هل قرصة النحلة ضارة

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 30 أكتوبر, 2020 6:14 - آخر تحديث : 1 فبراير, 2023 1:27
هل قرصة النحلة ضارة

Advertising اعلانات

هل قرصة النحلة ضارة سؤال هام نتعرف معا على إجابته من خلال هذا المقال فعادةً ما يكون أي شخص منا معرض لقرصة النحلة وهذا ما يجعل البعض يبحث عن معرفة أثارها تابعوا السطور القادمة.

هل قرصة النحلة ضارة

-يمتلك بعض الأشخاص حساسية من لسع النحل، قد تؤدى إلى الموت وبشكل عام هناك ثلاثة أنواع من الحساسية من لسعة النحل، أولها الحساسية العادية عندما تلسعك نحلة فتشعر بحكة تورم صغير حول اللسعة، لكنها ليست خطيرة على صحة الشخص.
-والثانية اللسعة التي تجعل مكان الإصابة متورما بشكل كبير، وهذه الحالة لا تقتل لكنها خطيرة.
-أما الثالثة فهى حالات الحساسية الجهازية أو صدمة الحساسية، فإن أعراضها تظهر خلال دقائق بعد اللسعة، وتبدأ بتورم الشفتين وتحسس فى جميع أنحاء الجسم، وقد ينخفض ضغط الدم مع دوخة وغثيان وتقيؤ، وبعض الناس يجدون صعوبة فى التنفس، وهذه كلها أعراض قد تهدد الحياة.
-ويجب الوصول إلى غرفة الطوارئ أو الإسعاف بأسرع وقت ممكن ومن الأعراض التى تحدث صعوبة فى التنفس، وتضخم فى الحلق، الإصابة بالصدمة، وانخفاض حاد فى الدورة الدموية وسرعة نبضات القلب، وفقدان وعى أو الشعور بالدوار.

فوائد لسعة النحل

-تقوّي جهاز المناعة لمعظم الناس. تعالج قرحة المعدة، والاثنى عشر والصدفية، ومشكلة القولون العصبيّ الحادّ. تقوي النظر،
-تسكن الكهرباء الزائدة في جسم الإنسان و تجعل الفيروس الكبدي (C) خاملاً.
– تعالج مرض عرق النسا، وضيق التنفّس والشرايين، بالإضافة إلى أنّها تقضى على الصداع الشديد.
– تخفّف من بعض مشاكل الجهاز التناسليّ، والتهابات المريء.
-تحدّ من مشكلة التبوّل اللااردي عند الكثير من الأطفال وتعالج آلام الظهر، والرقبة وغيرها الكثير، بالإضافة إلى بعض الأمراض المزمنة مثل الروماتيزم.
-تعالج الصداع النصفي عند الكثير من الناس وتقي من الحساسية الزائدة كحساسية الصدر. تعالج مشاكل العيون المختلفة. تخلص من الحبوب المنتشرة على البشرة، وتحديداً حب الشباب.
– تنشّط الخلايا العصبية المتواجدة في الدماغ، من خلال إرسال إشارات حسيّة تنتقل من المكان الذي حصل فيه اللدغ إلى الخلايا الحسية المتواجدة في أسفل الدماغ.
-تحسّن أداء الجهاز الدوري من خلال تسهيل حركة الدم في الشرايين والأوردة، بالإضافة إلى زيادة كرات الدم الحمراء، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى زيادة حيوية ونشاط الجسم.
-تفتح الشهية، حيث تجعل الشخص يتناول كمّيات كبيرة من الطعام خلال اليوم. تقلّل من نسبة الدهون المتراكمة في الجسم، وذلك لأنّه خلال اللدغ يتمّ إفراز كمية كبيرة من اللعاب الأيوني الذي يعمل على حرق جميع الدهون الموجودة في الجسم.
-تقلل من نسبة انتشار السرطان في الجسم و تقي من التهابات المفاصل، وتصلّب الأنسجة. تعالج العقم لكلا الجنسين.
-علاج كافة الأمراض التي لها علاقة مباشرة بكل من التغذية، والتحول الغذائي، كمرض السكري، وعدم الرغبة في تناول أنواع الطعام المختلفة.
-علاج الكثير من الأمراض الجلدية؛ كالأكزيما والبهاق، والدمامل، والالتهابات الجلدية العصبية، والتقرحات التي تصيب الركبتين، والطفح الجلدي والبثور.
-تخفيض نسبة الضغط المرتفع، بالإضافة إلى الحدّ من الأعراض الناتجة عن أوجاع الرأس، والتهيج، وانخفاض معدل الكولسترول في الدم.
-علاج العديد من الأمراض والمشاكل التي تصيب الإنسان، كالذئبة الحمراء، والخشونة، والدوالي، وتصلب الأعصاب، وصعوبة الحركة، والضعف الجنسي، والعصب السمعي، و الصداع المزمن، والخمول، وضعف جهاز المناعة وغيرها الكثير.

قرصة النحل والتهاب المفاصل

– تعمل قرصة النحل على معالجة الكثير من الأمراض والتي من بينها التهاب المفاصل الروماتيزمي .
– كما يعمل على معالجة التهابات المفاصل بشكل عام وتعمل على رفع مناعة الجسم بشكل كبير مما يجعله اكثر قدرة على معالجة الكثير من الأمراض .
– مفيد جدا في معالجة التهاب العصب الوركي والتهابات الأعصاب التي تتسبب في الكثير من المشاكل في المفاصل
– كما يعمل على تحفيز الجسم على إفراز الكورتيزون الهام جدا في معالجة مشاكل والتهابات المفاصل .

يعالج لدغ النحل الأمراض التالية

– الفيروس الكبدى ( c ) نشط وخامل حيث يعمل على استقرار الحالة
– عدم انتشار السرطان فى الجسم
– الحمى الروماتيزمية والتهاب المفاصل وتصلب الانسجة
– الانزلاق الغضروفي وضمور العصب السمعي والروماتويد
– عرق النسا وخشونة العظام وضيق الشرايين والصداع المزمن والالتهاب فى الاعصاب
– علاج العقم عند الرجال والنساء.
– أمراض السل والسكر وتصلب الغشاء الهضمي الهلامي

أضرار علاج بقرصة النحل

– أن يحدث حساسية شديدة لمركبات سم النحل.
– أن يلاحظ على المريض ارتفاع شديد في درجة الحرارة والإصابة بالأنفلونزا.
– التعرض لأي من الاضطرابات في الجهاز الهضمي من الإسهال الشديد أو الإمساك.
– التعرض للنزلات المعوية.
– كما أنه يؤثر بالسلب على من يعاني من إرتفاع شديد في نسبة السكر في الدم أو انخفاض به.
– كما تتسبب في حساسية شديدة جدا للأطفال الصغار وكذلك كبار السن لذا لابد من مراعاة السن عند العلاج بسم النحل.
– وتسبب في ألم شديد في المكان الذي يحدث به اللسعة.
الطعام.
– من الممكن أن يتعرض المريض للكثير من المشاكل الجلدية والتي من بينها الطفح الجلدي مع الشعور بالحكة الشديدة ومن الممكن أن تكون شديدة في الكثير من الأحيان.
– كما من الممكن أن يعاني المريض من الاضطرابات الشديدة مع حدوث ضيق في التنفس.

إسعافات  لسعة النحل

-يجب القيام ببعض الخطوات لإسعاف الشخص، مثل توفير الأمان، بحيث التأكد من بعد النحل عن المكان المتواجد فيه الشخص المصاب، أو ارتداء ما يقى الشخص من لدغة النحل .
-ينظف مكان لدغة النحلة بالماء والصابون ويطهر بمطهر مثل البيتادين.
-يعطى للمصاب مسكنا كما يمكن إعطاء المصاب مضاد حيوى، وإزالة ذنب أو إبرة النحل بسرعة بأصابع اليد، وتجنب إزالته بملقاط حيث يساعد على إفراز المادة السامة،
– إذا كان المصاب يعاني من حساسية تجاه النحل، فيجب حقنه بجرعة من الأبينفرين، أو يمكن الذهاب به لأقرب طبيب.


Advertising اعلانات

465 Views