ما هي أكثر الفواكة فائدة

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 24 مايو, 2021 6:51 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 8:22
ما هي أكثر الفواكة فائدة

Advertising اعلانات

ما هي أكثر الفواكة فائدة نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ونذكر لكم أيضا أهم الفواكه الهامة لصحة الشعر وكذلك الهامة لصحة الاطفال وختام الموضوع أضرار رجيم الفواكه.

ما هي أكثر الفواكة فائدة

الليمون الحامض
يُعَدُّ الليمون أحد أنواع الفاكهة الحمضية المفيدة جدَّاً للصحة والذي يشتهر بغِناه الكبير بفيتامين C. قد يعزز الليمون تحديداً صحة القلب بفضل قدرته على تخفيض نسبة الدهون في الدم وتقليل ضغط الدم. واعتماداً على دراساتٍ أُجريَت على الحيوانات يَذْكُر الباحثون أنَّ المُركَّبات النباتية الموجودة في الليمون يمكن أن تساعد في الوقاية من زيادة الوزن. وتُظْهِر دراساتٌ أخرى أنَّ حمض الليمون الموجود في عصير الليمون لديه القدرة على علاج حصيات الكلى.
دوريان (Durian)
تُلقَّب فاكهة دوريان بـ “ملكة الفاكهة”، إذ يُمِدُّ كوبٌ واحدٌ منها (237 ملليغرام) الجسم بـ 80% من الكمية التي يحتاج إليها يومياً من فيتامين C، وهي غنيَّةٌ أيضاً بالمنغنيز، وفيتامين B، والنحاس، والفولات. تحتوي فاكهة “دوريان” أيضاً عدة مُركَّباتٍ نباتيةً صحية تؤدي دور مضادات الأكسدة.
البطيخ الأحمر
يُعَدُّ البطيخ الأحمر غنيَّاً بفيتامينَي A وC، وفيه نسبة عالية أيضاً من بعض مضادات الأكسدة المهمة مثل الليكوبين، والكاروتينات، و”الكركربيتاسين ي” (cucurbitacin E). خضعت بعض مضادات الأكسدة الموجودة في البطيخ الأحمر للدراسة للتحقق من تأثيرها المحتمل في الوقاية من السرطان وتبيَّن أنَّ استهلاك الليكوبين يؤدي إلى انخفاض خطر الإصابة بالسرطانات التي تصيب الجهاز الهضمي في حين قد يمنع “الكركربيتاسين ي” الأورام من الانتشار. يُعزّز تناول الأطعمة الغنية بالليكوبين صحة القلب بسبب قدرته على تخفيض مستوى الكوليسترول وتقليل ضغط الدم. من بين جميع أنواع الفاكهة يُعَدُّ البطيخ الأحمر أكثرها إمداداً للجسم بالسوائل إذ تبلغ نسبة الماء فيه 92% مما قد يساعد في منح الأشخاص الذين يتناولونه شعوراً أكبر بالشبع.
توت العليق
يُعَدُّ توت العليق واحداً من أنواع الفاكهة الأخرى التي تتمتع بفوائد صحيةٍ مذهلة إذ إنَّه غنيٌّ بالفيتامينات، والمعادن، والألياف، ومضادات الأكسدة وفيه كميات كبيرة من فيتامينَي C وK والمنغنيز. يحتوي كأسٌ واحدٌ من توت العليق (237 ملليغرام) 8 غرامات من الألياف، وقد تبيَّن أيضاً أنَّ مضادات الأكسدة الموجودة في توت العليق تحدُّ من الالتهابات وتؤخر شيخوخة الشرايين وكِلا هذين الأثرين يقيان الجسم من الأمراض المزمنة كأمراض القلب والسرطان
البرتقال
يُعَدّ البرتقال واحداً من أشهر أنواع الفاكهة في العالم وأكثرها غِنَىً بالمواد الغذائية. يُمِدُّ تناول ثمرة برتقال متوسطة الحجم الجسم بكمياتٍ كبيرةٍ من فيتامين C والبوتاسيوم، ويُعَدُّ البرتقال أيضاً من المصادر الجيدة التي يمكن الحصول من خلالها على فيتامينات B مثل فيتامين B1 والفولات وتمنح المُركَّبات النباتية الموجودة في البرتقال كالفلافونويدات، والكاروتينات، وحمض الليمون الجسم معظم الفوائد الصحية، إذ قد يقلل حمض الليمون على سبيل المثال خطر تشكُّل حُصيَّات الكلى. يشبه البرتقال الليمون من حيث غِناه بفيتامين C وحمض الليمون اللذين يُعزّزان قدرة الجسم على امتصاص الحديد ويقيانه من فقر الدم
العنب الأحمر والأرجواني
يُعَدُّ العنب مفيداً جدَّاً للصحة، وما يجعله مميزاً عن باقي أنواع الفاكهة هو نسبة مضادات الأكسدة العالية فيه. وقد تبيَّن أنَّ مُركَّبَيْ الأنثوسيان والريسفيراترول الموجودَيْن في العنب يقيان الجسم من التعرض للالتهابات، وتَذْكُر دراساتٌ أخرى أُجريَت على الحيوانات أنَّ المُركَّبات النباتية الموجودة في العنب قد تساعد في حماية القلب، والعينين، والمفاصل، والدماغ.
الجوافة
تتمتّع الجوافة بخصائص غذائيةٍ مميزة إذ يُمِدُّ تناول أونصةٍ واحدةٍ فقط (28 غرام) من الجوافة الجسم بـ 107% من الكمية التي يحتاج إليها يوميَّاً من فيتامين C. وتُعَدُّ الجوافة أيضاً غنيةً بالألياف، والفولات، وفيتامين A، والبوتاسيوم، والنحاس، والمنغنيز. وقد تبيَّن أنَّ مضادات الأكسدة الموجودة في الجوافة تحمي الخلايا من التعرض إلى الضغط التأكسدي وهذا يعني أنَّها قد تساعد في تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة. تُعَدُّ الجوافة مصدراً رائعاً أيضاً يمكن من خلاله الحصول على البكتين الذي يُعَدُّ مفيداً لعملية الهضم وقد يساعد في الوقاية من سرطان القولون.
الكرز
يُعَدُّ الكرز غنيَّاً بالعناصر الغذاية لا سيما البوتاسيوم، والألياف، وفيتامين C ويحتوي عدداً من مضادات الأكسدة منها الأنثوسيان والكاروتينات اللذين يخففان الالتهابات وقد يساعدان في وقاية الجسم من العديد من الأمراض. من الفوائد الصحية الأخرى التي يتميز بها الكرز نِسَب الميلاتونين العالية فيه -والميلاتونين هو الهرمون الذي يرسل إشاراتٍ إلى الدماغ تخبره أنَّ الوقت قد حان للنوم- وقد يساعد في علاج الأرق وغيره من اضطرابات النوم. وقد استنتجت إحدى الدراسات أنَّ عصير الكرز الحامض يمكِّن الجسم من النوم ساعاتٍ أطول ويعزز قدرته على الحصول على نومٍ مريح.

الفواكه المهمة للشعر

الأناناس
الأناناس فاكهة استوائية تحتوي على فيتامين C كما أنه مصدر كبير للبيتا كاروتين التى يتم تحويلها إلى فيتامين (أ) في الجسم، فيتامين (أ) يساعد على إنتاج الزيوت الأساسية التي تعزز صحة فروة الرأس.
العنب
يستخدم زيت بذور العنب من قديم الزمن على نطاق واسع لمنع تساقط الشعر، وتعزيز صحة فروة الرأس.
العنب هو مصدر للفيتامينات العناية بالشعر، ومضادات الأكسدة، والمعادن، ويحتوي على نسبة عالية من المياه التى تزيل السموم أيضاً من الجسم، وتمنع تساقط الشعر.
المشمش
المشمش هو ثمرة الصيف، فهو غني بالمواد المضادة للأكسدة، الألياف، ومنخفض السعرات الحرارية.
المحتوى الغذائي في المشمش يساعد على تعزيز نمو الشعر، بينما تتم معالجة تساقط الشعر.
الخوخ
الخوخ يعزز نمو الشعر الطبيعي، ويحتوى على عنصرى “البيوتين والستيرويد” المهمان لنمو الشعر بصورة طبيعية بكثرة في الخوخ ويستخدم زيت لب، وأوراق الخوخ أيضاً، لتعزيز نمو الشعر وقوته.
البرقوق
البرقوق مصدر ممتاز للفلافونويد، والمواد الغذائية الأساسية الحيوية التي لا غنى عنها للحفاظ على النسيج الضام في فروة الرأس، وبُصيلات الشعر وتناول البرقوق بشكل منتظم يعطيك شعر قوي، وصحي، وسميك بشكل طبيعي.

أفضل 4 فواكه للطفل خلال السنة الأولى

فاكهة البابايا:
فهى غنية بفيتامين سى وبيتا كاروتين، والتى تساعد الطفل فى الحصول على الاحتياجات اليومية من العناصر الغذائية والألياف القابلة للذوبان التى تعزز حركة الأمعاء.
التفاح:
وفقًا للتقرير أن التفاح أحد أفضل الأطعمة لفطام الأطفال الرضع، لأنه يحتوى على البكتين وغيره من الفيتامينات والمعادن المفيدة لنمو وتطور الطفل.
الأفوكادو:
من الممكن إدراج فاكهة الأفوكادو فى النظام الغذائى للطفل، فهى مصدر طبيعى للدهون غير المشبعة، وهو مطلوب لوظائف الدماغ للطفل.
الموز:
مصدر جيد للكربوهيدرات والطاقة، كما أنه يحتوى على الألياف التى تساعد فى الحفاظ على حركة الأمعاء، لأنه لين وسهل المضغ ويعتبر الغذاء المثالى للطفل.

أضرار ريجيم الفواكه

زيادة الوزن:
الفواكه غنية بالسكريات الطبيعية في حين أن هناك بعض الأشخاص الذين يمكن أن يفقدوا الوزن في النظام الغذائي للفاكهة، فإن تناول كميات كبيرة من الفاكهة في الواقع يعرض بعض الأشخاص لخطر زيادة الوزن.
داء السكري:
بالنسبة لمرضى السكر ، يمكن أن يكون النظام الغذائي المثمر خطيرًا تحتوي الفاكهة على الكثير من السكر الطبيعي ، حيث أن تناول الكثير منها يمكن أن يؤثر سلبًا على مستويات السكر في الدم ويمكن أن يكون النظام الغذائي الذي يحتوي على الفاكهة فقط خطيرًا أيضًا على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات البنكرياس والكلى.
تسوس الأسنان:
ارتفاع نسبة السكر في الفاكهة يمكن أن يعرضك لخطر الإصابة بتسوس الأسنان.
نقص التغذية:
غالبًا ما يعاني أصحاب الفاكهة من انخفاض مستويات فيتامين ب 12 ، والكالسيوم ، وفيتامين د ، واليود ، وأحماض أوميجا 3 الدهنية ، مما قد يؤدي إلى فقر الدم ، والتعب ، والخمول ، واختلال وظائف الجهاز المناعي يمكن أن يؤدي انخفاض الكالسيوم أيضًا إلى هشاشة العظام فغالبًا ما تكون المكملات الغذائية التي تفي بهذه النواقص مصنوعة من مصادر غذائية مثل مزارع الألبان أو بروتين الصويا، والتي تعتبر محظورة في النظام الغذائي للفاكهة. هذا يجعل سوء التغذية في ريجيم الفواكه شائعًا للغاية.


Advertising اعلانات

310 Views