موطن المها العربي

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 17 أكتوبر, 2021 7:08 - آخر تحديث :
موطن المها العربي


Advertising اعلانات

موطن المها العربي نتحدث عنها بشيء من التفصيل من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم نبذة عن المها العربي وصفات المها العربيّ كل هذا وأكثر تجدونه في مقالنا هذا والختام سلوك المها العربي.

موطن المها العربي

تفضل حيوانات المها أن تعيش في الرمال القاسية والكثبان الرمليّة والمناطق التي تكثر فيها الحصى، والسبب في ذلك أنّها تحب أن تركض براحتها وبسرعاتٍ عاليةٍ عندما تهاجمها الحيوانات المفترسة. يعتبر الشرق الأوسط من المناطق الّتي انتشرت فيها المها بكثرة في الزمان القديم، كما كانت منتشرةً في سيناء، وشرق الأردن، وجنوب فلسطين، وأغلب الأراضي العراقية والسورية، وشبه الجزيرة العربيّة. قلّت الأراضي الّتي تعيش فيها المها خلال القرنين التاسع عشر والعشرين، حيث لم يعد لها وجود إلاّ في الحدود الشماليّة من السعوديّة، ومع عام ١٩١٤م اعُتقد أنّه لم يبقَ لها وجود خارج السعودية، إلاّ أنه فيما بعد أظهرت التقارير وجود البعض منها في الأردن ومع تقدّم الوقت لم تعد المها موجودة إلّا في صحراء النفوذ والربع الخالي من السعوديّة.

نبذة عن المها العربي

تنتمي المها العربي إلى فصيلة البقريات وهي نوع من أنواع الظباء المهددة بالانقراض، حيث تمتاز بالسنام على الكتفين والقرون الطويلة ذات الاستقامة، وقد تم وضعها على القائمة الرئيسية في الاتفاقيات الدولية التي تمنع الاتجار بالحيوانات المهددة بالانقراض. إقرأ أيضا: أين يعيش المها العربي يعود سبب انقراض المها إلى كثرة صيدها، وخاصة في الخليج العربي حيث قام السكان والأمراء وحافرو آبار النفط بقتل الكثير منها من أجل حفر الآبار واستغلال الأراضي، لذلك قامت العديد من الدول بإنشاء مواقع وأماكن مناسبة لتربيتها والعمل على تكاثرها من أجل حمايتها من الاختفاء وأنثى المها تحمل لمدة تتراوح من ثمانية إلى تسعة شهور ثم تضع مولودها في مكان مخفي حتى تعتني به وتحميه من المخاطر، وتبقى صغار المها من دون تحرك لمدة ثلاثة أسابيع تحصل على غذائها من خلال حليب الأم، ثم بعدها تبدأ بتناول الأعشاب والنباتات الصحراوية. تعيش المها في قطعان تتكون من ذكر واحد وعدد من الإناث و بعض الحيوانات الصغيرة بحثا عن المراعي، ولكن شأنها شأن سائر الحيوانات الصحراوية فهي تتحمل العطش لفترات طويلة مكتفية بما تحصل عليه من النباتات. يبلغ طول حيوان المها 170سم مربع ووزنه ??? كلغم، وهي سريعة الحركة، لونها أبيض، كما أن القرنين الموجودين على رأسها طويلتان وصلبتان تستخدمهما من أجل العراك في فترات التزاوج ومن أجل الحماية من الأعداء وإمساك الفرائس.
الحياة الاجتماعيّة والتّكاثر
المها العربيّ من الحيوانات الاجتماعيّة التي تعيش ضمن قطيع يتكوّن غالباً من عشرة أفراد أو أقلّ، ويتكوّن القطيع من ذكر بالغ مُهَيمن، والعديد من الإناث والصِّغار، أمّا الذّكور البالغة فتكون ضمن قطيع مُنفصل. تلد إناث المها العربيّ في الظّروف المواتية صغيراً واحداً كلّ عام، وتحدث هذه الولادات غالباً بين شهري تشرين الأوّل وأيّار، وتستمرّ فترة حمل إناث المها 240 يوماً تقريباً، وتُفطَم الصغار بعد أربعة أشهر ونصف من ولادتها، وتصل إناث المها مرحلة النّضج الجنسيّ عندما تصل إلى عمر (2.5-3.5) عام، في حين يصل عمر المها العربيّ في البريّة إلى عشرين عاماً.
غِذاء المَها العربيّ
يعيش المها العربيّ في مناطق جافّة، وأمطارها غير مُنتظمة، وقد حباه الله بالقدرة على الكشف عن أماكن هطول الأمطار من مسافات كبيرة؛ لذلك يتحرّك باستمرار ضمن مجموعات للبحث عن الماء والنّباتات الطّازجة، حيث يتغذّى المها على الأعشاب، والنباتات الأخرى، ويحفر الأرض للوصول إلى درنات، وبصيلات، وجذور النّباتات التي تُغذّيه وتُزوِّده بالرّطوبة التي يحتاجها. يعتمد حجم جماعات المها العربيّ على مدى توفّر العشب، والنّباتات الطّازجة، وقد تصل إلى 100 فردٍ في المواسم الجيّدة. يقضي المها العربيّ فترات الصّباح الباكر وبداية المساء في الرّعي، وعند اشتداد الحرارة يلجأ إلى الأماكن الظّليلة؛ لاجترار طعامه، وإعادة مضغه وهضمه، ويمكن للمها العربيّ عيش فترةٍ طويلةٍ دون أن يشرب الماء، ويستعيض عنه بلعق النّدى الذي يتجمّع على شعره، أو على الصّخور.

صفات المها العربيّ

-جسم المها العربي مغطّى بشعر لونه أبيض، ويغطّي الشعر الداكن قوائمه، وأجزاء من الرأس والذيل، ويتميّز المها بعينيه الكبيرتين الواسعتين حالكتي السواد، ومنظره الجميل، وقرنيه الطويلين الرفيعين اللذين يصل طولهما إلى نحو 70سم، ولقرنيه انحناءٌ خفيفٌ نحو الخلف، ونهاياتهما حادّة، وتحيط بهما حلقاتٌ قرنيّة من القاعدة حتى ثلثهما الثاني، وهي عند الذكور أطول من الإناث، ويستخدمها الذكر عادةً في العراك والدفاع عن النفس، وتتكوّن هذه القرون من مادة الكيراتين.
-يتراوح وزن المها العربيّ بين 60-90 كيلوغراماً، وهو أصغر أنواع المها، ويحتوي وجه المها على بقعة بنيّة اللون تمتدّ من الوجه لتغطّي العين، وله ذيل ينتهي بخصلة شعر، وتتشابه ذكور المها مع الإناث في الشكل، وجسم المها عضليٌّ وقويّ البنية، ورقبته عريضة.
-يعيش المها العربيّ في المناطق الجافّة والصحراويّة قليلة الغطاء النباتيّ، وهذا النوع من المها مهدّد بالانقراض، وعاشت المها سابقاً في مناطق صحاري شبه الجزيرة العربيّة، وسوريا، وفلسطين، والأردن، والعراق، أمّا الآن فقد قلّت نسبة انتشاره بشكل كبير جدّاً مقارنة بالسابق.
-تبلغ إناث المها عادةً في عمر السّنتين ونصف، وتصبح قادرة على الحمل والإنجاب، وتبلغ فترة حملها مدّة ثمانية أشهر ونصف، وتضع المها بعد ولادتها عجلاً غير قادرٍ على الحراك، يتراوح وزنه بين 3-5 كيلوغرامات، ويبقى هذا العجل غير قادر على الحراك لمدّة تصل إلى ثلاثة أسابيع، وترضعه أمّه وتحميه في تلك الفترة، ويصل عمر المها العربيّ إلى قرابة عشرين عاماً تقريباً.

سلوك المها العربي

– عندما لا يتجول المها في موائله أو يأكل، فإنه يحفر المنخفضات الضحلة في أرض ناعمة تحت الشجيرات أو الأشجار للراحة، حيث أنها قادرة على الكشف عن هطول الأمطار من مسافة والمتابعة في اتجاه نمو النباتات الطازجة، ويمكن أن يختلف عدد الأفراد في القطيع بشكل كبير (تم الإبلاغ عن 100 فرد في بعض الأحيان)، ولكن المتوسط ​​هو 10 أفراد أو أقل.
– تنشئ القطعان تسلسلًا هرميًا مباشرًا يشمل جميع الإناث والذكور فوق سن سبعة أشهر، ويميل المها العربي إلى الحفاظ على اتصال بصري مع أعضاء القطيع الآخرين، والذكور المرؤوسين الذين يتخذون مناصب بين الجسم الرئيسي للقطيع والإناث النائية، في حالة الفصل يبحث الذكور في المناطق التي زار فيها القطيع آخر مرة، ويستقر في وجود انفرادي حتى عودة القطيع، عندما تسمح ظروف الماء والرعي، يقوم المها الذكور بإنشاء مناطق ويتم إنشاء التسلسل الهرمي للهيمنة داخل القطيع عن طريق عرض المواقف التي تتجنب خطر الإصابة الخطيرة التي قد تسببها قرونها الطويلة الحادة، ويستخدم الذكور والإناث قرونهم للدفاع عن الموارد الإقليمية الشحيحة ضد المتشابكين.


Advertising اعلانات

53 Views