ما يحدث عند الاقلاع عن الحشيش

كتابة بدرية القحطاني - تاريخ الكتابة: 5 أغسطس, 2020 1:32 - آخر تحديث :
ما يحدث عند الاقلاع عن الحشيش

Advertising اعلانات

ما يحدث عند الاقلاع عن الحشيش وماهي الاثار المترتبة على ترك الحشيش وتأثيره على الجسم .

الحشيش

يعتبر الحشيش من أكثر أنواع المخدرات انتشارا في العالم و يعزى ذلك إلى سهولة تعاطيه ورخص ثمنه.حيث يتم إستخراج الحشيش من شجيرات القنب الهندي (Cannabis Sativa) وهو المسمى العلمي للحشيش والذي يتم زراعتها في المناطق الاستوائية والمناطق المعتدلة.

ما هي اعراض الحشيش بعد تركه؟

تظهر على المدمن بعض الأعراض الانسحابية للحشيش، بداية من التوقف عن تعاطي الحشيش، وتظهر عليه بعض الاعراض الإنسحابية، وهي:
-التعرق الشديد
-ارتفاع درجة الحرارة
-الخمول والكسل
-آلام في الجسم
-سيلان الأنف
-القلق والتوتر
-العصبية الزائدة
-فقدان الشهية
-الخوف
-الرعشة في الاطراف

علاج إدمان الحشيش و الاقلاع عنه

يعد علاج إدمان الحشيش من أيسر أنواع علاجات الإدمان، فمدة علاج الحشيش تستغرق عدة أسابيع فقط، وقد تطول هذه المدة أو تقصر على حسب قوة إرادة المدمن ورغبته في التوقف والعلاج.
.إدمان الحشيش في الغالب هو إدمان نفسي أى أنه لا يغير كثيرًا من كيمياء الجسم ولذلك قد لا تظهر أى أعراض انسحابية أثناء فترة علاج مدمن الحشيش.
فالأمر في حالة علاج إدمان الحشيش يتوقف أولًا وأخيرًا على صبر المدمن وعزيمته ويتمثل ذلك في:
مرحلة الاقتناع الذاتي توفير قرار حازم وجاد بترك تعاطيه، والإصرار على اتّباع كل الطرق والأساليب الممكنة لتركه، وممارسة الحياة الطبيعيّة.
الاقتناع بأن هناك الكثير من مشاكل الحياة التي يمكن حلها بالمواجهة، وليس باقتراف الذنوب وإلحاق الأذى بالنفس، أو الهروب من الإحساس بالحياة عبر تلك المخدّرات التي تُميت الجسد وتقتل عافيته.

التوقف المفاجئ عن الحشيش

إن الحشيش من المخدرات التي لابد من الإقلاع عنها فوراً بعيداً عن فكرة التدرج، ففكرة التدرج تكون مطروحة في علاج حالات الإدمان على المواد المخدرة التي تعرف بأن أعراض انسحابها عالية الخطورة والألم، ولكن الحشيش لا يتسبب في كثير ألم جسدي، فلذلك الإقلاع عنه فجأة لن يضر ولن يؤلم، بل هو أفضل ما يمكن فعله ، حيث تتابع بعدها الأعراض التي ستظهر حتى يمكن تصنيفها كاضطرابات نفسية أو أمراض.

تأثير الحشيش على الصحة العامة

يقول دكتور مصطفى سويف فى كتابة “المخدرات والمجتمع” أنه حدث خلاف بين العلماء حول تأثير القنبيات وخاصة الحشيش، حيث تبنى البعض آراء بأن تأثير الحشيش ينتهى بسرعة بزوال تعاطيه، ورأي آخر مخالف يقول أنه ممتد على المدى البعيد وقد أثبتت صحة الرأي الثاني، بأن للحشيش تأثيرات قوية تظهر بعد أمد بعيد من تعاطيه و تظهر فى اختلال الوظائف الحيوية مثل :
قلة الإدراك
والتى تتعرض الى النقص والخلل فى فهم الواقع وإدراكه.
سرعة الحركة البسيطة
حيث يتأثر الأداء الحركي البسيط ويستغرق وقتاً أكثر في القيام به.
الذاكرة قصيرة المدى
فيؤدى تناول الحشيش إلى ضعف الذاكرة وصعوبة التذكر وتأخر الاستجابة المطلوبة.
تقدير الأطوال المحدودة
حيث يؤدي تناول الحشيش على المدى الطويل الى اختلال فى تقدير الطول بخلاف حقيقته وموضوعيته.
تقدير المدد الزمنية المحدودة
حيث يؤدي تناول الحشيش فترات طويلة إلى الاختلال في تحديد الزمن، ويقوم المتعاطين بالخطأ في تقدير المدة الزمنية بشكل كبير، وتصاب تلك الوظائف بالخلل الذي يبقى مشوهاً لفترة طويلة حتى بعد توقف المدمن عن تعاطي الحشيش.

كيفية التخلص من الأعراض الانسحابية للحشيش

من الصعب التخلص من الأعراض الانسحابية للحشيش في المنزل دون الحصول على مساعدة طبية، حيث تحتاج عملية التخلص من الأعراض الانسحابية للحشيش إلى متابعة طبية ونفسية في أحد المستشفيات أو مراكز لعلاج الإدمان.
وقد يحتاج التخلص من الأعراض الانسحابية للحشيش مجموعة من الأدوية وأبرزها مضادات الاكتئاب ويصفها الطبيب على الفور في حالة احتياج المريض لها وتكون بجرعات محددة ولفترة قصيرة حتى تنتهي تلك الأعراض الانسحابية وتبدأ بعدها مراحل أخرى من العلاج وهي الدعم النفسي والتأهيل السلوكي.

آثار الحشيش بعد تركه

يعد الحشيش من المخدرات التي تتسبب في الكثير من الاضطرابات النفسية، كما أنها تعتبر من مثيرات الأمراض النفسية المختلفة، لذلك يعد متعاطي الحشيش عرضة للاضطرابات والأمراض النفسية أكثر من غيره، من هذا المنطلق ينبغي على المقلع عن تعاطي الحشيش أو من حوله أن يراعى أي تغير مزاجي قد يطرأ عليه ويكون من دون سبب، كذلك الأرق أو انعدام النوم، إلى جانب زيادة أو نقص الوزن، فيجب عليه حينها اللجوء لمشورة متخصص نفسي و إدماني عن ذلك.


Advertising اعلانات

644 Views