هل العسل مضر للحامل في الشهور الأولى

كتابة ساره الكلثم - تاريخ الكتابة: 3 نوفمبر, 2020 7:34 - آخر تحديث : 18 يناير, 2023 3:48
هل العسل مضر للحامل في الشهور الأولى

Advertising اعلانات

هل العسل مضر للحامل في الشهور الأولى، وفوائد العسل للحامل، والكمية التي يوصي باستهلاكها من العسل للحامل، وأضرار العسل للحامل، و أعراض الحمل المبكرة، نتحدث عنهما بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

هل العسل مضر للحامل في الشهور الأولى

في الواقع فإن الأمر الذي من شأنه أن يثير القلق حول العسل أثناء الحمل هو احتمالية الإصابة “بالتسمم الغذائي” نتيجة احتوائه على نوع من البكتيريا الضارة.
ومع ذلك فإن الجهاز المناعي للشخص البالغ قادر على محاربة هذه البكتيريا، كما أن المشيمة تعمل على منع دخولها للجنين، لذا فعلا يوصى بالعسل للمرأة الحامل.
في حين يعتبر العسل آمنًا بشكل عام أثناء الحمل، قد ترغب النساء اللاتى يعانين من أي خلل في الجهاز الهضمي أو اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل كرون في اتخاذ احتياطات إضافية بشأن تناول العسل أثناء الحمل، والتشاور مع الطبيب حول ما يوصون به فيما يتعلق بالعسل وأي زيادة خطر الإصابة.
يمكن للجهاز الهضمي للمرأة التعامل مع البكتيريا، فمن الأرجح أن تكون أمعاء البالغين قادرة على التعامل مع أى سبب محتمل للجراثيم، ومن غير المحتمل أن يمر التسمم المسماري الذي قد يوجد فى العسل إلى الطفل وفقًا لدراسة أجريت عام 2010.

فوائد العسل للحامل

1.يحد من أعراض التهاب الحلق والبرد
عند إضافة العسل إلى شاي الزنجبيل والليمون يصبح ذا تأثير مهدئ على الحلق، وهو مشروب معروف تقليديا كعلاج طبيعي قد يقي الحامل استهلاك الدواء.
2.وقاية من الحساسية
بفعل وجود حبوب اللقاح في بعض أصناف العسل المحلية، فإن تناوله بشكل منتظم يحفز الجسم على بناء مناعة ضدها، إلا أنه إن كنت تعرفين أنك تعانين حساسية من حبوب اللقاح، فيجدر بك مراجعة الطبيب أولا.
3.علاج القرحة
أظهر الاستهلاك المنتظم للعسل شفاء أسرع في قرح المعدة لمرضى التهاب المعدة، وهو أمر شائع يحدث خلال الحمل.
العسل فعال بشكل خاص ضد قرحة الإثني عشر التي تسببها بكتيريا H.pylori. هذه القرحة قد تكون خطرة جدا للحامل لأنها تؤثر على بطانة المعدة القريبة جدا من الرحم والجنين.
4.يعزز جهاز المناعة
يحتوي العسل على العديد من مضادات الأكسدة بالإضافة إلى الخواص المضادة للبكتيريا، لذا فهو يعزز جهاز المناعة للأم،جهاز مناعي قوي للأم خلال الحمل أمر غاية في الأهمية فهو يساعدها في محاربة ما قد تعاني منه من أمراض في هذه الفترة الحساسة، فيحميها هي وطفلها.
5.يخفف الأرق
يمكن أن يكون فنجان من الحليب الدافئ بالعسل علاجا مناسبا للحامل التي تعاني من الإجهاد والأرق خلال فترة حملها، فهو يتمتع بخصائص مهدئة للأعصاب.

الكمية التي يوصي باستهلاكها من العسل للحامل

ببساطة الاعتدال هو الأمر الحاسم، يكفيك من 3-5 ملاعق كبيرة من العسل في اليوم، بينما عليك الأخذ بعين الاعتبار أن هذا يعني 180- 200 سعرة حرارية.
تحتوي الملعقة الواحدة على ما يقارب 60 سعرة حرارية، في حين يجب ألا تتجاوز كمية السكريات البسيطة خلال الحمل قيمة 10% من إجمالي السعرات الحرارية التي تساوي ما بين 1800-و2400 سعرة للمرأة الحامل.

أضرار العسل للحامل

1.تشنجات الجهاز الهضمي:
يؤدي العسل إلى تقلصات المعدة والإسهال والإمساك والانتفاخ. الإفراط في استهلاك العسل يجعل الجسم حامضي الأمر الذي يؤثر على الجهاز الهضمي ويبطئ عملية الهضم أيضا.
2.سكري الحمل:
يرفع العسل من مستويات السكر في الدم ويزيد من مقاومة الأنسولين، حيث أن استهلاك أكثر من 25 غراما من الفركتوز يوميا يصبح خطيرا على الحمل.
3.صحة الأسنان:
السكريات تهدد صحة الأسنان، في حين يزداد الأمر أهمية لدى الحامل لصعوبة المباشرة في علاج الأسنان خلال الحمل لعدم إمكانية التخدير.
4.زيادة الوزن:
العسل غني بالسعرات الحرارية، لذا فمن شأن استهلاكه المفرط أن يؤدي لارتفاع في الوزن يصعب التخلص منه بعد الولادة.

أعراض الحمل المبكرة

1.تغيرات الثدي، حيث يزداد نسيج الثدي استعدادًا لإنتاج الحليب، فتصبح الأوردة أكثر وضوحًا على الثديين، وقد تشعر المرأة الحامل بالتهاب أو حساسية عند اللمس.
2.انقطاع الدورة الشهرية، وهي أولى علامات الحمل والتي بها تشك معظم السيدات وتجري حينها اختبار الحمل للتأكد.
3.حدوث نزيف خفيف.
4.كثرة التبول، فغالباً ما يكون بسبب التغيرات الهرمونية التي تزيد من الدورة الدموية في الجسم فتقوم الكلتيين بالتخلص من السائل الزائد عن طريق البول، وتظل تعاني الحامل منه خلال الثلث الثاني من الحمل بسبب ضغظ الجنين على المثانة.
5.الغثيان والقئ، ويعد غثيان الصباح هو أحد الأعراض الشائعة لبعض النساء الحوامل، وليست كل النساء يعانين من الغثيان خلال فترة الحمل.
6.انتفاخ البطن، والإمساك.
7.الرغبة الشديدة في تناول الطعام، ولكن من المهم لصحة كل من الحامل والجنين ضمان تناول الكميات الكافية من الأطعمة المغذية أثناء الحمل، وخاصة البروتين وحمض الفوليك.
8.الإعياء أو التعب أو الضعف، ويمكن تخفيفهم بزيادة مقدار وقت النوم وتناول نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضة المناسبة خلال هذه الفترة.
9.احتقان الأنف، فمع زيادة تدفق الدم، يمكن أن يؤدي إلى تورم طفيف في الجيوب الأنفية ويُسبب احتقان.
10.التشنجات، يعد تشنج الرحم الخفيف دون نزيف أمر طبيعي في الثلث الأول من الحمل بسبب تمدد الرحم، فإذا عانيتِ من التشنج الشديد أو النزيف المهبلي فاتصلي بالطبيب على الفور.
11.الصداع.
12.التغيرات المزاجية، ترتبط التغيرات المفاجئة في المزاج بالتغيرات الهرمونية والتعب والإجهاد في الحمل المبكر، فمن الطبيعي الشعور بزيادة الحساسية العاطفية أو القلق والتوتر والضغط العصبي.
13.حساسية للضوء، ويمكنك تخفيف هذا عن طريق تغيير المواضع ببطء وشرب الكثير من السوائل.


Advertising اعلانات

476 Views