ما هي كرة القدم

ما هي كرة القدم وماهى نشأتها وكيف كانت لعبة كرة القدم فى البداية.
كرة القدم
كرة القدم هي رياضة جماعية تُلعب بين فريقين يتكون كل منهما من أحد عشر لاعباً بكرة مُكوَّرة. يلعب كرة القدم 250 مليون لاعب في أكثر من مئتي دولة حول العالم، فلذلك تكون الرياضة الأكثر شعبية وانتشاراً في العالم.تُلعب كرة القدم في ملعب مستطيل الشكل مع مرميين في جانبيه. الهدف من اللعبة هو إحراز الأهداف بركل الكرة داخل المرمى.
حارس المرمى هو اللاعب الوحيد الذي يُسمح له أن يلمس الكرة بيديه أو ذراعيه، بشرط أن يكون داخل منطقة الجزاء. يستخدم اللاعبون غير الحارس أرجلهم غالباً في الهجوم أو تمرير الكرة ويمكنهم أيضاً استخدام رأسهم لضرب الكرة. الفريق الذي يحرز أهدافاً أكثر يكون هو الفائز. إذا أحرز الفريقان أهدافاً متعادلة في نهاية المباراة، فتكون نتيجة المباراة إما التعادل أو تدخل المباراة في نظام الوقت الإضافي و/أو الضربات الترجيحية ويعتمد ذلك على نظام البطولة. وُضعت قوانين لعبة كرة القدم في إنجلترا بواسطة الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم سنةَ 1863. يترأس لعبة كرة القدم دولياً الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا). تُنظّم بطولة كأس العالم لهذه الرياضة مرة كل أربع سنوات وهي البطولة الأهم دولياً.
تطور أسلوب لعب كرة القدم عبر التاريخ وكذلك الضوابط والقوانين الخاصة بها حتَّى وصلت إلى المرحلة الحالية المعروفة بكرة القدم الحديثة، التي لم تعد تركز على الهجوم وإحراز العدد الأكبر من الأهداف بقدر ما أصبحت تركز على التكتيك والمهارة، وهي تتمثل بالتنظيم العام الذي يستخدمه مدرب فريق كرة القدم لضبط تحركات الفريق داخل الملعب لتحقيق النتيجة المخطط لها.
قوانين كرة القدم
تُلعَب كرة القدم بالأرجل فقط، وحارس المرمى هو اللاعب الوحيد المسموح له لمسُ الكرة بيديه ضمنَ حدود منطقة الجزاء الخاصّة بفريقه، ويُعدّ الاتّحاد الدوليّ لكرة القدم المرجعيّةَ الرسميّةَ والوحيدة للقوانين التي تنظّم طريقة لعب كرة القدم في أنحاء العالم جميعها، ومن قوانين اللعبة:
عدد اللاعبين: مباريات كرة القدم مكوّنةٌ من فريقين، يضمّ كلّ فريقٍ 11 لاعباً أساسيّاً على أرضيّة الملعب، ويُسمح لكلّ فريقٍ تبديل 3 لاعبين أثناء المباراة في المباريات الرسميّة، وعدد غير محدودٍ من التّبديلات في المباريات الوُديّة.
المرمى: يتكوّن المرمى من قائمين عموديّين، طولهما 2.44م، وعارضةٍ أفقيّةٍ طولها 7.32م، وتوضَع خلف خطّ المرمى شباكٌ باللون الأبيض.
حُكّام كرة القدم: تُلعَب مباريات كرة القدم بوجود 4 حكّامٍ: حكم السّاحة الرئيسيّ، وحكمي الرّاية المساعدَيْن، وحكمٍ رابعٍ يوجد خارج حدود الملعب؛ لمساعدة الحُكّام الثلاثة في اتّخاذ القرارات، وتعويض أحدهم في حال الإصابة.
البطاقات: يُعدّ نظام البطاقات من أهمّ القوانين التأديبيّة في كرة القدم، ويعتمد هذا النّظام على البطاقات الصّفراء والحمراء، حيث يُشهِر حكم السّاحة الرئيسيّ البطاقاتِ الصفراءَ في حالات شغب اللاعبين، أو التدخُّلات التي تعيق سير اللعب، أو تسبّب أذىً للّلاعبين، وحالات إضاعة الوقت المُتعمَّدة، وتُعطى البطاقات الحمراء التي تتسبّب في طرد اللاعبين من أرض الملعب في حالات التدخُّل العنيف جداً، أو حصول اللاعب على بطاقتين صفراوين، أو الاعتداء بالضّرب على أحد اللاعبين أو الحُكّام في أرضيّة الملعب، أو القيام بأعمال شغبٍ أو عنصريّةٍ تستوجب تصرُّفَ حكم المباراة بحزمٍ.
الملعب: ملعب كرة القدم عبارةٌ عن قطعة أرضٍ مستطيلة الشّكل، تُلعَب الكرة داخل حدودها فقط، ويجب أن تكون أرضيّتها عشبيّةً خضراء اللون، ويتراوح طول الملعب من 100م إلى 110م، ويكون عرضه 64م إذا كان الطّول 100م، و75م إذا كان طوله 110م.
بطولات كرة القدم
تتميّز كرة القدم بالبطولات الخاصّة بها؛ لما تحويه من منافسةٍ وشغفٍ كبيرَيْن في مبارياتها، وتتعدّد بطولاتها؛ فمنها: المحليّة، والقاريّة، والعالميّة، وتكون البطولات المحليّة المُسمّاة بالدوريّات عبارةً عن منافسةٍ طويلة المدى، حيث تُشاركُ فيها عدّة أنديةٍ محليّةٍ، تتنافس فيما بينها، ويُتوّج الفريق الأكثر حصداً للنّقاط في نهاية الموسم بلقب الدوريّ، فكلّ مباراةٍ يفوزها الفريق تضيف إلى رصيده ثلاث نقاطٍ، ونقطةً واحدةً في حالة التّعادل، ولا يحصل الفريق الخاسر على أيّة نقطةٍ، وعادةً ما تُقام بطولةٌ أخرى مع بطولة الدوريّ تُسمّى الكأس، وتتميّز هذه المسابقة بتنافس نوادي الدّولة جميعها من مختلف الدّرجات المحليّة فيما بينها؛ للحصول على اللّقب.
تُقام بطولةٌ تُسمّى باسم القارّة، وتكون على مستوى القارّات، مثل: دوري أبطال أوروبا، ودوري أبطال آسيا، ودوري أبطال أفريقيا، ولكلّ دولةٍ عددٌ مُعيّنٌ من الأندية المسموح لها بالمُشاركة في هذه البطولة، وذلك بالاعتماد على تصنيف الدّولة الذي أصدره الاتّحاد الدوليّ لكرة القدم، وتتميّز البطولات القاريّة بالحماس والشّغف الكبيرين، والدّافع الوطنيّ القويّ لتمثيل البلد أمام العالم، كما تتّسم بالصّعوبة البالغة في تحقيق ألقابها. توجد إلى جانب هذه البطولات بطولتان عالميّتان في عالم كرة القدم، وهما: كأس العالم للمُنتخبات، وكأس القارّات؛ حيث تُقام هاتان البطولتان كلَّ أربع سنواتٍ ضمن شروطٍ وضوابط معيّنةٍ.
فوائد كرة القدم
-تعتمد كرة القدم اعتماداً رئيسيّاً على اللياقة البدنيّة والقوّة الجسمانيّة، وتؤثّر طبيعة لعب كرة القدم كثيراً على صحّة اللاعب النفسيّة والجسديّة، ولا يمكن حصر فوائدها الكثيرة؛ لكن يُذكر منها:
-يمكن للجميع لعب كرة القدم؛ فهي رياضة الجميع، ولا تكلّف ممارستها مالاً كثيراً.
-تقلّل فرصة الإصابة بالأمراض، والإصابات العظميّة والعضليّة.
-تقوّي عضلاتِ الجسم جميعها، خاصّةً عضلة القلب، وعضلاتِ الأرجل والفخذين.
-تقوّي التّركيز، وتنمّي حبّ الجماعة واللعب جماعيّاً في نفْسِ اللاعب.
-تخفض معدّل الدّهون في جسم الإنسان.
-تبني جسماً رياضيّاً قويّاً، ذا مناعةٍ أكبر ضدّ الضّربات والصّدمات أثناء المباريات.
ما هي رياضة كرة القدم
اللاعبون
يلعب أحد عشر لاعباً في كل فريق ودون احتساب للبدلاء، علماً أن واحداً من هؤلاء اللاعبين ينبغي أن يكون حارس المرمى، ولا بد من الإشارة إلى أن الحارس هو اللاعب الوحيد المسموح له باستخدام ذراعيه ويديه ولكن داخل منطقة الجزاء، مع الأخذ بالاعتبار أنّ لكل لاعب مركزه ووظيفته الموكلة إليه من المدرب، والتي من الممكن تغييرها بما يخدم الفريق، أي من الممكن استبدال بعض اللاعبين خلال فترة التوقف المؤقت عن اللعب.
الحكم
يحكم المباراة حكماً يتمتع بكامل السلطة لتطبيق قوانين اللعبة بكل ما يتعلق بالمباراة المسؤول عنها، ولا بد من الإشارة إلى أن قراراته تعتبر نهائيةً، ويوجد حكمان يساعدان الحكم الأساسي في إعطاء القرارات، مع الأخذ بالاعتبار أنّ المباريات المهمة يكون فيها حكم رابع موكلة إليه بعض المهام السهلة التي تساند الحكم الأساسي.
المعدات
تعتبر المعدات من العناصر الأساسية اللازمة لإتمام لعبة كرة القدم، إذ إنّها تتكون من الزي الذي يشمل السروال القصير والقميص، والأحذية والجوارب، وواقي الساقين، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ أغطية الرأس لا تعد إلزامية، إلا أنه من الممكن وضعها لحماية الرأس من الإصابات، مع الأخذ بالاعتبار أن اللاعب يمنع من ارتداء أي شيء قد يضر بغيره من اللاعبين، مثل الساعات، كما أنّ لباس الحراس يجب أن يكون مميزاً عن غيره من لاعبي فريقه، وذلك حتى يسهل تمييزه عنهم.
الملعب
كان في بداية الأمر يحدد طول ملاعب كرة القدم بالاستعانة بوحدات القياس الإمبراطورية، وهي عبارة عن قوانين تمّ وضعها في إنجلترا عن طريق الاتحادات البريطانية الأربعة المتواجدة داخل مجلس الاتحاد الدولي، إلا أنه أعيد وضع هذه الأبعاد بما يناسب الألعاب الحديثة، ولا بد من الإشارة إلى أنّ طول الملعب المخصص للمباريات الرسمية يتراوح ما بين 100 و110 متراً، أي ما يعادل 110 و120 ياردةً، أما عرضه فيتراوح ما بين 64 و75 متراً، أي ما يعادل 70 و80 ياردةً، في حين أنّ طول الملعب غير المخصص للمباريات الرسمية يتراوح طوله ما بين 90 و120 متراً، أي ما يعادل 100 و130 ياردةً، في حين أن عرضه يتراوح ما بين 45 و90 متراً، أي ما يعادل 50 و100 ياردةً، وبشرط ألا يكون مربع الشكل.
حدود الملعب
تعتبر خطوط التماس أطول خطوط حدودية في الملعب، في حين أنّ خطوط المرمى تعتبر أقصر خطوط حدودية، ولا بدّ من الإشارة إلى أنه يوضع وسط كل خط مرمى مستطيل، علماً أنّ البعد بين العارضتين العموديتين يجب أن يكون 7.32 متراً أي بما يعادل 8 ياردات، في حين أنّ ارتفاع العارضة الأفقية التي ترتفع عن الأرض بواسطة العارضتين العموديتين يجب أن يكون 2.44 متراً أي بما يعادل 8 أقدام.
منطقة الجزاء
يوجد أمام كل مرمى منطقة مربعة ومحددة تعرف باسم منطقة الجزاء، علماً أنّ هذه المنطقة تحدد بالاستعانة بخط المرمى إذ إنّها تمتد بشكلٍ عمودي من الخط الأخير إلى 16.5 أمتار أي بما يعادل 18 ياردة ويصل بينهما خط أفقي، ويجب الأخذ بالاعتبار أنها هي المنطقة المسموح للحارس باستخدام يديه فيها، كما وتستخدم لضربات الجزاء، ولضربات المرمى، وللضربات الترجيحية.
مدة المباراة
تتكون المباراة الرسمية من شوطين مدّة كل شوط 45 دقيقة، علماً أنّ بين الشوطين مدة استراحة تقدر بربع ساعة، والحكم هو المسؤول عن تحديد الوقت، وتمديد المباراة بوقتٍ إضافي بدلاً من الوقت الضائع بسبب إصابة أحد اللاعبين أو لأي سبب آخر.
الكرة داخل وخارج اللعب
توجد قاعدتان للعب الكرة، هما الكرة داخل اللعب، والكرة خارج اللعب، إذ تعتبر الكرة داخل اللعب في كل الأوقات منذ بدء الركلة الأولى وحتى نهاية الشوط، في حين تعتبر خارج اللعب إذا أوقف الحكم اللعب بشكلٍ مؤقت، أو إذا خرجت من الملعب، ولا بد من الإشارة إلى أنه بمجرد خروجها من اللعب يعاد اللعب مرة أخرى بواحدة من قواعد الإعدادات الثمانية، والتي تختلف باختلاف كيفية خروج الكرة من اللعب، مثل: رمية التماس، أو الركلة الركنية، أو الركلة الحرة غير المباشرة، أو الركلة الحرة المباشرة، أو ركلة الجزاء.
الأخطاء
يستطيع الحكم إنذار اللاعب بالبطاقة الصفراء، ويستطيع طرده بالبطاقة الحمراء، وذلك في حال ارتكاب اللاعب لأي مخالفة منصوص عليها في قوانين اللعبة، كأن يصيب اللاعب زميله بطريقة متعمدة، أو أن يلمس الكرة متعمداً، أو أن يدفع خصمه، أو أن يعرقله، أو غيرها، ولا بد من الإشارة إلى أن حصول اللاعب على بطاقتين صفراوين متتاليتين يعني طرده من المباراة وكأنه حصل على بطاقة حمراء.
طريقة اللعب في رياضة كرة القدم
يستعمل في اللعبة كرة محيطها 71 سنتيمتر، بحيث يتوجب على كل فريق أن يدخل هذه الكرة في مرمى الفريق الآخر بشرط أن تدخل بين العارضتين وتحت العارض العلوي، ولا بد من الإشارة إلى أن الفريق الذي يحقق أكبر عدداً من الأهداف يعتبر هو الفريق الفائز، وإن حقق كلا الفريقين نفس العدد من الأهداف يحدث التعادل، ويتم تحديد القرعة لضربات الجزاء.
القاعدة الأساسية في رياضة مرة القدم
تنص القاعدة الأساسية للعبة كرة القدم على ألا يلمس جميع اللاعبين كرة القدم بأيديهم، أو بأذرعهم خلال اللعبة، باستثناء حارس المرمى، والحالة الوحيدة المسموح لللاعبين لمس الكرة فيها هي رمية التماس.