هل السمك ينام

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 9 أكتوبر, 2021 9:07 - آخر تحديث :
هل السمك ينام


Advertising اعلانات

هل السمك ينام نتعرف على اجابة هذا السؤال من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم عدة اسئلة هامة أخرى عن السمك مع الإجابات تابعوا السطور القادمة.

هل السمك ينام

– بالفعل ينام عدة فترات خلال الليل والنهار والعيون مفتوحة لأنها لا تملك جفون باستثناء أسماك القرش، ولكن الكيفية التي تنام فيها الأسماك مختلفة عن الكيفية التي عند الإنسان باستخدام الفراش والوسادة، فطريقة النوم عند الأسماك تبدو إلى حد كبير وكأنها فترة استراحة لا تتعدى فترة الحلم عند الإنسان، بالإضافة إلى أن الأسماك تبقى في حالة حركة دائمة حتى وهي نائمة للحفاظ على مجرى سائر من المياه يمر من الخياشيم وبالتالي التزود بالأوكسجين، وهناك بعض من أنواع الأسماك تشبه في طريقة نومها كيفية نوم البشر كالأسماك التي تعيش بالقرب من الشُعَب المرجانية حيث تختبئ في الصدوع والتشققات الصخرية لتنام بعد يوم حافل بالنشاط والحركة الدائمة، ومن غرائب الأسماك أنه يوجد نوع منها يفرز مادة هلامية ليستخدمها كوسادة للنوم عليها.
ومن الخطأ الاعتقاد أنّ جميع أنواع الأسماك قادرة على النّوم؛ فهناك أنواع من الأسماك لا تنام، ومنها السّمكة الزّرقاء ، والاسقمري المعروف وهي أسماك تسبح في الماء ليلاََ نهاراََ، وعلى الرّغم من أنّ سرعتها في الليل تكون أقل من المعتاد إلا أنّها تظل يقِظةً وتستجيب للمؤثرات المختلفة، كما أنّ بعض أنواع سمك القرش لا يمكنها النّوم، بل يجب أن تظلّ في حركة دائمة؛ وذلك للمحافظة على تدفّق تيار الماء إلى خياشيمها لتتمكّن من التنفس، وبعض أنواع الأسماك لا تنام لمنع انجرافها مع التّيار. بعض أنواع الأسماك لا تنام في حالات محدّدة، مثل: أسماك البلطى النّيلى الموزامبيقى التي لا تنام قبل أن تصل إلى مرحلة البلوغ، وبعض الأسماك لا تنام في فترة الهجرة الموسميّة، وبعضها لا ينام في مرحلة التبويض، وهناك أسماك لا تنام أثناء رعاية صغارها.

هل السمك يرى الماء

-الأسماك لا ترى الماء، ويعتبر التفسير المنطقي لذلك هو أن لكل كائن حي ضوضاء بيئي محيط به -ليس بالضرورة أن يكون ضوضاءً حقيقيًّا- ولكن عدم رؤيته لا يغير من محيطنا شيء مثلاً عندما ننظر بشكل طبيعي للأمام نحن لا نرى أنوفنا ذلك لأن رؤيته لا تجدي نفعًا وليس ضرورة للبقاء اليومي فيتم تهميشها من قبل الدماغ وذلك للحفاظ على مخزون الطاقة الحيوي في أجسادنا وصرفه في وجهته الصحيحة فقط كذلك الأسماك وفقا لبيئته المحيطة هو ليس بحاجة لرؤية الماء ما دام بإمكانه استشعار أي تغير في ضغط الماء وفي قوة التيار.
-ودعني أخبرك أن الأسماك التي تستقر في قاع المحيط أو بقربه لا ترى أي شيء مطلقًا ليس فقط الماء ولكنها أيضًا ليست عمياء الأمر ببساطة يدور حول انعدام تواجد الضوء ووصوله لقاع المحيط فلذلك هذه الأسماك لا يصلها أي ضوء لتعكسه وترى ما حولها هي تعيش في الظلام الدامس مستعينة بأجهزة الاستشعار لترشدهم ولتحذرهم مما قد يواجهونه إضافة لتزويدهم للأسماك بالتغيرات المائية في المحيط.

هل السمك يسمع

تقع آذان الأسماك تحت الجلد في الجمجمة بالقرب من العينين، ويشبه هيكل الأذن الداخلية لديها الهيكل الداخلي لآذان البشر كما أنها تمتلك عدة مستقبلات للصوت والمعروف عن السمك أن حاسة السمع لديه حساسة للغاية، لن تتخيل أنهم يستطيعوا سماع صوت حركة دودة تهتز في الماء ويُمَكنهم ذلك من الهروب من أي خطر يقترب وربما هذه الحواس سببًا في البقاء بشكل كبير.

هل السمك يشرب الماء

-تحتاج كل الكائنات الحية للماء من أجل البقاء والاستمرار، وذلك بسبب كون جميع التفاعلات الكيميائية التي تجعل من الحياة ممكنة تحدث في محلول مائي، مما يعني أننا يجب أن نشرب الماء ونحتفظ به في أجسامنا طوال الوقت من أجل أن نعيش ونستمر لكن ماذا عن الأسماك ؟قد يبدو أنه بما أن الأسماك تسبح دائما في المياه مهما كان نوعها فهي لن تحتاج إلى شرب الماء من أجل البقاء على قيد الحياة، أليس كذلك؟
-لكن الأمر ليس كذلك تماما، فعلى ما يبدو تحتاج بعض الأنواع من الأسماك لشرب الماء من أجل أن تعيش كذلك، تماما مثلنا ومثل أي كائن بري آخر في العالم، بينما قد لا تحتاج أنواع أخرى لشرب الماء ببساطة -على الأقل ليس بالطريقة التي نشربه نحن بها- فالأمر وقف على نوع السمكة والطريقة التي هيكلها بها الانتخاب الطبيعي، وعلى البيئة المائية التي تعيش فيها.
-لنشرح ماهية الحاجة للماء والطريقة التي نحتاجه بها من أجل فهم بعض العمليات التي سندرجها في التقرير هذا فتتعلق الحاجة وكذا الاستفادة من الماء بشكل كبير بالتوازن، فإن كان لديك غشاء يسمح بمرور المياه خلاله وكانت نسب تركيز الملح مختلفة بين داخل الغشاء وخارجه، أي بين جسمك والمحيط الخارجي، لذا فإن الماء سيتدفق دائما نحو الجانب الأكثر ملوحة من جانبي الغشاء، أي من أقل تركيز إلى أعلى تركيز، حتى يصبح التركيز الملحي بين كلا الجانبين متساويا ويتوازن تركيز الملح في الماء بين داخل جسم السمكة وبيئتها المحيطة مما يعني بدوره أن الأسماك التي تعيش في المياه العذبة لا تحتاج إلى شرب المياه، ذلك أن تركيز الملح داخل أجسام غالبيتها هو أعلى من تركيز وملوحة المياه التي تسبح فيها، ومنه تجد الماء يتدفق إلى داخل أجسام هذه الأسماك خلال خياشيمها وصولا إلى دورتها الدموية.


Advertising اعلانات

35 Views