وصفات للحمل من الطب البديل

كتابة shaima murad - تاريخ الكتابة: 29 مايو, 2019 8:34 - آخر تحديث :
وصفات للحمل من الطب البديل


Advertising اعلانات

نقدم لكم فى هذه المقالة كل ماتودون معرفته عن وصفات الطب البديل للحمل وماهى اهم الاعشاب التى تساعد على حدوث الحمل .

تأخر الحمل
إنجاب أطفال حلم يحلمه كل زوجين، بدافع فطري يتمثل في مشاعر الأمومة والأبوة التي تتملكهما، لذا يكون لخبر الحمل وقع خاص على مسامعهما، ومصدر مميز للسعادة والبهجة والشعور بالاستقرار.
وعلى العكس من ذلك، ينتابهما الحزن والأسى في حالة تأخر الإنجاب، باحثين عن أي علاج طبي أو طبيعي للتخلص من المشكلة المتسببة في هذا التأخير
اسباب تأخر الحمل
 1- وجود مشاكل فى التبويض
الإباضة هي سبب شائع للعقم عند النساء ويمكن أن يحدث بسبب العديد من الحالات، يتحكم التبويض بشكل كبير فى التحكم فى اطلاق المبايض للبويضات بانتظام وجاهزيته للتلقيح،  قد يشكل  زيادة أو نقصان الوزن ، وعدم كفاية المبيض الأساسي ، ووجود خلل في الغدة الدرقية ، وفرط البرولاكتين الدم ، أيضا مشاكل فى حدوث التبويض بشكل منتظمة.
معظم النساء التى تعانى من مشاكل الإباضة لديهن دورات شهرية غير منتظمة ومع ذلك ، فإن دورات الحيض العادية لا تضمن 100% حدوث التوبيض بانتظام.
2- التقدم فى العمر
بالنسبة للنساء بعد سن 35 عاما ، وبالنسبة للرجال بعد سن 40 ، يمكن أن يستغرق وقتا أطول لحدوث الحمل، فقد تعتقد بعض النساء أنه مع الاستمرار فى حدوث دورات شهرية منتظمة فأن الخصوبة على ما يرام، ولكن هذا ليس صحيحًا،  العمر يؤثر على جودة البويضات وكميتها.
 3- وجود مشاكل فى قناتي فالوب
على الرغم من أن 30% من النساء تشكل مشكلات التبويض غير المنتظم فى تأخر الحمل، إلا أن هناك ايضا مشاكل أخرى قد تكون السبب مثل  انسداد قناتي فالوب أو التهاب بطانة الرحم.
قناتي فالوب هما الممر بين المبيضين والرحم، ويجب أن يسبح السائل المنوي من عنق الرحم ومن خلال الرحم إلى قناتي فالوب،عندما يتم إطلاق البويضة من المبيضين ، فإن الإسقاطات الشبيهة بالشعر من قناة فالوب تجذب البيضة إلى الداخل. يحدث الحمل داخل قناة فالوب ، حيث تلتقي الحيوانات المنوية والبيضة في النهاية، إذا كان هناك أي شيء يمنع عمل قناتي فالوب بشكل صحيح ، فلن تتمكن من حدوث الحمل. 4- بطانة الرحم المهاجرة
أحد أشهر اسباب تاخر الحمل أيضا هى بطانة الرحم الهاجرة، تحدث عندما تنمو الأنسجة الشبيهة بغيوم بطانة الرحم (وهي الأنسجة التي تبطن الرحم) في أماكن خارج الرحم،  وتشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 50 % من النساء عند معاناتهم من التهاب بطانة الرحم سيصعب عليهن الحمل.
تشمل أكثر أعراض التهاب بطانة الرحم شيوعا هى  العشور بألم في الحوض في بعض الأحيان وقت الحيض، ومع ذلك ليس كل النساء المصابات بمرض بطانة الرحم لديهم هذه الأعراض.
عادة ما يتم تشخيص بطانة الرحم المهاجرة بطريقة خاطئة ، حيث لا يمكن تشخيص بطانة الرحم بواسطة اختبار الدم أو الموجات فوق الصوتية، يتطلب جراحة التشخيص بالمنظار وبسبب هذا ، يستغرق التشخيص السليم معدل 4 سنوات.
وصفات للمتأخرات عن الإنجاب
-العلاج بالأعشاب
منذ قديم الزمان والأعشاب تستخدم في معالجة مشاكل الإخصاب. وهناك أعشاب صينية تساعد على الخصوبة من خلال تنظيم الدورة، وزيادة عدد الحيوانات المنوية مثل: باناكس الجنسينج، وجذور الدونغ كاي، وعشبة كف مريم والبرسيم الأحمر، والتوت الأحمر وغيرها.
-الوخز بالإبر الصينية
يعد الوخز بالإبر الصينية تقليدا صينيا، يتضمن وخز مناطق محددة من الجسم بإبر رفيعة وطويلة. ومن خلال تحفيز نقاط الضغط على الجلد يمكن أن تبدأ عملية علاج طبيعي وإعطاء توازن للجسم. ويوفر الوخر بالإبر علاجا لمشاكل الإخصاب عند النساء المتعلقة باضطرابات الهرمونات.
-طرق مختلفة في العلاقة الحميمة
رغم أنه لاتوجد معلومات علمية تثبت أهمية اتخاذ وضعيات محددة للعلاقة الحميمة في حدوث الحمل، يبقى الأمر منطقيا حيث تسمح بعض الوضعيات للحيوانات المنوية بأن تسبح بفعالية في قناة عنق الرحم، مما يتيح فرص أكبر للإخصاب. لذلك فالوضعيات التي ينصح بها هي تلك التي تعتمد على أداء الرجل بشكل رئيسي، مثل أن يكون الزوج فوق الزوجة، أو تأخذ الزوجة وضعية السجود حيث تعتبر هذين الطريقتين من أفضل الطرق لتسهيل حركة الحيوانات المنوية بسبب مساعدة الجاذبية في دخولها إلى أعماق الرحم.
-التغذية والنظام الغذائي
يعد التوازن في تناول غذاء صحي أمرا ضروريا للمحافظة على صحة الجسم، سواء للرجل أو المرأة. فعندما يكون الجسم متغذي بشكل جيد؛ فإن هذا يؤثر إيجابا على الأعضاء بشكل عام، ويؤثر على الهرمونات المسؤولة في أعضاء التكاثر، وبالتالي تزيد الفرص في إنتاج بويضات وحيوانات منوية أكثر صحة وقوة.
ويعد الغذاء الغني بالمعادن والمواد الغذائية الأفضل بالنسبة للإخصاب، مثل: تناول الفواكه والخضروات واللحوم والحبوب الكاملة والبروتينات قليلة الدسم.
كما يجب على المرأة ـ خصوصا ـ المحافظة على وزن مثالي. فقد أثبتت بعض الدراسات بأن النساء اللاتي يعانين من زيادة أو انخفاض في الوزن غالبا ما يواجهن مشاكل تعيق حدوث الحمل. فالأمر مرتبط بتوازن الهرمونات التي تلعب دورا هاما في عملية الإخصاب، كما أن مراقبة معدل سكر الدم والأنسولين أمرا يجب القيام به لكل مريضة سكر تعاني من إباضة غير منتظمة؛ مما يؤثر سلبا على عملية الإخصاب.
مجموعة من هذه الأعشاب التي لديها القدرة على المساعدة في الإنجاب:
عشبة قش الشوفان:
هي عشبة رائعة تحتوي على خصائص كبيرة وعديدة تعزز النظام الصحي للغدد الصماء والتي هي مسؤولة عن إنتاج الهرمونات. ولذلك فهي تعتبر من الأعشاب المغذية جداً. يمكن تناول هذه العشبة مرة واحدة في الشهر مع الهندباء البرية.
زهور البرسيم الأحمر:
عشبة رائعة غنية بالفيتامينات والمعادن تساعد على زيادة الخصوبة لدى المرأة بشكل كبير، ذلك إلى جانب أنها تساعد في علاج ما يسمى بالعقم غير المبرر. وهي ليست مفيدة فقط للنساء بل إنها تعالج العقم عند الرجال أيضاً.
عشبة فيتكس أو "عفيفة شجرة التوت":
هي عشبة نسائية رائعة تعمل على تحفيز الغدة النخامية المسؤولة عن هرمونات الحمل، بالإضافة إلى أنها تساعد الجسم على الموازنة بين هذه الهرمونات و تحفيز وظائفها.
إن تناول عشبة فيتكس بانتظام وبشكل يومي يعمل على تحسين الخصوبة عند المرأة بشكل كبير.
أوراق توت العليق الأحمر:
هي عشبة مشهورة جداً خاصةً في زيادة الخصوبة وتهيأة الرحم للحمل. ذلك أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الرائعة للجسم. كما تعمل عشبة التوت الأحمر على تقوية بطانة الرحم .
عشبة القرّاص:
تعتبر هذه العشبة من الأعشاب المغذية جداً للجسم، فهي غنية بالمعادن المفيدة جداً.
عشبة وحيد القرن الكاذبة:
تحتوي هذه العشبة على العديد من الفوائد الرائعة التي تساعد على علاج العقم وتكيسات المبايض وانقطاع الطمث. فهي تخفف ألم المبيضين وذات فعالية كبيرة في علاج العقم الناتج عن خلل وظيفي في التشكيل الجريبي. ولكن من الضروري تناول هذه العشبة بكميات معتدلة وإلا أدت لنتائج سلبية.
وصفات لتنشيط المبايض
1. تناول منتجات الألبان
وجدت دراسة أجرتها جامعة هارفارد في أمريكا أن النساء اللواتي يتناولن حصة واحدة من منتجات الألبان الكاملة الدسم يوميا يقلل من خطر العقم بأكثر من الربع.
وتساعد الدهون الموجودة في الألبان البويضات على العمل بشكل جيد.
2. تناول فيتامينات
أظهرت الأبحاث التي أجريت في مستشفى رويال فري في لندن أن تناول مغذيات رئيسية تحتوي على فيتامين ب 12 والسيلنيوم، يمكن أن يزيد من تنشيط البويضة.
إذا كانت المرأة تستهلك 3 أنواع من الفيتامينات في الأسبوع الواحد، يمكنها ذلك من تجنب ما يقدر ب 20٪ من عقم التبويض.
وجدت دراسة واحدة أن النساء اللواتي تناولن الفيتامينات المتعددة قد تقلل من مخاطر الإنجاب أقل بنسبة 41٪، كم أن المكملات الغذائية التي توجد في الشاي الأخضر تحسن فرص الحمل.
3. الوخز بالإبر
من خلال الوخز بالإبر في مناطق محددة من الجسم،  يساعد ذلك في السيطرة على التبويض وزيادة تدفق الدم إلى الرحم، وبالتالي تحسين فرص زرع البويضة المخصبة.
4. ممارسة الجنس
تزيد فرص الحمل بنسبة 15٪ للأزواج الذين يمارسون الجنس مرة في الأسبوع إلى 50٪ للأزواج الذين يمارسون الجنس من ثلاث إلى أربع مرات في الأسبوع.
أن الحيوانات المنوية تنخفض جودتها إذا تم الاحتفاظ بها في الجسم لأكثر من ثلاثة أيام، لذلك إن ممارسة الجنس يبقيها صحية بالتالي يحسين تلقيح البويضة.


Advertising اعلانات

77 Views