متى يبدأ غثيان الحمل

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 25 سبتمبر, 2022 1:47 - آخر تحديث :
متى يبدأ غثيان الحمل


Advertising اعلانات

متى يبدأ غثيان الحمل، وأسباب غثيان الحمل، وأعراض غثيان الحمل، وكيف أتخلص من غثيان الحمل نهائياً، وهل من الطبيعي عدم الشعور بالغثيان في أثناء الحمل؟، وفوائد غثيان الحمل للأم والجنين، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل عبر السطور الآتية.

متى يبدأ غثيان الحمل

1- بداية عليك الانتباه إلى أن غثيان الحمل رغم كونه شعورًا غير مريح ومرهق للحامل، فإنه من الإشارات الإيجابية للحمل الصحي، كونه يدل على ارتفاع هرمون الحمل في الدم، ومن ثمّ تطور حملكِ بشكل صحي وسليم.
2- ويوضح الأطباء أن الغثيان من الأعراض التي تدل على أن مناعة الجسم تتفاعل بشكل جيد مع الجنين، بالإضافة إلى معدل هرمون الحمل المرتفع، والذي يحافظ على صحة حملك واستمراره، لذلك فالشعور بالغثيان يجعلكِ أقل عرضة للإصابة بالإجهاض.
3- وأكد الأطباء والاختصاصيون في أمراض النساء والتوليد، أن الشعور بالغثيان في أثناء فترة الحمل يبدأ الظهور في الأسبوع 4 إلى 8 من الحمل، لكن من الممكن أن يظهر لدى بعضهن قبل ذلك، كما أشاروا إلى أن أغلب الحوامل اللواتي يعانين من الغثيان في أثناء فترة الحمل يشعرن بتحسن ملحوظ خلال الأسبوع 13 إلى 14 أي بعد مرور الثلث الأول بسلام، ويختفي تمامًا مع بداية الشهر الرابع من الحمل.
4- مع العلم أن هناك نسبة قليلة من الحوامل يشعرن مرة أخرى بأعراض الغثيان في الثلث الثالث من الحمل، نظرًا إلى زيادة وزن الجنين وضغطه على معدتك والأمعاء، وهو ما يتسبب في شعورك بعسر الهضم وعدم الراحة، ومن ثم شعورك بالغثيان.

أسباب غثيان الحمل

تشمل أسباب غثيان الحمل على ما يلي:
1. ارتفاع مستويات هرمون الأستروجين خلال الحمل، فقد وجدت الدراسات أن الشعور بغثيان الحمل يقل عندما تبدأ مستويات هرمون الأستروجين بالانخفاض، ويصل هرمون الأستروجين لأعلى 2. مستوياته خلال الثلث الأول من الحمل، مما يفسر سبب الشعور بالغثيان خلال أشهر الحمل الأولى.
3. زيادة قوة حاسة الشم والحساسية للروائح لدى الحامل، ويعتقد أن ارتفاع مستوى هرمون الاستروجين السبب خلف زيادة حدة حاسة الشم لدى الحامل.
4. تسبب التغيرات الهرمونية أيضاً في زيادة حساسية الجهاز الهضمي خلال الثلث الأول من الحمل.
5. يمكن لبعض أنواع العدوى أن تزيد من خطر إصابة الحوامل بالغثيان أو أن تزيد من حدته، وتعد النساء المصابات بالبكتيريا الحلزونية أكثر عرضة للإصابة بالغثيان خلال الحمل.
6. يتسبب التوتر العصبي والإجهاد بحدوث تغيرات كيميائية داخل الجسم تزيد من ميل الحامل للإصابة بالغثيان.

أعراض غثيان الحمل

1. شدة الغثيان أو القيء.
2. تتبول فقط كمية قليلة جدًّا أو لون بولك داكن.
3. لا يمكنك الاحتفاظ بالسوائل.
4. الشعور بالدوار أو بالإغماء عندما تقف.
5. تتسارع ضربات قلبك.

كيف أتخلص من غثيان الحمل نهائياً

1. اشربي مزيدًا من السوائل
اشربي الماء أو مشروب الزنجبيل، تناولي من ستة إلى ثمانية أكواب من السوائل غير المحتوية على الكافيين يوميًّا.
2. تعرفي على محفزات الغثيان
تجنبي الأطعمة أو الروائح التي تفاقم الشعور بالغثيان لديكِ.
3. تناولي وجبات خفيفة بين الحين والآخر
قبل القيام من السرير في الصباح، تناولي بعض البسكويت المملح أو قطعة من الخبز المحمص الجاف، تناولي كميات صغيرة من الطعام على مدار اليوم، بدلًا من تناوُل ثلاث وجبات كبرى حتى لا تمتلئ معدتك تمامًا، بالإضافة إلى أن المعدة الفارغة قد تزيد من شعوركِ بالغثيان.
4. تنفسي الهواء النقي
إذا كان الطقس مناسبًا، فافتحي النوافذ في المنزل، واخرجي للمشي في الهواء الطلق.
5. اختاري الأطعمة بحذر
تناولي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين، ومنخفضة الدهون وسهلة الهضم، وتجنبي الأطعمة الدهنية والحارة والدسمة.

هل من الطبيعي عدم الشعور بالغثيان في أثناء الحمل؟

أثبت الأطباء أن غثيان الحمل والدوار الصباحي من الأمور التي يتعرض له من 70 إلى 80% فقط من الحوامل لا كل السيدات، وأن تأثيره يتفاوت من سيدة إلى أخرى، أي إنه من خمس إلى سبع سيدات من أصل عشرة يعانين من بعض الأعراض، والنسبة الباقية لا يشعرن بغثيان أو قيء، ولكن نسبة غثيان الصباح تزيد أكثر عند الحمل بتوأم أو إذا كنت تمرين بحالة من التوتر والقلق. لذا لا تقلقي، عزيزتي، فعدم الشعور بغثيان الحمل أمر طبيعي لا يستدعي أي قلق كما يعتقد بعض الحوامل، ولكن يحدث الغثيان في أثناء شهور الحمل الأولى لارتباطه بإفراز الجسم هرمون الحمل نتيجة محاولة الجسم التكيّف مع التغيّرات التي تجري له، إلى جانب بعض الأسباب الأخرى مثل: ارتفاع هرمون الإستروجين خلال الفترة الأولى من الحمل، والإحساس بالإجهاد أو الإرهاق، وحساسية المعدة.

فوائد غثيان الحمل للأم والجنين

يعتبر غثيان الحمل من الأمور الإيجابية للغاية خلال أشهر الحمل، حيث يحمى من احتمالية إصابة الأم والجنين من التسمم، حيث أنه ببداية الفترة بين الأسبوع السادس، وحتى الوصول الأسبوع الثامن يكون أعضاء الجنين النامية مهددة بتأثر من المواد السامة، ومن الممكن وصول هذه المواد السامة إلى الطفل من خلال الأم، والشعور بالغثيان يقلل احتمالية إصابة الأم والجنين بالتسمم الغذائي، كما يساعد غثيان الحمل على حماية الأم والطفل من التسمم الناتج عن تناول بعض الأطعمة، خاصة أن الجنين في هذه المرحلة يفتقد الأنزيمات المنتجة من الكبد التي تتواجد في أجسام البالغين، وتساعد في إزالة سموم بعض المواد.


Advertising اعلانات

69 Views