مكونات الحليب

كتابة وليد حمزة - تاريخ الكتابة: 18 أكتوبر, 2018 11:37 - آخر تحديث : 16 سبتمبر, 2021 8:24
مكونات الحليب


Advertising اعلانات

مكونات الحليب يحتوى الحليب على الكثير من العناصر الغذائية التى تمد الجسم بالطاقة والحيوية والنشاط وسوف نقدم لكم فى هذا الموضوع اهم مكونات الحليب.
يعتبر الحليب من الأغذية ذات الكثافة الغذائية العالية بفضل وجود أكثر من 10 مركبات غذائية يزودها بشكل طبيعي، منها: البوتاسيوم، وفيتامين (أ) ومجموعة فيتامين (ب) (بما في ذلك الريبوفلافين وفيتامين B12). في الحليب خمسة مغذيات أساسية لبناء العظام والحفاظ عليها: الكالسيوم، الفسفور، المغنيسيوم، الفلوريد، فيتامين D في المنتجات الغنية.
للحليب تركيبة فريدة من البروتينات مع قيمة بيولوجية عالية. البروتين الرئيسي في حليب البقر هو الكازين (80٪) والبقية بروتينات ماء الجبنة (20٪). الدهون في منتجات الحليب تحتوي على الأحماض الدهنية المشبعة (62٪)، غير المشبعة الاحادية (30٪) وغير المشبعة (4٪).
وجدت أبحاث ان هناك مكونات في الدهون لها نشاط بيولوجي فريد من نوعه ويمكن أن يوفر بعض الفوائد الصحية. المصدر الرئيسي للكربوهيدرات في الحليب هو اللاكتوز. حليب البقر يحتوي على اللاكتوز بنسبة 4.5٪، مقارنة بـ 7٪ في حليب الأم.

فوائد الحليب الصحية

-يفيد المرأة خلال فترة الحمل؛ حيث يمدها ويمد الجنين بنسبة عالية من العناصر والفيتامينات الضرورية، لذلك ينصح الأطباء بشرب ما لا يقل عن ثلاثة أكواب من الحليب بشكل يومي.
-يعتبر الحليب من المواد الغذائية سهلة الهضم وبالتالي يكافح الإمساك.
-يساعد الأم خلال فترة الرضاعة على إفراز كميات كبيرة من الحليب.
-يمد الجسم بنسبة عالية من العناصر والفيتامينات الأساسية، مثل:
-الكالسيوم الذي يبني العظام، ويحافظ على كتلة العظام، وعلى أسنان قوية وصحية.
-البروتين الذي يعتبر كمصدر للطاقة الضرورية لبناء ونمو الأنسجة في الجسم.
-البوتاسيوم الذي ينظم ضغط الدم في الجسم.
-الفسفور الذي يولد الطاقة في الجسم، ويزيد قوة العظام.
-فيتامين D الذي يعتبر من أهم الفيتامينات للمحافظة على صحة العظام، وتقليل خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام، أو الكساح.
-فيتامين B12 وهو العنصر الفعال في المحافظة على خلايا الدم الحمراء والأنسجة العصبية.
-فيتامين A الذي يعزز أداء الجهاز المناعي في الجسم، ويحسن الرؤية، ويحافظ على صحة الجلد.
-فيتامين B2 الذي يحول الطعام إلى طاقة في الجسم.
-النياسين وهو مكون أساسي في الأحماض الدهنية.
-يقلل خطر الإصابة بسرطان القولون؛ لاحتوائه على خصائص توقف عمل إنزيمات القولون التي تحول المواد الكيميائية غير الضارة في الأمعاء إلى مواد مسببة للسرطان.
-يطهر الأمعاء من الجراثيم، ويشفي من قرحة المعدة

عناصر الحليب الغذائية

ويتألف الحليب من العديد من المكونات التي أكسبته عظيم الفائدة والأهمية ومنها:
-مواد مضادة للأكسدة.
-البروتينات.
-السعرات الحرارية.
-الدهنيات.
-السكريات.
-المعادن، مثل؛ الصوديوم، والبوتاسيوم.
-الفيتامينات، مثل فيتامين ألف وبي 12.

أنواع الحليب

ونلاحظ من حولنا اختلاف أشكال الحليب التي يتناولها الناس ويستخدمونها في الحلويات أو الأطعمة المختلفة، وهي:
-الحليب السائل الذي ينتج عن الحلب ويتم تناوله مباشرةً بعد التعقيم بالغلي.
-الحليب الناشف أو ما يعرف بحليب البودرة.
-الحليب المكثف المحلى الذي يدخل في إعداد العديد من صلصات الحلويات، أو تتم إضافته إلى الشاي أو العصائر

القيمة الغذائية للحليب

يحتوي الحليب البقري على فيتامين د، فيتامين ب2، فيتامين ب 12، بالإضافة إلى الكالسيوم، البوتاسيوم، السيلينيوم، الفسفور، البروتينات، الكربوهيدرات، والدهون.

فوائد الحليب للجسم

-يساعد في تقوية العظام وحمايتها من هشاشة العظام كونه يحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم، وبالتالي يساعد في نمو الأطفال بشكل جيد.
-يساعد في تقوية الأسنان وحمايتها من التسوس، بسبب غناه بالكالسيوم أيضاً.
-يساهم الحليب في تخفيف الوزن، وتنظيم نزول الوزن في حالة شرب الحليب بشكل منتظم.
-يقلل الحليب من الشعور بالتوتر والقلق، كونه يحتوي على عناصر مهدئة ومسكنة للجسم، ولذلك ينصح بشرب كوب حليب قبل النوم.
-يساعد الجسم على الإسترخاء، ويقلل من آلام الدورة الشهرية، سواء نفسية أو جسدية.
-يساعد الحليب في إمداد الجسم بالطاقة ليصبح أكثر نشاطاً، ولذلك ينصح بشرب كوب من الحليب في الصباح يومياً.
-يساعد الحليب في تقليل حرقة المعدة والآلام التي تسببها.
-يساهم في القضاء على كثير من الأمراض مثل إرتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية.

مكونات الحليب

حمض اللبنيك
الحليب عنصر غني بحمض اللاكتيك نوع من أنواع حمض الألفا هيدروكسي، الذي يُساعد على التخلص من الخلايا الميتة، ويسمح للبشرة بأن تتجدد بسرعة.
الكلسيوم
يُساهم في تكوين الطبقة العليا من الجلد ويعمل على رعاية البشرة الجافة و الذابلة.
البوتاسيوم
يحل مشكلة جفاف الجلد من خلال ترطيب الخلايا ومنح البشرة النعومة المرجوة.
الفيتامين B12
يعمل على شفاء الجلد، وتوحيد اللون وتخليص البشرة من البقع الداكنة المنجرّة عن ظهور حب الشباب ويتميز بخصائص التفتيح على البشرة.
البروتيين
يساعد على إصلاح الأنسجة و تعزيز نموها، يجعل البشرة قوية وخالية من التجاعيد.
الفيتامين D
يحفّز إنتاج الكولاجين، ويبطئ ظهور الخطوط والتجاعيد الدقيقة. ويقلل حب الشباب، ويساعد الجلد على الحفاظ على مرونته وقوته ويعزز إشراقة البشرة ونضارتها.
الفيتامين B6
ضروري لتكوين خلايا جديدة، يحافظ على صحة البشرة ونعومتها.
الفيتامين A
يساعد على حماية البشرة ويحميها من أعراض الجفاف الحكة والتهيج.
المغنيسيوم
يجعل البشرة متوهجة و شابة ويبطئ مظاهر الشيخوخة المبكرة.


Advertising اعلانات

110 Views