مقادير العسل المنزلي

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 20 فبراير, 2021 3:56 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:46
مقادير العسل المنزلي

Advertising اعلانات

مقادير العسل المنزلي نتعرف عليها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم طريقة عمل العسل الجلوكوز ونشير إلى إنتاج العسل الطبيعي ومعلومات مختلفة عن النحل.

مقادير العسل المنزلي


المكونات
-واحد كيلو جرام سكر ويجب أن يكون سكر خشن وليس سكر بودرة.
-لتر واحد من الماء العادي.
-ليمونة واحدة تقريبًا مقطعة إلى شرائح دائرية.
-عود من القرفة الخشب.
-حوالي ربع ملعقة كبيرة من المستكة.
-حوالي ثلث كوب من ماء الزهر أو ما يسمى بماء الورد.
طريقة التحضير
-يتم وضع كيلو السكر الخشن في آنية ويتم إشعال النار عليها، ثم يتم سكب لتر الماء عليه.
-يتم وضع عود القرفة والخشب وربع ملعقة المستكة وأيضًا شرائح الليمون المقطعة دائريًا ويتم بعد ذلك التقليب لكل هذه المكونات مع بعضها البعض.
-يظل الخليط متروك على نار عالية حتى يصل الخليط إلى درجة الغليان.
-يتم بعد ذلك تقليل النار على الخليط المغلي ويترك على النار القليلة مدة لا تقل عن نصف ساعة تقريبًا.
-يتم سكب ماء الورد بدقة بالغة حيث أن وضعه على دفعة واحدة يمكن أن يعرض الشخص للاحتراق عن طريق تناثر قطرات العسل الساخنة جدًا على جلد من يقوم بعمل العسل.
-يتم ترك هذا الخليط على النار لمدة ثلاثة دقائق أخرى بعد إضافة ماء الورد.
-يتم رفع الإناء الموجود به العسل من على النار وتركه جانبًا مدة حتى يبرد ثم تتم نزع عود القرفة وشرائح الليمون من داخل إناء العسل.
يتم وضع العسل في برطمان يفضل أن يكون مصنوع من الزجاج ويكون معقم تعقيم جيد ويتم غلقه بحكمة.

طريقة عمل عسل الجلوكوز في المنزل


المقادير
-2 كوب سكر أبيض
-¾ كوب ماء
-ربع ملعقة صغيرة (ملعقة شاي) خل
-رشة ملح
-1 كوب ماء بارد للاختبار
خطوات التحضير
-نحضر وعاء كبير نضع فيه السكر والماء ،ثم نضع الوعاء على نار متوسطة ،ونقلب حتى يذوب السكر في الماء
-نضيف الخل والملح ،ونقلب حتى يختفي الملح ،وننتظر حتى يغلي الخليط
-نخفض النار لنار هادئة ويترك خليط عسل الجلوكوز على النار لمدة ثلث ساعة ثم نرفعه من على النار ونتركه حتى يبرد
-نحضر وعاء زجاجي نظيف وجاف تمامًا ونضع فيه عسل الجلوكوز
-الآن نستطيع استخدام عسل الجلوكوز أو نضعه في الثلاجة لحين الاستخدام

طريقة صنع العسل الطبيعي

تستطيع خلية النحل في أحسن حالاتها إنتاج أكثر من 50 كيلو من العسل تقريبًا خلال السنة الواحدة، لكنّ هذه العمليات تتطلب مجهودًا كبيرًا ومضنيًا من قِبَل النحلات العاملات اللواتي يسحبن الرحيق من الأزهار باستخدام ألسنتهن، وإدخال هذا الرحيق إلى معداتهن بالتدريج لتخزينه والعودة به إلى الخلية لإكمال خطوات صنع العسل ويُصنّع العسل الطبيعي بعد ذلك، إذ تمر عملية الصنع بمجموعة من الخطوات والمراحل المختلفة، وتكون هذه الخطوات كما يأتي:
-تبدأ عملية صنع العسل الطبيعي من خروج النحل إلى الأزهار المختلفة في الحقول الواسعة لجمع الرحيق منها، وكذلك من بعض النباتات التي تحتوي على الرحيق لجذب الحشرات إليها؛ لأن هذه الحشرات تُسهم في عمليات نقل حبوب اللقاح من زهرة إلى أخرى وبالتالي تلقيح هذه الأزهار.
– تشبه العصائر الموجودة في الزهور الماء والسكر، وهي مواد سائلة مكونة من السكروز الممزوج بالماء، وتحتوي هذه العصائر على مواد مفيدة تساعد في عمليات صنع العسل الطبيعي.
ينتج النحل مجموعة من الأنزيمات التي تحلل بدورها السكروز الموجود في عصائر الزهور إلى سكريات أحادية وهي الجلوكوز والفركتوز، وتصنع الأنزيمات بعض المواد الغذائية والسكريات الضرورية. تتبخر الرطوبة الموجودة بنسبة كبيرة حتى يتبقى حوالي 18% من نسبة الماء الموجودة في العسل.
– يحوّل إنزيم الانفرتيز السكروز إلى سكريات سداسية الكربون و جلوكوز وفركتوز، بينما يحوّل إنزيم آخر جزءًا من الجلوكوز إلى حمض الجلوكونيك وبيروكسيد الهيدروجين، وتكمن أهمية حمض الجلوكونيك في إعطاء العسل وسطًا حمضيًّا ذو رقم هيدروجيني منخفض، ويمنع تكون العفن أو الفطريات أو الميكروبات، وكذلك يمنع استضافة البكتيريا فيها، أما بيروكسيد الهيدروجين فيساعد في حماية العسل من الكائنات الحية؛ إذ إنّ العسل عندما يصبح ناضجًا تقل فيه نسبة الرطوبة، مما يسبب ضغطًا أسموزيًّا عاليًا يحميها من الميكروبات.
-تحدث بعد ذلك عملية التبخر للرطوبة الموجودة في العسل، وتتم عملية التخلص من الرطوبة من خلال وضع القليل من النحل على الجوانب العلوية للخلية؛ إذ يحرك هذا النحل أجنحته بسرعة كبيرة؛ مما يزيد من الحركة الجوية التي تساعد في إزالة الرطوبة الزائدة، وبذلك يصبح العسل غذاءً جيدًا، وبالتالي يصبح قادرًا على مقاومة الفطريات والبكتيريا، وتصنع خلايا العسل على شكل أنبوب سداسي، وهي من أحسن الأشكال وأكثرها ملائمةً لإنتاج العسل الممزوج بكميات قليلة من شمع العسل. تُصنع بعد ذلك بعض الخلايا الخاصة لتخزين العسل فيها، وكذلك تخزين الطعام الضروري خلال فصل الشتاء، وذلك بسبب عدم قدرتها على الخروج في الهواء للبحث عن مصادر الطعام.

حقائق عن النحل

-عسل النحل ليس وليد العصر، وإنما كان موجودا منذ ملايين السنين.
-يستطيع النحل أن يحلق لمسافة تصل إلى 9.66 كم، وبسرعة تبلغ الـ 24.14 كم في الساعة.
-يقوم نحل العسل بتفقد ما بين 50 -100 زهرة في أثناء رحلة واحدة.
-دماغ نحل العسل صغير جدا، لكنه قوي، فهو بيضوي الشكل وحجمه يعادل حجم، حبة السمسم، ورغم ذلك فان النحل ذكي جدا وهنا تظهر عظمة الخالق سبحانه.
-الحشرة الوحيدة التي تنتج غذاء يأكله الإنسان.
-نسبة ذكور النحل بالخلية تكون قليلة، ودورهم في الحياة يقتصر على التزاوج فقط.
-في فصل الشتاء تطرد النحل الإناث الذكور حتى يتم التخفيف من استهلاك الأكل.
-أهم نحلة في الخلية هي ملكة النحل، وتتمثل مهمتها في أنها تنتج البيض.
-تستطيع أن تبيض ملكة النحل في اليوم الواحد ما يصل إلى 1200 بيضة.
-يصل عدد البيض الذي تنتجه ملكة النحل في حياتها كلها تقريبا المليون بيضة.
-خلية نحل واحدة يمكن يصل عدد سكانها حتى 60000 نحلة.
-ثلث الخضروات والفواكه التي يأكلها كلها تعتمد على التلقيح عبر النحل.
-الإعجاز العلمي في حياة النحل عظيم، ويمكن بسبب ذلك سميت إحدى سور القرآن الكريم بسورة النحل.


Advertising اعلانات

296 Views