متى يحدث الحمل

كتابة هناء الزاهد - تاريخ الكتابة: 7 مايو, 2020 12:28 - آخر تحديث :
متى يحدث الحمل


Advertising اعلانات

متى يحدث الحمل وماهي اهم شروط حدوث الحمل واهم النصائح للحمل سنتعرف عليها في هذه السطور التالية.

الحمل

الحمل هو عملية حمل أنثى من الثدييات- بما في ذلك البشر- واحد أو أكثر من الأجنة في جسدها. يدوم الحمل عند البشر نحو 9 أشهر بين وقت آخر دورة طمث والولادة (38 أسبوعا بعد الإخصاب). يطلق لقب جنين على ما تحمله المرأة من وقت الإخصاب حتى الولادة. في كثير من المجتمعات يتم تحديد وضع الجنين الطبي والقانوني طبقا لتقسيم فترة الحمل إلى ثلاث مراحل هي:
المرحلة الأولى: تكون فيها احتمالات إسقاط الجنين (الموت الطبيعي للجنين) كبيرة.
المرحلة الثانية: يمكن فيها مراقبة نمو وتطور الجنين.
المرحلة الثالثة: تبدأ حين يكون الجنين قد تطور بشكل كافي ليتمكن من مواصلة الحياة بدون معونة طبية أو بمعونة طبية خارج رحم المرأة.

علامات الحمل

التغيرات الحادثة للثدي أثناء الحمل؛ حيث تبدو الهالة أكبر وأغمق.
اختبار الحمل المنزلي قد يكون هو الحل الأمثل لتأكيد الحمل من عدمه لكن يجب الإنتظار على الأقل حتى اليوم الأول من غياب الدورة الشهرية لأن هذا الاختبار لا يثبت وجود الحمل قبل موعد الدورة الشهرية
تأخر نزول الحيض عن موعده بأسبوعين عادة ما يعتبر التنبيه الأول للحمل .
الغثيان والقيء المصاحبين لبداية الحمل (في الصباح أو عند المشي أو عند النهوض من الفراش).
الإحساس بوخز خفيف وحكة في جلد الثدي خاصة حول الحلمة بسبب زيادة كمية الدم في جلد الثدي.
كثرة التبول.
ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي
الوحم وهو اشتياق المرأة الحامل لبعض الأنواع من الأطعمة بالذات وعزوفها عن أطعمة أخرى.
القلق والمزاجية.
كثرة النوم.
ألام الثديين.
بقع الدم.
العلامات والأعراض السابقة مجرد إشارات قد تصدق وقد تكذب، ومع أنه من المهم التنبه إليها لكن لا يصح الاعتماد عليها اعتماداً جازما إذ من الممكن أن تشعر المرأة بجميع علامات وأعراض الحمل ومع ذلك لا تكون حاملاً فأي من هذه الأعراض لا يمكن اعتبارها دليلاً مؤكداً لحدوث الحمل فإذا أثبتت الفحوص والاختبارات التي تعقب ذلك عدم وجود حمل فإن على المرأة أن تعتبر أن حملها هذا قد تكون له جذور نفسية كأن تكون له الرغبة في الحمل أو شديدة الخوف منه.

متى تحدث الإباضة؟

من الصعب تحديد موعد الإباضة تماماً، إلا في حال التدرب على توعية الخصوبة. من ناحية أخرى تحدث الإباضة قبل بدء الحيض التالي بـ 10-16 يوم عادةً.
تحسب الدورة الشهرية من أول يوم تحيض فيه الأنثى. ويرقم بكونه اليوم الأول من الدورة الشهرية. لا تحدث الإباضة إلا بعد انتهاء الحيض ثم يستغرق الأمر بعد الإباضة 10-16 يوم تقريباً لحدوث الدورة التالية. متوسط مدة الدورة الشهرية الواحدة هو 28 يوم، لكن من الطبيعي أن تكون أقصر أو أطول من ذلك.
يقول طوني بيلفيلد (اختصاصي في الصحة الجنسية وأستاذ مدرب في التوعية حول الخصوبة): “إن القول بأن المرأة تكون خصبة في اليوم 14 من الدورة الشهرية ليس دقيقاً”. ربما تكون خصوبة المرأة في اليوم الرابع عشر صحيحة بالنسبة للنساء ذوات الدورة منتظمة لكن لا ينطبق هذا الأمر على جميع النساء.
“في حال استمرت الدورة الشهرية لـ 35 يوماً فلن تكون المرأة خصبة في اليوم 14 من تلك الدورة. ومن المحتمل أكثر عندها أن تكون خصبة في الأيام من 19 حتى 25. ومن المحتمل في حال حصول دورة قصيرة (23 يوم على سبيل المثال) حدوث الإباضة في الأيام 7 حتى 13”.
تستطيع النطاف أن تعيش في جسم المرأة لعدة أيام بعد ممارسة الجماع. ويمكن في حال الرغبة بالحمل ممارسة الجماع كل يومين مما يؤمن وجوداً دائماً للنطاف في نفيري فالوب لالتقاء مع البويضة المتحررة.

كيف يحدث الحمل ؟

يمكن لمعظم النساء الحمل منذ سن البلوغ عندما تبدأ الدورة الشهرية، وحتى بداية سن اليأس، عندما تتوقف دوراتهن، يبدأ الحمل بالتخصيب، عندما تنضم بويضة المرأة مع حيوان منوي من الرجل، عادة ما يتم التخصيب في قناة فالوب، والتي تربط المبيض بالرحم، وإذا نجحت البويضة المخصبة في النزول أسفل قناة فالوب، وتم زرعها في الرحم، يبدأ الجنين بالنمو.
معنى ذلك أن هناك ثلاثة مراحل أساسية يجب أن تحدث بشكل سليم، حتى يتم حدوث الحمل، وهذه المراحل هي:
التبويض
يتم تخزين جميع البويضات طوال فترة حياة المرأة في المبيضين، يجب العلم أن المرأة لا تستمر في إنتاج البويضات، هذا يختلف عن الرجال، الذين يصنعون باستمرار المزيد من الحيوانات المنوية، ويتم تحرير بويضة كاملة مرة كل شهر، من واحد من المبيضين، وهذا ما يسمى الإباضة، ثم تدخل البويضة إلى قناة فالوب القريبة التي تؤدي إلى الرحم.
اقرئي أيضاً: منشطات التبويض، مميزاتها وعيوبها ومدى فاعليتها.
التخصيب
إذا كانت المرأة والرجل يمارسان الجماع غير المحمي، فإن الحيوان المنوي الذي يسبح في السائل المنوي، وينزل من العضو الذكري للرجل أثناء العلاقة الحميمة، قد يصل إلى البويضة في قناة فالوب لدى المرأة، وإذا اخترقت إحدى خلايا الحيوانات المنوية البويضة، فإن البويضة تُصبح الآن بويضة مُخصبة.
اقرئي أيضاً: أعراض الحمل في الشهر الأول الجسدية والعاطفية.
الزرع
تستغرق البويضة عدة أيام للتنقل أسفل قناة فالوب إلى الرحم، وبعد أن تستقر في الرحم، عادة ما تعلق البويضة الملقحة (تُزرع في) بطانة الرحم، ولكن ليست كل البويضات المخصبة تنجح في الزرع في بطانة الرحم، حيث أنه إذا لم يتم إخصاب البويضة أو عدم زرعها، فإن جسم المرأة يزيل البويضة ويطردها مع أنسجة بطانة الرحم، هذا السفك يسبب النزيف الشهري للمرأة، والمعروف بـ فترة الحيض.
عندما تُزرع البويضة المخصبة، يبدأ إنتاج هرمون يسمى الهرمون المشيمي البشري (HCG) في الرحم، هذا هو الهرمون الذي يقيس اختبار الحمل، ويمنع بطانة الرحم من السقوط، وبالتالي فإن المرأة لن يكون لديها فترة حيض، هناك علامات أخرى مثل تغيرات الثدي والغثيان تحدث في جسم المرأة، وهذا يعني أيضاً أن الحمل قد بدأ.


Advertising اعلانات

375 Views