معلومات عن الورود الطبيعية

الورود الطبيعية من الاشياء المفضلة لدى الكثير لانها تبعث فى النفس الهدوء والسلام الداخلى نظرا لالوانها الخلابة ورائحتها الذكية .

الورد الطبيعي
ممّا لا شك فيه أنّ منظر الورد الطبيعي من أجمل المناظر التي يمكن وضعها لتزيين المنزل أو المكتب، ولكن للأسف هذا الورد يجف بسرعة ويذبل ويخسر جماله لذلك سعى الإنسان للبحث عن الطرق التي تفيد في تجفيفه ليحتفظ بجماله لمدة أطول، واستطاع التوصل إلى عدة طرق أثناء تجاربه، وقد استفاد من ذلك عاشقو الورد ومن يحبّ أن يحتفظ بالذكريات الجميلة المرافقة للحصول على الورد، وكلما كانت طرق التجفيف طبيعية وسهلة فإنّ ذلك يصبح في متناول الجميع، وفي هذا المقال سيتم تقديم طريقة حفظ الورد الطبيعي لمدة أطول.
طرق للحفاظ على الورد الطبيعي من الذبول
    -ضعي 3 ملاعق كبيرة من السكر مع ملعقتان كبيرتان من الخل الأبيض في لتر واحد من الماء الدافئ، ثم ملء الإناء به، ثم وضع الورود، فهذه الطريقة تساعد في تغذيتها ومنع نمو البكتيريا وزيادة فترة إزهارها.
    – خلط ملعقتان كبيرتان من خل التفاح مع ملعقتان كبيرتان من السكر مع الماء قبل إضافته إلى إناء الزهور، والعمل على تغيير الماء مع إضافة المزيد من الخل والسكر في كل مرة.
   – يمكن استخدام المشروبات الغازية غير الملونة بصب حوالي ربع كوب منها إلى الماء في المزهرية، فالسكر الذي تحتويه المشروبات الغازية سيزيد من إزهار الزهور لفترة أطول.
   – سحق حبات من الأسبرين ثم خلطهم مع الماء قبل إضافة الزهور للزهرية.
   – وضع بعض العملات النقدية المعدنية في إناء الزهور مع مكعب من السكر حيث يقوم النحاس تحديداً الموجود في العملات المعدنية على منع نمو البكتيريا.
طريقة حفظ الورد الطبيعي لمدة أطول
   – استخدام الهواء: إنّ استخدام الهواء الجاف لتجفيف الورد الطبيعي من أسهل الطرق وأكثرها انتشاراً ولكن عيب هذه الطريقة تغيّر حجم الورد وتغيّر لونه إلى الداكن، ومن الأفضل تجفيف الورد في مكانٍ مظلمٍ وجاف وبارد وبه تهوية، واختيار الورود وهي على وشك التفتح، وهناك ثلاثُ طرق يمكن استخدامها:
   – التجفيف بالتعليق: تُزال الأوراق السفلى من ساق الوردة، ثم تمسح الساق للتخلص من الماء الزائد، وتربط مجموعة من الورود معاً باستخدام خيط أو مطاط عادي ليتشكل حزمة، حيث تكون السيقان متقاربة من بعضها البعض، بينما الورود متباعدة عن بعضها البعض، ثم تعلّق الرزمة بالمقلوب على سلك أو حبل، فتكون السيقان للأعلى والورود للأسفل.
   – التجفيف داخل وعاء أو فازة: يمكن وضع بعض الأنواع من الورود دون أي مجهود سوى توفير الظروف السابقة الذكر.
    -التجفيف السطحي: يُغطّى سطح أفقي مُسْتَوٍ بورق الجرائد، ثم توضع الورود عليها وتترك لتجفّ.
   – استخدام الجليسرين: تعتمد هذه الطريقة على استبدال الماء الموجود داخل الزهور بالجليسرين للمحافظة على تركيبها لمدة طويلةٍ، حيث توضع الورود في الماء لعدة ساعات قبل التجفيف، ثمّ توضع الجذور في وعاءٍ يحتوي على خليط من الماء المغلي البارد والجليسرين بنفس المقادير، وتترك لمدة تتراوح بين يومين إلى ثلاثة أسابيع حتى تمتلئ الورود بالجليسرين، وعندما تصبح الأوراق لينة ويتغير لونها تخرج من الجليسرين، وبعد أن تبدأ الورود بالذبول تعلّق بشكلٍ مقلوب للتأكد من وصول الجليسرين إليها.
أشهر أنواع الورد الطبيعي
   – وردة ألستروميريا: وهي من الوررد التي تعيش لمدة تتراوح ما بين (6-8) أيام، ولها عدّة ألوان منها: البنفسجي، والأبيض المائل للصفار، والبنفسجي الفاتح، والأحمر، والبرتقالي، والزهري، والأصفر، ويعني اسمها: الصداقة.
   – وردة شقائق النعمان (Anemone, Windflower): وتعني الشوق والانتظار، تعيش مدة تتراوح ما بين (6-12) يوماً، وتتلخص ألوانها بألوان الطيف جميعها.
   – وردة الأوركيدا (Oncidium Orchid, Golden Shower Orchid)، وتعني الحسناء، وتعيش مدّة تتراوح ما بين (7-14) يوماً.
   – وردة الفلامنجو (Anthurium, Flamingo Flower, Tail Flower)، وتعني حسن الضيافة، ويوجد منها (120) نوعاً، وتعيش مدة تتراوح ما بين (2-3) أيام، ومنها اللون الأحمر والزهري والأبيض.
  –  وردة أستر(Aster)، وتعني التحمّل والصبر، وتعيش مدة تتراوح ما بين (5-14) يوماً، ومنها اللون الأبيض واللون الزهري واللون البنفسجي.
   – وردة عصفور الجنّة (Bird of Paradise)، وتعني الابتهاج والفرح، وتعيش مدّة تتراوح ما بين (8-10) أيام، ومنها ثلاثة ألوان هي: الأزرق، والبنفسجي، والبرتقالي.
   – وردة بوفارديا (Bouvardia, Double)، وتعني التعصّب والحماس، وتعيش مدّة تتراوح ما بين (1-2) يوماً، ومنها الألوان التالية: الأبيض، والزهري، والأحمر.
   – وردة الزنبق (Calla Lily) وتعني قمّة الجمال، ومن ألوانها: الأبيض، والأصفر، والزهري.
   – وردة القرنفل (Carnation) وتعني الكبرياء والجمال.
  –  وردة الأقحوان (Chrysanthemum Spray)، وتعني الإخلاص والوفاء، ومنها عدّة ألوان هي: الأصفر، والبنفسجي، والأبيض، والزهري.
  –  وردة الديلفنيوم (Delphinium, Hybrid) وتعني: الجنة، ومنها ثلاثة ألوان هي: الأزرق، والزهري، والبنفسجي.
   – وردة فريسيا (Freesia) وتعني البراءة، وتعيش مدّة تتراوح ما بين (5-10) أيام، ومنها الألوان التالية: أصفر، وأبيض، وزهري، وبنفسجي.
   – وردة الربيع (Gerbera Daisy) وتعني الجمال، وتعيش مدّة تتراوح ما بين (5-10) أيام، ومنها الألوان التالية: أبيض يميل للصفار، وأبيض، وبرتقالي، وقرمزي، وأحمر.
   – وردة زنبقة السيف (Gladiolus, Sword Lily) وتعني قوة الشخصية، وتعيش ما بين (7-10) أيام، ولها العديد من الالوان.
   – وردة الياقوت (Hyacinth ) وتعني الوفاء، وتعيش مدّة تتراوح ما بين (8-14) يوماً، ومنها الألوان التالية: بنفسجي، وزهري، وأبيض، وأزرق.
   – وردة السوسن (Iris ) وتعني المدح، وتعيش ما بين (2-5) أيام، ومنها الألوان التالية: أبيض، وأرجواني، وأزرق، وأصفر، وزهري، وبنفسجي.
   – وردة النرجس، والياسمين، والجوري.
نصائح قبل البدء بتجفيف الورد الطبيعي
يجب اتباع النصائح الآتية قبل اتباع طريقة حفظ الورد الطبيعي لمدة أطول وذلك لتنجح الطريقة:
   – اختيار نوع الورد التي يمكن أن تجفف فبعضها لا يصلح.
   – التخلص من الزوائد والأوراق الذابلة والتالفة من الورد والساق والعمل على تهذيبها.
   – الابتعاد عن تعريض الورد لمكان مظلمٍ لفتراتٍ طويلةٍ، ولا للشمس لفتراتٍ طويلةٍ أيضاً.
  – استخدام الدواء المخصص للورد الموجود عند محلات الورود حيث يرش على الورد بعد تجفيفه ولكن يمكن الاستغناء عنه إنْ لم يوجد.
أجمل انواع الزهور
زهر القلب النارف
تعد زهرة القلب النازف أو الدامي Bleeding Heart Flower من بين أنواع الزهور الجميلة و تبدو لنا زهرة القلب النازف أو الدامى في شكلها مثل شكل القلب تتساقط منه قطرات الدماء و هذا هو سبب تسميتها بزهرة القلب الدامي أو النازف. تتواجد هذه الزهرة الرائعة في آسيا الغربية من سيبيريا إلى جنوب اليابان ، وتزهر من أواخر الربيع حتى منتصف الصيف.و نراها تأتي بثلاثة ألوان هي الوردي والأحمر والأبيض، وهي من نباتات الزينة المعمرة. ولكن مع جمال هذه الزهرة إلا انها تعتبر قاتلة ، فهذه النبتة سامة إذا تم بلعها وأي اتصال مباشر معها يمكن أن يسبب تهيج الجلد كله.
زهر البجونيا
يعود اسم زهر البجونيا إلى كندا نبتة تزهر من أول الصيف وحتى الخريف،لون زهرتها، جذب إليها أصحاب الحدائق تمثل هذه الزهرة جوهرة الحدائق .أول توصيف للبيجونيا ظهر سنة 1651 إشارة تدل على أن البيجونيا كانت معروفة قبلاً في آسيا تنمو البيجونيا في أماكن نصف مظللة .وهي أحد الزهور الأكثر شعبية في الولايات المتحدة الأمريكية.وتستخدم لإضافة لمسة ساحرة على الحدائق وسط الزهور. البيجونيا أو البغونيا جنس يحتوي على أكثر من 1500 نوع من النباتات المزهرة ما يجعله واحداً من أكبر أجناس النباتات المزهرة على مستوى العالم، ومعظم أنواع البيجونيا برية والأعشاب أو الشجيرات التي تنمو تحت النبات تنمو في المناخ الرطب الشبه إستوائي والإستوائي في أمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى وأفريقيا وجنوب آسيا، واسم هذا الجنس مشتق من اسم الحاكم السابق لهايتي مايكل بيجون ، وقد أطلق على البيجونيا هذا الاسم عالم النبات الفرنسي كارلس بلوميير.الأنواع البرية من البيجونيا غالباً ما تكون منتصبة السيقان أو درنية،والبيجونيا نباتات أحادية بمعنى أن كلاً من عضوي التذكير والتأنيث ينموان بشكل منفصل على نفس النبات، يحتوي الذكر على سداة عدة (عضو الذكور عند النبات) بينما تحتوي الأنثى على مبيض سفلي ومن 2 إلى 4 سم ملفوفة، وفي أكثر أنواع البيجونيا فالثمرة عبارة عن كبسولة مجنحة تحتوي على العديد من البذور الرقيقة، وبالرغم من أن الثمار كثمر العليق المعروف فإن الأوراق الكبيرة المميزة والمنقوشة في أغلب الأحيان تكون غير موحدة الشكل (غير متساوية الأضلاع)، وزهور البيجونيا في الغالب زهور مبهرجة وملفتة للنظر جداً، في الغالب يكون لونها بيضاء وقد تكون صفراء أو قرمزية ولها أوراق ذات جاذبية عالية جداً.
لانتانا
تعد زهرة اللانتانا جنس نباتي يتبع فصيلة اللويزية. يتكون من حوالي 160 نوعاً من نباتات ذات الحولين مغطاة البذور. تتواجد في مناطق مختلف في العالم و خاصتا في المناطق الاستوائية من أمريكا وإفريقيا ودول المحيط الهادي كأستراليا.كثيرة الأزهار ومتعددة الألوان. لا تتجاوز المترين طولاً. أوراقها معكوسة، مسننة وبيضوية الشكل. معظم أنواعها تتواجد في الأمريكيتين. هذه الزهرة الرائعة متعددة الألوان وتشتهر باللون الأصفر والبرتقالي،وعلى الرغم من مظهرها الرائع إلا أنها خشنة الملمس.
اللوتس
زهر اللوتس هو نبات مائي مزهر يتميز ببتلاتها الدائرية الكاملة وقرنتها ذات الشكل الإسطواني، والتي تبرز في العادة إلى الأعلى. يعتبر اللوتس من الرموز الوطنية في كل من : مصر والهند وفييتنام. هي أحد الزهور الأشهر على الإطلاق لجمالها الرائع ولكونها الرمز الأكثر شيوعاً للرومانسية في العالم، لدرجة أن ألوانها أصبحت تحمل معاني في ثقافات الشعوب المختلفة، فيدل اللون الأبيض منها على الحب الحقيقي بينما يدل الأصفر على الصداقة، وغيرها من الألوان والمعاني التي جعلت منها لغة سامية للمشاعر.