متى انتهت الحرب العالمية الثانية

كتابة هدى الراشد - تاريخ الكتابة: 27 أكتوبر, 2021 5:31 - آخر تحديث :
متى انتهت الحرب العالمية الثانية

Advertising اعلانات

متى انتهت الحرب العالمية الثانية والحرب العالمية الثانية الأسباب والنتائج ومراحل الحرب العالمية الثانية وما هي الحرب العالمية الثانية، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

متى انتهت الحرب العالمية الثانية

في 2 سبتمبر/ أيلول 1945 انتهت هذه الحرب التي تعد أكبر كارثة للبشرية باستسلام اليابان بعدما استسلمت ألمانيا أمام قوات الحلفاء في مايو/ أيار من نفس العام. وضم الحلفاء مجموعة من الدول المناهضة للنازية وفي مقدمتها الاتحاد السوفيتي السابق والولايات المتحدة الأمريكية.

الحرب العالمية الثانية الأسباب والنتائج

الأسباب:

1- ساهمت مخلفات معاهدات الصلح والأزمة الاقتصادية في ظهور الأنظمة الديكتاتورية وتوتر العلاقات الدولية
-فرضت معاهدات الصلح على الدول المنهزمة قيودا ترابية وعسكرية ومالية . مما أدى إلى ظهور أحزاب قومية متطرفة بهذه البلدان في مقدمتها الحزب النازي الألماني بزعامة أدولف هتلر الذي طرح عدة مبادئ من بينها القوميةالمتطرفة ،والعنصرية والديكتاتورية والتوسع، ومناهضة الديمقراطية والاشتراكية.
– عجزت الحكومات الديمقراطية في الدول الأوربية واليابان عن مواجهة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية المرتبطة بأزمة 1929 . ولهذا تصاعد نفوذ الأحزاب المعارضة اليمينية المتطرفة .فكانت النتيجة هي قيام أنظمة ديكتاتورية في ألمانيا و اليابان .
– بمجرد وصوله إلى الحكم سنة 1933، شرع هتلر في التخلص من قيود معاهدة فرساي من خلال تعميم الخدمة العسكرية الإجبارية وتطوير صناعة الأسلحة وتسليح منطقة الراين (رينانيا ) واسترجاع منطقة السارSarre
-في ظل الأزمة الاقتصادية ، انتشرت الحماية الجمركية مما أدى إلى حدوث المواجهة بين الديمقراطيات الغربية (بريطانيا- فرنسا – الولايات م الأمريكية ) والأنظمة الفاشية ( ألمانيا – إيطاليا – اليابان ) وذلك من أجل السيطرة على الأسواق الخارجية وامتلاك المستعمرات.
2 – عجلت السياسة التوسعية للأنظمة الفاشية و عجز عصبة الأمم باندلاع الحرب العالمية الثانية:
-عقدت الأنظمة الفاشية تحالفات عسكرية من أبرزها : محور برلين – روما- طوكيو ، و تدخلت ألمانيا و إيطاليا في الحرب الأهلية الإسبانية ( 1936- 1939) التي آلت إلى قيام نظام فاشي جديد بزعامة فرانكو
– اتبعت الأنظمة الفاشية خلال الثلاثينات سياسة خارجية توسعية : حيث توسعت اليابان في منطقة منشوريا وباقي أجزاء الصين ، و غزت إيطاليا الفاشية إيثيوبيا ( الحبشة ) ، وتوسعت ألمانيا النازية على حساب النمسا و تشيكوسلوفاكيا و بولونيا في إطار ما عرف باسم المجال الحيوي . ( الخريطة ص 79 المنار- 78 المورد)
– عجزت عصبة الأمم عن وضع حد لسياسة التسلح و التوسع و التحالفات التي نهجتها الأنظمة الفاشية . و أصبحت هذه المنظمة تمثل فقط دول الحلفاء و البلدان الموالية لها بعد انسحاب الدول الفاشية منها.
النتائج الاقتصادية والاجتماعية و السياسية للحرب العالمية الثانية:
1-تضررت الدول المتحاربة اقتصاديا باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية:
-تدهورت الأوضاع الاقتصادية في الدول الأوربية وإفريقيا الشمالية واليابان و معظم دول آسيا ،باعتبار هذه المناطق والبلدان كانت ميدانا للمعارك. و في ظل الدمار الاقتصادي، عانت الدول الأوربية من العجز المالي ،فلجأت إلى الاقتراض الخارجي وإلى الزيادة في فرض الضرائب.
-في المقابل فالاقتصاد الأمريكي ظل سليما وعرف تطورا مستمرا. وقدمت الولايات المتحدة الأمريكية لدول أوربا الغربية مساعدات اقتصادية في إطار مشروع مارشال ( وزير الخارجية الأمريكي ) استهدفت إنعاش اقتصاد هذه البلدان و التصدي للمد الشيوعي ( توسع الأنظمة الاشتراكية على حساب الأنظمة الرأسمالية ).
2- خلفت الحرب خسائر بشرية وبؤسا اجتماعيا:
– تجاوزت الخسائر البشرية التي خلفتها الحرب العالمية الثانية 50 مليون قتيلا، بالإضافة إلى عشرات ملايين المعطوبين والأرامل واليتامى . كما أدت الحرب العالمية الثانية إلى تزايد نسبة البطالة والفقر وانتشار المجاعة وارتفاع عدد المتشردين . لهذا تم تأسيس هيأة الإغاثة والتعمير التابعة للأمم المتحدة
3- تعددت النتائج السياسية للحرب العالمية الثانية:
– تغيرت الخريطة السياسية بأوربا بعد الحرب ع الثانية: ( الخريطة ص 83 المنار أو ص 84 المورد ):
– في الفترة 1945- 1948 قسمت ألمانيا و عاصمتها برلين بين الحلفاء . و بعد ذلك تجزأت إلى دولتين : ألمانيا الغربية الرأسمالية ، و ألمانيا الشرقية الاشتراكية . كما تم تقسيم النمسا و عاصمتها فيينا .
– أنشأ الإتحاد السوفياتي أنظمة اشتراكية موالية له في أوربا الشرقية . و ضم إلى أراضيه بلدان استونيا ، لتونيا ، لتوانيا . مما تسبب في اندلاع ” الحرب الباردة “( توتر العلاقات بين الاتحاد السوفياتي و الولايات م الأمريكية )
– في سنة 1945 تأسست هيأة الأمم المتحدة التي استهدفت ضمان السلم العالمي و تعزيز التعاون الدولي و احترام حقوق الإنسان. واعتمدت على أجهزة داخلية منها: الجمعية العامة، و مجلس الأمن، و محكمة العدل الدولية. بالإضافة إلى مؤسسات متخصصة كمنظمة الصحة العالمية و منظمة الشغل الدولية، و صندوق النقد الدولي.

مراحل الحرب العالمية الثانية

-بدأت الحرب بهجوم ألمانيا على بولندا، وكان ذلك في الأول من سبتمبر من العام 1939، الأمر الذي دفع بالعديد من الدول المختلفة إلى إعلان الحرب على ألمانيا، وهذه الدول هي بريطانيا، وفرنسا، وأستراليا، وكندا، ونيوزلندا، والعديد من الدول الأخرى.
-استسلمت بولندا بعد المعركة الشهيرة التي عرفت باسم معركة كوك.
قام الاتحاد السوفياتي بغزو فنلندا، وذلك على إثر رفض الأخيرة وضع قواعد عسكرية سوفياتيَّة على أراضيها، وعلى الرغم من حجم الكوارث التي سبَّبها هذا الاجتياح، إلَّا أنَّ الاتحاد السوفياتي قرَّر الانسحاب فجأةً، فخضعت فنلندا لمعاهدة سلام، سلمت بناءً عليها قسماً كبيراً من أراضيها.
-وقعت عدة معارك كانت بريطانيا طرفاً فيها، استطاعت تحقيق النَّصر في بعضها، بينما لم تحقِّق أيَّ تقدُّمٍ يذكر في البعض الآخر.
-استطاعت القوَّات الألمانية شنَّ حربٍ ضروسٍ على كلٍّ من بلجيكا، وهولندا، ولوكسمبورج، وبعد نجاح معاركها في هذه الدول، تقدَّمت إلى فرنسا، واستطاعت القوَّات الألمانية تحقيق انتصاراتٍ هائلة، وبعد ذلك بدأت القوَّات الإيطاليَّة بمهاجمة فرنسا أيضاً، إلى أن سقطت العاصمة باريس بيد القوَّات الألمانية. جرى تقسيم فرنسا إلى جزءٍ شماليٍّ تحكمه ألمانيا، وإلى جزءٍ فرنسيٍّ جنوبيٍّ، وإلى جزءٍ صغير بيد إيطاليا.
-خلال هذه المعارك التي كانت تدور في فرنسا، تنبهَّت بريطانيا إلى خطر قيام الألمان بغزو عددٍ من المناطق، فسبقتها بذلك.
-بدأت القوَّات الألمانيَّة حملةً شرسةً على بريطانيا، حيث بدأت بقصفها بالطيران، إلى أن دخلت الولايات المتحدة الأمريكية على الخط، وإلى أن استطاعت القوَّات البريطانية تطوير أسلحتها، بدأت هاتان القوَّتان بالهجوم جوَّاً على ألمانيا.
-وقعت العديد من المعارك الضارية بين القوَّات المختلفة في مناطق العالم كلٍّها وتحديداً في المناطق الأوروبيَّة والآسيويَّة.
– ولكن بدخول الولايات المتحدة على الخط، وبعد مضيِّ فترةٍ من بدء هذه الحرب، بدأت مجريات الأحداث تسير لصالح قوَّات الحلفاء.
– إلى أن استطاع الحلفاء استعادة السيطرة شيئاً فشيئاً، الأمر الذي أوقع موسوليني بأسر المحاربين الإيطاليين، والذي دفع بهتلر إلى الانتحار هو وزوجته.
-شهدت الحرب العالميَّة الثانية، وفي المسرح الآسيويِّ إلقاء قنبلتين نوويَّتين على مدينتين يابانيَّتين، الأمر الذي أدَّى إلى تدميرهما، وقتل عددٍ كبيرٍ من سكَّانهما.

ما هي الحرب العالمية الثانية

الحرب العالمية الثانية هي نزاع دولي مدمر بدأ في الأول من سبتمبر 1939 في أوروبا وانتهى في الثاني من سبتمبر 1945، شاركت فيه الغالبية العظمى من دول العالم، في حلفين رئيسيين هما: قوات الحلفاء ودول المحور.


Advertising اعلانات

344 Views