مقال عن عيد الفطر

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 29 مارس, 2020 10:16 - آخر تحديث :
مقال عن عيد الفطر


Advertising اعلانات

نقدم لكم في هذا الموضوع مقال عن عيد الفطر شامل ومهم يحتوي على الكثير من المعلومات حول عيد الفطر واهميته وادابة .

عيد الفطر
عيد الفطر هو أول أعياد المسلمين والذي يحتفل فيه المسلمون في أول يوم من أيام شهر شوال ثم يليه عيد الأضحى في شهر ذو الحجة. وعيد الفطر يأتي بعد صيام شهر رمضان ويكون أول يوم يفطر فيه المسلمين بعد صيام الشهر كله ولذلك سمي بعيد الفطر. ويحرّم صيام أول يوم من أيام عيد الفطر، ويستمر العيد مدة ثلاثة أيام.
ويوم العيد هو يوم فرح وسرور، وأفراح المؤمنين في دنياهم وأخراهم إنما هي بفضل مولاهم كما قال الله) تعالى: ” قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ” (يونس: 58 ).
ويتميز عيد الفطر بأنه آخر يوم يمكن قبله دفع زكاة الفطر الواجبة على المسلمين. ويؤدّي المسلمون في صباح العيد بعد شروق الشمس بثلث ساعة تقريبًا صلاة العيد ويلتقي المسلمون في العيد ويتبادلون التهاني و يزورون أهلهم و أقرباءهم، وهذا ما يعرف بصلة الرحم. كما يزور المسلم أصدقاءه ويستقبل أصحابه وجيرانه، ويعطفون على الفقراء. وقد جرت العادة في كثير من البلدان الإسلامية بأن يأكل المسلمون في العيد بعض التمرات أو كعك العيد الطيب المحشو بالتمر.
عيد الفطر
هو أول أيام الشهر العاشر من التقويم الهجري الإسلامي شهر شوال، وله عدة طقوس وعادات خاصة بالمسلمين في أيامه، حيث رُوي عن النبي النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قَدِمَ المدينةَ و لَهُمْ يومَانِ يلعبُونَ فيهِمَا فقال رسول الله ” قدْ أبدلَكم اللهُ تعالَى بِهِمَا خيرًا مِنْهُمَا يومَ الفطرِ ويومَ الأَضْحَى”.
عادات إسلامية خاصة بعيد الفطر
سنذكر عادات إسلامية خاصة بعيد الفطر فيما يلي:-
-الغسل: احد السنن المؤكدة على الصغير والكبير على الرجل والمرأة ويجوز القيام به قبل صلاة الفجر، وروي أيضا “أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في جمعة من الجمع : إن هذا يوم جعله الله عيدا للمسلمين ، فاغتسلوا، ومن كان عنده طيب فلا يضره أن يمس منه ، وعليكم بالسواك” .
-التكبير: من السنن عن الواردة عن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام كما أنه يبدأ من وقت الخروج إلى الصلاة حتى وقت بداية الخطبة ويقوم المسلمين بقول الله اكبر الله اكبر لا اله إلا الله، الله اكبر ولله الحمد.
الإفطار قبل الخروج إلى الصلاة: من السنن قبل الذهاب للصلاة القيام بالإفطار على عدد من التمرات ويكون العدد وترا.
-إقامة صلاة العيد: من السنن أن يحرص جميع المسلمين على أداء صلاة العيد وتهنئة المسلمين بعضهم البعض بقدوم العيد.
صلاة العيد
صلاة العيد لها وقت محدد وأصول نذكر منها ما يلي:-
صلاة العيد هي فرض كفاية ويقال أيضا أنها سنة مؤكدة.
تبدأ صلاة العيد من بين طلوع الشمس حتى الغروب ويجب أن ننتبه إلى قول رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم” إذا طَلَع حاجبُ الشمسِ فأَخِّروا الصلاةَ حتى ترتفعَ، وإذا غاب حاجبُ الشَّمسِ فأخِّروا الصلاةَ حتى تغيبَ، ولا تَحيَّنوا بصلاتِكم طلوعَ الشمس، ولا غُروبَها؛ فإنَّها تَطلُع بين قَرنَي شيطانٍ”.
يصف لنا جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنه شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة يوم العيد، فبدأ بالصلاة قبل الخطبة بغير آذان ولا إقامة ثم قام متوكئًا على بلال، فأمر بتقوى الله وحث على طاعته، ووعظ الناس وذكرهم، ثم مضى حتى أتى النساء فوعظهن…. إلى آخر الحديث.
يفضل عند الخروج لصلاة العيد الذهاب من طريق والرجوع من طريق آخر لكثرة الخطوات وجلب الحسنات، مع زيادة كثرة من يشاهد للموعظة.
صلاة العيد ركعتان يكبر في الأولى سبعا وفي الثانية خمسا.
اعمال يقوم بها المسلم في عيد الفطر
ينبغي أن يقوم المسلم في يوم عيد الفطر بعدد من الوظائف، ولعل أهمها ما يلي:
-إخراج زكاة الفطر قبل صلاة العيد.
-التكبير في ليلة العيد، ويكون التكبير بقول الآتي: (اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ ، لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ ، وَاَللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ وَلِلَّهِ الْحَمْدُ).
-آداء صلاة العيد، حيث يقول أهل العلم إنَّ صلاة العيد واجبة على المسلمين
-تناول حبات من التمر قبل الذهاب إلى صلاة العيد، وذلك حتّى لا يتم التشبيه بين يوم العيد وأيام رمضان.
-التطيب والاغتسال وارتداء أجمل الثياب في يوم العيد.
-الفرح والسرور في يوم عيد الفطر، فهو يوم فرحة لا تضاهيه أي فرحة أخرى.
-تهنئة الآخرين بالعيد؛ ويُذكر أنَّ صحابة رسول الله رضوان الله عليهم أجمعين كانوا يُهنئون بعضهم البعض، ويقولون: (تقبل الله منا ومنكم)، ويجوز التهنئة بغير ذلك من العبارات المختلفة.
-صلة الأرحام والأصدقاء، ويجدر القول أنَّ صلة الرحم لا تقتصر في يوم العيد، وإنَّما يُغتنم العيد لزيارة وصلة الأرحام، كما يجب تفقد أحوال كل من في يوم العيد:
الأرامل والمساكين.
اليتامى.
العفو والصفح عن كل شخص مسيء بحقوق العباد.
بعض بدع العيد
يوجد العديد من البدع التي يقوم بها الناس في أيام العيد، وهي كالآتي:
التكبير الجماعي في يوم العيد، وعادة ما يكون على شكل جماعيّ، ويتمثل بفريقين، حيث يقوم الفريق الأول بالتكبير، ويرد عليه الفريق الثاني، وتعتبر هذه البدعة من الأمور الجديدة.
زيارة القبور؛ لعلّ بدعة زيارة القبور من الأمور المبتدعة في يوم العيد، إذ يتم تقديم الورود، والحلوى، وأكاليل الزهور، ولكن يُعتبر هذا من البدع والمحدثات التي لم ترد عن الرسول المصطفى صلّى الله عليه وسلّم، وزيارة القبور من غير تخصيص أوقات معينة فهي من الأمور المُستحبّة والمندوبة، حيث يقول الرسول الكريم: (زوروا القبورَ فإنها تذكِّرُكم بالآخرةِ).
تبادل بطاقات التهنئة الخاصة بالعيد.

السنة وآداب عيد الفطر
هناك العديد من الأشياء السنة للمسلم قم بذلك في العيد ، بما في ذلك ما يلي:

-الغسل: اتفق العلماء على أن المسلم يريد أن يستحم قبل الذهاب إلى صلاة العيد ، وهذا ما أثبته ابن عمر ، ربما رضي الله عنه ، وبسبب معناه هو أراد لأنه أراد أن يصلي يوم الجمعة.
-الأكل والشرب: يُسمح للمسلمين بتناول الطعام بكميات فردية قبل الخروج للصلاة في عيد الفطر ، وأي شخص لا يجد تاريخًا يكسر أي شيء مسموح به ، ويجب أن يأكل قبل الخروج ليقول يدافع عن الإفراط في الصيام خلال شهر رمضان ، ويظهر المبالغة في الصيام عيد الأضحى الشخص المحظوظ لا يريد أن يأكل المسلم الذي يعتزم التضحية حتى يعود من الصلاة لأكل التضحيات ، وإذا لم يكن لديه تضحيات فلا حرج إذا أنا آكل قبل أن أصلي.
-الجمال: يجب على المسلم أن يرتدي أفضل الملابس عندما يذهب إلى العيد ، وهذا ما يفعله ابن عمر ، ربما رضي الله عنه. بالنسبة للمرأة المسلمة ، فإنها لا تحتاج إلى ذلك ، لكنها لا تضطر إلى الابتعاد عن الرجال والعطور ، حتى لا تلحق الأذى بالرجال. بواسطة إغراءلأنها تخرج لأداء العبادة والطاعة.
-تغيير الطريق: يُسمح للمسلم بالذهاب والصلاة إلى العيد بطريقة ما والعودة من الآخر ، ويقال إن النبي – صلى الله عليه وسلم – يفعل ذلك لاضطهاده. أعداؤه من المنافقين واليهود وأثار غضبهم.
-دليل على طريقتين للمسلم لله – المجد له – في يوم القيامة ، لأن الأرض سوف تتحدث يوم القيامة مع الأشياء الجيدة أو السيئة قد تم القيام به.
-التعبير عن طقوس الإسلام بطريقتين.
-اذكر ذكرك لله – سبحانه وتعالى – في كلا الاتجاهين.
-القضاء على احتياجات الجميع ، مثل التعليم والفتوى واتبع المثال.
-الصدقات للمحتاجين.
-زيارة الأقارب ، وصلات الرحم.
-التكبير: يجوز للمسلم تكبير تمامًا في يوم العيد ، ويبدأ وقت هذا العام من غروب الشمس في ليلة العيد إلى أن يصلي الإمام صلاة العيد. أما بالنسبة لسمات Takbeer ، فيقول المسلمون: الخطاب العام في الرجال وفي الأماكن العامة مثل الأسواق مفتوح. والمسجدوكل هذا هو مسألة الوحي والتعبير عن العبادة والشكر لله سبحانه وتعالى. بالنسبة للنساء ، يُسمح لهم أيضًا بالتكبير ، ولكن سراً.
مبروك للعيد لا حرج من تهنئة العيد والمسلمين بإخبار أخيهم المسلم: قد يقبل الله منا وأنتم منا


Advertising اعلانات

252 Views