نصائح ذهبية لحياة زوجية سعيدة

كتابة منيرة الهويمل - تاريخ الكتابة: 10 فبراير, 2021 6:38 - آخر تحديث :
نصائح ذهبية لحياة زوجية سعيدة


Advertising اعلانات

نصائح ذهبية لحياة زوجية سعيدة نصائح هامة للزوج افكار لحياة زوجية سعيدة حياة زوجية رومانسية كل ذلك سنتعرف عليه في هذه السطور.

نصائح ذهبية لحياة زوجية سعيدة

بذل الوقت والجهد
من نصائح ذهبية للزوج لتحقيق السعادة الزوجية بذل الوقت والجهد اللازمين للحفاظ على أساسيات هامة في الحياة الزوجية حتى يمكنه الإلمام بكل مجريات الأمور مع الزوجة ومع الأطفال فيما بعد، وإعطائهم الوقت الكافي لهم وبذل الجهد في سبيل الحفاظ عليهم وعلى إستقرار الحياة الزوجية وتحقيق سعادتها.
تقدير الزوجة
التقدير مسألة معنوية ولها تبعيات إيجابية جدا، لذا ومن نصائح ذهبية للزوج أن يقدر زوجته وأن يعبر عن تقديره لها بالأفعال والأقوال حتى تتجدد طاقتها وليستمر عطائها ولتتحقق سعادتها فمتى صارت الزوجة سعيدة باتت الحياة الزوجية كلها بكل تفاصيلها سعيدة ومرحة ففاقد الشيء لا يعطيه.
الإهتمام بالزوجة
من نصائح ذهبية للزوج أيضا أن يهتم بزوجته جيدا وأن يرعاها حق الرعاية لأنها مسؤولة منه وتعيش في كنفه وتحت ظله و رعايته، والرعاية هنا ليست مادية فقط ولكنها تشمل رعاية مشاعرها وحفظ كرامتها وتلبية إحتياجاتها كأنثى تتوقع أن يفعل زوجها المزيد من أجل إسعادها.
إستمرارية التواصل
التواصل روح الحياة الزوجية السعيدة، ولذلك ومن نصائح ذهبية للزوج أن يحرص على التواصل مع زوجته مهما كان منشغلا عنها حتى في العمل فما أجمل التكنولوجيا اليوم فبرسالة بسيطة دافئة لزوجته في وسط النهار لها أن تسعد قلبها وتمد جسور الود بينهما، فالتواصل بين الزوجين أساس قوي ومهم جدا في تحقيق السعادة الزوجية.
الإحترام
إحترام الزوجة لا يقل أهمية عن الإهتمام بها ومنحها الحب والإحتواء لأنه جزاء لا يتجزا من الحياة الزوجية السعيدة، فالزوجة عندما تلمس إحترام زوجها لها ولعشرتها تسعى لإسعادة وتحقيق رضائه عنها وعن الحياة التي يحياها معها.
الصدق ثم الصدق
الكذب هو الهادم الأول للسعادة الزوجية كما أنه يقتل أي فرصة لتحقيق الإستقرار فيها، ولذلك ومن نصائح ذهبية للزوج أن يتحرى الصدق ويتجنب العبث بإستقرار الحياة الزوجية لأنها كيان كبير جدا لا يمكن أن يستقر في بيئة ملئية بسلسلة أكاذيب مستمرة.

نصائح ذهبية للعروسين لحياة زوجية سعيدة

الاهتمام المتبادل:
بعد الزواج غالبا ما ينشغل طرف عن الآخر بأمور الحياة و مشاغلها سواء تعلق الأمر بمسؤوليات البيت أو العمل. وفي بعض الاحيان تصبح الأولوية للمسؤوليات على حساب الزوج أو الزوجة، ومع مرور الوقت يقل الاهتمام بالطرف الآخر مما يؤثر على الحب المتبادل. من أهم النصائح الذهبية لللعروسين للحصول على حياة زوجية سعيدة، الحرص على الاهتمام بالشريك و إعطائه الأولوية قبل أية مسؤوليات أخرى. ومن ذلك تخصيص وقت لقضائه مع الشريك و التنزه معه و الانصات إليه، و محاولة تقديم الدعم و المساعدة له كلما احتاج إلى ذلك.
كسر روتين الحياة الزوجية:
من أهم النصائح الذهبية للعروسين لحياة زوجية سعيدة، محاولة كسر الروتين حتى لا يتسلل الملل إلى العلاقة الزوجية. إن الروتين اليومي يضفي الفتور على الحياة الزوجية، لذلك على العروسين إدخال بعض الانتعاش و الحيوية على علاقتهما من خلال السفر أو القيام ببعض المغامرات والانشطة المثيرة، و تجديد ديكور المنزل، و غير ذلك من الافكار التي تكسر الروتين و تطرد الملل من الحياة الزوجية. ومن الامور الاخرى التي تساعد على كسر الجمود في الحياة الزوجية، احترام كل طرف خصوصية الطرف الآخر و إعطائه مساحة شخصية، من حين لآخر، لممارسة اهتماماته الخاصة بعيدا عن الآخر. هذه الفكرة مفيدة في الحياة الزوجية حيث أنها تجدد الاشتياق و تجدد دفئ المشاعر.
الحوار و الصراحة:
إن الحوار البناء بين العروسين هو من بين أبرز النصائح الذهبية لحياة زوجية سعيدة. على العروسين التحدث مع بعضهما البعض بكل صراحة و شفافية في كل ما يتعلق بأمور حياتهما الزوجية المشتركة، و التكلم بوضوح عن الامور تزعجهما وذلك بأسلوب لطيف وصادق وفي إطار من الهدوء والايجابية.
تبادل الاحترام و الثقة والتقدير:
تبادل الاحترام و الثقة هو أساس الحب و هو واحد من أهم 6 نصائح ذهبية للعروسين لحياة زوجية سعيدة. لايمكن للحياة الزوجية ان تعرف استقرارا أو سعادة دون وجود الثقة و الاحترام بين العروسين. ومن الخصال الجميلة التي يجب على العروسين التحلي بها، إبداء التقدير و الثناء للشريك، لأن الانسان بطبيعته يحتاج إلى التقدير و هذا الأسلوب يعزز الحب و يشجع على العطاء و التفاني.
الرضا و تقبل الاختلاف:
الرضا وتقبل الاختلاف هو من اهم النصائح الذهبية للعروسين لحياة زوجية سعيدة. على العروسين تفهم الاختلاف فيما بينهما و تقبل الاختلاف بين الشريك و بين الآخرين و كذلك الرضا بالاختلافات الموجودة بين الحياة الزوجية الخاصة بهما و الحياة الزوجية الخاصة بالآخرين. الكمال لله  وهو في الحياة الزوجية نسبة و تناسب، فعندما يشعر العروسين بالرضا و يتقبلان بعضهما البعض سوف تظهر لهما العديد من نقاط القوة و الايجابيات التي يمكنهما استغلالها. لا مجال للمقارنات في الحياة الزوجية، لأنها تفتح أبواب السخط وعدم الرضا و تبعث على عدم الراحة و تحرم النفس من الارتياح مع الشريك.

نصائح للزوج من أجل حياة زوجية سعيدة

يعد الأحترام والثقة أساس نجاح العلاقة بين أى زوجين فيجب أن يشعر الزوج زوجته بحبه لها وثقته في قراراتها ويعطيها الحرية الكاملة في التصرف دون تقييدها بأمور معينة ويجب أن يحرص الزوج على التعاون مع زوجته في كافة أمور الحياة فالحياة الناجحة قائمة على التعاون بين الطرفين ومن الخطأ أن يستغل الزوج نقاط ضعف زوجته في بعض الأمور ويشعرها بالفشل وعدم القدرة حيث يعد هذا التصرف غير مقبول كما أنه يخلق بين الزوجين قدر من الحساسية والتحفظ كذلك يجب أن يعطيها الأولوية وأن يحرص من حين إلى أخر على مفاجأة زوجته وأن يثني عليها بالكلمات المؤثرة وأن يغمرها بالمشاعر الرقيقة.

نصائح مهمة جداً لتتمتعي بحياة زوجية مستقرة

1- حافظي على هويتك الخاصة بك:
حافظي على هويتك، أهدافك، أحلامك، وشغفك. ولا تتخلي عن صفاتك التي لطالما كانت تميزك قبل الارتباط . لا تتماهي وتنصهري تماماً بشخصية الشريك بمجرد أنك أصبحت زوجة له. فشخصيتك المستقلة وهويتك الخاصة بك ستمنحانك جاذبية أكثر. توقفي عن أن تكوني نسخة عنه فهذا أمر ممل  للغاية بالنسبة له ولك، و تعلمي أن تظلي أنت.
2- لا تسمحي للملل بالتسلل إلى حياتك الحميمية مع الشريك:
عندما يبدأ الملل والروتين بالتسلل إلى أي علاقة فإنها وبكل تأكيد بداية النهاية. ولذلك لا تسمحي عزيزتي لعلاقتك الحميمية والتي يعتمد جزء كبير من نجاح زواجك عليها بأن تتقوقع بقالب روتيني معين.
توقفي عن اعتبار العلاقة الحميمية واجب مفروض عليك. بل تمتعي ومتعي زوجك بها. فهي الشرارة التي تحافظ على جذوة الحب مشتعلة بينكما دائماً.
لا تغفلي أهمية التجديد في العلاقة لخلق روح الإثارة دائماً. وابحثي عن فرص جديدة وطرق جديدة لإدخالها كعناصر إثارة في كل مرة لتحافظي على هذه العلاقة مشتعلة وقوية دائماً.
3- الشكر والامتنان:
لايمكن أن تتصوري قيمة وأهمية كلمات الشكر والامتنان وتأثيرها على الشريك وبالتالي على علاقتكما. فإظهار الامتنان للشريك بأي شكل كان، سواء لفظياً، عناق وقبلة، أو معنوياً كتقديم الزهور والحلوى له بين الفينة والأخرى، مع دعوة إلى العشاء في الخارج. هو المفتاح إلى قلب الشريك وسبب سعادته.
4- التسوية والوصول إلى نقاط مشتركة:
عندما تختارين شريك حياتك لاتتوقعي أبداً أن يكون نسخة عنك، يهوى ما تهوين ويميل على هواك أنت. فالأنانية تدمر العلاقة الزوجية. ولذلك من الضروري أن يمشي كل من الطرفين باتجاه الآخر قليلاً حتى يلتقيا سوياً في نقطة مشتركة. كوني واثقة بأن المزج بين طريقتك وطريقة الشريك سيمنح العلاقة معنىً جديداً وشكلاً جديداً.
5- اعرفي تماماً ما تريدين:
إن أحد أكبر أسباب المعارك والخلافات بين الزوجين هو اختلافهما في الاحتياجات. فلكل شخص احتياجاته التي تتغلب على غيرها وتختلف لديه عن غيره. فهناك أشخاص تحتل الاهتمامات المادية أولوية اهتماماتهم. وآخرون يضعون العائلة وقضاء الأوقات معها في المقدمة. لذلك اعرفي تماماً ماهي أولوياتك وأولويات الشريك وقدما بعض التنازلات معاً لتلبية احتياجاتكما والوصول إلى السعادة المشتركة.


Advertising اعلانات

312 Views