نبتة الترمس

كتابة somaya nabil - تاريخ الكتابة: 25 نوفمبر, 2021 2:26 - آخر تحديث :
نبتة الترمس


Advertising اعلانات

نبتة الترمس، وزراعة الترمس، وكيف يؤكل الترمس، وفوائد الترمس الصحية، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

نبتة الترمس


الترمس هو جنسٌ نباتيٌ من فصيلة البقولية. يضم ما بين 200 و600 نوع، موطن كثيرٍ منها في الوطن العربي، ويعد نبات عشبي معمر وهو عضو من عائلة البازلاء، يزرع عادةً لقيمته الغذائية المفيدة، وكذلك لمحاصيل العلف وأغطية أرضي الحدائق، كما يعرف نبات الترمس أيضاً بالترمس الأبيض أو الترمس المصري، ويعد نبات الترمس الأبيض واحد من 200 نوع من نبات الترمس.

زراعة الترمس

– التربة المناسبة للزراعة
يتم زراعة محصول الترمس في الأراضي الطينية الرملية جيدة الصرف نظراً لحساسية هذا المحصول للإصابة بأمراض الجذور كما يزرع بنجاح في الأراضي الرملية حديثة الاستصلاح التي لا يزيد بها تركيز كربونات الكالسيوم عن 10%، ولا يمكن زراعته في الأراضي الملحية والجيرية والغدقة سيئة الصرف والتهوية.
– ميعاد الزراعة المناسب
وجد أن أنسب ميعاد لزراعة محصول الترمس هو الأسبوع الأول من شهر نوفمبر بالوجه البحري والنصف الثاني من أكتوبر بالوجه القبلي والنصف الأول من أكتوبر بجنوب الوادي ( توشكي وشرق العوينات).
– خدمة الأرض وطرق الزراعة
تحرث الأرض حرثتين متعامدتين وتزحف ثم تخطط بمعدل 12 خطا/ قصبتين والزراعة في جور بمعدل بذرتين في الجورة على الريشتين وعلى مسافة 30 سم بين الجور، وذلك في الأراضي الرملية حديثة الاستصلاح أما في الأراضي القديمة فتتم الزراعة في جور على أبعاد 20 سم فيما بينها مع وضع بذرتين في الجورة على ريشة واحدة.
– معدل تقاوى
أفضل معدل تقاوى لزراعة الترمس من 30 – 40 كجم / فدان.
– الأصناف
1. جيزة 1 مستنبط بالانتخاب الفردي من السلالات المحلية ويتميز بقوة النمو، ويمكن زراعته في منطقة الوجه البحري، ويتم التزهير بعد مرور من 75 – 80 يوم من الزراعة، أما النضج من 165 – 170 يوماً من الزراعة، ويعتبر من الأصناف التي تتحمل الذبول.
2. جيزة 2 مستنبط بالانتخاب الفردي من السلالات المحلية ويتميز بقوة النمو ويزرع في منطقة الوجه القبلي، ويتميز بالتبكير في التزهير عن الصنف جيزة 1 بحوالي أسبوع وينضج بعد 160 يوماً من الزراعة.
– مقاومة الحشائش
تتم مقاومة الحشائش بالعزيق ويحتاج المحصول من 2 – 3 عزقات حسب الأرض والحشائش المنتشرة بها والعزقة الأولى تكون بعد 30 يوما من الزراعة، والتالية بعد شهر من الأولى، والعزقة الأخيرة تتم حسب الحاجة إليها.
– التلقيح البكتيري
يجب إجراء التلقيح البكتيري وخاصة في الأراضي التي لم يزرع فيها هذا المحصول من قبل والأراضي الجديدة، وينصح تلقيح تقاوى فدان الترمس في الأراضي التي يزرع بها هذا المحصول بمعدل كيس واحد من اللقاح البكتيري المخصص للترمس , أما الأراضي الجديدة فينصح بمضاعفة هذه الكمية من ( 2 – 3 أكياس ) ويتم التلقيح كما هو متبع في المحاصيل البقولية الأخرى.
– معدلات التسميد
يتم إضافة جرعة تنشيطية من السماد النتروجيني مقدارها 15 كجم أزوت / فدان عند الزراعة، 150 – 200 كجم سوبر فوسفات أحادي 15% تضاف عند تجهيز الأرض للزراعة، في الأراضي الرملية وحديثة الاستصلاح والفقيرة في محتواها من عنصر البوتاسيوم يضاف 50 كجم سلفات بوتاسيوم بعد 45 يوماً من الزراعة.
– الري
يعتبر محصول الترمس من المحاصيل الحساسة للري حيث أن زيادة الري يتسبب في انتشار أمراض الذبول وعفن الجذور، كما أن نقص الري يؤدي إلى نقص المحصول، لذلك يعطى المحصول حوالي 3 مرات ري في أراضي الري المستديم على أن تكون رية المحاياة بعد حوالي 45 يوماً من الزراعة، والرية الثانية قبل تكوين النورات الزهرية، والثالثة عند بداية امتلاء القرون.
يراعي أن يكون الري على الحامي نظراً لحساسية المحصول للري ولتقليل الإصابة بأمراض التربة، أما الأراضي الرملية جيدة الصرف فيعطى المحصول من 5 – 7 مرات ري بين الرية والأخرى 15 – 21 يوماً حسب طبيعة التربة وحرارة الجو..
– الأمراض
أهم الأمراض التي تصيب الترمس هي أمراض اليربة خاصة مرض عفن الجذور والذبول ولتقليل الإصابة بهما يراعي الزراعة في الأراضي الخفيفة وجيدة التهوية والصرف والزراعة في المواعيد الموصي بها مع إتباع دورة زراعية مناسبة بحيث لا يزرع الترمس في نفس الأرض قبل مرور 2 – 3سنوات.
– الحصاد
يختلف الحصاد باختلاف الغرض الذى يزرع من أجله المحصول، فإذا كان الغرض التسميد الأخضر يتم حرث النباتات بالتربة مباشرة بعد مرحلة التزهير وقبل جفاف السيقان على أن يكون الحرث مبكراً بدرجة تسمح بتحليل النباتات المحصودة قبل زراعة المحصول التالي، كما أن الحرث المبكر يؤدي إلى الاستفادة الكاملة من كمية الأزوت الموجود بالنبات، أما إذا كان الغرض الذى يزرع من أجله الحصول على البذرة فيتم الحصاد بعد تحول لون القرن للون البني الفاتح وفي هذه الحالة تقلع النباتات باليد وتترك لتجف تحت الشمس حتى تصل نسبة الرطوبة إلى 12 % ويتم الدراس بعد جفاف النباتات، وتكون فترة نمو المحصول لأخضر من 15 – 30 طناً تبعاً للصنف وظروف النمو وطبيعة الأرض، ويعطى الفدان محصول بذور يتراوح من 5 – 7 أردب ووزن الأردب 150 كجم.

كيف يؤكل الترمس


المقادير
– 3 ملاعق صغيرة من الشطة.
– 3 ملاعق صغيرة من الكمون.
– 2 كوب كبير من الترمس.
– 3 ملاعق صغيرة من الملح.
– 1 كوب صغير من عصير الليمون.
طريقة التحضير
1. الترمس المستورد ينقع الترمس في إناء به ماء لمدة يوم كامل، ثم يصفى من ماء النقع ويوضع في إناء آخر به ماء.
2. يرفع الإناء على نار مرتفعة حتى يبدأ بالغليان، ثم تخفض النار حتى ينضج الترمس.
3. بتم تصفية الترمس من ماء النقع، ثم يضاف إليه الشطة والملح والكمون وعصير الليمون.

فوائد الترمس الصحية

1. يحوي نسب عالية من الأحماض الأمينية الأساسية ويعتبر من أعلى مصادر البروتينات (40% بروتين)، أي ما يقارب 4 مرات أعلى بالبروتين من الحبوب الكاملة والقمح.
2. مصدر عالي جدًا بالألياف (37%).
3. سهل الهضم والتحضير ولا يحتاج إلى معالجة كيميائية أو حرارة.
4. نسبة امتصاص المواد الغذائية منه في الجسم عالية.
5. لا يحوي أي نسبة من الكولسترول.
6. يحوي نسبة قليلة من مثبطات التربسين التي تتداخل عادة مع عملية الهضم والمتواجدة في البقوليات الأخرى.
7. منخفض في محتواه من المواد المهيجة للمعدة مثل: الليستين والسابونين.
8. مقوي جيد للأعصاب.
9. منبه للقلب.
10. مدر للبول.
11. مفيد للهضم.
12. طارد للديدان.
13. مفيد للأمراض الجلدية كالأكزيما والصدفية.
14. مخفض للسكر في الدم.
15. ينقي البشرة.
16. يسكن الام المفاصل.


Advertising اعلانات

2 Views