مراحل نمو الجنين في بطن امه بالتفصيل

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 18 أكتوبر, 2020 2:03 - آخر تحديث :
مراحل نمو الجنين في بطن امه بالتفصيل


Advertising اعلانات

مراحل نمو الجنين في بطن امه بالتفصيل وماهي اهم النصائح للحامل خلال فترات الحمل المختلفة .

الجنين

هي متعضية متعددة الخلايا حقيقية النواة ثنائية الصيغة الصبغية في مراحلها الأولى من النمو.
في المتعضيات التي تتكاثر جنسيا، حالما يقوم الحيوان المنوي بتلقيح البويضة فتكون النتيجة خلية ملقحة تمتلك DNA كامل (ثنائية الصيغة) قادمة من كلا الوالدين (صيغة من الأم وصيغة من الأب). في النباتات والحيوانات وبعض الأوليات، تبدأ الخلية بالانقسام عن طريق الانقسام الخلوي لإنتاج متعضية جديدة متعددة الخلايا. يشير مصطلح الجنين إلى المراحل المبكرة من هذا النماء بعد أن تنقسم اللاقحة مرة واحدة على الأقل إلى أن يتشكل كائن حي جديد.

تطور الجنين البشري

هو عملية الانقسام والتمايز الخلوي للجنين التي تحدث أثناء المراحل الأولى للنمو. بلغة علم الأحياء فإن النمو البشري يستمر في التطور من مرحلة اللاقحة ذات الخلية الواحدة إلى الإنسان الناضج. والتخصيب يحدث عندما تنجح خلية الحيوان المنوي في الدخول إلى والاندماج مع خلية البويضة، وتجتمع المادة الوراثية للحيوان المنوي والبويضة كي تشكل خلية واحدة تسمى اللاقحة، ومن ثم تبدأ المرحلة الجرثومية Germinal stage للنماء السابق للولادة. ومراحل تطور الجنين تغطي أول 8 أسابيع من النمو، وفي بداية الأسبوع التاسع يطلق على هذا الجنين الجرثومي Embryo اسم الجنين الحي Fetus.

مراحل نمو الجنين في بطن امه بالتفصيل

نمو الجنين في الشهر الأول
– يحيط بالجنين كيس مائي والذي تتمثل وظيفته الأساسية في توفير الحماية للجنين طيلة فترة الحمل.
– يبدأ وجهه في التكوين بشكل غير مكتمل، إذ تتكون بعض الأجزاء منه مثل الفم والفك السفلي ودائرتي العيون.
– تبدأ المشيمة بالنمو في هذه المرحلة والتي من خلالها ينتقل الغذاء إلي الطفل.
– تبدأ الدورة الدموية للجنين في العمل.
– مع انتهاء هذا الشهر يصبح الطول الخاص بالجنين يتراوح ما بين 6- 7 ملليمتر.
مراحل تطور الجنين في الشهر الثاني
– تستمر ملامح الجنين في التطور، وتبدأ أذانه في الظهور بشكل بدائي وغير مكتمل.
– يتشكل الحبل الشوكي والدماغ وبعض الأنسجة العصبية وكذلك الجهاز الهضمي.
– تنمو براعم صغيرة من ساقه وذراعيه، كما تتشكل كلا من أصابع اليدين والقدمين والعيون.
– يبدأ في التحرك دون استشعار الأم لهذه الحركة.
– مع نهاية هذا الشهر يبلغ طوله بوصة واحدة تقريبًا، أما وزنه فيبلغ 9.45جم.
مراحل نمو الجنين في الشهر الثالث
– مع انتهاء هذا الشهر تكون قد تشكلت قدمه وساقيه وكافة أصابعه.
– تتطور الأعضاء التناسلية له وتتشكل أسنانه بشكل بدائي غير مكتمل.
– تبدأ الدورة الدموية له في العمل على نحو منتظم ويعمل أيضا الجهاز البولي والكبد.
– تتوافر لديه القدرة على فتح وإغلاق قبضات يديه وفتح وإغلاق فمه أيضًا.
– تتكون الآذان الخارجية له وتبدأ أظافره في التطور.
– مع انتهاء هذا الشهر يكون حجمه قد وصل إلي 4 بوصة.
مراحل تطور الجنين في الشهر الرابع
– يبدأ الجهاز العصبي له بالعمل بشكل جيد وتتطور براعم التذوق لديه.
– تتطور أعضائه التناسلية بصورة واضحة.
– ينمو شعر الرأس والحواجب والرموش والاظافر.
– يتكون الهيكل العظمي له.
– مراحل تكوين الجنين في الشهر الخامس
– تبدأ عضلاته في التطور وتتوافر لديه إمكانية تحريك مفاصله وأطرافه.
– يصبح قادرا على التمييز بين مذاق الأطعمة المختلفة التي تصل إليه.
– ينمو شعره وحاجبيه ورموشه بشكل أكبر.
– تبدأ الأجهزة الحسية لديه بالتطور وتصبح عينه أكثر حساسية للضوء
– تستمر الكلي في إنتاج السائل البولي.
مراحل تكوين الجنين في الشهر السادس
– تبدأ العين والدماغ بالتطور بشكل سريع جدا، ومع انتهاء هذا الشهر يمكنه القيام بفتح جفنه وعينه
– يبدأ في تخزين الدهون التي سوف تساعده فيما بعد عقب عملية الولادة على البقاء دافئًا.
– يصبح الوزن الخاص به حوالي 660جم تقريبًا، أما طوله فيبلغ 34.6 سم.
– يصبح جلده أحمر اللون وتكون الأوردة الخاصة به مرئية.
– تكون أصابع يديه وقدميه مرئيتين بشكل أكثر وضوحًا.
مراحل تكوين الجنين في الشهر السابع
– بالنسبة لطوله فيبلغ حوالي 39.9سم ووزنه 1.5 كجم تقريبا.
– تتطور حاسة السمع لديه بصورة كاملة.
– مع انتهاء هذا الشهر يبدأ بالاستعداد للولادة من خلال تغيير الوضع الذي هو عليه بحيث يبقى رأسه متجهًا إلى الأسفل.
مراحل نمو الجنين في الشهر الثامن
– يبلغ الوزن الخاص به 2.1 كجم، أما طوله فيصل إلي 45 سم.
– تتطور حاسة السمع لديه بصورة كبيرة ويكون بإمكانه التعرف على أغاني تهويدات أمه، والتي قد يتذكرها ويهدأ عليها عقب ولادته.
مراحل تكوين الجنين في الشهر التاسع
– بالنسبة للطول فيصل إلي 50.7سم، أما الوزن فيبلغ 3.3 كجم.
– تصبح رئته مكتملة النمو ويكون أكثر استعداد لأخذ أولي أنفاسه عند الولادة.
– يكون نموه مكتملًا في هذا الشهر وعلى أتم استعداد للولادة.

العوامل التي تؤثر في نمو الجنين

1- غذاء الأم:
يعتبر غذاء الأم من أهم العوامل التي ثؤثر في نمو الجنين في مرحلة ماقبل الميلاد، وان كانت أهمية الغذاء مستمرة خلال المراحل الأخرى التالية:
إن سوء تغذية الأم من أكبر الأخطار التي تهدد نمو الجنين في مرحلة ما قبل الميلاد، حيث أشارت العديد من الدراسات إلى أن الأمهات اللاتي يعانين من سوء التغذية يعجزن عن أمداد أنفسهن وأطفالهن بالغذاء الكافي والضروري اللازم للحياة، كما تبين أن سوء التغذية يؤدي إلى بطء في نمو الجنين وتطوره . كما يؤدى سوء التغذية إلى تغييرات في نمو الجهاز العصبي للجنين حيث يؤثر الغذاء في عملية تكوين الغلاف الدهني للألياف العصبية، كما يؤدى أيضا إلى الأقلال من عدد خلايا المخ المتوقع تكوينها في هذه المرحلة .
كما أن الغذاء الجيد يجعل الأم أقل عرضة للأمراض المختلفة ومضاعفاتها، مثل الإصابة بالأنيميا أو تسمم الحمل
2- صحة الأم:
إن الأمراض التي تصيب الأم أثناء الحمل خاصة في الشهور الأولى للحمل يمكن أن تؤثر تأثيرا سيئا للغاية على نمو الجنين، خاصة أن تلك الأمراض التي ترتفع فيها درجه الحرارة عن المعدل الطبيعي للأنسان .
إن إصابة الأم بالأمراض المزمنة مثل السكر أو الدرن أو الجدري، وكذلك الأمراض التناسلية مثل الزهري يمكن أن يؤدي إلى عيوب خلقية عند الأطفال خاصة في الشهور الأولى من الحمل .
كما أن إصابة الأم بالحصبة الألمانية أو الغدة النكفية خلال الشهور الأولى للحمل يجعل الأحتمال 60 % أن يولد الطفل مشوها، لأن القلب والجهاز العصبي والحواس تكون سريعة النمو في تلك الفترة ولذلك غالبا ما ينتج عن هذه الحالات إصابة الجنين بتشوهات في القلب أو الصم أو التخلف العقلي
3- عامل RH أو العامل الريزيسي:
ويرمز عامل RH أو العامل الريزيسيج إلى تركيب كيميائي معين للدم، ووجود هذا العامل أو اختفائه لا يؤثر على صحة الفرد نفسه . وقد تبين أن حوالى 85% من الأفراد يحملون ( RH+) موجب بينما حوالى 15% فقط يحملون( RH-) سالب
فأذا تزوج رجل ايجابي RH بأمرأه سالبة فمن المحتمل أن تترتب على ذلك نتائج غير طيبة بالنسبة لنمو الجنين وأحيانا لحياته بصفة عامة . فأذا كان دم الطفل ايجابي RH فمن المحتمل أن يقوم دم الأم بعمل أجسام مضاده تعمل ضد RH الإيجابي الغريب على دمها . لهذا تصبح الأم خطرا يهدد الحمل الثانى، حيث إن هذه الأجسام لا تتكون إلا بعد عملية الولادة الأولى حيث تتسرب كمية من دم الطفل إلى دم الأم . وتؤدي إلى اضطراب في توزيع الاوكسجين، وعدم نضج خلايا الدم وكذلك تدمير كرات الدم الحمراء عند الجنين .
ومن حسن الحظ أن الطب قد توصل في السنوات الأخيرة إلى طريقة مبتكرة وفعالة لعلاج هذه المشكلة، عن طريق إعطاء الأم بعد الولادة مباشرة طعما واقيا يمنع تكوين مثل هذه الأجسام المضادة التي تعمل في الحمل التالي.
4- العقاقير:
تؤثر العقاقير التي تتناولها الأم أثناء فتره الحمل على نمو الجنين، أن هناك بعض المواد التي تأكد الضرر في تناولها .حتى أقراص منع الحمل لها تأثيراتها الجانبية حيث تنصح الأمهات اللاتى يستخدمنها بضرورة توخي الحرص في أى يكون الحمل عقب انقطاع استخدامها مباشرة. حتى الأدوية التي تعطى للأم لتخفيف آلام الولادة قد تكون لها آثار ضارة على نمو الطفل وتطوره فيما بعد، حيث أنها تنساب خلال المشيمة.
5- الأشعة:
تعتبر أشعه x من أهم العوامل ذات التأثير الخطير في نمو الطفل في مرحله ماقبل الولادة . ويختلف هذا التأثير وفقا للفترة الزمنية التي يحدث فيها التعرض لهذه الأشعة، فعندما يحدث هذا التأثير وفقا للفترة الزمنية التي يحدث هذا التعرض في الأسبوعين الأوليين تكون النتيجة تدميرا كاملا للبويضة .أما إذا حدث التعرض في الأسبوعين الثالث حتى السادس من الإخصاب فيؤدي إلى مجموعة من التشوهات . أما أخطر أنواع الضرر التي تحدثه أشعة x هو ما يقع على جينات الطفل ولهذا تنصح الأم الحامل بتجنب التعرض للإشعاع .


Advertising اعلانات

129 Views