نسبة البروتين في السبانخ

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 16 أبريل, 2021 10:20 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:05
نسبة البروتين في السبانخ

Advertising اعلانات

نسبة البروتين في السبانخ نتحدث عنها من خلال مقالنا ثم نتعرف على أهم فوائد السبانخ الصحية وكذلك فوائدها للحامل ونشير لبعض أضرارهاراها

نسبة البروتين في السبانخ

السبانخ أو الإِسفاناخ هو نبات زهري حولي ينتمي للفصيلة القُطَيفية. نبات حولي من الخضراوات الحقلية المألوفة، موطنه الأصلي آسيا وهو منخفض الطول ويبلغ طوله 30 سم، وينتج مجموعة سميكة من الأوراق العريضة الطرية. ويأكل الناس أوراقه نيئة أو مطبوخة. وينتمي السبانخ إلى البنجر أو الشمندر السويسري وإلى العديد من الأعشاب الشائعة ويختلف محتوى البروتين بالسبانخ اعتمادًا على نوع السبانخ وطريقة تحضيره. يحتوي كوب واحد من السبانخ العادي الخام والسبانخ النيوزيلندي على 1 غرام من البروتين ، بينما يحتوي السبانخ الخام على 3.3 غرام ، وفقًا لمختبر Calorie Lab. يحتوي السبانخ المطبوخ مالابار على 3.1 غرام من البروتين لكل كوب ويحتوي السبانخ النيوزيلندي المطبوخ على 2.3 غرام. تحتوي السبانخ العادية المجمدة والمعلبة على أكبر كمية من البروتين ، مع السبانخ المجمد المطبوخ الذي يوفر 7.6 جرام من البروتين والسبانخ المعلب يحتوي على 6 جم من البروتين لكل كوب.

فوائد السبانخ

الحفاظ على صحة العظام
يساعد السبانخ على مقاومة هشاشة العظام والوقاية منها، إذ يعد السبانخ مصدر مهم للكالسيوم، والفوسفور، وفيتامين ك، وجميعها عناصر ضرورية لأجل تقوية العظام والحفاظ على كثافتها، والتقليل من فرصة حدوث الكسور.
الوقاية من فقر الدم
يعد السبانخ خيار ممتاز للوقاية من فقر الدم وعلاجه، وذلك نظرًا لكونه يعد غنيًا بالحديد وحمض الفوليك المهمين جدًا لإنتاج كريات الدم الحمراء، إضافة إلى احتوائه على فيتامين ج المهم لتعزيز امتصاص الحديد.
المساعدة في خسارة الوزن
يستخدم السبانخ في الحميات الخاصة لخفض الوزن، وذلك لكونه غنيًا بالألياف والماء ما يعمل على زيادة الشعور بالامتلاء والشبع، ناهيك عن أنه قليل في السعرات الحرارية.
الحفاظ على صحة الجلد والشعر
من فوائد السبانخ المهمة الحفاظ على صحة ومظهر الجلد والشعر، وذلك لاحتوائه على كميات كبيرة من فيتامين أ، وفيتامين ج، والحديد، ما له أثر كبير في الحفاظ على رطوبة البشرة، والتقليل من ظهور حب الشباب، وتسريع التئام الجروح، والوقاية من تساقط الشعر.
الحفاظ على صحة العيون
يحتوي السبانخ على الفلافونويدات المهمة في الحفاظ على صحة العيون، والوقاية من حدوث أمراض خطيرة، مثل: مرض الساد، إضافة إلى احتواء السبانخ على فيتامين أ وفيتامين ج المهمان في الحفاظ على سلامة النظر.
الوقاية من السرطان
يحتوي السبانخ على مضادات قوية للأكسدة، مثل: الفلافونويدات والكلوروفيل، وهي مواد قد يكون لها دور في محاربة السرطان ومنع نمو الخلايا السرطانية، وخاصة سرطانات الجهاز الهضمي وسرطان الجلد.
دعم جهاز المناعة
من فوائد السبانخ أنه يساعد على تقوية جهاز المناعة عمومًا، كما يساعد على محاربة الالتهابات والعدوى باحتوائه على فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ك، وفيتامين هـ والتي تعد من مضادات الأكسدة القوية التي تحارب الجذور الحرة.
تنظيم ضغط الدم
يساعد السبانخ على تنظيم ضغط الدم، إذ يحتوي على كميات جيدة من البوتاسيوم والذي بدوره ينظم مستويات الصوديوم في الدم، وبالتالي الحفاظ على مستوى ضغط الدم الطبيعي، كما لبعض بروتينات السبانخ دور كبير في منع تضيق الشرايين.
الحفاظ على صحة جهاز الدوران
من فوائد السبانخ العديدة أنه يساعد في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، وخفض الكولسترول الضار في الجسم (LDL) لاحتوائه بشكل خاص على اللوتين وكميات كبيرة من الألياف ومضادات الأكسدة.
تحسين الهضم
يساعد السبانخ على تعزيز صحة الجهاز الهضمي، وذلك لما يحتوي عليه من كمية كبيرة من الألياف والسوائل الضرورية لتحسين عملية الهضم وحركة الامعاء، ومنع الامساك.
تخفض خطر الجلطة الدماغية
يعتقد الأطباء بأن المرضى الذين يتناولون كمية كبيرة من البوتاسيوم مع المواد الغذائية أقل عرضة للإصابة بالجلطة الدماغية مقارنة بالذين يستخدمون البوتاسيوم كمتمم غذائي. ويوجد في كل 100 غم من السبانخ 15% من كمية البوتاسيوم التي يحتاجها الجسم في اليوم.
مكافحة الاكتئاب
تمنع السبانخ الاكتئاب لأنها تحتوي على نسبة 19% من كمية المغنسيوم التي يحتاجها الجسم يوميا. وانخفاض نسبة المغنيسيوم وهرمون السيروتونين الذي يلعب دورا حاسما في تحسين المزاج، يسبب الاكتئاب.
حماية القلب
تحتوي السبانخ على أوميغا-3 التي لا ينتجها الجسم، لذلك يجب الحصول عليها من المواد الغذائية وكما هو معروف، فإن تناول أوميغا-3 يساعد في الوقاية من التهاب المفاصل والجلطة الدماغية والسرطان ومن أمراض القلب والأوعية الدموية.
تساعد في الحفاظ على نشاط الدماغ
أجرى علماء جامعة راش في شيكاغو تجارب على 950 شخصا من كبار السن متوسط أعمارهم 81 سنة، أضيفت السبانخ إلى نظامهم الغذائي وكانوا أكثر نشاطا مقارنة بالذين رفضوا تناولها.
تساعد السبانخ على الشعور بالقوة
تسرع في تركيب البروتين ما يساعد في تقوية العضلات. وقد بينت نتائج التجارب التي أجريت في معهد كارولينسكا السويدي على الحيوانات، أن النترات الموجودة في السبانخ تساعد في تكبير العضلات، حيث أن الإنسان يحتاج من السبانخ 200-250 غم يوميا.

السبانخ للحامل

تعتبر السبانخ أحد أفضل الأطعمة التي يجب تناولها خلال الحمل، ومن فوائدها للحامل:
-السبانخ من المصادر الغنية بحمض الفوليك الضروري للحامل، لأنه يمنع الإجهاض ويسهم في نمو الجنين المعرفي، وكونها مصدرًا غنيًا بالحديد، فهي تساعد في إنتاج خلايا الدم الحمراء، وبالتالي تقلل خطر الإصابة بفقر الدم الشائع خلال الحمل.
-يمكن أن يساعد وجود فيتامين “ب” في السبانخ في تحسين مزاجك خلال الحمل.
-تحتوي على الكالسيوم المهم لصحة العظام والأسنان، كما يساعد الكالسيوم أيضًا في منع تجلط الدم في الشرايين، وهو مسؤول عن تحسين وظائف الأعصاب والعضلات.
-يمكن أن يساعد فيتامين “هـ” في مكافحة تلف الجذور الحرة، وتحسين رؤيتك، وموازنة مستويات الكوليسترول في جسمك في أثناء الحمل.
-تحتوي السبانخ على كميات وفيرة من فيتامين “ج” المعروف بتقوية جهاز المناعة في أثناء الحمل، ومقاومة الأمراض.
-تساعد النترات في السبانخ في تنظيم مستويات ضغط الدم، كما يساعد ارتفاع نسبة البوتاسيوم في السبانخ في خفض ضغط الدم إلى مستوياته الطبيعية.
-تعتبر السبانخ مصدرًا غنيًا بفيتامين “ب1” وفيتامين “ب2” ،اللذان يلعبان دورًا رئيسيًا في تطوير الرؤية والجهاز العصبي للجنين.
-تعطي بشرة متوهجة لأنها مصدر جيد للبروتين المطلوب لإصلاح الخلايا وإنتاج الأحماض الأمينية في الجسم، وللحفاظ على صحة الجلد والعضلات والعظام.

أضرار السبانخ

ضعف امتصاص المعادن:
حيث أن الإفراط في تناول السبانخ ، يعمل على تداخل قدرة امتصاص المعادن بالجسم ، فالسبانخ يحتوي على حامض الأوكساليك ، والذي يعرف بأنه يرتبط مع العديد من المركبات المعدنية الأساسية ، مثل الكالسيوم والماغنسيوم ، والزنك ، وبسبب هذا لا يحصل الجسم على ما يكفي من هذه العناصر لاستيعابها، بما يعيق الوظائف في النظام الطبيعي ، وفي الأخير ، يحدث أمراض مختلفة بسبب نقص المعادن ، لذلك عليك تجنب الإفراط في تناول السبانخ.
اضطرابات المعدة:
يعد السبانخ ، مصدر غني من مصادر الألياف الغذائية ، فالكوب الواحد يحمل اكثر من 10% من الألياف التي لابد للإنسان من الحصول عليها باليوم، ولكن السبانخ مصدر لعدد من اضطرابات المعدة ، مثل التشنج والغازات والانتفاخ ، ويفضل إدراج السبانخ ضمن النظام الغذائي ببطء ، حتى لا تحدث هذه الأعراض ، فمن لا يتناولون السبانخ يفضل البدء بملعقتين ثم التدريج للوصول إلى الحصة المناسبة.
الإسهال:
أسوء حالة من الممكن أن يسببها السبانخ هي الإسهال ، و الضائقة المعوية ، وتكون ما بين الخفيفة والمعتدلة والحادة ، ويتم حدوثها بسبب الإفراط في تناول السبانخ ، فالسبانخ مع غيره من المواد الغذائية خاصة الدسمة، يؤدي لتطور الحالة من ألم البطن لظهور حمى ، ولذلك يفضل الاعتدال في تناول السبانخ.
النقرس:
تحتوي السبانخ على كمية عالية من البيورين ” purines ” ، مع عملية الاستقلاب بالجسم ، يزيد من كمية حمض اليوريك بالدم ، مما يجعلك عرضة لظهور النقرس ” التهاب المفاصل النقرسي” لذلك يجب تجنب الإفر


Advertising اعلانات

555 Views