وصفات طبيعية لعلاج التهاب الأوتار

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 19 سبتمبر, 2022 9:01 - آخر تحديث :
وصفات طبيعية لعلاج التهاب الأوتار


Advertising اعلانات

وصفات طبيعية لعلاج التهاب الأوتار و علاج التهاب أوتار مشط القدم و اسباب التهاب الاوتار و الحجامة لعلاج التهاب الأوتار، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

وصفات طبيعية لعلاج التهاب الأوتار

-العرقسوس
يعتبر العرقسوس من النباتات الشهيرة في علاج التهابات الأوتار حيث أن تناول مشروب العرقسوس أو أخذ ملعقة من مطحون العرقسوس مع كوب من الماء كل يوم يخفف من الآلام التهاب الأوتار ولكن يحذر منه وخاصة علي للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
-خل التفاح
يساعد خل التفاح في علاج العديد من المشاكل الصحية كما أنّ له قدرة فعّالة في تخفيف ألم التهاب الأوتار، ويُستخدم عن طريق خلط نصف كوب من الماء بالإضافة إلى نصف كوب من خل التفاح ويتم وضعه على المنطقة المصابة بإستخدام منشفة نظيفة وتغييرها بإنتظام حتى يزول الآلم.
-عشبة الكركم
لها فوائد كثيرة ليس في علاج التهاب فقط بل ويحتوي الكركم على مواد مضاد للالتهابات وخاصة التهاب الأوتار لما له من خصائص تعمل علي تسريع عملية الشفاء وتقوية الوتر ويتم أخذ ملعقة صغيرة من الكركم عن طريق اضافتها علي كوب من الحليب وملعقة من العسل الأبيض لزيادة الفائدة ثم شربهم.
-الكاري
يستخدم الكاري في علاج التهاب اوتار اليد لاحتوائه على مادة الكركمين التي لها دور فعال في علاج إلتهاب الأوتار ويتم استخدامه عن طريق إضافته إلى الطعام أثناء الطهي
-العنب الأحمر
له دور فعال في الوقاية من التهاب الأوتار وتخفيف من أعراضها .
-جل الألوفيرا
له دور فعال في علاج التهابات الأوتار وخاصة اوتار اليد لما يحتويه من مواد فعالة كثيرة مضادة للالتهاب حيث يعتبر جل الألوفيرا من أفضل الأعشاب الطبيعية التي تساعد في تسكين آلام من ، حيث إن جل الألوفيرا له خصائص كثيرة مضادة للالتهابات، ويتم استخدامه بشكل موضعي على المنطقة المصابة.
-عصير الأناناس مخلوط بالزنجبيل
يعتبر هذا المشروب من المشروبات السحرية في علاج الالتهابات لما له من تأثير فعال في علاج التهاب اوتار اليد وذلك عن طريق تناول كوباً من عصير الأناناس مخلوطاً عليه ملعقة صغيرة زنجبيل مطحون مرتين في اليوم .
-الرجلة
تعتبر عشبة الرجلة من أهم النباتات وذلك لما لها من فوائد صحية كثيرة كما أنها تساعد أيضا في علاج التهاب اوتار اليد ويتم تناول الرجلة عن طريق اضافة أوراقها مع السلطة بدون طهي أو يتم طهيها كما تشاء..

علاج التهاب أوتار مشط القدم

تتحسّن معظم حالات التهاب أوتار مشط القدم خلال بضعة أيام برعايتها في المنزل، ولكنْ، ذكرنا سابقًا أنَّ بعض الحالات تستدعي مراجعة الطبيب، فهو قد يوصِي حينها بالعلاج اعتمادًا على شِدة الحالة مع أخذه باعتبارات أخرى هامّة، ونذكر في الآتي بعض الأمثلة على طرق علاج التهاب أوتار مشط القدم:
– جبيرة أصابع القدم: قد تستدعي بعض الحالات أنْ يوصي الطبيب بوضع الجبيرة لفترة محدّدة ليتمكن الوتر من العودة إلى حالته الطبيعيّة السابقة، والتعافي بصورة كاملة، وهنا لا بدّ من التأكيد على ضرورة تحديد الطبيب مدّة وضع الجبيرة ووقت إزالتها.
– العلاج الطبيعي: في بعض الحالات تكون هناك حاجة للعلاج الطبيعي، وتطبيق تمارين الإطالة الخاصَّة لشدّ عضلات بطة الساق، أو تقوية العضلات على يدّ المعالِج المختصّ، وفي هذا المجال أيضًا، قد يستخدم المُعالِج الأمواج فوق الصوتيَّة للتأكد من شفاء الوتر المتضرِّر، ومن جانبٍ آخر، يوصي أخصائي القدم أحيانًا باستخدام القطع الطبية التي توضع داخل الأحذية لدعم القدم.
-العلاج بالأدوية: ربما تكون هناك حاجة أنْ يصِف الطبيب مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDs) لتخفيف الالتهاب، ومن الأمثلة على هذه الأدوية إيبوبروفين (Ibuprofen)، وفي بعض الحالات قد يُفيد استخدام الأسيتامينوفين (Acetaminophen) وما يشتهر عنا بالبارسيتامول، أو أدوية الستيرويد (Steroid) التي يصفها الطبيب لتخفيف الالتهاب.
– العلاج الجراحي: في حالات نادرة جدًّا، يكون العلاج الجراحي من الخيارات المطروحة بهدف إصلاح الأوتار الباسطة المتضرِّرة، مع التأكيد على ضرورة مراجعة الطبيب المختصّ بهذا النوع من الجراحات.

اسباب التهاب الاوتار

من اهم أسباب الإصابة بالتهاب الأوتار ما يلي:
-الحركة الامتدادية الفجائية للعضلات والاطراف.
-الإفراط المتكرر في اداء حركة معينة واجهاد الوتر والمفصل، بسبب عمل الشخص أو ممارسته لرياضة معينة دائماً.
-السمنه والوزن الزائد.
-عدم ممارسة التمارين الرياضية.
-إصابة في منطقة ارتباط الوتر بالعظام أو العضلات.
-حركات خاطئة عند المشي أو الوقوف، يولد ضغطاً غير طبيعي على أحد أعضاء أجزاء الجسم.
-الإصابة ببعض الاضطرابات كالتهاب المفاصل الروماتويدي، وهشاشة العظام، أو الإصابة بمرض السكري.
عوامل تزيد خطر الإصابة بالتهاب الاوتار
يمكن أن تزداد فرصة إصابة الشخص بالتهاب الاوتار نتيجة العوامل التالية:
-العمر: إذ تقل مرونة الأوتار مع تقدم العمر وتصبح أكثر عرضة للإصابات.
-المهنة: كالأعمال التي تتطلب حركة جزء معين من الجسد باستمرار، كمهنة التعليم التي تستلزم الكتابة على السبورة، وعمال المناجم، والرسامين.
-ممارسة الرياضة: كالركض، والرماية، والسباحة، والغولف، وكرة السلة.

الحجامة لعلاج التهاب الأوتار

يعتمد مبدأ عمل الحجامة بشكل عام على استخدام أكواب خاصة يتم وضعها على أماكن تم إحداث جروح صغيرة فيها على الجسم فتندفع بذلك الدماء نحو موضع الكوب نتيجة الضغط الناتج عنه فيساهم ذلك بإخراج السموم من الجسم وتسكين الآلام وتخفيف أعراض مختلف الأمراض، كما أن بعض أنواعها قد يعتمد على الحرارة أيضًا.
وبالنسبة لدور الحجامة في محاربة الالتهابات فإنها قد تساعد على علاج وتخفيف أعراض التهاب الأوتار من خلال الآتي:
-مساعدة الجسم على إعادة امتصاص السوائل من حول الوتر الملتهب فيخف التورم بذلك.
-تحسين تدفق الدورة الدموية نحو الجزء المصاب.
-تعزيز المناعة الخلوية.
-المساهمة في تسكين الألم.


Advertising اعلانات

15 Views