من هي باربي الحقيقية

كتابة حسن الشهري - تاريخ الكتابة: 9 فبراير, 2022 11:26 - آخر تحديث :
من هي باربي الحقيقية


Advertising اعلانات

من هي باربي الحقيقية وكذلك قصة باربي الحقيقية، كما سنتحدث عن قصص الاميرات باربي، وكذلك سنقدم شخصيات باربي الحقيقية، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

من هي باربي الحقيقية

باربي دمية أزياء من إنتاج شركة ماتيل للألعاب وقد طُرحت في الأسواق لأول مرة في مارس آذار 1959. ويعود الفضل في بدء قصة باربي وتصميمها إلى سيدة الأعمال الامريكية روث هاندلر، واسم باربي الحقيقي الكامل هو باربرا ميليسينت روبرتس.
كانت روث هاندلر تشاهد ابنتها باربرا وهي تلعب بدمى مصنوعة من الورق ولاحظت أنها كانت تستمتع كثيراً بالتعامل مع الدمى على أنهم أشخاص كبار.
وفي ذلك الوقت، كانت معظم دمى الأطفال على شكل أطفال صغار.
وعندما لاحظت هاندلر أن هناك فجوة في السوق كونه لا يلبي احتياجات الأطفال من الدمى اللاتي تجاوزن مرحلة الطفولة، فقد اقترحت على زوجها إليوت وهو شريك في شركة ماتيل للألعاب فكرة تصميم دمية لها جسد امرأة ولكنه لم يتحمس للفكرة ولا هو ولا مديري شركة ماتيل.
وفي أثناء رحلة قامت بها السيدة روث إلى أوروبا في عام 1956 مع أبنائها باربرا وكينيث، رأت بالصدفة الدمية الألمانية الشهيرة بيلد ليلي وقد كانت هذه الدمية هي بالضبط الصورة المرسومة في ذهن هاندلر حيث كانت على شكل فتاة بالغة، وهذا ما جعلها تقوم بشراء ثلاث دمى بيلد ليلي فأعطت روث دمية لابنتها وذهبت بالاثنتين إلى شركة ماتيل.
عندما عادت هاندلر إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فإنها عملت على إعادة تصميم الدمية بمساعدة المهندس جاك ريان وحصلت الدمية الجديدة على اسم جديد هو باربي، تيمناً باسم ابنتها باربرا.
ظهرت الدمية لأول مرة في معرض الألعاب الدولية في نيويورك في 9 مارس 1959 حيث يعد هذا التاريخ أيضًا هو عيد ميلاد باربي الرسمي.
وارتدت أول دمية باربي ثوب سباحة مخطط باللونين الأبيض والأسود! وكان شعرها على شكل ذيل حصان، كما كانت متوفرة شقراء وسمراء. وقد تم تسويق الدمية على أنها عارضة أزياء مراهقة وكانت ملابسها من تصميم مصممة أزياء شركة ماتيل شارلوت جونسون.
جدير بالذكر أن أول دمى باربي تم تصنيعها في اليابان وقام عمال منازل يابانيين بخياطة ملابسها يدوياً.
وتقول شركة ماتيل إنه يتم بيع دميتي باربي كل ثانية بيع حوالي 350000 دمية باربي في خلال السنة الأولى من الإنتاج! وكانت باربي من أولى لعب الأطفال التي وضع لها استراتيجية للتسويق تعتمد بشكل كبير على التلفاز والإعلانات; وقد قلدتها العديد من شركات لعب الأطفال فيما بعد في الترويج لمنتجاتها، وتشير التقديرات إلى أنه تم بيع أكثر من مليار دمية باربي في أكثر من 150 دولة من دول العالم; كما تقول شركة ماتيل إنه يتم بيع دميتي باربي كل ثانية.
أعتقدت روث هاندلر أنه من المهم أن تأخذ باربي مظهر الكبار ولكن أبحاث السوق الأولية أظهرت امتعاض بعض الآباء من مظاهر الأنوثة الطاغية للدمية.
وقد قامت الشركة المنتجة بتغيير شكل باربي عدة مرات; وكان أبرزها في عام 1971 عندما تم تعديل عيون الدمية لتنظر إلى الأمام بدلاً من النظرة الجانبية للدمية الأصلية.
لا تقتصر منتجات باربي على مجموعة الدمى وملابسها وإكسسواراتها فقط; ولكن هناك أيضاً عدد كبير من المنتجات الذي يحمل العلامة التجارية لـ باربي، مثل الكتب وكل ما يتعلق بالموضة وألعاب الفيديو.
كما ظهرت باربي في سلسلة من أفلام الرسوم المتحركة; وكانت ضيف شرف في فيلم قصة لعبة 2 في عام 1999، أصبحت دمية باربي رمزاً ثقافياً ونالت مكانة عالية في عالم الألعاب، وهو شيء غير معتاد حدوثه مع دمية أزياء.
في عام 1974، تم تغيير اسم جزء من تايمز سكوير في مدينة نيويورك ليصبح اسمه جادة باربي لمدة أسبوع. بينما في عام 1985، قام الفنان آندي وارهول برسم لوحة للدمية باربي.
ولم تنتهي قصة باربي بها فقد قامت شركة ماتيل بتصميم مجموعة أصدقاء لباربي! فهنالك صديقتها تيريزا الاسبانية وصديقتها ميدج وكريستي وهي فتاة امريكية من أصل افريقي وستيفين (صديق كريستي).
كما تم تصميم أشقاء وأقارب لباربي، مثل سكيبر وتوتي (أخت تود التوأم) وتود (الأخ التوأم لـ توتي وستاسي) وستاسي (أخت تود التوأم)وكيلب وكريسي وفرانسي وجازي ويعتقد الكثيرون أن قصة حياة باربي مأخوذة من قصة حياة لورا_بريستوت.
وكما صدر لباربي أكثر من أربعين حيواناً أليفاً والتي تشتمل على قط وكلاب وخيول وباندا وشبل وحمار وحشي; كما صدر لها مجموعة كبيرة من السيارات; ومنها سيارة كورفيت مكشوفة وردية ومقطورات وسيارات جيب.
الجدير بالذكر أن الوظائف التي تعمل بها باربي تهدف إلى إظهار أن النساء يمكن أن يقمن بأدوار متنوعة في الحياة; ولقد بيعت الدمية بعدد كبير من الألقاب، منها رائدة الفضاء باربي ومضيفة طيران ودكتورة باربي ومتسابقة الناسكار باربي.

قصة باربي الحقيقية

عندما يريد الناس أن يصفو فتاة بأنها جميلة يقولوا أنها تشبه باربي, و المقصود باربي الدمية ولكنهم لا يعرفو أن باربي الدمية تمت تسميتها تيمنا بفتاة حقاً تدعى باربي, وهناك أكثر من حكاية تروي قصة باربي.
إحدى الحكايات تقول أن باربي كانت فتاة شديدة الجمال, و أنها كانت إبنة مليونير, وكانت أمها تحبها حباً شديداً, وفي أحد الأيام مرضت باربي مرضا خبيثا, من شدة الحزن و الصدمة ماتت أم باربي, و بقيت باربي مع والدها الذي اعتنى فيها خير عناية, و في يوم من الأيام ذهب ابوها ليحضر لها كأس ماء و حين رجع وجدها ميتة بوضع ملائكي جميل, و تكريماً لذكراها قام بصنع ألعاب تشبهها و أسماها باربي.
وهذه حكاية أخرى تقول أن باربي شديدة الجمال كانت إبنة مليونير صاحب محل ألعاب, و كانت باربي تحب الخيول حباً جماً, و كانت أمها تشتري لها الخيول وتعلمها امتطائها, و بعد موت أمها سقطت باربي عن حصانها و ماتت فصنع والدها لعبة باربي تخليداً لذكراها. و أغرب القصص تقول أن باربي قتلت و لم يعرف أحد قاتلها وأن والدها كما جاء في جميع القصص هو الذي صنع اللعبة التي أسماها باربي.
ورغماً عن جميع الحكايات التي تحدثت عن باربي لم تصف أي حكاية شكل و ملامح باربي و لذلك ليس معروفاً أي من لعب باربي الجميلة هي التي تشبه باربي الحقيقية, ولكن في جميع الحالات لقد نجح والد باربي في تخليد ذكراها و جعلها ذكرى جميلة لا تنسى.

قصص الاميرات باربي

قصص الاميرات باربي – في يوم من الأيام كانت هناك شابة تدعى باربي وكانت تعيش مع جدتها في بيت كبير كانت الجدة هولي، تكره باربي بسبب جمالها وطيبة قلبها.
حزنت باربي من معاملة جدتها فهي لم ترى أمها منذ مدة طويلة وتمنت لو أنهما كانا معا،قامت باربي بما طلبته منها الجدة وذهبت الى غرفتها في العلية لترتاح،كانت تعتاد كل ليلة على إخراج حذاء البالي الذي تركته لها والدتها.
وقد كان هذا الحذاء يلمع تحت ضوء القمر لبست باربي الحذاء وشعرت كأنها في عالم آخر، وعندما فتحت عيناها وجدت أن الفستان قد تحول الى فستان بالي جميل.
ومن ثم بدأ الحذاء يتحكم في رجليها وبدأت في الرقص بخطوات متناسقة كأنها راقصة محترفة، ومن تم تذكرت جدتها فسارعت في نزع الحذاء على الفور.
في المقابل كان هناك أمير حزين لأن والدته طلبت منه أن يختار زوجة لها، لكنه أراد أن يتزوج من فتاة تتقن الرقص فقرر أن ينظم حفلة راقصة لكي يجد الزوجة المناسبة.
كل من في المدينة كان يستعد لهذا الحفل الراقص خاصة الفتيات وفي المقابل رفضت الجدة أن تذهب باربي الى الحفل الراقص وشعرت بالحزن الشديد.
ذهبت باربي الى الغرفة وارتدت الحذاء ومن تم تحولت،صعد الأمير إلى المسرح وبدأ في الرقص مع الفتيات لكنهن كن لا يجدن الرقص بدأ يشعر بخيبة الأمل.
وفجأة ظهرت باربي في فستانها الجميل وهي ترتدي قناعا و رقصت مع الأمير دهش الجميع من رقصها الجميل ووقع الأمير في حبها، وفجأة اختفت باربي من الحفل بحث الأمير عنها في كل مكان.
وذهب ليبحث عنها في مدرسة الرقص بين الفتيات إلى أن وجدها وتعرف عليها من رقصها، وطلب منها الزواج فوافقت على طلبه لكن الحزن كان يسكن عينيها،فسألها عن السبب و فقالت أنها مشتاقة الى والدتها وأن جدتها هي الوحيدة التي تعرف مكانها لكنها ترفض اخبارها.
ذهب الأمير وباربي إلى منزل الجدة فعترفت أنها خبأت رسائل والدها عنها، واعتذرت لها على كل الأمور السيئة التي قامت بها وأخبرتها بمكانها،فأمر الامير الجنود بالبحث عنها وسامحت جدتها وطلبت منها أن تعيش معهم هي وامها في القصر وعاش الجميع في سعادة وحب.

شخصيات باربي الحقيقية

1- جريس.
2- كورتني.
3- كارا.
4- كيانا.
5- تريشيل.
6- جانيسا.


Advertising اعلانات

174 Views