نسبة السكر في العسل الطبيعي

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 5 نوفمبر, 2020 2:09 - آخر تحديث : 1 فبراير, 2023 12:58
نسبة السكر في العسل الطبيعي

Advertising اعلانات

نسبة السكر في العسل الطبيعي وماهي فوائد عسل النحل الطبيعي والقيمة الغذائية له  الأصلي ومعلومات هامة نقدمها لكم في هذا المقال.

نسبة السكر في العسل الطبيعي

– عسل النحل حلو جداً حيث تعادل حلاوته ضعفي حلاوة السكر العادي ولكنها ناتجة عن سكر الفواكه التي تسمى
( لوفولوز ) ويحتوى على 14% من سكر الفركتوز ، 2% من السكروز ، 34% جلوكوز 1.7% دكسترين ، 0.5% بروتينات .
– وهناك ثلاثة أشكال من السكريات في الطبيعة وهي السكريات البسيطة، والسكريات الثنائية والسكريات المضافة.
و السكريات البسيطة أو الأحادية هي أبسط أنواع السكريات وتتعذر تجزئتها إلى عناصر أصغر ويمكن تصنيف السكريات البسيطة حسب درجة حلاوتها وهي :
1- سكر الفواكه (الفركتوز): حلاوته 120 % موجود في الفواكه والعسل.
2- سكر العنب (الجلوكوز): حلاوته 75 % موجود في الفواكه والعسل والدم.
3- سكر الحليب (غالاكتوز): حلاوته 60 % موجود في الحليب.

أنواع الفيتامينات الموجود بالعسل وفائدة كل منها

-فيتامين ب1 ( ثيامين ):
هام جداً فى عملية تمثيل المواد الكربوهيدراتية داخل الجسم والاستفادة منها, وهو أيضاً ضرورى للوقاية من التهاب الأعصاب المؤدى إلى مرض البري بري, كما أن له أهمية قصوى فى انتظام عملية الهضم والمحافظة على الشهية للطعام, كما أظهرت التجارب أن لفيتامين (ب) تأثيراً على الغدد الصماء. كما تتأثر الغدد التناسلية فى الذكر والأنثى بنقص هذا الفيتامين.
-فيتامين ب2 (ريبوفلافين):
ضروري جداً لحيوية الجسم، ويساعد على تأخير الشيخوخة, ونقص فيتامين (ب2) يؤدي إلى: تشقق الشفاة فى زوايا الفم ، ويصبح الجلد حول الشفاه خشناً, كما أن نقص هذا الفيتامين يؤثر كثيراً على العين، حيث لا تستطيع العين تحمل الضوء، وتكثر الدموع مع الشعور بحرقان مما يؤدي إلى تورمها, وتظهر خشونة فى الأجفان وتصبح العين مجهدة ضعيفة الرؤية وقد دلت التجارب على أن العسل يحتوى على كمية كبيرة من الريبوفلافين بما يعادل الموجود منه فى لحم الدجاج، أو ما يعادل سبعة عشر ضعفاً كالموجود فى المشمش الطازج، وستة عشر ضعفاً كالموجود فى عصير العنب والتفاح الطازج، وخمسة أضعاف الجبن القليل الدسم والفراولة والجزر.
-فيتامين ب3 (بانتوثينيك):
وهو ضروري لتكوين مادة (الأستيل كولين) اللازمة للجسم, ونقصه يؤدى إلى إتلاف الغدد الكظرية(غدد فوق الكلى)، وبياض الشعر وتساقطه، وتقرحات فى القناة الهضمية، واضطرابات فى الجهاز العصبى. والعسل به كميات صغيرة من فيتامين (هـ)أو البيوتين الذى يساهم فى عمليات التمثيل الغذائى, ونقصه يؤدى إلى جفاف والتهاب الجلد, ونقص الهيموجلوبين، وكذا جفاف الأغشية المخاطية وبالعسل أيضاً كمية قليلة من حمض الفوليك الذى يساعد الجهاز الهضمى على القيام بوظائفه على الوجه الأكمل، وتكوين كرات الدم الحمراء, ونقصه يؤدى إلى الأنيميا الخبيثة وأمراض الكبد والبنكرياس. كما وجد أيضاً بالتجارب التى أجريت فى تغذية الكتاكيت والفئران أن العسل يحتوى على كميات من فيتامين (ك) الذى يساعد على تجلط الدم.
-فيتامين ب6 (بيريدوكسين):
وله دور هام فى عملية تمثيل المواد البروتينية، كما يحافظ على التوازن والتبادل الغذائي داخل أنسجة الجسم, ويؤدى نقصه إلى: التهاب فى الجلد، واضطرابات الأعصاب، وضعف العضلات.
-فيتامين ب5 (نيكوتنيك أو نياسين):
وهو الفيتامين المانع لمرض البلاجرا أى مرض الجلد الخشن, وتشمل أعراض البلاجرا ثلاثة أجزاء الجلد و الأغشية المخاطية والجهاز الهضمى, حيث يصاب الجلد بالتشقق فى الأجزاء المعرضة لأشعة الشمس كالأيدى والأرجل والرقبة، فيصبح الجلد خشناً

فوائد العسل للجسم

– يعتبر العسل غذاءً ضرورياً للكبار والصغار فهو يساعد على تثبيت الكلس في العظام لاحتوائه على فيتامين ج وهو مفيد للأطفال والرضع حيث يشد من عظامهم ويقوي أسنانهم.
– مفيد في تنظيم حركة التنفس والسعال وصعوبة البلع والجفاف حيث يزيد من إفراز الفم واللعاب .
– العسل مفيد جداً في حماية الشخص من فقر الدم والأنيميا ويفيد في علاج مرض البلاجرا وخشونة الجلد .
– مفيد العسل في علاج بعض حالات العقم بسبب احتوائه على الفركتوز الذي يعتبر جزء مهم من مكونات السائل المنوي.
– يفيد العسل في التئام الجروح وبناء الأنسجة وله قدرة على بناء الجسم لما يحتويه من مضادات حيوية ضد البكتيريا والفطريات والفيروسات.
– يعتبر العسل من الوسائل الفعالة لمنع تسوس الاسنان ومنع نمو البكتيريا داخل الفم وأيضاً يقلل من الحمض داخل الفم.
– يساعد العسل في الوقاية من تصلب الشرايين حيث ثبت علمياً أنه يوسع الأوعية الإكليلية ويزيد من تروية العضلة القلبية.
– يساعد عسل النحل في الشفاء من أمراض الكلى وذلك لاحتوائه على كمية قليلة من البروتينات والأملاح اللذان لا يستعملان في علاج مرض الكليتين.
-يعتبر العسل من العلاجات الجيدة للبشرة الحساسة حيث يدخل في صنع كثير من مستحضرات التجميل المفيدة للبشرة فهو مرطب ومنعم للجلد الخشن.
– العسل مفيد جداً في حالات التهاب الحلق واللوزتين والتهاب البلعوم.

العسل الأبيض للحامل

-يساعد عسل النحل على إمداد الحامل بالطاقة اللازمة لتحمل تعب فترة الحمل وتحمل الإرهاق.
-يحتوي العسل على نسبة عالية من الكالسيوم الذي يحمي الأم من نقص الكالسيوم وهشاشة العظام.
-يساعد في الحماية من أمراض فقر الدم بفضل احتوائه على الحديد.
-يساعد في تسهيل حركة الهضم والأمعاء والحماية من الإمساك.
-يساعد عسل النحل على رفع مناعة جسم الأم وبالتالي محاربة الأمراض الموسمية مثل البرد والأنفلونزا.
-يحتوي على الأحماض الأمينية التي تساعد على تطور مخ الجنين.

القيمة الغذائية للعسل الأبيض

– يخلو العسل الأبيض من الدهون.
-يحوي كلُّ مائة جرام منه 235 سعرة حرارية مقارنًة بـ387 سعرة حرارية في الكمِّ عينه من السكَّر الأبيض، و82 غرامًا من السكر، و0.3 جرامًا من البروتين و17 غرامًا من الماء.
-مؤشِّر العسل الأبيض الجلايسيمي يوازي 58، في مقابل 60 للسكر الأبيض.


Advertising اعلانات

1665 Views