نصائح للوقاية من المخدرات

كتابة somaya nabil - تاريخ الكتابة: 16 نوفمبر, 2021 2:09 - آخر تحديث :
نصائح للوقاية من المخدرات


Advertising اعلانات

نصائح للوقاية من المخدرات، ودور المجتمع في الوقاية من المخدرات، ودور الأسرة في الوقاية من المخدرات، ومضاعفات إدمان المخدرات، وكيف تتعامل مع مدمن المخدرات؟، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

نصائح للوقاية من المخدرات

1. التوعية
تحتاج الوقاية من الإدمان إلى وعي كبير بمخاطر المخدرات والأضرار الجسيمة التي يتعرض لها المدمن من ضياع المستقبل أو السجن أو الإصابة بأمراض خطيرة مثل الإيدز، أو الموت.
2. التغلب على الضغوط النفسية
أثبتت الأبحاث والدراسات الطبية أن معظم الأشخاص الذين يقبلون على تعاطي المخدرات كانوا يعانون من أمراض نفسية وضغوط عصبية مثل الاكتئاب والعزلة الاجتماعية والأرق، ولجأوا إلى المخدرات لظنهم أنها المخرج الوحيد لكل هذه المشكلات، وبالتالي يجب مساعدة الأشخاص الذين يعانون من هذه الأمراض النفسية والوقوف بجانبهم.
3. عدم تناول المسكنات وأدوية الاكتئاب
المسكنات وأدوية الاكتئاب من أهم أسباب الإدمان، لذا يجب التقليل من تناول هذه الأدوية، ويفضل الامتناع عنها إن أمكن إلا بإشراف من الطبيب.
4. الرعاية والاهتمام
في معظم الأحيان يلجأ الأشخاص إلى تعاطي المواد المخدرة لشعورهم بالوحدة والغربة خاصة الشباب والمراهقين، لذا فهم بحاجة إلى رعاية الأهل والأصدقاء حيث إن القرب منهم سيمكن الأهل من توجيههم للطريق الصحيح، فالاهتمام من أهم سبل الوقاية من الإدمان.
5. ممارسة الرياضة
الرياضة تغذي الروح والعقل والجسد، كما أنها تساعد على تحسين الحالة النفسية والمزاجية، لذا ننصح بممارسة الرياضة حتى نحمي أنفسنا من الإدمان.
6. الابتعاد عن المدمنين
من أهم سُبل الوقاية من الإدمان الابتعاد عن الأشخاص المدمنين، لأنهم سيسعون بكل الطرق لجذبك إلى هذا العالم.

دور المجتمع في الوقاية من المخدرات

المجتمع هو الحاضن الأكبر للأفراد ولا يقل دوره أهمية عن دور الأسرة، لهذا يجب على المجتمع الانتباه لخطر المخدرات على النحو الآتي:
1. عدم صرف الأدوية العلاجية التي تحتوي على مواد فعالة ادمانية دون وصفة طبية معتمدة.
2. بالطبع من أساليب الوقاية من المخدرات عدم السماح للأجانب بتوصيل المخدرات إلى داخل البلاد.
3. الانتباه إلى تهريب المخدرات والعمل على وقف انتشارها بين الفئات الشبابية.
4. وضع جميع المخدرات الإدمانية في جدول المخدرات.
5. توفير المصحات العلاجية ومستشفيات علاج الإدمان بجودة عالية وخدمات كافية مناسبة لجميع خدمات المجتمع.
6. وضع القوانين الرادعة للإتجار والتعاطي.
7. القبض على تاجري ومهربي المخدرات.
8. حث الشباب على التوجه للعلاج والحفاظ على سرية العلاج التامة حتى الانتهاء من مراحل علاج الإدمان.
9. توعية الشباب بخطر التوجه لطريق الإدمان المهلك.
10. العمل على زيادة الوعي المجتمعي عن طريق الوسائل الإعلامية.
11. الحد من انتشار البدائل الرخيصة من المخدرات لأنها الأكثر فتكا وانتشارا.

دور الأسرة في الوقاية من المخدرات

1. مراقبة الابن
المقصود بالمراقبة هنا هو التفاعل مع الأبن/الأبنة خاصة في سن المراهقة، والتعرف عن قرب على قائمة أصدقائه، وكيفية التواصل معهم، وماهية تلك التعاملات.
2. الحوار الهادف
لابد من الجلوس الدائم مع الأبناء، والجلوس معهم، وإن كان لديك ابن/ ابنة خاض تجربة العلاج والتعافي من الإدمان، لا تتركه أوقات طويلة بمفرده.
3. الأنشطة الرياضية والترفيهية
إدماج الابن في أحد الأنشطة الرياضية، الثقافية، والاجتماعية، بالمؤسسات ذات الصلة، أو المتخصصة.
4. منح الثقة للابن/الابنة
على الأب والأم أن يمنحا ابنهما مزيدًا من الثقة في التعامل، والاعتماد عليه، وإعطاءه مهام أسرية وعائلية تتعلق بشراء مستلزمات و(حاجات) خاصة بالمنزل.
5. التحاليل الدورية
في حالة الشك في سلوك الابن، لابد من إجراء التحاليل الطبية الدورية الخاصة بتواجد المخدرات في جسم الأبن، من خلال مراكز علاج الإدمان على المخدرات.
6. تجنب العنف والقسوة في التعامل مع الأبناء
تجنب أسلوب التخويف والقسوة في التعامل مع أبناءك، بل استخدام أسلوب حوار ونقاش هادئ يتخلله التفهم والصدق، حتى تبني به جسر من الصداقة يصل إليهم ويسهل عليك من إقناعهم وتقبل ما تقوله من معلومات.
7. توفير جو أسري هادئ
توفير جو أسرى هادئ خالي من المشاكل والصراعات يجذب الابن إليه ويدفعه للاندماج فيه وعدم الهروب منه بتعاطي المخدر وخلق عالم بديل.
8. عدم منحهم كميات كبيرة من النقود
تجنب منح ابنك كميات مبالغ فيها من النقود حتى لا يكون إغراء لتجار المخدرات في استغلاله ودفعه للتعاطي وبالتالي يسهل عليه الحصول عليها.
9. اشغال وقت الفراغ
عدم ترك مساحة كبيرة من الفراغ لأبنائك والبحث عن هواية، وتشجيعهم على ممارسة الرياضة يمنعهم من التفكير في المخدر.
10. علاج الأمراض النفسية
إذا كان ابنك يعاني من أمراض نفسية مثل الاكتئاب أو اضطراب ثنائي القطب فيجب خضوعه للعلاج بشكل فوري حتى لا يكون سبب في تعاطى المخدرات.

مضاعفات إدمان المخدرات

1. مضاعفات نفسية (مثل: التغير في الشخصية، والتدني في الأداء الوظيفي والمعرفي).
2. أعراض ذهنية (مثل: الشعور باللامبالاة، وفقدان الحكم الصحيح على الأشياء).
3. إصابة جهاز المناعة (مثل: الإصابة بالأمراض الجنسية، والأمراض الفيروسية كالتهاب الكبد الفيروسي).
4. الاضطرابات الهرمونية (مثل: العقم والتأثير في عملية الإخصاب).
5. التفكك الأسري ومشكلات الطلاق.
6. انتشار الجرائم للحصول على المال أو المقاومة.

كيف تتعامل مع مدمن المخدرات؟

1. من الضروري في البداية أن تتعامل مع مدمن المخدرات بلطفٍ شديد لتنجح في اكتساب ثقته التي تجعلهُ يتقبل منك النصائح والإرشادات.
2. الوقوف بجانبه بشكلٍ دائم وعدم تركهِ وحيداً وذلك لكي يشعر بأنك تقدم له الدعم المعنوي الذي سيُساعده على التخلّي عن هذه العادة الضارة.
3. لا يجب أن تتعامل مع المدمن على أنّهُ شخصٌ خطير ويُسبب خطراً على المجتمع، وإنما أن تتعامل معه على أنّه ضحية الإهمال والتفكك الأسري.
4. الابتعاد عن كل أشكال العنف والقسوة خلال فترة العلاج، والتحلّي بالحكمة والعقل لتنجح في السيطرة على الوضع.
5. عدم الشعور باليأس والإحباط في حال فشلت في المحاولة الأولى والتحلي بالصبر وطولة البال.
6. تشجيع المدمن على ممارسة النشاطات الرياضيّة ومشاركتهِ هذهِ النشاطات أيضاً لكي لا يشعر بالملل أو الضجر.
7. تشجيعهُ على التقرب من الله سبحانهُ وتعالى وتعليمه أصول وتعاليم الدين الذي ينتمي إليه.
8. إبعاد المدن خلال مرحلة العلاج وبعدها عن أصدقاء السوء وعن كل الأماكن التي كان يقصدها.


Advertising اعلانات

251 Views