مناطق الزلازل في العالم

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 12 سبتمبر, 2022 6:04 - آخر تحديث :
مناطق الزلازل في العالم


Advertising اعلانات

مناطق الزلازل في العالم، وأكثر الدول تعرضا للزلازل في العالم، وتعريف الزلازل، وأسباب الزلازل، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل عبر السطور التالية.

مناطق الزلازل في العالم

– على حدود الصفائح
تحدث معظم الزلازل على طول حدود الصفائح؛ نتيجة حركة الصفائح واصطدامها أو انزلاقها، إذ تتكوّن القشرة الأرضية من نوعين من الصفائح: الصفائح المحيطية (بالإنجليزيّة: Oceanic Plate)، وهي الصفائح الموجودة تحت المحيطات، والصفائح القارية (بالإنجليزيّة: Continental Plates) وهي الصفائح الموجودة تحت القارات، وعندما تتحرّك الصفائح نتيجة حركة طبقة الستار الموجودة تحت القشرة الأرضية، ينتج عن هذه الحركة اصطدام الصفائح بعضها ببعض، أو ابتعادها عن بعضها البعض، أو تتخطى بعضها البعض (الحركة الجانبية) مما يؤدي إلى حدوث الزلزال، وتكون هذه الحركة بطيئة جدًا.
– على طول الصدوع
تحدث الزلازل نتيجة الانزلاق المفاجئ للصخور على طول الصدوع، بحيث تحدث الصدوع نتيجة تكسّر الصخور الهشة، مما يؤدي إلى حدوث إزاحة على أحد جانبي الكسر إلى الجنب الآخر، ويتراوح يزيد مقدار الإزاحة التي تتشكل عند حدوث الانزلاق الواحد بين 10-20 مترًا للزلازل الكبيرة، ونادرًا ما تزيد على 20 مترًا، ولكن قد يصل مقدار الإزاحة إلى مئات الكيلومترات عند حدوث عدة أحداث زلزالية في نفس المكان.

أكثر الدول تعرضا للزلازل في العالم

1. الصين
شهدت الصين 157 زلزالًا من عام 1900 إلى عام 2016، وهو أكبر عدد من الزلازل في أي بلد، فقد حدثت معظم هذه الزلازل في المنطقة الجنوبية الغربية من البلاد، حيث التضاريس جبلية للغاية، ولحسن الحظ بالنسبة للصين، فإن بعض المقاطعات الأقل اكتظاظاً بالسكان، وهي سيتشوان وقانسو وتشينغهاي وشينجيانغ والتبت ويونان، تقع في هذه المنطقة.
– إن التضاريس الوعرة والمناخ القاسي في هذه المنطقة لا يفضيان إلى دعم أعداد كبيرة من السكان. ومع ذلك، وبسبب ضعف البنية التحتية للنقل والطوبوغرافيا الجبلية النائية في الجنوب الغرب ، أصبح الإنقاذ والتعافي بعد الزلزال مهمة صعبة للغاية.
2. إندونيسيا
مع وجود 113 زلزالًا بلغت قوته بين عامي 1900 و 2016، تحتل إندونيسيا المرتبة الثانية في العالم الأكثر عرضة للزلازل، والسبب الرئيسي لارتفاع وتيرة الزلازل في إندونيسيا هو موقعها على Ring of Fire، وتحدث معظم الزلازل في العالم في Ring of Fire، التي تشمل مساحة على شكل حذاء تبلغ مساحتها حوالي 40،000 كيلومتر مربع.
– تسببت حركة الصفائح التكتونية في المنطقة، بالإضافة إلى ثوران البراكين البحرية أو السطحية، في حدوث العديد من الزلازل التي أثرت على إندونيسيا على مر القرون.
3. إيران
تقع إيران وهي دولة في الشرق الأوسط في منطقة ذات نشاط زلزالي شديد، إنها ثالث أكبر بلد زلازل في العالم، وشهدت 106 زلازل على الأقل من عام 1900 إلى عام 2016، توجد البلاد حيث تلتقي الصفائح التكتونية الأوراسية والعربية، وقد تطورت جبال زاغروس، وهي واحدة من أصغر سلاسل الجبال في العالم، في المنطقة بسبب اندثار المكان العربي تحت الصفيحة الإيرانية، وكانت الأخيرة جزءًا من صفيحة أوراسيا الأكبر.
– بسبب موقع إيران في منطقة تصادم لوحات مختلفة، فإن الزلازل في البلاد أمر لا مفر منه، والأكثر من ذلك أن المنطقة الزلزالية تشمل معظم أنحاء البلاد بمساحة 1600 كم وعرضها 400 كيلومتر، بدلاً من حدود صفيحة حادة واحدة، تمتلك إيران العديد من مناطق الكسر التي تجعلها أكثر عرضة للزلازل الكارثية.
4. تركيا
مثل غيرها من الدول في القائمة تقع تركيا أيضًا على قمة واحدة من أكثر المناطق نشاطًا في العالم من حيث النشاط الزلزالي، وهي حدود اللوحة بين الألواح الأوروبية الآسيوية والعربية، واللوحة العربية تتجه شمالاً نحو اللوحة الأوراسية المستقرة نسبيًا، وتقع تركيا على حدود التأثير بين هذه اللوحات، وتنطلق حركة الطبق العربي بدورها من خلال تكوين قشرة جديدة وانتشارها على طول التلال الوسطى للبحر الأحمر وخليج عدن.
– يوفر انتشار هذه القشرة الجديدة الدفع باتجاه الشمال نحو اللوحة العربية، وتسبب الضغط الناجم عن الصفيحة العربية بالفعل في حدوث خطأين في البلد يبدأن من نقطة مشتركة ومن ثم جزء منه كخطأ شمال الأناضول وخطأ الأناضول الشرقي، والمواقع على طول هذه العيوب معرضة بشدة للزلازل.
5. اليابان
مثل إندونيسيا تقع اليابان بالقرب من Ring of Fire (النار المحيط الهادئ) مما يجعلها عرضة بشكل كبير للزلازل الكارثية، وتعتبر حركة وتصادم الصفائح القارية والمحيطية في اليابان وحولها مسؤولة عن هذه الكوارث.
– اليابان على مفصل من أربع لوحات تكتونية مختلفة هذه هي صفيحة أمريكا الشمالية، صفيحة المحيط الهادئ، صفيحة الفلبين، والصفيحة الأوراسية، وتتسبب حركة وغرم صفائح الفلبين والمحيط الهادئ تحت الصفيحتين الأخريين في حدوث زلازل.

تعريف الزلازل

هو عبارة عن اهتزازات ناتجة عن طاقة محررة من باطن الأرض على شكل موجات تحدث في اوقات معينه نتيجة تقلصات في القشرة الأرضية تحدث في البر والبحر وتكون إما عامودية أو أفقية، والزلازل أو الاهتزازات الأرضية تعتبر من الظواهر الطبيعية، تتكون أحياناً في بعض المناطق بشكل دوري منتظم وفي مناطق أخرى تأتي بشكل مفاجئ، وفي الحالتين ينتج دماراً وانهيارات وكوارث، في حال كانت شدتها كبيرة، ولا تستغرق الزلازل والاهتزازات بضع ثواني في حدوثها إلا أنه يمكن أن تصل مدتها في الحالات العنيفة إلى عدة دقائق.

أسباب الزلازل

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى الزلازل والإصابة بالاضطرابات في طبقات الأرض، وهي:
1. انتقال الرسوبيات على مساحة كبيرة من الأرض بكمية كبيرة، وحدوث ثقل على تلك المساحة، وهذا يتسبب في الاختلال بطبقات الأرض وتحرك طبقات القشرة الأرضية ومن ثم تحدث الزلازل.
2. ارتفاع درجة الحرارة في باطن الأرض يتسبب في انصهار المكونات الصخرية، وبالتالي التآكل في الطبقات الصخرية، وتقوم بالتحرك بشكل تلقائي ثم يحدث الزلزال.
3. من أهم أسباب الزلازل أيضاً الانفجارات البركانية التي تؤثر سلبياً على طبقات الأرض، وبالتالي حدوث الاهتزازات.


Advertising اعلانات

18 Views