ما هي الأكزيما الجلدية

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 17 سبتمبر, 2022 1:18 - آخر تحديث :
ما هي الأكزيما الجلدية


Advertising اعلانات

ما هي الأكزيما الجلدية و علاج الأكزيما في اليد و هل الأكزيما مرض خطير و الوقاية من الإكزيما، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

ما هي الأكزيما الجلدية

هي حالة مزمنة من جفاف الجلد تسبب حكة واحمرارًا للبشرة.
تصيب الاكزيما جميع الفئات العمرية وغالبًا تظهر عند الأطفال.
لها عدة أنواع ويمكن أن يصاب الشخص بأكثر من نوع في الوقت نفسه.
السبب الدقيق لحدوثها غير معروف، لكن قد يكون مزيجًا من العوامل الوراثية والبيئية.
الإصابة بحمى القش أو الربو من أهم عوامل الخطورة.
معرفة نوع الاكزيما ومهيجاتها هي أفضل وسيلة لبدء العلاج والتحكم بها

علاج الأكزيما في اليد

يتم علاج اكزيما اليد تبعاً للعلامات والأعراض التي يعاني منها المصاب، ولكن العلاجات الأساسية تتضمن ما يلي:
-الترطيب: يعتبر ترطيب الجلد المصاب بالاكزيما من أهم خطوات العلاج لاستعادة البشرة وحمايتها من الجفاف والتهيج الكيميائية، لذا من الضروري استخدام مرطبات اليدين بانتظام، خاصة المرطبات الغنية بالدهون التي تشكل طبقة حماية على الجلد وتحبس الرطوبة داخلها.
-الكريمات الموضعية: خاصةً الكريمات التي تحتوي على الستيرويد، وتعتبر الكريمات فعالة بسبب احتوائها على مواد حافظة قليلة، ويفضل استخدام هذه العلاجات لمدة لا تزيد عن 3-4 أسابيع لأنها تؤدي إلى آثار جانبية غير مرغوبة مثل ضمور الجلد، أو توسع الشعيرات.
-المضادات الحيوية: قد يصفها الطبيب في حال وجود التهابات بكتيرية بسبب المكورات العنقودية التي تؤدي إلى الالتهابات الجلدية والتهاب الأنسجة الرخوة، ومن الأمثلة على المضادات الحيوية سيفاليكسين، ودوكسيسلين.
-مضادات الفطريات: في حال كان مسبب الالتهاب الفطريات فقد يصف الطبيب مضادات الفطريات الموضعية أو الفموية تبعاً لحالة المصاب.
-العلاج المناعي: يفيد العلاج المناعي في منع إفراز جزيئات السيتوكينات الالتهابية، وهو علاج جيد في حال اكزيما اليد المزمنة، كما أنها لا تسبب ضموراً جلدياً أو توسع الشعيرات مثل الكريمات الستيرويدي، ومن الآثار الجانبية التي يمكن أن تسببها الشعور بالحرقة والحكة في موقع الالتهاب.
-الستيرويدات الفموية: يصف الطبيب هذا الأدوية في الحالات الشديدة، إذ إنها تسبب العديد من الآثار الجانبية مثل إعتام عدسة العين، وارتفاع السكر في الدم، وهشاشة العظام.
-مضادات الهيستامين الفموية: تساعد هذه الأدوية على تقليل الحكة خاصة في الأشخاص المصابين بأكزيما اليد بسبب الحساسية.
-العلاج بالأشعة فوق البنفسجية: تؤدي الأشعة فوق البنفسجية إلى تثبيط المناعة موضعياً، وتقليل اللتهاب الجلدي.
-علاجات أخرى: يمكن أن يصف الطبيب في بعض الحالات حقن الستيرويد، أو حقن البوتولينيوم.

هل الأكزيما مرض خطير

مرض الإكزيما ، أو التهاب الجلد التأتبي ، ويكون نوع من أنواع الأمراض الكثيرة والمنتشرة ، وتتكون على الجسم في شكل جفاف واحمرار على البشرة وتوهجها ، الإكزيما تجلد الجلد والبشرة بصفة عامة والجلد هو الأكثر تعرضاً للعدوى لأن البشرة تكون حساسة للغاية ، ذلك لأن الإكزيما تعمل على تدمير الحاجز الجلدي ، أو ما يسمى “غطاء الجلد” ، و يسأل المصابون الذي تم تشخيص إصابتهم بالإكزيما ، هل الإكزيما مرض مزمن والإكزيما ، أو ” التهاب الجلد التأتبي” هو التهاب جلد غير معدي ، وهو مرض مزمن أيضاً ، ذو حكة جلدية ، يمكن أن يفرز سائلاً خفيفاً عند الخدش ، الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض يكونون أكثر عرضة للإصابة البكتيرية ، والفطرية ، والفيروسية.

الوقاية من الإكزيما

قد تساعد النصائح التالية في الحد من نوبات التهاب الجلد (توهجات) وتقلل من تأثير جفاف الاستحمام:
-رطّب بشرتك مرتين يوميًا. تحتفظ الكريمات والمراهم ومستحضرات الترطيب بالترطيب. اختر منتجًا أو منتجات تناسبك جيدًا. قد يساعد استخدام هلام النفط (فازلين) على بشرة الطفل في الحد من تطور التهاب الجلد التأتبي.
-حاول معرفة المواد المُهيجة التي تزيد من سوء الحالة وتجنبها. تشمل الأشياء التي يمكن أن تفاقم رد فعل الجلد التعرق والإجهاد والسمنة والصابون والمنظفات والغبار وحبوب اللقاح. قلل من تعرضك للمهيجات.
-قد يعاني الرضع والأطفال من توهجات جراء تناول بعض الأطعمة، بما في ذلك البيض والحليب وفول الصويا والقمح. تحدث مع طبيب طفلك عن تحديد المواد الغذائية المحتملة المسببة للحساسية.
-استغرق وقتًا أقل في الاستحمام بالمغطس أو بدش الاستحمام. قلل من وقت الاستحمام والدش إلى مدة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة. واستخدم ماء دافئًا وليس ساخنًا.
-استحم في المغطس بماء مضاف إليه كلور مبيض. توصي American Academy of Dermatology (الأكاديمية الأمريكية لطب الأمراض الجلدية) بالوضع في الاعتبار الاستحمام بماء مضاف إليه الكلور المبيض للمساعدة في منع التوهجات. يقلل الاستحمام بماء مضاف إليه الكلور المبيض المخفف من البكتيريا على الجلد والعدوى ذات الصلة. ضع 1/2 كوب (118 ملليلتر) من الكلور المنزلي المبيض، وليس الكلور المركز، إلى حوض استحمام تبلغ سعته 40 جالون (151 لتر) مملوء بماء دافئ. هذه القياسات للحجم القياسي للحوض الممتلئ في الولايات المتحدة لفتحات تصريف الفائض.
-انقع نفسك ابتداءً من الرقبة إلى الأسفل أو فقط المناطق المصابة من الجلد لمدة عشر (10) دقائق. لا تغمر الرأس. لا تستحم في المغطس بماء مضاف إليه كلور مبيض لأكثر من مرتين أسبوعيًا.
-استخدم الصابون المعتدل فقط. اختر الصابون الخفيف. يمكن أن يزيل الصابون مزيل العرق والصابون المضاد للبكتيريا الكثير من الزيوت الطبيعية ويجفف بشرتك.
-جفف نفسك بعناية. ربت على بشرتك بعد الاستحمام بلطف لتجفيفها باستخدام منشفة ناعمة وضع مرطبًا بينما لا تزال بشرتك رطبة


Advertising اعلانات

20 Views