مخاطر الحريق في بيئة العمل

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 23 سبتمبر, 2022 2:05 - آخر تحديث :
مخاطر الحريق في بيئة العمل


Advertising اعلانات

مخاطر الحريق في بيئة العمل، وإدارة مخاطر الحريق، وأسباب الحرائق في العمل، وطرق إطفاء الحرائق، وتقييم مخاطر الحريق، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل عبر السطور التالية.

مخاطر الحريق في بيئة العمل

تبدأ الحرائق عادة على نطاق ضيق لأن معظمها ينشأ من مستصغر الشرر بسبب إهمال في اتباع طرق الوقاية من الحرائق ولكنها سرعان ما تنتشر إذا لم يبادر بإطفائها مخافة خسائر فادحة في الأرواح والمتاع والأموال والمنشآت وهذه المخاطر تنقسم إلى ثالثة أنواع وتتمثل في النقاط التالية:
1. الخطر الشخصي وهو الخطر على الأفراد، وهي المخاطر التي تعرض حياة الفرد للإصابات الشديدة مما يستوجب توفير تدابير للنجاة من الأخطار عند حدوث الحريق.
2. الخطر التدميري وهو الخطر على الممتلكات، وهي مخاطر الحريق التي تؤثر على مكونات ومحتويات المبنى بالإضرار.
3. الخطر التعرضي وهو الخطر على المجاورات، وهي المخاطر التي تهدد المواقع القريبة لمكان الحريق ولذلك يطلق عليه الخطر الخارجي.

إدارة مخاطر الحريق

1. معرفة المخاطر التي قد تنتج عن الحريق.
2. توفير بيئة آمنة لجميع العاملين والزوار، وبيئة عمل آمنة لجميع الموظفين.
3. التأكد من معرفة جميع العاملين لسياسات المنشأة المتبعة في حالات الطوارئ، وكذلك التأكد من معرفة الجميع للإجراءات المتبعة للتبليغ عن تلك الطوارئ.
4. التأكد من وعي الموظفين ومعرفتهم لمدى أهمية أتباع إجراءات السلامة التي تهدف إلى منع حدوث إي إصابات إثناء العمل.
5. معرفة أسباب نشوب الحرائق.
6. معرفة الإجراءات التي يجب إتباعها في حال نشوب حريق لا قدر الله.
7. التطرق إلى أسباب الحريق المختلفة والتفريق بينها وبين الأعراض (النتائج).
8. التعرف على المعدات المستخدمة في مكافحة الحريق (كطفايات الحريق، وأجراس الإنذار، وخراطيم مياه الحريق) وأماكن تواجدها.
9. معرفة الوسائل والطرق السليمة لإخلاء الموظفين والعاملين والزوار.
10. معرفة كيفية احتواء الدخان والحريق.
11. معرفة كيفية التبليغ عن مختلف أنواع المخاطر، والأعمال الخطرة، والحالات غير السليمة، وتحديد نوعية كل منها.
12. معرفة قواعد السلامة الأساسية للوقاية من الحوادث.
13. معرفة أنواع معدات الوقاية الشخصية المختلفة وما يناسب منها لكل عمل.

أسباب الحرائق في العمل

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الحرائق وبخاصة في المواقع الصناعية ما يلي:
1. الجهل والإهمال واللامبالاة والتخريب.
2. التخزين السيئ والخطر للمواد القابلة للاشتعال أو الانفجار.
3. تشبع مكان العمل بالأبخرة والغازات والأتربة القابلة للاشتعال في وجود سوء التهوية.
4. حدوث شرر أو ارتفاع غير عادي في درجة الحرارة نتيجة الاحتكاك في الأجزاء الميكانيكية.
5. الأعطال الكهربائية أو وجود مواد سهلة الاشتعال بالقرب من أجهزة كهربائية تستخدم لأغراض التسخين.
6. العبث وإشعال النار بالقرب من الأماكن الخطرة أو بحسن النية أو رمي بقايا السجائر.
7. ترك المهملات والفضلات القابلة للاشتعال بمنطقة التصنيع والتي تشتعل ذاتياً بوجود الحرارة.
8. وجود النفايات السائلة والزيوت القابلة للاشتعال على أرضيات منطقة التصنيع.

طرق إطفاء الحرائق

تعتمد نظرية إطفاء الحريق على الحد من تعاصـر عامل أو أكثر من ا المحدثة للحريق، أي أن نظرية الإطفاء تعتمد على كسر مثلث الاشتعال بإزالة أحد أضلاعه أو كل أضلاعه ولذلك تخضع عمليات الإطفاء لثلاث وسائل هي:
– أولاً. تبريد الحريق
ويقصد به تخفيض درجة حرارة المادة المشتعلة وذلك باستخدام المياه والتي يتم قذفها على الحريق وتعتمد هذه الوسيلة أساساً على قـدرة امتصاص الماء لحرارة المادة المشتعلة فيها النار، ويلاقى الماء عند استخدامه لأغراض التبريد نوعين من التغيرات فأنه ترتفع درجة حرارته إلى أن تصل إلى درجة غليانه وتحوله إلى بخار يعلو سطح الحريق، ويفيد ذلك في عمليات كتم النيران بإنقاص نسبة أكسجين الهواء.
– ثانياً. خنق الحريق
يتم خنق الحريق بتغطيته بحاجز يمنع وصول أكسجين الهواء إليه وذلك بالوسائل التالية:
1. غلق منافذ وفتحات التهوية بمكان الحريق للتقليل من نسبة الأكسجين في الهواء إلي النسبة التي لا تسمح باستمرار الاشتعال.
2. تغطية المادة المشتعلة بالرغاوى الكيماوية.
3. إحلال الأكسجين ببخار الماء أو ثاني أكسيد الكربون أو المساحيق الكيماوية الجافة أو أبخرة الهالوجينات.
4. يمكن إطفاء الحريق بفصل اللهب عن المادة المشتعلة فيها النيران وذلك عن طريق نسف مكان الحريق باستخدام مواد ناسفة كالديناميت، وهذه الطريقة المتبعة عادة لإطفاء حرائق آبار البترول.
– ثالثاً. تجويع الحريق
يتم تجويع الحريق بالحد من كمية المواد القابلة للاشتعال بالوسائل التالية:
1. نقل البضائع والمواد المتوفرة بمكان الحريق بعيداً عن تأثير الحرارة واللهب مثل سحب السوائل القابلة للاشتعال من الأماكن الموجود بها الحريق، أو نقل البضائع من داخل المخـازن المعرضة لخطر وحرارة الحريق، أو أزاله النباتات والأشجار بحديقة المدرسة لوقف سريان وانتشار الحريق.
2. إزاحة وإزالة المواد المشتعلة فيها النيران بعيداً عن المجاورات القابلة للاشتعال لخطر الحرارة واللهب.
3. غلق محابس الغازات القابلة للاشتعال.
4. تقسيم المواد المحترقة إلى أجزاء صغيرة لتصبح مجموعة حرائق صغيرة يمكن السيطرة عليها مثل الطرق على الأخشاب المشتعلة لتفتيتها إلى أجزاء صغيرة أو مزج جزئيات الماء بسطح السوائل القابلة للالتهاب.

تقييم مخاطر الحريق

تقييم للمخاطر النار هو الشرط القانوني لأي المباني غير المحلية كجزء من الإصلاح التنظيمي بالدفع 2005. ومن واجب على جميع بيئات العمل والمؤسسات التجارية ليتم تقييمها من قبل الشخص المسؤول – تسليط الضوء على أية مخاطر، وتسجيل المخاطر، اتخاذ تدابير لمنع أي الحرائق التي تحدث وخلق خطة طوارئ لص جميع الموظفين والأشخاص داخل القرب، حيث إن من واجب الشخص المسؤول لضمان تنفيذ جميع عمليات تقييم المخاطر حريق بالطريقة المناسبة. الشخص المسؤول يجب أن تكون واحدة مسؤولة عن أماكن مثل مدير الموقع أو مالك المبنى.


Advertising اعلانات

15 Views