موضوع تعبير عن الوطن بالعناصر

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 12 أكتوبر, 2021 7:19 - آخر تحديث :
موضوع تعبير عن الوطن بالعناصر


Advertising اعلانات

موضوع تعبير عن الوطن بالعناصر نقدمه لكم من خلال مقالنا هذا ويتكون من مقدمة عن الوطن وتعريف الوطن هذا بالاضافة إلي كيف ندافع عن وطننا كل هذا واكثر تجدونه في مقالنا هذا وفي نهاية الموضوع خاتمة تعبير عن الوطن.

موضوع تعبير عن الوطن بالعناصر

عناصر الموضوع
1- مقدمة عن الوطن
2-تعريف الوطن
3-كيف ندافع عن وطننا
4-خاتمة تعبير عن الوطن

مقدمة عن الوطن

-الوَطن هُو الكلمة الكبيرة التِي لها المَكانة العَالية فِي القُلوب، والتي تَحمِل الكثير من المعاني، فالوطن هُو الأسرة والحُضن الدافئ لكُلّ إنسان، حيثُ أنّه المَكان الذي وُلِدنا فيه وترعرعنا عَلى أرضِه وهُو الذي أكلنا مِن ثماره وخيراته، فالوطن مَهما اغتربنا عَنه يبقى في قلوبنا دائمََا، لأنّ حُب الوطن يُولَد فينا ويَكبُر بكِبَرنا، لأنّ حب الوطن هو حب فطري ينشأ مٌنذ الولادة، لذلك تربطنا علاقة قَوية بيننا وبين الأرض.
-الجَمِيع يُحبّ الوطن، وهُو لَيس حكرََا عَلى أي إنسَان، فقَد حثّ ديننا الإسلامي عَلى حب الوطَن والوفاء له، فحُب الوطن والدّفاع عَنه مِن الأمُور التِي أكّد عَليها الدين الإسلامي، ووجب الدفاع عَن الأرض وأنّ من يموت وهو مُدافعََا عن أرضه فَهُو شَهيد مَع الشهداء في عليّين، فأقرب الأمثلة لحثّ الإسلام على حُب الوطن والوفاء له هُو رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم حين أُجبِرَ عَلى فراق وطنه الغالي مكة المكرمة، حيثُ قال “ما أطيبكِ من بلد، وأحبَّكِ إليَّ، ولولا أنّ قومك أخرجوني منكِ ما سكنتُ غيركِ “؛ فَهَذا الكلام مِن لسان حبيبنا المُصطفى عليه السلام، حيثُ يَتبيّن لنا واجب حُبّ الوطن والوفَاء لَهُ لأن هَذا الحُب يكُون مَزروعََا فِي قُلوبنا، وعلى كُل شَخص سَواء كبيرََا أو صغيرا أن يُحبّ وطنه ويُوفي له.
-حيثُ أنّ الوطن يُعتبر فخرََا واعتزازََا، وواجبُنا نحوه أن نَحمِيه بِكُل قُوّة، ونُدافِع عَنه من الأعداء الذين لا يُريدون الخير والتّقدم له ولنا، وأن نحفظه كما حَفظنا حتى كبرنا، و وفّر لنا الأمن والأمان، فَكما أعطَانا الوطن حقّنا فِي الحَياة عَلينا إعطاؤه حقّه في الدفاع عنه ونحميه من أعدائه، فالوطن فِيه مأكلنا ومشربنا، لِذَلك يَجِب أن نُوفّي حقه ونَحمِيه من كلّ شَر، وأن نٌحافظ عليه وعلى ممتلكاته العامة وان نفديه بأرواحنا في حال تعرض لأي خطر، فالخطر على الوطن هو خطر علينا أيضََا.

تعريف الوطن

-قد وضعت العديد من التعريفات لمفهوم الوطن و بإمكاننا ان نقول ان الوطن هو الأرض التي يولد عليها الإنسان وينشأ عليها متأثرا بما فيها من طبيعة كالجو و الحرارة و ما شابه ذلك من مظاهر الطبيعة و الشكل الجغرافي الذي تتميز به أرض الوطن ، و أيضا يتأثر بما فيه من عادات و تقاليد و عقائد و موروثات مختلفة و التي تكون موجودة في هذه الأرض التي يولد عليها.
-أيضا قد تم وضع تعريف للوطن أنه واقع مادي جغرافي يمثل جزءا من كوكب الأرض الذي يسكنه البشر و الذين يعيشون و يستوطنون الأرض في جماعات متفاعلة بهدف تحقيق مصالح و أهداف معينة تخدم مصلحة تجمعاتهم أو جنسهم او عرقهم ، و لذلك لا يستطيع ان يعيش الانسان دون ان يكون منتميا لوطنه يقدم له خدمات المواطنة من حماية و مأكل و ملبس و مسكن كسائر الاوطان ، حيث انه لا يستطيع أن يعيش هكذا منفردا دون ان ينتمي الى وطن يؤويه و يعيش في كنفه متفاعلا و متأثرا بهذا الوطن لأن الإنسان كائن اجتماعي بطبعه ولهذا نشأت المجتمعات و نشأت الأوطان التي يدين لها اهلها بالانتماء و الحب.

كيف ندافع عن وطننا

لابد أن ندافع عن وطننا بالعديد من الأساليب، فلا يجب أن يكون هناك حرب لكي ندافع عنه، ولكن نجد أن هناك العديد من الحروب الداخلية بين الطوائف المختلفة، فلا يجب أن نجعل للفتن الطائفية مكان في الوطن، ونحارب كل من يعمل على ذلك، فنجد أنه لابد أن يكون المسلم أخو المسيحي ولا نسمح بحدوث أي عداء بينهم. ولابد أيضًا أن نعمل على مساعدة بعضنا البعض فلابد أن يهتم الغني بمن هو فقير، ويساعده في تلبية طلباته وما يحتاج إليه، فهكذا نجد أن هناك مساواة بين الجميع، وهذا هو أفضل ما نستخدمه في حماية وطننا وكل من فيه. هناك أشخاص يتصرفون بتعصب ولا يهتمون بما سوف يحدث، وهذا سوف يجعل الوطن في خطر، لذلك لابد أن نتجنب التعصب في أي عمل نقوم به، وبالأخص في كرة القدم، فهناك من يصل به الأمر إلى أن يحدث بينه وبين شخص أخر غضب شديد بسبب كرة القدم، وهذا ناتج عن خلاف في الآراء، لذلك علينا أن نتجنب هذا التعصب لكيلا يؤثر على الأمان في الوطن.

خاتمة تعبير عن الوطن

و في نهاية الموضوع يجب أن نذكر أن حب الوطن شيء لا يمكن أن يحتويه عدة أسطر ، فهو من الأمور التي قد يتطلب مجلدات كاملة للحديث عنه و ان تكفي أيضا ، فإنه تلك الفطرة التي زرعها الله في وجدان الإنسان ، و الوطن هو كالأم والأب مهما تحدث الابن عن أفضالهم فإنه لن يكفيهم و مهما حاول تعويضهم عن جهودهم التي بذلوها من أجله فإن لن يستطيع أن يوفيهم حقهم ، و كذلك الوطن فمهما نتحدث عن فضل الوطن علينا لن نستطيع أن نوفيه حقه و مهما نحاول أن نرد له أفضاله علينا لن نستطيع حتى لو قدمنا أرواحنا فداء له ، و حب الوطن من الامور المقدسة الخاصة بكل إنسان حيث أن حب الوطن من أكثر الأمور التي حثنا عليها الدين و أمرنا ببذل كل غالي و رخيص في سبيله حتى لو كان ذلك يعني تقديم أرواحنا فداء له فإن الموت في سبيل الوطن شرف عظيم.


Advertising اعلانات

15 Views