هل ارتفاع الصفراء خطر

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 12 سبتمبر, 2022 5:24 - آخر تحديث :
هل ارتفاع الصفراء خطر


Advertising اعلانات

هل ارتفاع الصفراء خطر و علامات آخر أيام مريض السرطان الكبد وأعراض الصفراء واليرقان الكبدي و علاج الصفار للكبار، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

هل ارتفاع الصفراء خطر

فإن ارتفاع منسوب البيليروبين في الجسم قد يعني وجود مشاكل صحية خطيرة في الجسم، خاصة في: الكبد، أو المرارة، أو البنكرياس.

أعراض الصفراء

تشمل الأعراض الشائعة لليرقان أو الصفراء نتيجة زيادة إفراز البيليروبين ما يلى:
– مسحة صفراء على الجلد وبياض العين، تبدأ عادة فى الرأس وتنتشر فى الجسم.
– براز شاحب اللون.
– البول الداكن.
– حكة.
تشمل الأعراض المصاحبة لليرقان الناتجة عن انخفاض مستويات البيليروبين:
– إعياء.
– وجع بطن.
– فقدان الوزن.
– قيء.
– حمى.
– براز شاحب.
– البول الداكن.

علاج الصفار للكبار

من الطبيعي أن يعتمد علاج صفار الكبد عن الكبار على السبب الأساسي له، ومن الطرق التي تساعد في العلاج:
-الحرص على زيادة الحديد في الدم وهذا من خلال الإكثار من الأطعمة الغنية بالحديد في حال المعاناة من فقر الدم.
-أما اذا كان الصفار ناجم عن دواء معين، فمن الضروري مراجعة الطبيب لتغيير هذا الدواء.
-تناول الأدوية المضادة للفيروسات في حال كان السبب ناجم عن التهاب الكبد.

اليرقان الكبدي

عندما تتندب أنسجة الكبد (المعروفة باسم تليف الكبد ) أو تتلف أو لا تؤدي وظيفتها، و هذا يجعله أقل فعالية في تصفية البيليروبين من دمك.، اما الأسباب الأكثر شيوعًا لمصدر اليرقان الكبدي:
-تليف الكبد :يعني إصابة أنسجة الكبد بسبب الالتهابات الطويلة أو التعرض للمواد السامة مثل ارتفاع مستويات الكحول.
-التهاب الكبد الفيروسي: وهو التهاب في الكبد يسببه أحد الفيروسات العديدة التي يمكن أن تدخل الجسم عن طريق الطعام الملوث أو الماء أو الدم أو البراز أو الاتصال الجنسي
-تليف الكبد الصفراوي الأولي : والذي يحدث عندما تتضرر القنوات الصفراوية وتعجز عن معالجة الصفراء ، مما يؤدي إلى تراكمها في الكبد وتلف أنسجة الكبد
-التهاب الكبد الكحولي: الذي يصاب فيه أنسجة الكبد بسبب كثرة استهلاك الكحول لفترات طويلة
-داء البريميات: هو عدوى بكتيرية يمكن أن تنتقل عن طريق الحيوانات المصابة أو البول أو براز الحيوانات المصابة.
-سرطان الكبد: حيث تتطور الخلايا السرطانية وتتكاثر داخل أنسجة الكبد
تشمل الأعراض الشائعة ليرقان الكبد ما يلي:
-فقدان الشهية
-نزيف الأنف
-حكة في الجلد
-ضعف
-فقدان الوزن بشكل غير طبيعي
-تورم في معدتك أو ساقيك
-البول الداكن أو البراز الشاحب
-ألم في عضلاتك أو مفاصلك
-سواد الجلد
-سخونة
-الشعور بالمرض
-التقيؤ

علامات آخر أيام مريض السرطان الكبد

توجد بعض الأعراض والعلامات التي قد يشعر بها الشخص وتدل على أن سرطان الكبد عند الشخص قد وصل إلى مرحلة متأخرة وبالتالي فإن المريض قد وصل إلى آخر الايام وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن أهم علامات آخر أيام مريض سرطان الكبد بالتفصيل:
-الشعور بالألم
حيث أن شعور مريض سرطان الكبد بالألم من أهم العلامات التي تدل على أن المريض قد وصل إلى المراحل المتأخرة من المرض وذلك لأن هذا يسبب مجموعة من التبعات والمضاعفات مثل الضغط على منطقة الأعصاب والأوعية الدموية الموجودة في الكبد، كذلك قد يتطور المرض في النهاية إلى تلف الأنسجة المصابة، وينتج هذا الألم بشكل أساسي عن إفراز بعض أنواع السموم التي يتم الاستجابة لها على أنها نوع من أنواع مسببات الألم
-الفقدان الشديد في الشهية
حيث أن فقدان شهية المريض بشكل كبير يدل على إصابته بسرطان الكبد في مراحله المتأخرة، حيث أن عندما يصل هذا السرطان إلى مراحله الأخيرة فإنه يقلل من قدرة الشخص على ابتلاع الطعام كذلك يتم إطلاق بعض المواد والتي تغير من استجابة الجسم للإحساس بالشبع، كذلك فإن حدوث الغثيان والقئ يقلل من الشهية
-تورم شديد في البطن
حيث يعتبر التورم والانتفاخ الشديد في البطن عرضاً من أعراض السرطان في المراحل المتأخرة وذلك لأن هناك بعض التبعات المرتبطة بالسرطان مثل حدوث تليف في الكبد مما يؤدي إلى زيادة الضغط على منطقة الكبد وتراكم السوائل في منطقة البطن فيما يعرف بالاستسقاء، كما قد يعود هذا الانتفاخ إلى عدم قدرة الكبد على إنتاج بروتين الألبيومين.
-فقدان الوزن
حيث يعتبر فقدان الوزن غير المبرر أو غير المتعمد من الشخص من الأمور التي تدل على أن سرطان الكبد قد وصل إلى مرحلة من مراحله المتأخرة، ويرجع ذلك إلى أن السرطان يقوم باستهلاك المواد الغذائية المختلفة التي تمد الجسم بالطاقة مما يؤدي إلى فقدان الوزن من الجسم بشكل غير مبرر.
-الحمى
حيث يعد ارتفاع درجة حرارة الجسم من الأمور التي تدل على تأخر الحالة لدى مريض سرطان الكبد حيث أن الورم الموجود في الكبد قد يؤدي إلى إنتاج مواد تؤثر على درجة حرارة الجسم عن طريق مواد يتم إفرازها من غدة تحت المهاد، كذلك فإن علاجات السرطان التي يتلقاها المريض تسبب تثبيط في مناعة الجسم وهو ما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالعدوى مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم.
-اليرقان
وهذه الحالة هي الحالة التي يحدث فيها اصفرار للعيون والجلد بوجه عام حيث تعد هذه الحالة أيضًا من الحالات التي تدل على تأخر حالة مريض سرطان الكبد، كما يصاحب هذه الحالة بعض الأعراض الأخرى مثل غمقان لون البول وكذلك الحكة في الجسم، وترجع الإصابة بهذه الحالة إلى تأثر وظائف الكبد وعدم قدرة الكبد على القيام بوظائفه مما يؤدي إلى انسداد القنوات الصفراوية.
-الغثيان والتقيؤ
ويرجع ذلك إلى أن سرطان الكبد في المراحل الأخيرة يؤثر على حركة الأمعاء والجهاز الهضمي عند الشخص وكذلك يؤثر ذلك على اختلال عمل الجهاز الهضمي عند الشخص، كما أن سرطان الكبد يحدث تأثير على نسبة عنصر الكالسيوم وهو ما يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي حيث أن عنصر الكالسيوم يلعب دور مهم في تحسين وظائف الجهاز الهضمي الموجودة في الدماغ وبالتالي عند حدوث اختلالات فيه فإن ذلك يؤدي إلى الغثيان والتقيؤ


Advertising اعلانات

12 Views