من هم الصحابة

اليكم مقالة هامة حول الصحابة ومن هم الصحابة وماهو عدد الصحابة وكل مايهمك معرفته عن الصحابة في هذه السطور.

صَحَابَةُ النَّبِيّ
صَحَابَةُ النَّبِيّ مفرده صَحَابِيّ، مصطلح تاريخي يقصد به حملة رسالة الإسلام الأولين، وأنصار النبي محمد بن عبد الله المدافعين عنه، والذين صحبوه وآمنوا بدعوته وماتوا على ذلك. والصحبة في اللغة هي الملازمة والمرافقة والمعاشرة. رافق الصحابة رسول الله محمد بن عبد الله في أغلب فترات حياته بعد الدعوة، وساعدوه على إيصال رسالة الإسلام ودافعوا عنه في مرات عدة. وبعد وفاة رسول الله محمد بن عبد الله قام الصحابة بتولي الخلافة في الفترة التي عرفت بعهد الخلفاء الراشدين، وتفرق الصحابة في الأمصار لنشر تعاليم الإسلام والجهاد وفتح المدن والدول. وقاد الصحابة العديد من المعارك الإسلامية في بلاد الشام وفارس ومصر وخراسان والهند وبلاد ما وراء النهر.
أنواع وأعداد الصحابة
يقسم التاريخ الإسلامي الصحابة الذين عاصروا النبي إلى نوعين:
المهاجرون وهم أصحاب النبي الذين أمنوا بدعوته منذ البداية وهاجروا معه من مكة إلى يثرب التي سميت بالمدينة المنورة.
الأنصار وهم من نصروا النبي من أهل المدينة المنورة بعد الهجرة،
وهناك من يضيف فئتين من الأنصار هما:
البدريون وهم من ساند النبي في معركة بدر.
و”علماء الصحابة” وهم الصحابة الذين تفرغوا للعلم.
لا يمكن القطع بعدد الصحابة بين كتاب السيرة النبوية
وذلك لتفرقهم في البلدان والقرى والبوادي. تم ذكر اسماء الصحابة في العديد من المدونات الإسلامية منها “كتاب الطبقات الكبير” لمحمد بن سعد، وفي كتاب “الإستيعاب في معرفة الأصحاب” لحافظ القرطبي” والذي ذكر فيه تاريخ 2770 صحابي و381 صحابية. وبحسب ما ذكر في كتاب “المواهب اللدنية بالمنح المحمدية”، لشهاب الدين القسطلاني، كان هناك حوالي عشرة ألاف صحابي حين فتحت مكة، و 70 الفا في معركة تبوك عام 630م، وكان هناك 124000 صحابي حضروا حجة الوداع.
الصحابه
الصحابه هو لقب بيتقال على للى امنوا و عصروا و صاحبوا نبى الاسلام محمد. اصل الكلمة بالعربى معناها اللى صاحبوا و لازموا النبى محمد و ساعات بتستخدم لوصف كل من عاصر و امن بالنبى, بس اغلب الوقت اللقب دا بيستخدم لوصف مجموعه معينه من اللى عاصروا النبى وفي تعريف العلما ان الصحابي هو اللى عاصر النبي محمد وآمن به ولو لساعة, الصحابه امنوا بالاسلام و نشروه و بشروا بيه و بالنبى محمد و دافعوا عن النبى, وحكموا بعده فى فتره بتسمى بعهد الخلفاء الراشدين اللى حكم فيها اربع من الصحابه المشهوريين او الصحابه الكبار اللى هما ابو بكر الصديق و عمر بن الخطاب و عثمان بن عفان و على بن ابى طالب, فيه صحابه بيعتبروا اعلى منزله من صحابه تانيين او مختلفيين انهم يعتبروا صحابه ولا لاء, او بيعتبروا صحابه من درجة اقل, زى معاويه بن ابى سفيان و ابو سفيان و غيرهم, و فى صحابه بيعتبروا اقدس من صاحبه تانيين عند طوايف مسلمه تانيه, زى الشيعه و على بن ابى طالب,وفي صحابة العشره المبشرين بالجنة و منهم الخلفا الراشديين الصحابه كان ليهم جهد كبير فى رواية الحديث النبوى اللى جمعوه, و ليهم الفضل برضه ان القرأن اتجمع لنسخة موحده و بقى مكتوب. المسلميين بيكرمهوم و بيضيفوا عباره “رضى الله عنه” بعد اسمهم وفي اعتقاد المسلمين هم افضل الناس بعد الرسل والانبيا وافضل القرون زي ما قال النبي محمد ”خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم“.
اشهر الصحابه
ابو بكر الصديق · ابو الدرداء الأنصاري · ابو ذر الغفاري · ابو سعيد الخدري · ابو عبيدة عامر بن الجراح · ابو موسى الأشعري · ابو هريره · الأرقم بن ابي الأرقم · المقداد بن الاسود · عمرو بن معد يكرب · الأشعث بن قيس · اسامة بن زيد بن حارثة · اسعد بن زرارة · أنس بن مالك · البراء بن مالك · الطفيل بن عمرو الدوسي · بلال بن رباح · ثابت بن الدحداح · جعفر بن ابي طالب · حذيفة بن اليمان · حسان بن ثابت · الحسن بن علي · الحسين بن علي · حمزة بن عبد المطلب · خالد بن سعيد · خالد بن الوليد · الزبير بن العوام · زيد بن ثابت · زيد بن حارثة · سعد بن ابي وقاص · سعد بن عبادة · سعد بن معاذ · سعيد بن زيد · سلمان الفارسي · سهيل بن عمرو · صهيب الرومي · طلحة بن عبيد الله · عبادة بن الصامت · العباس بن عبد المطلب · عبد الرحمن بن عوف · عبد الله بن رواحة · عبدالله بن الزبير · عبد الله بن عباس · عبد الله بن عمر بن الخطاب · عبد الله بن مسعود · عثمان بن عفان · عثمان بن مظعون · على بن ابى طالب · عمار بن ياسر · عمر بن الخطاب · عمرو بن الجموح · عمرو بن العاص · كعب بن مالك · محمد بن مسلمة · مصعب بن عمير · معاذ بن جبل · معيقيب بن ابي فاطمة الدوسي · معاوية بن أبى سفيان
أعلام الصحابة رضي الله عنهم
اصطفى الله تعالى الصحابة -رضي الله عنهم- من بين البشر، وشرّفهم بصُحبة نبيّه صلّى الله عليه وسلّم، فكان منهم وزراء رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وخطبائه، وشعرائه، وحواريه، وخدمه، وكتّابه، وأمناء سرّه، وقادة جيشه، ونوابه، ومن أعلامهم:
-أبو بكر الصّديق: هو عبد الله بن عثمان بن عامر بن كعب القرشي التيميّ، وُلد في مكة، وكان أول من آمن برسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- من الرجال، ولازم رسول الله ورافقه في رحلة الجهاد والدعوة، وكان معه في الغار عند الهجرة إلى المدينة المنورة، وزوّجه من ابنته عائشة رضي الله عنها، وبعد وفاة النبي -عليه الصلاة والسلام- كان خليفته، وتوفي في المدينة المنورة، بعد وفاة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بسنتين وثلاثة أشهرٍ.
-علي بن أبي طالب: هو ابن عمّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وُلد في مكة، ورافق النبي -عليه الصلاة والسلام- منذ طفولته، وكان أول من أسلم بعد خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، وحمل لواء الإسلام في الكثير من المعارك، آخاه رسول الله حينما آخى بين الناس، وبشّره بالجنة، ومن الجدير بالذكر أنّه تولّى الخلافة بعد مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه، فكان رابع الخلفاء الراشدين، واستشهد في سنة أربعين للهجرة.
-عمر بن الخطاب: كان في الجاهلية بطلاً من أبطال قريش، أسلم قبل الهجرة بخمس سنواتٍ، فأعزّ الله به الإسلام والمسلمين، عُرف بعدله، وحكمته، فلقّبه رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بالفاروق، وتولّى الخلافة بعد وفاة أبي بكر الصديق رضي الله عنه، فكان ثاني الخلفاء الراشدين، وقاد الفتوحات الإسلامية، ومواقفه العظيمة تكاد لا تُحصى من كثرتها، توفي في العام الثالث والعشرين للهجرة، على إثر طعنةٍ تلقّاها من أبي لؤلؤة المجوسي، وارتقى شهيداً إلى جنات الخلد.
-حمزة بن عبد المطلب: وهو عمّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وأخوه من الرضاعة، كان بطلاً من أبطال العرب، فلمّا أسلم أعزّ الله به الإسلام وأهله، لُقّب بأسد الله وأسد رسوله، شَهِد بدراً ومرغ أنوف الكفار بالتراب فيها، حيث كان يقاتلهم بسيفين، وقُتل غدراً في معركة أحد، وارتقى شهيداً، فبكى عليه رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وحزن لفراقه، فأنزل الله تعالى قوله: (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ).