مظاهر العيد للاطفال

كتابة سهيلة الموسى - تاريخ الكتابة: 29 مارس, 2020 10:27 - آخر تحديث :
مظاهر العيد للاطفال


Advertising اعلانات

سنتعرف في هذا الموضوع على اهم مظاهر العيد للاطفال وماهي مظاهر الاعياد الاسلامية واهم طقوسها .

العيد
إن العيد مظهر من مظاهر الدين ، وشعيرة من شعائره المعظمة التي تنطوي على حكم عظيمه ، ومعان جليلة، وأسرار بديعة لا تعرفها الأمم في شتى أعيادها .
* فالعيد في معناه الديني شكر لله على تمام العبادة، لا يقولها المؤمن بلسانه فحسب ، ولكنها تعتلج في سرائره رضا واطمئنانا ، وتنبلج قي علانيته فرحا وابتهاجا، وتسفر بين نفوس المؤمنين بالبشر والأنس والطلاقة، وتمسح ما بين الفقراء والأغنياء من جفوة
* والعيد في معناه الإنساني يوم تلتقي فيه قوة الغني ، وضعف الفقير على محبه ورحمة وعدالة من وحي السماء ، عنوانها الزكاة والإحسان ، والتوسعة .
* يتجلى العيد على الغني المترف ، فينسى تعلقه بالمال ، وينزل من عليائه متواضعا للحق وللخلق ، ويذكر أن كل من حوله إخوانه وأعوانه ، فيمحو إساءة عام بإحسان يوم .
* يتجلى العيد على الفقير المترب . فيطرح هموهه ، ويسمو من أفق كانت تصوره له أحلامه ، وينسى مكاره العام ومتاعبه ، وتمحو بشاشة العيد آثار الحقد والتبرم من نفسه ، وتنهزم لديه دواعي اليأس على حين تنتصر بواعث الرجاء.
* والعيد في معناه النفسي حد فاصل بين تقييد تخضع له النفس ، وتسكن إليه الجوارح، وبين أنطلاق تنفتح له اللهوات ، وتتنبه له الشهوات.
* والعيد في معناه الزمني قطعة من الزمن خصصت لنسيان الهموم ، واطراح الكلف ، واستجمام القوى الجاهدة في الحياة .
مظاهر العيد عند الاطفال
1_ يمكن ان يكون العيد عند الأطفال هي عبارة عن قطار بعدد من الألوان المميزة التي تشعره بالسعادة.
2_ عادة ما نجد ان الأطفال يتبادلون الضحكات الرائعة بينهم وبين بعض دون أي اسباب، فمجرد شعورهم انهم في العيد يشعرون بسعادة فطرية رائعة، تلك الضحكات نجدها تبهجنا نحن أيضا.
3_ عادة ما نجد ان الأطفال يقضون يومهم بشكل كبير في اللعب واللهو والاشياء التي تشعرهم بسعادة بالغة في ذلك اليوم المميز.
4_ عادة ما يقومون الأطفال أيضا بترديد بعض الأغاني الخاصة بالعيد، وهناك عدد كبير من الأغاني التي يحبها الأطفال بشكل كبير.
6_ أيضا زيارة الاهل والاقارب والأصدقاء الى المنزل، تلك الأشياء يحبها الأطفال كثيرا وتدخل السرور على قلوبهم.
7_ أيضا الذهاب الى المنتزهات والأماكن المفتوحة من الأشياء التي يحبها الأطفال بشكل كبير، فتلك الخروجات واحدة من أكثر الأشياء التي يحبها الأطفال.
8_ أيضا من اهم الأشياء التي يمارسها الاطفال في العيد هي ارتداء الملابس الجديدة، وهي التي تعرف باسم ملابس العيد، فهي من الأشياء المبهجة للغاية.
مظاهر العيد الماديّة لدى الأطفال
تتعدد مظاهر الاحتفال الماديّة والشكليّة لدى الأطفال في أيام العيد، وعادة ما تكون على النحو الآتي:
-يُشكل العيد قطاراً مليئاً بأجمل ألوان السعادة والهناء عند الأطفال.
-يتبادل الأطفال الضحكات البريئة، والتي تزرع لديهم البهجة والتفاؤل.
-يمضي الأطفال يوم العيد عادة في اللهو واللعب.
-يُرددون أغاني العيد، وتتعدد هذه الأغاني لدى الاطفال.
-يُشاركون الأهل في زيارة الأقارب، والجيران، والأحبة.
-يذهبون إلى المتنزهات، وتتميز هذه المتنزهات بقدرتها على إدخال الفرح والسرور إلى قلوب الأطفال.
-يرتدون الملابس الجديدة، والتي عادة ما تُسمّى بملابس العيد.
-يتناولون حلويات العيد اللذيذة والمميزة.
مظاهر العيد المعنويّة لدى الأطفال
تُشير الدراسات النفسيّة إلى أنَّ كبت فرحة الأطفال في المناسات والأعياد يُسبب لديهم العديد من المشاكل النفسيّة، ومن هذه المشاكل: الخوف، والعزلة، والهلع، والكآبة، والرعب، وربما يتجاوز ذلك إلى محاولة الطفل الهروب من المنزل، فمظاهر العيد لدى الطفل لا تقتصر على الجانب الماديّ ّوالشكليّ، وإنَّما تتعداها إلى إدخال الفرح والسرور إلى قلوب الأطفال، وتوجيههم إلى فهم الغاية الإسلاميّة في العيد، والمتمثلة بصلة الأرحام، وعيادة المرضى، ومساعدة المحتاجين، والعطف على المساكين، وهكذا فإنَّ مبادئ وأساسيات القيم الاجتماعيّة والوجدانيّة سوف تنغرس في نفوس الأطفال منذ الصغر.
فرحة العيد بشكل عام
ان ايام العيد تتميز بانها أيام تنتشر فيها السرور وأيضا المودة والحب بين الناس، ونجد ان الأطفال ينتظرون تلك الأيام بكل شغف، فهي من الأشياء التي تدخل الفرح الى قلوب الكبار والصغار بشكل كبير، ونجد ان العيد ينتشر فيه الكثير من المظاهر المادية وأيضا الملابس الجديدة والحلويات والهدايا وغيرها من الأشياء الرائعة، ولكنها أيضا بها جانب روحاني يشعر الانسان بسعادة بالغة، وهي من الأشياء التي يجب ان تنموا بهم منذ صغرهم، كما لابد ان يقوموا الاهل بغرس بعض القيم الحسنة في أطفالهم منذ الصغر، فالعطف على المساكين في تلك الأيام الرائعة هي من الأشياء الهامة، كما على الاهل ان يعلموا الأطفال أهمية صلة الرحم وزيارة الاهل في تلك المناسبات المميزة، كما يجب على الاهل اصطحاب أطفالهم عند زيارة الاهل والأصدقاء في أيام العيد حتى يعتادوا على تلك الأشياء من صغرهم.


Advertising اعلانات

259 Views