موعد شهر رمضان 2023

كتابة زينه الشمري - تاريخ الكتابة: 25 أكتوبر, 2022 1:06 - آخر تحديث :
موعد شهر رمضان 2023


Advertising اعلانات

موعد شهر رمضان 2023 كذلك سنتحدث عن معلومات عن شهر رمضان كما سنجيب عن كم تبقى على رمضان 1444؟ كذلك سنذكر ايضا كيف نستعد لشهر رمضان كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

موعد شهر رمضان 2023

1-يتسائل الكثيرين عن موعد شهر رمضان 2023 ، وهو ما كشفت عنه الحسابات الفلكية التى أعدها المعهد القومى للبحوث الفلكية، والتى كشفت أنه فلكيا رمضان 1444 هجريا، سيكون أول أيامه فلكياً يوم الخميس 2023 / 3 / 23 م.
2- ويولد هلال شهر رمضان مباشرة بعد حدوث الاقتران في تمام الساعة السابعة والدقيقة 24 مساءً بتوقيت القاهرة المحلي يوم الثلاثاء 29 من شعبان 1444 هـ الموافق 2023 / 3 / 21 م ( يوم الرؤية ) .
3- وسخر الله الأرض والسماء لخدمة الإنسان، فزخرت السماء بالأجرام السماوية التى يمكن دراسة الوقت من خلال حركتها، وذلك لثبات واستقرار حركتها مثل النجوم “الشمس والكوكب والأقمار”، ومن خلال متابعة حركة هذا الأجرام وحسابها اتخذ الإنسان منذ القدم هذه الحسابات لتحديد التقويم، والتقويم هى الترجمة العربية لكلمة “calendar” أى أول يوم من الشهر.
ولقد اتخذت شعوب كثيرة تقاويم خاصة بها ومن أمثلتها: “التقويم المصرى الفرعونى “القبطى” – التقويم الميلادى اليوليانى “الجريجورى” – التقويم العبرى – التقويم السريانى – التقويم الرومانى – التقويم الفارسى – التقويم الإغريقى – التقويم البابلى – التقويم الهجرى”
4-ونظام التقويم الهجرى يعتمد على الشهر القمرى الذى يتمثل بالمدة الزمنية التى يستغرقها القمر فى دورة كاملة حول الأرض والأشهر الهجرية هى ” 1 المحرم – 2 صفر – 3 ربيع الأول – 4 ربيع الآخر – 5 جمادى الأول – 6جمادى الآخر – 7 رجب – 8 شعبان – 9 رمضان – 10 شوال – 11 ذو القعدة – 12 ذو الحجة”.
5-والتقويم الهجرى أو القمرى أو الإسلامى هو تقويم يعتمد على دورة القمر لتحديد الأشهر وتتخذه بعض البلدان العربية مثل السعودية كتقويم رسمى للدولة، و أنشأه الخليفة عمر بن الخطاب وجعل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم، من مكة إلى المدينة فى 12 ربیع الأول (24 سبتمبر عام 622م) مرجعاً لأول سنة فيه، وهذا هو سبب تسميته التقويم الهجرى.

شاهد ايضا: موضوع عن الصدقة في رمضان

معلومات عن شهر رمضان

1-يعتبر شهر رمضان من اهم الاشهر في الاسلام ويعتبر شهر الرحمة وشهر المغفرة وشهر للصيام والقيام وشهر ليلة البدر ويعتبر حجم صيام هذا الشهر الزامي لكل مسلم , ولايصوم كل من الاطفال الذين لم يبلغو الحلم او المسافر.
2- والتي تزيد مسافة سفره عنه 80 كيلو متراً وايضاً الحائض والنفساء والمريض بمرض مزمناً يجعله لايتحمل الصيام وكذالك من هو فاقداً لعقله والكبير في العمر الذي لايتحمل الصيام وايضاً الحامل التي تخاف على طفلها او المرضعة ايضاً .

كم تبقى على رمضان 1444؟

1-وللإجابة على سؤال كم تبقى على رمضان 1444؟ ووفقا للحسابات الفلكية فإن أول أيام شهر الصيام سيحل فلكيا يوم الخميس الموافق 23 مارس 2023، ومن المقرر وفقا لما ذكر عن معهد البحوث الفلكية أن يولد هلال شهر رمضان مباشرة بعد حدوث الاقتران في تمام الساعة السابعة و24 دقيقة مساءً بتوقيت القاهرة المحلي، فى يوم الثلاثاء الموافق 29 من شعبان هـ الموافق21 مارس.
2-ووفقا للحسابات الفلكية فإن شهر رمضان 2023 يتبقى عليه نحو 188 يوما؛ إذ يتبقى في شهر صفر نحو 12 يوما، ثم يتبقى 6 أشهر ربيع الأول وربيع الثاني وجمادى الأول وجمادى الثاني ورجب وشعبان، ومع خصم ما يقرب من 4 أيام للأشهر العربية التي تكون 29 يوما فقط، فإنه إجمالي الأيام المتبقة ستكون في غضون 188 يوما

شاهد ايضا: فوائد شهر رمضان الدينية

كيف نستعد لشهر رمضان

1-يمكننا أن نستعد لاستقبال شهر رمضان بعدة أمور منها: تنظيم اليوم والرجوع إلى تقسيمه إلى يوم وليلة، ومنها :
التدريب على الصيام، والتلاوة، والقيام ، والذكر ، والدعاء وغير ذلك من العبادات والطاعات.
2-ولعل اتباع هدي النبي بالإكثار من الصيام في شهر شعبان ييسر على المسلم مهمة الصيام في شهر رمضان ولا يشعر بعناء في تلك العبادة العظيمة، وذلك لأن شعبان شهر يتناسب في المناخ وطول النهار وقصره مع شهر رمضان لأنه الشهر الذي يسبقه مباشرة، فالتعود على الصوم فيه ييسر على المسلم ذلك.
3-أمر آخر للاستعداد لاستقبال الشهر المعظم، وهو القرآن الكريم ومدارسته وتلاوته ومحاولة ختم المصحف في شهر شعبان، وذلك لتيسير قراءته وختمه في شهر رمضان، فقراءة القرآن عبادة نيرة، تعين المسلم على باقي العبادات في شهر رمضان وغيره، وهي تنير قلب المسلم وتشرح صدره، فلا ينبغي للمسلم أن يتركها ولا يقصرها على رمضان، إلا أنه يزيد منها فيه لاستغلال هذه الدفعة الإيمانية والنفحة الربانية.
4-ولا ننسى أن نذكر بأهم ما يعين على ذلك كله ألا وهو ذكر الله عز وجل، وقد ورد الحث على الذكر في كتاب الله وسنة النبي ﷺ ، فمن القرآن قوله تعالى: {فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ} وقوله سبحانه وتعالى: {إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ}.
ويقول رسول الله ﷺ نصيحة عامة: «لاَ يَزَالُ لِسَانُكَ رَطْباً مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ». [أحمد].
5-فبذكر الله يعان المؤمن على كل ما أراد أن يقبل به على ربه عز وجل، ولا ننسى أن نؤكد على أهمية الإعداد والاستعداد لهذا الشهر الفضيل، وأن ترك هذا الإعداد يعد من النفاق العملي، لكن من أراد تحصيل شيء استعد له، ومن أراد النجاح ذاكر، فمن أراد أن يغتنم هذا الشهر الفضيل أحسن الاستعداد له، ولقد ذم الله أقواما زعموا أنهم أرادوا أمرا ولكنهم ما أعدوا الله فقال تعالى: {وَلَوْ أَرَادُوا الخُرُوجَ لأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً وَلَكِن كَرِهَ اللَّهُ انبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُوا مَعَ القَاعِدِينَ}. نعوذ بالله أن نكون من هؤلاء ورزقنا الله حسن الاستعداد لاستقبال رمضان.


Advertising اعلانات

51 Views