معلومات عن طائر الكناري للاطفال

كتابة بدرية القحطاني - تاريخ الكتابة: 27 يناير, 2022 8:08 - آخر تحديث :
معلومات عن طائر الكناري للاطفال


Advertising اعلانات

معلومات عن طائر الكناري للاطفال نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل ونبذة عن طيور الكناري وطرق تربية طيور الكناري والختام الفرق بين ذكر وأنثى الكناري .

معلومات عن طائر الكناري للاطفال

1-يمتلك طائر الكناري ريش أصف مخضر مع بعض الاجزاء البنية أو الرمادية أو الخضراء أو البرتقالية حسب النوع والجنس .
2-يمتلك منقار وردي شاحب اللونى وسيقان بنية وذيل طويل متشعب باللون البني والأخضر في بعض الأنواع .
3-الكناري الذي يمتلك ريش اصفر بشكل كامل هو النوع المستأنس فقط , أما الأنواع البرية فيختلط ريشها بالوان اخرى مثل البني والأخضر .
4-تضع الأنثى من ثلاث إلى أربع بيضات يميل لونها إلى الأزرق , وتستمر في حضانتها لمدة تصل إلى أربعة عشر يوماً تقريباً حتى تفقس .
5-يمكن للكناري الاصفر ان يعيش لعمر ثمان سنوات في الحياة البرية , ويعيش حتى عشرين عام في حياة الأسر .
6-يسكن طائر الكناري الغابات والجبال والكثبان الرملية والأودية الجافة والبساتين والحدائق.
7-يقوم طائر الكناري بصنع عش على شكل كوب باستخدام بعض النباتات ويقوم بتبطينه بالريش من الداخل .
8- يتشارك ذكر وأنثى الكناري في رعاية الصغار واطعامهم .
9-يعتبر الكناري من الطيور صغيرة الحجم حيث يتراوح طوله بين عشرة إلى أربعة عشر سنتيمتر ويتراوح وزنه بين تسعة إلى سبعة وعشرين جرام كحد اقصى .

نبذة عن طيور الكناري

-تُعدُّ طيور الكناري من الطيور المغرّدة والتي لاقت اهتمامًا كبيرًا من قبل الناس، ويعود تسميّتها إلى جزر الكناري الإسبانيّة، ويعدُّ موطنها الأصلي مجموعةٌ من الجزر الإسبانيّة؛ وهي جُزر الكناري وجُزر ماديرا وجُزر الأزور، والتي تقع مقابل الساحل الشمالي لأفريقيا، وتمّ هُناك اكتشاف هذه الطيور الصغيرة، ووتَربى طائر الكناري لأول مرة في الأقفاص في القرن السابع عشر، حيثُ أصبح امتلاك هذا الطائر مُكلفًا وعصريًّا في تربيته من قبل الملوك الإسبان والإنجليز في البداية، وكما اهتمَّ الرهبان في تربيتهم وبيع الطيور الذكور المغردة فقط، ولكن في النهاية أصبح المواطنون المحليّون يهتمون في تربية هذه الطيور، ونشأت العديد من السلالات من خلال التربية الانتقائيّة، وما زالت إلى يومنا هذا تحظى بالاهتمام في تربيتها.
– وتوجد العديد من الأنواع من طيور الكناري التي تختلف في أشكالها وألوانها وأحجامها، حيثُ يبلغ طول جناح الطيور من 20-23 سنتيمترًا، ويبلغ وزنها من 15-20 جرامًا، ويبلغ طولها ما يُقارب 12.5 سنتيمترًا، ولديها منقار قصير ويُمكن أن تكون كبيرة الحجم في بعض الأنواع، وجميع أنواع الكناري تحتوي على 12 ريشة ذيل و 9 ريش في مقدمة الجناح، والطيور البريّة تتميز بلونها الأصفر المائل للون الأخضر، ويوجد فوق معظم أجسامها نقوشٌ صفراء، وبسبب التربيّة الانتقائيّة للكناري البرية تتميز بمجموعةٍ من الألوان الزاهية كالبرتقالي والأحمر والأبيض والأصفر، واللون الأصفر هو اللون الأكثر شيوعًا.
– ويكون حجمها أكبر بما يُقارب 10% وأطول وأقل تباينًا من طائر النَّعار، ويتميز ريشها باللون الرمادي والبني، وجناحيها أقصر.
– يتراوح عمر الكناري حوالي 15 عامًا، وقد يكون عمر الطيور الذكور أطول من الإناث، ولكن قد تعيش الإناث اللاتي لا تلدنَّ عمر أكثر من الذكور، وأما إذا كانت تلد فمتوسط عمرها هو 6 سنوات، وطائر الكناري الذي يتمُّ تربيته في البيوت يعيش لفترة أطول إذا تواجد في قفص ذو حجمٍ كبير، وعلى الأقل يكون طوله 17 إنشًا وارتفاعه 10 إنشات.

طرق تربية طيور الكناري

تتطلب تربية ‏ورعاية طيور الكناري التخطيط المسبق، واتباع خطوات مدروسة جيدًا، بالإضافة إلى توفير الأدوات والمعدات اللازمة، وتوفير الغذاء المخصص لطيور الكناري، وذلك لضمان استمرار بقاءها على قيد الحياة؛ ومن أهم طرق تربية طيور الكناري والذي ينصح باتباعها ما يأتي:
1-إمداد طيور الكناري بالغذاء المناسب
تتناول طيور الكناري الحبوب، والبذور المناسبة، بالإضافة إلى الأطعمة اللينة، والأطعمة التي ‏تحتوي على البروتين وعناصر الكالسيوم الإضافية، والتي تعد مهمة أيضًا لفراخ طيور الكناري، ‏وهذه الأطعمة كلها توجد في الشركات، ‏أو المحلات المختصة في مستلزمات الطيور أو مستلزمات الحيوانات الأليفة.
2- وضع كل كناري في قفص منفرد حتى وقت التزاوج
يفضل فصل طيور الكناري عن بعضهم البعض، وذلك بوضع أنثى الكناري في قفص، وذكر الكناري في قفص آخر، إلى أن يحين وقت التكاثر، لإن ذكر الكناري من الممكن أن يقتل أنثى الكناري إذا لم تكن مستعدة للتزاوج، ويفضل وضع الطيور في أقفاص منفصلة وقريبة من بعضها البعض للإطلاع على سلوكها، وذلك لمعرفة أيها يظهر أنها مستعدة للتزاوج بناءً على سلوكها، ومعرفة أي الطيور التي اعتادت على بعضها البعض.
3-شراء المستلزمات الضرورية لتربية طيور الكناري
تتمثل هذه المستلزمات في قفص كبير، وأوعية لوضع الطعام والشراب فيها، بالإضافة إلى المواد التي تستخدم في صنع العش، وذلك حتى تستطيع أنثى الكناري صنع عشها بنفسها، أو من الممكن شراء عش جاهز لإناث الكناري لتضع فيه بيضها، بالإضافة إلى مواد إضافية والتي ستستخدمها لتضعها في العش الجاهز؛ ‏ولزيادة تألق الأقفاص يلجأ بعض الأشخاص لشراء بعض الزينة المبهجة.
4- مراقبة الدلالات التي تدل على استعداد طيور الكناري على التكاثر
غالبًا ما تتكاثر طيور الكناري في فصل الربيع، وهنا يتم مراقبة العلامات الدالة على استعدادهم للتزاوج، حيث إن ذكور الكناري سيرقصون ويغردون بصوت عالٍ مع أصوات الموسيقى العالية، أما بالنسبة لأنثى الكناري فهي تبدأ بتمزيق الورق، وتظهر استعدادها للتكاثر بصنع عشها، أو إذا كان يوجد في قفصها عش جاهز يفضل وضع مواد إضافية معه بغرض التعشيش، فعندما تبدأ في إضافة مواد التعشيش فهذا يدل على استعدادها للتزاوج، والدليل الأخير والواضح أيضًا رفع ذيلها للأعلى عند رؤيتها للذكر في الجوار.

الفرق بين ذكر وأنثى الكناري

عندما يتم تربية الكناري فمن المهم معرفة جنس الطائر، ولكن الفرق بين ذكر وأنثى الكناري قليل جدًا من حيث المظهر، ومن الصعب التفريق بينهما عن بعد وذلك بسبب امتلاكهم مظاهر متشابهة للغالية، ولذلك لابد من توضيح الفرق بين ذكر وأنثى الكناري وطرق معرفة الجنس المستخدمة عند المربين ومن هذا الفروق:
1-بالسلوك:
حيث إن الذكر قادر على الغناء لفترات طويلة بصوت قوي وواضح، ويكون لون الذكر زاهي ومشرق أكثر من الأنثى، وتكون الأنثى أكثر نشاطًا في منطقة التعشيش لتجهيز العش، ويمكن مراقبة الطيور عند التزاوج أو عند وضع البيض.
2-بالخصائص الفيزيائية:
ويظهر ذلك بعد مرحلة النضج الجنسي، والتي تتم عند بلوغ الطائر عامه الأول، حيث يمكن رؤية الأجهزة الجنسية الخارجية بوضوح، وعند تعذر الأمر يمكن الاستعانة بطبيب بيطري لتحديد الجنس عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية الذي يظهر الأجهزة التناسلية الداخلية.
3- بالحمض النووي:
حيث يتم تحديد جنس الطائر عن طريق أخذ عينة من الدم أو الريش أو قشر البيضة التي فقس منها إلى مختبر خاص وتحديد نوعه.


Advertising اعلانات

280 Views