مخاطر عقوق الوالدين

كتابة هدى الراشد - تاريخ الكتابة: 8 نوفمبر, 2021 2:00 - آخر تحديث :
مخاطر عقوق الوالدين


Advertising اعلانات

مخاطر عقوق الوالدين ومظاهر عقوق الوالدين وأسباب عقوق الوالدين وعقوق الوالدين، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

مخاطر عقوق الوالدين

-إن عقوق الوالدين له أضرار كبيرة في الدنيا والآخرة، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: “لا يدخل الجنة عاق، ولا منان…”.
-كذلك العاق لا يغفر الله تعالى له ذنوبه ومعاصيه، فيحرمه الله تعالى من النظر إليه، ففي الحديث: “ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه…”.
-هذا فضلًا عن عقوبات الدنيا من تضييق الرزق، وعدم استجابة الدعاء، وفعل أبناء العاق به مثل فعله بوالديه، وسوء الخاتمة عافانا الله وإياكم.
-إن عقوق الوالدين مما يخالف أخلاق الأنبياء، فقد كان نبي الله إبراهيم بارًا بأبيه على الرغم من شركه بالله، وإيذائه إبراهيم عليه السلام، ومع ذلك فلم يكن سوى بارًا به حتى في كلامه معه، فكان يقول له “يا أبت”، وهو ألطف نداء، وكذلك كان يحيى عليه السلام وعيسى ابن مريم، قال تعالى: “وبرًا بوالديه”، و”وبرًا بوالدتي”، لذلك علينا الحذر من عقوق الوالدين لنتجنب سوء العقاب، ونكون مع الأنبياء.

مظاهر عقوق الوالدين

-رفع الصوت عليها وعدم احترامهما والتعدي عليهما.
-التحدث مع الوالدين بطريقة غير لائقة واسماعهم كلام يجرحهما أو يؤثر على نفسيتهما.
-عدم الاستئذان عند الدخول عليهما.
-التكلم على الوالدين بسوء في غيابهما وابراز عيوبهما عند الناس.
-القيام بأفعال مشينة في المنزل دون أي اعتبار لهما مثل شرب الخمر في المنزل أو جلب أصدقاء السوء للسهر في البيت.
-التقليل من شأنهما عبر مقاطعة حديثهما والدخول في جدال معهما.
-تركهما يقومان بأعمال شاقة في المنزل أو خارجه مع قدرتك على المساعدة.
-عدم الاخذ برأيهما واستشارتهما فيما يخص حياتك الشخصية وقراراتك المستقبلية
-الاستعارة من الوالدين والخجل من الظهور معهما أمام الناس.
-تجاهل مناداتهم أو طلباتهم مثل الشراء والمساعدة في بعض الاعمال المنزلية.

أسباب عقوق الوالدين

-هناك أسبابا متعددة تؤدي إلى حدوث عقوق الوالدين، ذلك الأمر الذي يهين كل منا نفسه عند القيام به بل ويغضب الله علينا أيضا، وأية أسباب هذه التي تجعلنا نغضب الله عز وجل منا ، والأسباب التي تؤدي إلى عقوق الوالدين كثيرة والتي من أبرزها هو انتشار الجهل وعدم الوعي بمدى خطورة ذلك الجرم وبشاعته، حيث أن ذلك الجهل قاتل لصاحبه، فإذا تجاهل كل شخص منا خطر عقوق الوالدين لصار ذلك الأمر بصورة عادية ومتكررة ، وقد يكون سوء التربية من أهم أسباب العقوق،فقيام الوالدين بتدليل أبنائهم أكثر من اللازم، الأمر الذي يجعلهم في الكبر لا يبالون بآبائهم ولا يشعرون بهم .
-كما أنه من الممكن أن تترك الصحبة السيئة للأولاد الكثير من الآثار السلبية والتي تجرئهم على القيام بعقوق الوالدين، أسوة منهم بما يفعله أصدقائهم أو يرونه لهم ، و في بعض الأحيان قد يرتكب الآباء أخطاء تسبب في عقوق أبنائهم ، وقد تتلخص تلك الأخطاء في قيام الآباء بالتفرقة بين أبنائهم مما يتسبب في مشاعر الغيرة بين الأبناء وبعضهم البعض، كما يؤدي أيضا إلى توليد نوعا من مشاعر الكره وعدم الاحترام من الأبناء لآبائهم بل والتعدي ليهم في أغلب الأوقات.
-وقد يقاطع الأبناء أبائهم لفترات طويلة بسبب بعض المشاكل التي يتسبب فيها بعض الأزواج والزوجات، فقد يبتلى الله الفرد منا بزوجة لا تخشي الله تتسبب في عمل الكثير من المشاكل بين الابن ووالديه وتجبره على عقوقهما ومقاطعتهم والبعد عنهم ، ولقد جاء القرآن الكريم بالكثير من الآيات والتي شددت على عقوبة من يفعل تلك الجريمة ، كما نهانا رسول الله عن الوقوع في تلك الكبائر التي نعاقب عليها في الدنيا وفي الآخرة، حيث قال النبي صلي الله عليه وسلم” إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه”كما قال أيضا” ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟فقلنا بلي يا رسول الله قال ثلاثاً الإشراك بالله وعقوق الوالدين

عقوق الوالدين

عقوق الوالدين هو عدم بر الوالدين الأب والأم، وقد ذكر الله تعالى في القرأن الكريم بقوله تعالى (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً).
وبقوله تعالى: (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً).
وبر الوالدين من العقوبات التي يُعجل عقوبتها في الدنيا قبل الأخرة، وليس هناك أنواع لعقوبة صاحبها في الحياة الدنيا، ومن عقوبات عقوق الوالدين في الدنيا إبتلاء صاحبه وعقابه بعقوق أبنائه له فالجزاء من جنس العمل


Advertising اعلانات

79 Views