ما هو فيروس كورونا وما الأعراض التي يسببها

كتابة بدرية الغامدي - تاريخ الكتابة: 3 مارس, 2020 2:25 - آخر تحديث :
ما هو فيروس كورونا وما الأعراض التي يسببها


Advertising اعلانات

فيروس كورونا بالطبع هو خطر يهدد الكثير من البلدان ويجب الوقاية منه بشتى الطرق لذلك اليكم ما هو فيروس كورونا وما الأعراض التي يسببها.

فيروس كورونا
فيروس كورونا (بالإنكليزية Coronavirus) هو في الواقع أحد أشد أنواع الفيروسات التي تستهدف الجهاز التنفسي للثديّات (من بينها البشر) وهو المسبب الرئيسي للعديد من الأمراض الخطيرة مثل المتلازمة الرئوية الحادة ومتلازمة الشرق الأوسط (مرض كورونا ويُعرف اختصارًا بـ MERS-CoV) والتي ظهرت خلال السنوات القليلة الماضية.
يُعدُّ فيروس كورونا ذا منشأ حيواني، هذا يعني أن الإصابة انتقلت من البشر عبر الحيوانات ثم بين البشر أنفسِهم. وبيّنت الدراسات أن الخفافيش هي الموطن الأصلي لظهور الفيروس، وأنّه قد انتقل إلى الثديّات (الجِمال بشكلٍ أساسيٍّ) منذ مدّةٍ طويلةٍ، ثمّ إلى البشر عبر التفاعل المباشر وغير المباشر مع الثديّات الحاملة للفيروس.
وصلت العديد من التقارير منذ عام 2012 التي تفيد بوجود إصاباتٍ سببها فيروس كورونا في العديد من الدول في الشرق الأوسط، سيّما المملكة العربية السعودية وقطر والبحرين والإمارات العربية المتحدة، والجدير بالذكر أن أكثر من 80% من هذه الإصابات كانت في المملكة السعودية، وأظهرت الأبحاث أن الإصابة كانت نتيجة التفاعل المباشر للمواطنين في تلك المناطق مع الجمال المُصابة وتناول لحومها، بالإضافة إلى التفاعل مع المرضى المُصابين سابقًا.
طرق انتقال العدوى:
تنتشر عدوى فيروس كورونا عن طريق السعال أو العطس في حال عدم تغطية الفم بمنديل.
إلى يومنا هذا لم تظهر البحوث العلمية الآلية حول كيفية انتشار عدوى فيروس كورونا الذي يصيب البشر وكيفية انتقاله من شخص إلى آخر، ومع ذلك يعتقد الباحثون أن فيروسات كورونا تنتقل بواسطة السائل (الرذاذ) الذي يخرج عن طريق السعال أو العطاس من خلال الجهاز التنفسي.
هل ينتقل الفيروس من شخص لآخر؟


لقد أكدت لجنة الصحة الوطنية الصينية انتقال العدوى من شخص لآخر، اعترفت السلطات الصينية في 24 يناير من هذه السنة، بوجود أكثر من 1000 حالة إصابة بالفيروس و41 حالة وفاة بسببه. ارتفعت أعداد الإصابات المؤكدة في الأسبوع الماضي بحوالي أكثر من ثلاثة أضعاف، وتم تأكيد الكثير من الحالات في 13 مقاطعة، بالإضافة إلى بلديات بكين وشانغهاي وتشونغتشينغ وتيانجين.
كما تم تأكيد انتقال الفيروس لخارج حدود دولة الصين الشعبية، حيث اجتاح هذا الفيروس كل من هونغ كونغ وماكاو واليابان ونيبال وسنغافورة وكوريا الجنوبية وتايوان وتايلاند والولايات المتحدة وفيتنام.
بينما لم يتم التأكد في الوقت الحالي من وجود إصابات داخل المملكة المتحدة أو الدول العربية، حيث ثبت أن جميع الأشخاص الذين تم اختبارهم بحثاً عن الفيروس وهم 14 شخصاً كانت نتائج تحاليلهم إيجابية وهم مصابون فعلاً بالفيروس ويمكن أن يكون العدد الفعلي الذي أصابه الفيروس أعلى من ذلك بكثير، وذلك لأنه لا يتم أخذ عينات لأشخاص تظهر عليهم أعراض خفيفة.
تشير أبحاث خبراء منظمة الصحة العالمية في جامعة إمبريال كوليدج في لندن إلى احتمال وجود 4000 حالة مؤكدة إلى يومنا هذا، مع عدم التأكد من حوالي 1000 إلى 9700 حالة في جميع أنحاء العالم.
حقائق سريعة عن فيروس كورونا
-لا يوجد علاج لنزلات البرد التي يسببها هذا الفيروس.
-فيروس كورونا يسبب كل من السارس و MERS (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية).
-يصيب فيروس كورونا العديد من الثديات بالإضافة للبشر.
-تم رصد ستة أنواع معروفة للفيروس والتي بدورها تصيب البشر.
-بدأ انتشار مرض السارس من دولة الصين الشعبية، من بعد الصين انتشرت العدوى في 37 دولة أخرى، وهو سبب مقتل 774 شخص في كل أنحاء العالم.
أنواع فيروس الكورونا:
تتنوع أنواع فيروسات كورونا التي تصيب البشر، وتختلف فيما بينها بحسب شدة المرض الذي تسببه ومدى سرعة انتشارها.
يوجد حالياً ستة أنواع معترف بها من فيروس كورونا والتي بإمكانها إصابة البشر. وتشمل الأنواع الشائعة:
229E (alpha coronavirus)
NL63 (alpha coronavirus)
OC43 (beta coronavirus)
HKU1 (beta coronavirus)
بينما يعتبر النمطين الأخيرين أكثر الأنواع خطورة وهما: الفيروسات التي تصنف تحت النمط MERS- CoV ، والتي بدورها تسبب متلازمة الشرق الأوسط التنفسية(MERS) ، والمتلازمة التنفسية الحادة (SARS- CoV ) وهو الفيروس المسؤول عن الإصابة بمرض السارس.
ما هي الأعراض؟
تبدأ الأعراض بحمى، متبوعة بسعال جاف، وبعد نحو أسبوع، يشعر المصاب بضيق في التنفس، ما يستدعي علاج بعض المرضى في المستشفى. ونادرا ما تأتي الأعراض في صورة عطس أو سيلان مخاط من الأنف.
ولا تعني ظهور تلك الأعراض بالضرورة أنك مصاب بالمرض، فهي أعراض تشبه تلك المصاحبة لأنواع الفيروسات الأكثر شيوعا، مثل نزلات البرد والإنفلونزا.
ويمكن أن يسبب فيروس كورونا، في حالات الإصابة الشديدة، الالتهاب الرئوي، ومتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد، وقصور وظائف عدد من أعضاء الجسم وحتى الوفاة.
ويكون كبار السن، والأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية سابقة (مثل الربو والسكري وأمراض القلب)، هم الفئة الأكثر عُرضة للإصابة الشديدة بالفيروس.
وتستمر فترة حضانة الفيروس – ما بين الإصابة وظهور الأعراض – لحوالي 14 يوما، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، لكن بعض الباحثين يقولون إن هذه الفترة قد تستمر حتى 24 يوما.
ما هي الفترة اللازمة لظهور أعراض المرض؟
لا تزال فترة حضانة فيروس كورونا الجديد (أي الوقت الذي يستغرقه الشخص المصاب بالفيروس إلى حين ظهور الأعراض) غير معروفة.
يعمل خبراء الصحة العامة رغم هذه الصعوبات، على افتراض أن فترة الحضانة قد تستمر لحوالي 14 يوم ومن غير المعروف لحد الآن ما إذا كان الشخص يصبح ناقلاً للعدوى خلال فترة الحضانة.
طرق علاج مرض كورونا


ينبغي القول أنّه لا يوجد علاجات محددة للأمراض التي يسببها فيروس كورونا، حيث إنّ المريض يتعافى بشكلٍ تلقائي دون الحاجة إلى العلاج، ولكن يمكن التقليل من شدة الأعراض باستخدام العلاجات الآتية:
تناول أدوية تخفيف الألم والحمى.
استخدام جهاز لترطيب الغرفة أو الاستحمام بالمياه الساخنة لتخفيف التهاب الحلق والسعال.
شرب كميات كافية من السوائل.
أخذ قسط كافٍ من الراحة، والبقاء في المنزل
الوقاية من الفيروس
لا يوجدُ لقاح ضدَّ هذا الفيروس إلى الآن، ولكن هناك بعض الطرق للوقاية منه والحدّ من انتشاره:
عزل المصاب بالمرض ووضعه تحت الإشراف والعناية الطبيّة.
غسل اليديْن جيّداً، لأنّ إفرازات الجهاز التنفسيّ قد تُسبب نقل العدوى.
تجنّب الازدحام، واستخدام الكمامات لمنع انتقال العدوى.
الاهتمام بالنّظافة بشكلٍ عامّ.
الابتعاد عن الأماكن ذات الرطوبة العالية


Advertising اعلانات

157 Views