مكونات قاعدة البيانات

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 16 سبتمبر, 2022 3:35 - آخر تحديث :
مكونات قاعدة البيانات


Advertising اعلانات

مكونات قاعدة البيانات و استخدامات قواعد البيانات و أهمية قواعد البيانات و أنواع قواعد البيانات، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

مكونات قاعدة البيانات

1-المعدّات، وتشمل مجموعة من الأجهزة الالكترونية المادية مثل أجهزة I/O، أدوات التخزين وغيرها، وهي تمنح واجهة للمستخدم تربطه بين الكمبيوتر وأنظمة العالم الحقيقي.
2- البرمجيات، وهي مجموعة من البرامج المستخدمة للتحكم وإدارة قاعدة البيانات بكاملها، وتتضمن أيضًا برنامج إدارة نظام قاعدة البيانات، إضافةً إلى نظم التشغيل، وبرنامج الشبكة المُستخدم في مشاركة البيانات بين المستخدمين، وبرامج التطبيقات.
3- البيانات، وتتضمن مجموعة نظام إدارة البيانات، والمتاجر، وعمليات المعالجة، وبيانات الدخول، إذ تحتوي على البيانات التشغيلية أو الفعلية. الإجراءات، وهي عبارة عن التعليمات والقوانين حول كيفية استخدام نظام إدارة قواعد البيانات، وتصميم وتفعيل قواعد البيانات، علاوةً على استخدام إجراءات موثقة لإرشاد المستخدمين حيال كيفية تفعيلها وإدارتها.
4-لغة الوصول إلى قاعدة البيانات، تثستخدم للدخول إلى البيانات من وإلى قاعدة البيانات، كما تُستخدم في إدخال بيانات جديدة وتحديث الموجود مُسبقًا منها، فضلًا على استعادة البيانات من قواعد البيانات

استخدامات قواعد البيانات

-سرعة الوصول والإسترجاع للبيانات : لا يوجد لدينا رفوف، بمجرد كتابتك لإحدى معلومات العميل مثل: رقمه أو إسمه أو حتى جزءاً من إسمه على النظام يمكنك الوصول إلى كل ما يتعلق بالعميل.
-تقليل المساحات المستخدمة : بإستخدامنا لقواعد البيانات بدلاً من إستخدامنا أساليب التخزين التقليدية، نوفر تلك المساحات الهائلة التي تحتلها مكاتب الإرشيف، و ربما نبني عليها مسابح .
-تكامل البيانات: يمكنك الإستفادة من أنظمة أخرى تفيدك في نظامك البنكي، – حتى الآن أنت صاحب البنك – مثل ربط النظام البنكي مع السجل المدني، لتجلب البيانات ذات الصلة بالعميل المتعلقة بإنشاء حسابه مثلاً. و يكون حسابه مرتبطاً بسجلة الوطني لتأتيك البيانات على قالب من ذهب من جهة موثوقة، إنه تكامل البيانات .
– مشاركة البيانات : من السهولة بمكان مشاركة البيانات الرقمية مقارنة بالبيانات الورقية، ضغطات قليلة ثم تصبح تفاصيل حسابك البنكي أمامك بينما تحتسي القهوة في بنما.
-السرية والأمن للبيانات : أعتبرها من أهم فوائد إستخدام قواعد البيانات. و مقارنة بالنظام الورقي مرة أخرى، فحريقٌ بمخزن الأوراق بإمكانه أن يجعل العميل أو البنك مفلساً تماماً. ولكن في قواعد البيانات تتوفر الكثير من الأساليب التي تمكن من حفظ نسخ إحتياطية للبيانات تضمن عدم فقدان البيانات حتى في حال سقوط قنبلة نووية.
-التقارير : كدت أنساها، وهي تقريباً من أهم الفوائد التي نجدها عند إعتمادنا على قواعد البيانات. كل المؤسسات تحاول أن تحصل على عائد ربحي جيد. ومن السبل التي تمكن أي مؤسسة من التطور هو إمتلاكها للتقارير المُثلى، مما يسهل عليهم دراسة نقاط الضعف والقوة في عمل المؤسسة لتتمكن من تطوير الأداء على مختلف المستويات المحاسبية أو الإدارية أو الإنتاجية. فالتقارير عامل أساسي تحتاجه المؤسسات لتقوم بهذه العمليات.

أهمية قواعد البيانات

بعد معرفة مكونات قاعدة البيانات نتعرف الآن على أهمية إعداد قوائم البيانات حيث تكمن أهميتها فيما يلي:
-تساعد في حفظ وتخزين كميات هائلة وضخمة من البيانات بطرق منظمة ومرتبة ومنسقة.
-تساهم في تحويل جميع البيانات والمعلومات الورقية إلى رقمية وبذلك يكون التعامل معها أسهل وأسرع بالإضافة إلى توفير مساحة على الأجهزة.
-تظهر أهميتها في عملية الحماية والأمان والسرية التي توفرها على البيانات الموجودة داخلها وذلك من خلال وضع كلمات سر على قواعد البيانات.
-توفير كلًا من الوقت والجهد والتكلفة فهي تساعد في الوصول إلى المعلومة بكل سهولة وفي وقت قصير.
-يتمكن مستخدميها من استرجاع البيانات عن الطلب وعند الحاجة إليها.
-تساعد في عملية المشاركة مع الآخرين فيمكن من خلالها مشاركة ملفات وبيانات كبيرة الحجم مع الأفراد والمؤسسات عن طريق الإنترنت.
-تحتفظ قاعدة البيانات بنسخ احتياطية وبذلك لا يمكن أن تفقد أو تضيع أي بيانات مسجلة داخلها.
-تساعد في الحماية من عملية الازدواجية والتكرار وذلك يجعلها مناسبة لجميع أنواع البيانات المدخلة إليها.
-توفر للمستخدمين القيام بعمليات الإضافة والتعديل في أي وقت بكل سهولة.
-سهولة تصحيح ومعالجة قواعد البيانات بدون بذل أي جهد أو تكلفة.
تعمل على زيادة إنتاج المؤسسات والشركات وذلك لأنها تخزن معلومات كثيرة جدًا بالإضافة لسهولة الحصول عليها.
-الحصول على معلومات دقيقة وصحيحة لا يشوبها أي خطأ.
-تساعد في الاستفسار والاستعلام في أي وقت عن أي شيء يتعلق بقاعدة البيانات ومحتوياتها.
-لديها قدرة عالية على معالجة وتخزين كميات ضخمة من البيانات وكذلك إمكانية التعامل معها
-تتوفر فيها المرونة الكافية التي يتم من خلاله التعامل كافة أنواع البيانات من ناحية النوع والحجم.
-تكمن أهميتها في أنها شاملة فهي تقوم بتلبية جميع احتياجات المستخدمين بسرعة.

أنواع قواعد البيانات

توجد عدة نماذج الهدف منها وضع تصور لقاعدة البيانات قبل تنفيذها وأشهر هذه الأنواع هي:
-قواعد البيانات الهرمية(النموذج الهرمي للبيانات) Hierarchical Database Model
-قواعد البيانات الشبكية (The Network Database)
-قواعد البيانات العلاقية Relational Database Model وهي التي سنتحدث عنها بالتفصيل


Advertising اعلانات

11 Views