ما هي علامات الشفاء من البهاق

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 13 يوليو, 2022 5:41 - آخر تحديث :
ما هي علامات الشفاء من البهاق


Advertising اعلانات

ما هي علامات الشفاء من البهاق نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل دعاء الشفاء من البهاق و علامات الشفاء من البهاق عند الأطفال ثم الختام نصائح وإرشادات للسيطرة على البهاق تابعوا السطور القادمة.

ما هي علامات الشفاء من البهاق

يُعدّ مرض البُهاق من الأمراض المُزمنة؛ بمعنى أنّهُ لا يوجد لهُ علاجٌ نهائيّ، ولكن تُشفى بعض الحالات بعدَ انقضاء فترةٍ طويلةٍ من الزمن تمتدّ من ستّةٍ إلى ثمانية عشر شهراً، ويتناول المريض فيها العقاقير الطبيّة والأدوية التي وصفها الطبيب المُختصّ، كما يُمكن علاجها عن طريق جلسات الليزر وتظهر علامات الشفاء من مرض البهاق بتحوّل لون البُقع إلى الأحمر، مع شعور الشخص بحكّةٍ شديدةٍ وألمٍ فيها، ومع الوقت يُصبح الجلد وكأنّهُ مُلتهب، ويبدأ بالتقشّر، ويزول هذا الجلد بشكلٍ نهائيّ ويظهر مكانهُ جلدٌ جديد خالٍ من البُقع البيضاء.

دعاء الشفاء من البهاق

يحثنا الله تعالى على الدعاء ، ويلجأ العبد إلى الله تعالى في كل أحواله، خاصّةً إذا أصابه هم أو مرض إلى دعاء الشفاء من كل داء ، حيث وردت العديد من الأدعية والأوراد المستحبّة عند كلّ مسألة يريدها العبد من خالقه، ففي طلب الشفاء من الأمراض والأوجاع والأسقام أدعية مخصوصة، حثّنا رسولنا الكريم على الدعاء للمريض بالشفاء من كل داء ومن بين تلك الأدعية التي تصلح لمرضى البهاق:
– «اللهم اشفه شفاءً ليس بعده سقم أبدًا، اللهم خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينك التي لا تنام، واكفه بركنك الذي لا يرام، واحفظه بعزك الذي لا يضام، واكلأه في الليل والنهار، وارحمه بقدرتك عليه، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجاؤه، يا كاشف الهم، يا مفرج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرين، اللهم ألبسه الصحة والعافية عاجلًا غير آجل، يا أرحم الراحمين، اللهم اشفه، اللهم اشفه، اللهم اشفه».
– «اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير».
– «الحمد لله الّذي لا إله إلّا هو، وهو للحمد أهل وهو على كلّ شيءٍ قدير، وسبحان الله ولا إله إلّا الله والله أكبر، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله، اللهم يا سامع دعاء العبد إذا دعاك، يا شافي المريض بقدرتك، اللهم اشفه شفاء لا يغادر سقما، اللهم ألبسه لباس الصحة والعافية يارب العالمين».
– «أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، ولا كاشف له إلّا أنت يا ربّ العالمين، اللهمّ لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير. لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السّماوات السّبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير».
– «إلهي أذهب البأس ربّ النّاس، اشف وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقمًا، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، لا كاشف له إلّا أنت يا ربّ العالمين».
– «اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وبصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كلّ شيء، أن تمنّ علينا بالشفاء العاجل، وألّا تدع فينا جرحًا إلّا داويته، ولا ألمًا إلا سكنته، ولا مرضًا إلا شفيته، وألبسنا ثوب الصحة والعافية عاجلًا غير آجلًا، وشافِنا وعافِنا واعف عنا، واشملنا بعطفك ومغفرتك، وتولّنا برحمتك يا أرحم الراحمين».

علامات الشفاء من البهاق عند الأطفال

– يبدأ البهاق (بالإنجليزية: Vitiligo) في الظهور عند فقدان الخلايا الصبغية في الجلد؛ أو توقفها عن العمل مما يؤدي إلى ظهور جلد فاتح اللون خالي من التصبغ في منطقة أو أكثر من الجسم ومن الجدير بالذكر أن مرض البهاق لا يوجد له سنن محدد، وقد يصيب الأطفال أيضًا.
-ولكن مع تطور العلم أصبح هناك العديد من العلاجات للحد أو التخلص من البهاق بشكل نهائي،
ولكن لا يوجد نتائج مؤكدة لإمكانية شفاء كل الحالات بشكل تام وهناك بعض العلامات التي قد تشير لشفاء الأطفال من البهاق، مثل الآتي توقف البهاق عن الانتشار واختفاء البقع من تلقاء نفسها.

نصائح وإرشادات للسيطرة على البهاق

يُنصَح مرضى البُهاق (Vitiligo) باتباع مجموعة من الإرشادات التي تُمكّنهم من السّيطرة على أعراض المرض، وفيما يلي تفصيل ذلك:
-تجنب الإصابات الجلدية:
قد يؤدي تعرّض الجلد للجروح، أو الخدوش، و الحروق؛ بما فيها حروق الشمس إلى ظهور بقعٍ جديدة من البهاق،لذلك يُنصّح بحماية الجلد وتجنّب الإصابات الجلديّة على اختلافها، ويُمكن تحقيق ذلك عن طريق ارتداء الملابس الواقية، والقبّعات التي تحمي الوجه، والرقبة، والأذنين، بالإضافة إلى ارتداء نظاراتٍ شمسية، والبقاء في الظل خصوصًا خلال الأيام المُشمِسة تحديدًا خلال الفترة ما بين الحادية عشر صباحاً والثالثة مساءً.
-الواقيات الشمسية:
عندما يتعرّض الجلد لأشعّة الشمس فإنه يُنتِج صبغة الميلانين التي تحمي الجلد من التأثيرات الضارة للأشعة فوق البنفسجية (Ultraviole Light)، ولكنّ هذه الصّبغة لا تتوفر بكمياتٍ مُناسبةٍ لدى مرضى البهاق، وبالتالي يزداد خطر إصابتهم بحروق الشمس، لذلك يجب الحرص على حماية جلدهم من أشعة الشّمس، ويُمكن تحقيق ذلك باتباع إجراءاتٍ عدّة؛ من بينها استخدام واقي شمس ذو معامل حماية 30 فأكثر، خصوصًا لذوي البشرة الفاتحة ولا بدّ من الإشارة إلى ضرورة تطبيق كميةٍ كافيةٍ من واقي الشمس على الجلد قبل الخروج من المنزل بنحو 15-30 دقيقة، وإعادة التّجديد بوضعه مرةً أخرى على الجلد كلّ ساعتين، وبعد السّباحة وممارسة التمارين الرياضية وتجدر الإشارة إلى عدم توافر واقي شمس يُحقِّق حماية للبشرة بنسبة 100%، لذلك يجدُر الأخذ بعين الاعتبار الإرشادات الأخرى التي لها دورٌ في حماية الشخص من الشمس؛ بما في ذلك ارتداء ملابس واقية، والابتعاد عن أشعّة الشمس قدر الإمكان، والحرص على التواجد في مناطق الظل، ويجب التنويه إلى أنّ مرضى البهاق قد تنخفض لديهم مستويات فيتامين “د” نظرًا لعدم قدرتهم على التعرّض لأشعة الشمس بنحوٍ كافٍ، لهذا السبب يُنصَحون باستخدام مكمّلات فيتامين “د”.
– المستحضرات التجميلية:
يُمكن القيام بتمويه وإخفاء بعض البقع البيضاء في حالات البهاق الخفيفة، وذلك باستخدام الكريمات والمستحضرات التّجميلية الملوّنة التي يتناسب لونها مع درجة البشرة الأصلية، ويُمكن أن يدوم مفعول وتأثير هذه المستحضرات لمدة 12-18 ساعة على الوجه، وإلى 96 ساعة على بقية الجسم، وذلك في حال تمّ استخدامها وتطبيقها بطريقةٍ صحيحة، والجدير بالذكر أنّ معظم هذه المستحضرات تكون مقاومة للماء. كما أنها تُعتبر من الطُّرق الآمنة لعلاج البهاق، وغالبًا ما يُوصى بها للأطفال، نظراً لكونها تُجنّبهم الآثار الجانبية المُحتملة للأدوية، ولكن من عيوبها أنّ الاعتماد عليها في إخفاء أعراض البُهاق يستلزم تطبيقها باستمرار، وبالتالي فهي تستهلك وقتًا كبيرًا، بالإضافة إلى أنّ استخدام هذه المستحضرات في حالة البهاق يحتاج إلى تدريب ومهارة مناسبة لكي تبدو بمظهرٍ طبيعي.


Advertising اعلانات

99 Views