مقدمة عن أهمية الحجاب

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 23 سبتمبر, 2021 11:56 - آخر تحديث :
مقدمة عن أهمية الحجاب


Advertising اعلانات

مقدمة عن أهمية الحجاب نقدمها لكم من خلال مقالنا هذا مع باقة متنوعة أخرى من الفقرات حول هذا الموضوع مثل فوائد الحجاب وتعريف الحجاب كل هذا وأكثر تجدونه في ذلك الموضوع والختام خاتمة عن الحجاب.

مقدمة عن أهمية الحجاب

-لا شك أن الحجاب من فروض الإسلام التي فرضها الله تعالى على المرأة وهو العفة والاحتشام، وأن المرأة في الإسلام من الأشياء التي كرمها الله تعالى، وجعل لها شانًا كبيرًا. ويعتبر الحجاب هو اللباس الذي يستر المرأة ويخف عورتها التي حرم الله تعالى من كشفها على الأغراب. أو على غير المحارم منها، وتتعدد شروط الحجاب وصفاته التي يجب أن تتبعها المرأة ليتم صحته في لبسه. ومن عظمة الإسلام إنه كرم المرأة حيث أن المرأة قبل الإسلام كان مهدور حقها، وكانت مضطهدة ومهانة لأعلى درجة.
– فكان يكره الرجل إذا انجبت امرأته بنت فكان يذهب ويحفر في الأرض ويدفنها وهي حية، حيث أنه يعتبر أن ولادة البنات عار عليه، وكان يسمى هذا الفعل الشنيع وأد البنات. وكانت المرأة ليس لها أي حق من الحقوق، حيث كان ليس لها ميراث وكان ليس لها رأس في أي موضوع سواء يخصها أو يخص أبنائها، فكانت مجرد وعاء للرجل في بعض العصور ليس إلا. وجاء الدين الإسلامي وأعطى المرأة جميع حقوقها المادية والمعنوية والإنسانية كل على قدر المساواة. وكرمها ومن تكريمه لها أنه حرم أن تكشف عورتها على غير المحارم منها، ومن هذا الستر هو الحجاب.

فوائد الحجاب

1- الحجاب حياء:
قال صلى الله عليه وسلم: ” إن لكل دين خلقاً، وإن خلق الإسلام الحياء “، وقال صلى الله عليه وسلم: “الحياء من الإيمان، والإيمان في الجنة “، وقال عليه الصلاة السلام: ” الحياء والإيمان قرنا جميعاً، فإن رفع أحدهما رفع الآخر “.
2- الحجاب طهارة:
قال سبحانه وتعالى: {وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } (الأحزاب:53) فوصف الحجاب بأنه طهارة لقلوب المؤمنين والمؤمنات لأن العين إذا لم تر لم يشته القلب، ومن هنا كان القلب عند عدم الرؤية أطهر، وعدم الفتنة حينئذ أظهر لأن الحجاب يقطع أطماع مرضى القلوب: {فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ } (الأحزاب:32).
3- الحجاب غيرة:
يتناسب الحجاب أيضاً مع الغيرة التي جُبل عليها الرجل السوي الذي يأنف أن تمتد النظرات الخائنة إلى زوجته وبناته، وكم من حرب نشبت في الجاهلية والإسلام غيرة على النساء وحمية لحرمتهن، قال علي رضي الله عنه: “بلغني أن نساءكم يزاحمن العلوج –أي الرجال الكفار من العجم – في الأسواق ألا تغارون؟ إنه لا خير فيمن لا يغار”.
4- الحجاب تقوى:
قال تعالى: {يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ } (الأعراف:26) .
5- الحجاب عفة :
فقد جعل الله تعالى التزام الحجاب عنوان العفة، فقال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ } (الأحزاب:59)، لتسترهن بأنهن عفائف مصونات فلا يتعرض لهن الفساق بالأذى، وفي قوله سبحانه {فَلَا يُؤْذَيْنَ}إشارة إلى أن معرفة محاسن المرأة إيذاء لها ولذويها بالفتنة والشر.
6- الحجاب ستر:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إن الله حيي ستير، يحب الحياء والستر “، وقال صلى الله عليه وسلم: ” أيما امرأة نزعت ثيابها في غير بيتها خرق الله عز وجل عنها ستره “، والجزاء من جنس العمل.
7- الحجاب إيمان:
والله سبحانه وتعالى لم يخاطب بالحجاب إلا المؤمنات فقد قال سبحانه وتعالى: {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ}وقال الله عز وجل: {وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ} ولما دخل نسوة من بني تميم على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عليهن ثياب رقاق قالت: ” إن كنتن مؤمنات فليس هذا بلباس المؤمنات، وإن كنتن غير مؤمنات فتمتعن به “.

تعريف الحجاب

الحجاب في اللغة معناه الشئ الحاجب الذي يغطي اي شئ وهو اسم مشتق من الحجب وجمعه حجب بضم الحاء والجيم اي جعل فاصل بين شيئين بغرض الستر واصطلاحا هو الغطاء الذي يغطي الوجه والرأس الذي امر الله سبحانه وتعالى النساء للحفاظ عليهم وذلك في قوله تعالى “وإذا سألتموهن متاعاً فسألوهن من وراء حجابٍ ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن”اي ان الله سبحانه وتعالى أمرنا بارتداء هذا الحجاب للمحافظة علي النساء من أمور كثيرة وأولها الفتنة التي تؤدي إلى اسباب سيئة تمس المرأة ف الحجاب شئ حاجب يحفظ المرأة ومفاتنها من اي شخص غير المحلل لها كما في قول الله سبحانه وتعالى”ولا يبدين بزينتهن الا لبعولتهن وآبائهن واباء بعولتهن “وتفسير الآية هنا الغرض منه أن تلتزم المرأة بالحجاب ولا تظهر تمام اي احد بدون الحجاب الا من حلل لها رؤيته بدون حجاب والحجاب أيضا شروط يجب الالتزام بها

خاتمة عن الحجاب

في ختام موضوع عن الحجاب والتبرج، ندعو جميع الفتيات الغير محجبات بالتوجه للارتداء الحجاب فهو عفة و تكريم و ستر للمرأة و ستر لمحاسنها و عورتها، فقد فرض الإسلام الحجاب و نهى عن التبرج لما لذلك الكثير من الآثار و الفوائد التي تنعكس على الفتاة، و على المجتمع، و على عائلتها، فهو امتثالا لأمر الله سبحانه و تعالى، فالحجاب هو كرامة للمرأة و صون لها و لعفتها، و هو رمز من رموز الحياء الذي يعد من شعب الإيمان، فالإسلام جاء ليصون المرأة و يحميها من الذئاب الباغية في المجتمع، ادعوا الله لأنفسكم و فتياتكم بالسترة و الحجاب و الهداية، وبهذ نكن ختمنا موضوع عن الحجاب والتبرج.


Advertising اعلانات

41 Views