متلازمة لندن

كتابة حسن الشهري - تاريخ الكتابة: 13 مايو, 2022 9:27 - آخر تحديث :
متلازمة لندن


Advertising اعلانات

متلازمة لندن وكذلك متلازمة هورنر، كما سنوضح متلازمة ستوكهولم، وكذلك سنتحدث عن متلازمة ريت، كما سنقدم متلازمة النفق المرفقي، وكذلك سنقوم بذكر متلازمة داون، وكذلك سنشير إلى متلازمة توريت، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

متلازمة لندن

تشير متلازمة لندن إلى سلوك الرهائن الجدلي و / أو العصيان الذي يؤدي عادة إلى زوالهم. سمي على اسم حادثة وقعت في لندن في عام 1981 عندما استولى مسلحون على السفارة الإيرانية؛ كان أحد الرهائن، عباس لافاساني، غير متعاون تمامًا وكان يتجادل باستمرار مع المسلحين وجعل سلوك لافاساني العدائي الأسرى الآخرين أكثر خوفًا لأنه زاد من التوتر في الغرفة بعد ستة أيام من المفاوضات، أصيب الجناة بالإحباط وبدا أنهم أخذوا الأمر في لافاساني قتلوه وألقوا بجثته خارج السفارة.

متلازمة هورنر

متلازمة هورنر هي مزيج بين العلامات والأعراض الناتجة عن عرقلة مسارات الأعصاب المتجهة من المخ إلى الوجه والعينين في جانب واحد من الجسم.
تتسبب متلازمة هورنر في نقصان حجم حدقة العين وتدلي الجفون ونقصان التعرّق بالجانب المُصاب من وجهك.
تنتج متلازمة هورنر عن مشاكل طبية أخرى، مثل السكتات الدماغية والأورام وإصابة الحبل الشوكي. في بعض الحالات، لا يمكن اكتشاف أي سبب كامن وراء الإصابة بها. لا يوجد علاج محدد لمتلازمة هورنر، لكن لعلاج السبب الكامن وراء الإصابة به، ولكن علاج الأسباب يمكن أن يستعيد الوظيفة الطبيعية للأعصاب.
تُعرف متلازمة هورنر أيضًا بمتلازمة هورنر-برنارد أو شلل العين الودي.

متلازمة ستوكهولم

متلازمة ستوكهولم (بالإنجليزية: Stockholm syndrome)‏ هي ظاهرة نفسية تصيب الفرد عندما يتعاطف أو يتعاون مع عدوه أو مَن أساء إليه بشكل من الأشكال، أو يُظهر بعض علامات الولاء له مثل أن يتعاطف المُختَطَف مع المُختَطِف. وتسمى أيضاً برابطة الأَسْر أو الخطف وقد اشتهرت في العام 1973 حيث تُظهر فيها الرهينة أو الأسيرة التعاطف والانسجام والمشاعر الإيجابية تجاه الخاطف أو الآسر، تصل لدرجة الدفاع عنه والتضامن معه. هذه المشاعر تعتبر بشكل عام غَيْرَ منطقية ولا عقلانية في ضوء الخطر والمجازفة اللتين تتحملهما الضحية، إذ أن الضحية تفهم بشكل خاطئ عدم الإساءة من قبل المعتدي إحساناً ورحمة. وقد سجلت ملفات الشرطة وجود متلازمة ستوكهولم لدى 8% من حالات الرهائن.
ويمكن اعتبار متلازمة ستوكهولم كنوع من الارتباط الذي له علاقة بالصدمة، ولا يتطلب بالضرورة وجود حالة خطف، فهو ترابط عاطفي قوي يتكون بين شخصين أحدهما يضايق ويعتدي ويهدد ويضرب ويخيف الآخر بشكل متقطع ومتناوب.
إحدى الفرضيات التي تفسر هذا السلوك، تفترض أن هذا الارتباط هو استجابة الفرد للصدمة وتحوله لضحية. فالتضامن مع المعتدي هو إحدى الطرق للدفاع عن الذات. فالضحية حين تؤمن بنفس أفكار وقيم المعتدِي فإن هذه الأفكار والتصرفات لن تعتبرها الضحية تهديدًا أو تخويفا.
وقد يطلق على متلازمة ستوكهولم خطأً اسم متلازمة هلسنكي.
و أُطلق على هذه الحالة اسم «متلازمة ستوكهولم» نسبة إلى حادثة حدثت في ستوكهولم في السويد حيث سطا مجموعة من اللصوص على بنك كريديتبانكين Kreditbanken هناك في عام 1973، واتخذوا بعضاً من موظفي البنك رهائن لمدة ستة أيام، خلال تلك الفترة بدأ الرهائن يرتبطون عاطفياً مع الجناة، وقاموا بالدفاع عنهم بعد إطلاق سراحهم.

متلازمة ريت

هي خلل وراثي نادر يؤثر على نمو الدماغ ويؤدي إلى إعاقة عقلية وجسدية شديدة
يصيب بشكل رئيسي الفتيات ويؤثر على حوالي 1 من بين كل 12000 ولادة كل عام في بريطانيا
إنه موجود منذ الحمل ولكنه عادة ما يظل غير قابل للاكتشاف حتى يبدأ الطفل – غالبا بعد السنة الأولى – في التراجع.

متلازمة النفق المرفقي

متلازمة النفق المرفقي هي متلازمة انضغاط العصب التي تحدث عندما يتم سحق أو تهيج العصب المسمى بالعصب الزندي أو عصب العظم الطريف “عظم الكوع” حيث يعبر الكوع. ينشأ العصب الزندي في الرقبة وينتقل وصولاً إلى يدك وأصابعك. في الكوع، يعبر هذا العصب مساحة تحت نتوء عظمي داخل كوعك يعرف باسم النفق المرفقي.
يوفر العصب الزندي شعورًا بإصبعك الخنصر ونصف اصبع الخاتم “البنصر”. ويشار إليها أيضًا باسم “العصب الموسيقي” لأنها تمد معظم عضلات يدك الصغيرة التي تتحكم في الحركات الدقيقة لأصابعك. كما أنه يتحكم في حركات عضلات معينة في ساعدك مما يساعدك على الإمساك بقبضة محكمة.

متلازمة داون

متلازمة داون اضطراب ورثي يسببه الانقسام غير الطبيعي في الخلايا مما يؤدي إلى زيادة النسخ الكلي أو الجزئي في الكروموسوم 21. وتسبب هذه المادة الوراثية الزائدة تغيرات النمو والملامح الجسدية التي تتسم بها متلازمة داون.
تتفاوت متلازمة داون في حدتها بين المصابين بها، مما يتسبب في إعاقة ذهنية وتأخرًا في النمو مدى الحياة.
إنها أشهر اضطراب كروموسومات وراثي وتسبب إعاقات التعلم لدى الأطفال. كما أنها كثيرًا ما تسبب حالات شذوذ طبية أخرى، ومنها اضطرابات القلب والجهاز الهضمي.
فهم متلازمة داون فهمًا جيدًا والتدخلات المبكرة يمكن أن يعملا على تحسين نوعية حياة الأطفال والبالغين المصابين بهذا الاضطراب بدرجة كبيرة وأن تساعدهم على عيش حياة حافلة بالإنجازات.

متلازمة توريت

متلازمة توريت هي اضطراب يشتمل على حركات تكرارية أو أصوات غير مرغوب بها (حركات لا إرادية) لا يمكن السيطرة عليها بسهولة. على سبيل المثال، يمكن أن ترمش بشكل متكرر، أو ترفع كتفيك، أو تُخرج أصواتًا غير اعتيادية أو كلمات مسيئة.
تظهر التشنجات اللاإرادية بين سن عامين و15 عامًا، والمتوسط 6 سنوات. يعتبر الذكور أكثر احتمالاً للإصابة بمتلازمة توريت من ثلاث إلى أربع مرات عن الإناث.
على الرغم من عدم وجود علاج شافٍ لمتلازمة توريت، تتوفر العلاجات المتاحة.
لا يحتاج الكثيرون من المصابين بمتلازمة توريت للعلاج عندما لا تكون الأعراض مزعجة. وتقل غالبًا التشنجات اللاإرادية أو تصبح قيد السيطرة بعد سنوات المراهقة.


Advertising اعلانات

11 Views