هل ينسى الرجل المتزوج حبيبته

كتابة منيرة الهويمل - تاريخ الكتابة: 24 فبراير, 2021 10:21 - آخر تحديث :
هل ينسى الرجل المتزوج حبيبته


Advertising اعلانات

هل ينسى الرجل المتزوج حبيبته هل الرجل المتزوج يحب بصدق هل ينسى الرجل امرأة تركته كل ذلك في هذه السطور.

هل ينسى الرجل المتزوج حبيبته

توصلت بعض الدراسات إلى أن رجلًا واحدًا من بين كل أربعة رجال لم يستطع نسيان حبه الأول، الأمر الذي يجعله محتفظًا بذكرياته في ذهنه، فالرجل عندما يحب بصدق في علاقته الأولى، فإنه سيتذكر المرأة التي أحبها طيلة الوقت حتى بعد زواجه من امرأة أخرى، إضافةً إلى أن الأمر بكامله يشكل له قيمة عاطفية كبيرة تستحق التذكر من حين لآخر.
لا يستطيع الرجل محو الذكريات من عقله، خاصةً فيما يتعلق بأول فتاة تعرّف عليها في حياته، وبالتالي لن يتمكن من نسيانها لأنها كانت النبضة الأولى بالنسبة له، والأمر المفاجئ الذي أظهرته الدراسات أن خمسة وسبعين في المئة من الرجال يملكون صورًا قديمة يحتفظون بها، تحمل ذكريات هامة بالنسبة لهم عن حبهم الأول.
ويقول الخبراء من الصعب على الإنسان نسيان ماضيه، وعمومًا فإن النظرة النفسية والعلمية لنسيان الرجل حبه الأول قد تكون أمرًا صعبًا، لأن طبيعة الإنسان تمنعه من نسيان ماضيه ببساطة، وبناءً على ذلك فإن الحب الأول والثاني وربما الثالث يعلق في الذهن بصورة أو بأخرى.

لماذا لا يُنسى الحب الأول؟

الأخصائية النفسية «زهية القرا» تقول: الحب الأول لا يُنسى؛ لأنه بداية لتشكّل علاقة الجنسين ببعضهما، ففي النمو النفسي والعاطفي والاجتماعي للطفل يوصله لعلاقة تغيّر هادفة تتأرجح بين علاقات مع الجنس نفسه، وبين تجنب للعلاقة مع الجنس الآخر، حتى تبدأ مقدمات لتبلور التفكير للعلاقة مع الجنس الآخر بشكل خفي وكامن، في سن ما بين 9 و12 سنة، وتتضح الغرائز والعلاقة بشكل واضح في سن المراهقة
أما عن إمكانية أن يرتبط الرجل عاطفياً بامرأتين، فتقول: لأن الرجل الغريزة لديه أقوى من المرأة، وتستمر معه طوال حياته، بينما العاطفة والمشاعر لدى المرأة أقوى، وهذا مرتبط بأدوارها في الحياة؛ حيث إن الأمومة تعتبر دوراً مهماً يشكّل أولوية لديها، كما يرجع لأساس هرموني لدى الرجل، فهرمون التستوستيرون لدى الرجل يجعل الخشونة في المشاعر موجودة.

ما الذي يدفع الرجل ليحب امرأة غير زوجته؟

الحاجات النفسية والعاطفية
يذكر الباحث، أن حاجة الرجل إلى الدعم النفسي والعاطفي قد تكون من بين الأسباب التي تدفعه ليخوض علاقة خارج الزواج، فمن الممكن أن يبحث عن امرأة تشبه أمَّه.
أو فتاة تساعده على اتخاذ القرارات، وتعزِّز ثقته بنفسه، إذا لم يجد هذه الصفات في زوجته، كما يؤثر عدم الرضا العاطفي عند الرجل على قراراته، فانشغال الزوجة بأمورها الخاصة، والروتين العاطفي يمكن أن يعتبر أحد الأسباب أيضاً.
التسلية!
يؤكد الباحث، على أنَّ الزواج السعيد أيضاً ليس آمناً، فقد يبحث الرجل عن تسلية، أو تغيير فقط (Just for Fun)، وغالباً ما يبرر الرجل ذلك، أنَّ زواجه لا يمنعه من الشعور بالمحبة تجاه سيدةٍ أخرى!.
أسباب مادية
فيما تشير الدراسة، إلى قدرة المغريات المادية التي تتمتع بها المرأة الأخرى على اجتذاب الرجل إليها، بغض النظر عن سعادته الزوجية.
كما يعطي الباحث أهمية كبرى لأهداف الرجل المادية، من قبيل الترقي الوظيفي، وتحسين الظرف الاقتصادي، عن طريق هذه العلاقة.
أسباب أخرى
– يستطرد الباحث في ذكر الدوافع والأسباب، فلا يغفل الباحث الدوافع الجنسية، التي تحرك غرائز الرجل، وتجعله يتخذ خيارات خاطئة، حيث يعتبر أن بعض الرجال قد يتعاملون مع العلاقة خارج الزواج.
– بمثابة مكافأة لهم، على انشغالهم بالمسؤوليات والأعمال، فيحظون بعلاقةٍ خاليةٍ نسبياً من الالتزامات المادية والمعنوية، كما يغذي الشعور المتضخم بالأنا (Ego) هذه العلاقة.
– من جهة ثانية، ربما تأتي سيدة تمتلك الصفات التي كان يتمناها الرجل في زوجته، فتمتلك مشاعره، إضافة إلى الرغبة في الانتقام من زوجته لسبب ما.

علامات الحب الأول عند الرجال

– محاولة لفت انتباهها ، ومعاملتها بأسلوب مميز ، ويشعرها أنه يخصها هي فقط بهذه المعاملة ، يحاول مساعدتها وتلبية احتياجتها ورغباتها .
– يرتبك عند رؤيتة حبيبته ، ويشعر أنه لا يدري كيف يتصرف ، ويتعثر في الحديث معها .
– يحاول معرفة كافة التفاصيل عن حياتها ، ويشعرها بأنه لديه نفس الاهتمامات التي لديها ، ويظهر معرفته الجيدة بها حتى يثير اعجابها ، لأن المرأة تعجب بمن يهتم بها .
– يحاول أن يشعرها بأنها أهم شئ في حياته ، وأنه يمكنه التخلي عن أي شئ من أجلها ، ويخطط دائما لمستقبلهما معا ، ليحاول طمئنتها أنه يريد أن يبني حياته المستقبلية معها .
– لا يشعر بالملل من أحاديثها التي تخص النساء ، ويشاركها في حديثها عن الأشياء التي تخصها .
– الاهتمام بمظهره وملابسه ، والعطر الذي يستخدمه عند مقابلتها ، حتى يتمكن من لفت انتباهها ويحوز على اعجابها .
– يتحدث معها دائما عن الزواج بها ويفكر فيه بجدية ، ومعظم الحديث معها عن تكوين بيت يجمعهما ، حتى يكونا معا أسرة .
– يقضي معها معظم وقته ، وينشغل بمحادثتها هاتفيا ، ويبتعد عن أصدقاؤه حتى يتفرغ لها .


Advertising اعلانات

1098 Views