نصائح للمجروحين من الحب

كتابة منيرة الهويمل - تاريخ الكتابة: 24 فبراير, 2021 1:46 - آخر تحديث :
نصائح للمجروحين من الحب


Advertising اعلانات

نصائح للمجروحين من الحب كلام عن وجع القلب من الحبيب كلام من قلب مجروح كلام انسان مجروح من الدنيا كل ذلك من خلال هذه السطور.

نصائح للمجروحين من الحب

نشر موقع “إليت ديلي” نصائح للذين يعانون من فقدان الحبيب أو يشعرون بجراح بعد انتهاء قصة حب. وكتب الموقع أن العلاقات تنتهي لأسباب كثيرة ومختلفة وبعيدا عن من المخطأ – إذا كان الرجل أو المرأة- فالحقيقة المؤكدة وجود مجروح بسبب ابتعاد الحبيب الذي تعود عليه في حياته وأدخله في حياته وشاركه كل شيء حتى أحلامه، ويصعب على هذا الشخص العودة للحياة الطبيعية مرة أخرى. وأضاف الموقع أن هذا الشخص سيجد الأقرباء أو الأصدقاء يقدمون له النصائح، ربما تكون مفيدة، وربما لا !!.. فالبعض سيقولون له أخرج من هذا الشعور وأبدأ حياة جديدة مع شخص أخر.. والبعض الأخر سيقولون الحزن سوف يأخذ بعض الوقت وينصحوك بالابتعاد عن الدخول في علاقات جديدة في هذا الوقت.. فالجميع ينصح على حسب تجاربهم الشخصية.. ولكن الحقيقة أنه لا أحد يشعر بالشخص نفسه لأن كل شخص لديه شخصية ومشاعر مختلفة عن الأخر. ونصح الموقع الشخص الذي فقد حبيبه، أن يبدأ بنفسه أولا ويفكر فيما إذا كان قد أخطأ في اختيار الطرف الأخر أم لا .. وفيما إذا كان قد أخطأ في طريقة حبه لهذا الحبيب أم لا، حتى يستفيد من هذه التجربة. وأشار الموقع إلى أن كل طرف سوف يقابل حب جديد، مؤكدا أن دوام هذا الحب يتوقف على الاختيار المناسب والصحيح، مؤكدا أن الشعور بالجرح أو الضياع بسبب فقدان الحبيب هو مجرد شعور بالتعود على هذا الشخص الذي أدخله في كافة تفصيل حياته وسوف يذوب مع الوقت والإيمان والثقة بالنفس.   وأضاف الموقع أنه من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الشخص المجروح هو اعتقاده انه لا يستطيع التغلب على إحساسه بأنه يريد حبيبه السابق في حياته مرة أخرى، مؤكدا أن هذا الشعور مجرد فكرة يجب على الشخص ألا يجعلها حقيقة، وألا يفكر فيها بكثرة. وطالب الطرف المجروح بإدراك أنه يستطيع العيش بدون أي شخص مهما كان أهميته في حياته. وأوضح أن التغلب على الإحساس بالضياع بعد الحبيب، والإيمان بأنه أصبح غير موجود في حياتك بعد الآن هو طريق الخروج من هذه الأزمة، مطالبا بعدم التفكير في الاتصال بالطرف الأخر مرة أخرى. و أخيرا .. أكد الموقع أنه بهذه النصائح سوف تستطيع التغلب على الإحساس بالضياع بعد الحبيب فعليك الإيمان بنفسك أنك سوف تقابل الشخص المناسب وتعيش معه أحلى أيام حياتك.

نصائح لتتخلص من الآثار السلبية لعلاقتك الفاشلة

– تخلص من الصور والهدايا وكل ما يربطك بالماضى حتى تخرج من هذه الحالة سريعا
– حاول أن تتذكر كل المواقف السيئة التى فعلها معك حبيبك القديم حتى لا تلتمس له أى أعذار
– أيضا حاول تذكر كل مواقفك الجيدة التى قمت بها معه حتى تتأكد أنه لا يستحقك.
– ابتعد عن الحديث عنه أو عن هذه العلاقة حتى إذا كان حديثك شكوى لأصدقائك أو أقاربك، وتعمد أن تتجاهل سيرته حتى تدرب نفسك على ذلك.
– الخروج والتنزه والسفر وشراء الملابس والتغير من الشكل ومن طبيعتنا بشكل عام تعتبر من أكثر الأشياء التى تساعدنا على تخطى هذه المرحلة، لكن يجب أن نعقل أى تغيير يحدث لنا فى حياتنا حتى لا نبالغ من الأمر ونندم فيما بعد.

رسائل حب حزينة للمجروحين

– هل تفهَم كيف يكون هذا الشّعور: لست بـ حزين، فقط تشعر بالعُتمة في صدرك. هل تفهم كيف يكون المرء مُنطفئ؟
– القانون لا يحمي المغفلين والحـب لا يحمي المخلصين.
– نحن قوم إذا أحببنا شخص بادلناه الموسيقى، و أحزاننا.
– عندما تنتظر شخصًا ما لدرجة الجنون، فإنك حتمًا ستفقد حلاوة لقائه بسبب إهماله.
– اللهمّ قوني بك إذا انفلتَ صبري وضاقت نفسِي وسئمَت.
– ما أصعب أن تتكلم بلا صوت، وأن تحيا كي تنتظر الموت، ما أصعب أن تشعر بالسأم، فترى كل من حولك عـدم، ويسودك إحساس الندم.
– حين يشتد التعب بالعين؛ تُغلِق على نفسها من تلقاء نفسها .. كذلك نحن .. كذلك القلب.
– كم هو مؤلم أن تضحك وعيناك تصرخ بالدموع، ولكن رائع أن تبتسم عندما ينتظر منك الآخرون البكاء.
– لن أقبل أن أكون نجمًا بائسا يُهرول خلف مجرّتك الذاتية.
– مؤلم أن تجلس بين الناس تضحك وتبتسم وأنت تختنق، ولكن رائع أن تحتضر لتمنح الآخرين ضحكةً صافية وابتسامة مشجعة.
– كم تمنيت أن تتحسن أحوالي وأنا السبب في أحوالي كم تمنيت أن يرتاح بالي وأنا الذي أشغل بالي يا حسرتي على كل دقيقة أمضيتها أقتل نفسي بيدي.
– أعجب كيف لك هذه القدرة على أن تغيب تاركًا خلفك قلبًا يذوب عشقًا ولوعةً في غيابك.
‏- جعلت مني شخصًا لا يثق في أي أحد، شخصًا أصبح قلبه مليئًا بالخُذلان والخوف.
– قُلوبٌ تَميلْ وقُربي إليها مِنَ المُستَحيلْ، لأنِّي جَريحْ وأشتاقُ يومًا لأنْ أستريحْ، فلا تَخدَعيني بِحُبٍّ جَديدْ لأنِّي أخافُ دَعيني بَعيدْ.

نصائح للحصول على الحب الحقيقي

القاعدة الأولى: تريث وخذ وقتك:
يخرج بعض الشباب في مواعيد غرامية وبعضهم الآخر لا يفعل، يقول ”تشارلز ويبلسمان“، مدير قسم طب المراهقين في كايزر بيرماننت في سان فرانسيسكو: ”على الفتيات أن يكن راضيات عن أنفسهن قبل البدء بالخروج في مواعيد غرامية“، وينصح الشباب أن لا يخرجوا في مواعيد غرامية قبل أن يعرفوا أنفسهم جيداً ويعرفوا ما الذي يريدونه، وأن بقاء الشخص أعزبا واكتفاءه بالخروج مع الأصدقاء المقربين ليس أمراً سيئاً، عندما لا يكون مستعدا للخروج في مواعيد غرامية.
القاعدة الثانية: اعثر على شخص يبادلك الشعور بالإعجاب:
إذا كان الطرف الآخر لا يبادلك نفس المشاعر فإن هذا يجعلك تشكك في نفسك وفي قدراتك عند أبسط المواقف، كما يقلل من ثقتك بنفسك، فتجد نفسك دائما ما تتساءل: ”هل قلت شيئاً خاطئاً؟ هل مظهري مناسب؟“
أما في العلاقة الصحيحة تكون المشاعر متبادلة، مما يجعل الاحترام والسعادة سائدين بين الشريكين، فإذا أحسست أن الحالة الأولى تصف علاقتك بشكل أفضل، لا تقلق فليس بك شيء معيب، لكن يتوجب عليك أن تستمر في البحث عن الشريك المناسب.
القاعدة الثالثة: اعرف متى يتوجب عليك إنهاء العلاقة:
أحياناً عندما تفشل العلاقة، عليك الاعتراف بذلك وتقبله، خاصة عندما يتحول ”حب حياتك“ لشخص أناني ولئيم فأقنع نفسك أنك تستحق الأفضل.
تقول ”دانيال جريفز“، التي تعمل مع الفتيات في مركز الإرشاد في كامبريدج: ”عليكِ أن تقطعي علاقتك بحبيبك إذا لم يعطكِ ما تستحقينه“ وتضيف: “”ا شك أن الانفصال أمر مؤلم، لكن بامكاننا تجاوزه“.
القاعدة الرابعة: تحدثوا مع شركائكم حول فيسبوك قبل أن تتحدثوا على فيسبوك:
في أيامنا هذه أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي ذات تأثير هام وقوي على العلاقات العاطفية، حيث أنها أنشأت الكثير من العلاقات ودمرت أخرى، فإذا كنت تحب شخصاً وهو يبادلك نفس الشعور فمن الطبيعي جداً أن يطلب منك أو تطلب منه عدم نشر أشياء تتعلق بك على الفيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، مثل الصور والفيديوهات ..إلخ، فالعديد من الأشخاص لا يحبذون مشاركة تفاصيل حياتهم العاطفية مع الآخرين.
القاعدة الخامسة: تجنب الضغوطات في العلاقة العاطفية:
الحب لا يعني الضغوطات، كما أن الضغوطات لا تعني الحب، وهي ليست بالشيء الطبيعي في أية علاقة عاطفية، فالعديد من الشباب يواجهون ضغوطاً مختلفة في علاقاتهم العاطفية، في هذه الحالة يجب عليهم تصفية أذهانهم ومعرفة مايريدونه بالضبط من هذه العلاقة، كما عليهم أن يحاولوا التخلص من جميع تلك الضغوطات لأن تراكمها سيؤدي حتما إلى مشاكل جمة بين الشريكين والتي قد تنهي العلاقة في نهاية المطاف.


Advertising اعلانات

639 Views