ما هو غاز إطفاء الحرائق

كتابة حنان الشهري - تاريخ الكتابة: 9 أغسطس, 2022 6:07 - آخر تحديث :
ما هو غاز إطفاء الحرائق


Advertising اعلانات

ما هو غاز إطفاء الحرائق وكذلك كيفية إطفاء حريق الغاز، كما سنقوم بذكر ماذا تفعل عند استنشاق غاز طفاية الحريق، وكذلك سنتحدث عن أنواع غازات الإطفاء، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعونا.

ما هو غاز إطفاء الحرائق

إنّ الغاز المستخدم في اطفاء الحرائق هو غاز ثاني أكسيد الكربون النقي، والذي يعد من أكثر الغازات المتعارف عليها في مجال إطفاء الحرائق، حيث عادة ما يتم حفظ غاز ثاني أكسيد الكربون على شكل سائل مضغوط في طفاية الحريق، ويتم فتحها من أجل تمدد الغاز ومن ثم إطفاء الحريق بشكل فوري، ويحل ثاني أكسيد الكربون مكان الأكسجين المحيط بالحريق، حيث إن ذلك يساعد على منع الحريق من الاشتعال بشكل أكثر، ويعد استخدامه أكثر فعالية من استخدام المياه وخاصة لإطفاء الحرائق الكهربائية.

كيفية إطفاء حريق الغاز

– إغلاق إمدادات الغاز.
– خنق النار باستخدام بطانية، أو طفاية حريق من النوع B، أو ماء بارد.
– تهوية المنطقة للتخلص من الغاز، واستدعاء الخبراء لفحص أنابيب الغاز حتى لا يحدث انفجار ما.
– كما يجب الحرص على عدم إشعال السجائر أو إضاءة الأنوار في حال وجود رائحة للغاز؛ لأن أصغر شرارة قد تؤدي إلى إشعال لهب وحدوث انفجار.

ماذا تفعل عند استنشاق غاز طفاية الحريق

في معظم الحالات، يتوفر ما يكفي من الأكسجين في المنطقة لمنع السمية، و مع ذلك، قد يحدث تسمم إذا تم استخدام مطفأة ثاني أكسيد الكربون او طفاية الهالون في منطقة صغيرة سيئة التهوية، يتسبب استنشاق ثاني أكسيد الكربون المركز في نفس أعراض عدم وجود أكسجين كافٍ، مثل صعوبات التنفس و الدوخة و فقدان الوعي، يجب على أي شخص يتعرض لثاني أكسيد الكربون المركز أن ينتقل على الفور إلى الهواء النقي، ستكون العناية الطبية مطلوبة للتأثيرات التي لا تذوب بسرعة أو لشخص فاقد للوعي، قد يؤدي التلامس المباشر للجلد مع ضغط ثاني أكسيد الكربون إلى قضمة الصقيع، قد يقتصر الضرر الذي يلحق بالجلد على احمرار خفيف، ولكن من الممكن أيضًا ظهور بثور، يمكن أن يحدث تلف العين أيضًا من خلال التعرض المباشر.
إذا كنت تشك في أن شخصًا ما قد استنشق رذاذ مطفأة الحريق، فقم بنقله إلى الهواء النقي على الفور، يجب معالجة تعرض العين أو الجلد لأي طفايات الحريق الاتوماتيكية جافة عن طريق شطف المناطق المصابة على الفور، يمكن أن يتسبب استنشاق فوسفات الأمونيوم الأحادي وبيكربونات الصوديوم في حدوث تهيج خفيف في الأنف و الحلق و الرئتين، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مثل ضيق التنفس و السعال، الدوخة و الصداع ممكنان أيضا، عادة ما تتحسن هذه الأعراض بسرعة مع الهواء النقي.

أنواع غازات الإطفاء

1- غاز FM-200 لإطفاء الحرائق:
غاز FM-200 (1 ،1 ،1 ،2، 3 ،3 ،3-heptafluoropropane)، مكون من الفلور، و الهيدروجين، عديم الرائحة و اللون ايضا، و لا يعد موصل للكهرباء ويستخدم لإطفاء الحرائق من خلال مزيج من آليات كيميائية و فيزيائية و لكنها تعمل دون إن تؤثر على الأوكسجين المتوفر في المنطقة، مما يسمح لجميع المتواجدين في منطقة الحريق الرؤية و التنفس بشكل جيد، و مغادرة منطقة الحريق بكل آمان، لهذا السبب يعتمد الجميع على غاز FM-200 لإطفاء الحريق لأنه لا يعدم الرؤية، وليس له أي رائحة و لا أي دخان سام يسبب أختناق المتواجدين في منطقة الحريق وهو ايضا مصرح في الأستخدام و خاصة في المناطق المزدحمة، و لا سيما سرعته في إخماد حريق، حيث بعد استخدامه بعشرة ثوان فقط يخمد الحريق.
2- غاز Inergen لإطفاء الحريق:
يعد Inergen النظام الغازي، نظام غازي مانع للحرائق، و هو غاز خامل مكون من مواد طبيعية ويستخدم هذا الغاز لإطفاء الحريق بشكل آمن لا يسبب أي ضرر للأشخاص الموجودين في منطقة الحريق، ولا للممتلكات، ولا أي ضرر بيئي وغاز INERGEN غاز فريد من نوعه من ناحية مكوناته واستخداماته فهو حاصل على براءة اختراع من ناحية الغازات الآمنة، وهو مثل غاز النيتروحين، وثاني أكسيد الكربون، والأرجوان فهي ايضا غازات طبيعية، وموجود في الغلاف الجوي ونتنفسه يوميا.
3- غاز ثاني أكسيد الكربون CO2 لإطفاء الحرائق:
غاز ثاني أكسيد الكربون هو من أكثر الغازات الخامدة، مثل غازات النيون و الأرجوان و غازات النيتروجين، وغازات الهيليوم، هذا من الناحية النظرية، أما من الناحية العلمية فأستخدام غاز ثاني أكسيد الكربون تكلفته عالية الثمن جدا، لهذا السبب لا يستخدم فقط إلا في حرائق المغنسيوم والأهم هو لا يمكن أستخدام غاز ثاني أكسيد الكربون لإطفاء الحرائق إلا في الاماكن المفتوحة لأنه يعرض جميع المتواجدين في منطقة الحريق إلى خطر الاختناق وعند استخدام غاز ثاني اكسيد الكربون في اطفاء الحرائف فأنه يعمل على خفض الأوكسجين الموجود في الهواء بنسبة 21%إلى نسبة 10%، وهذه العملية تجعل اندلاع أي حريق مستحيل و تسمى هذه العملية، عملية اختناق الحريق.
4- غاز الهالونات في إطفاء الحرائق:
غاز الهالون هو اختصار لغاز (الهيدروكربون المهلجن)، يستخدم في إطفاء الحرائق من خلال قطع سلسلة التفاعلات الكيميائية التي سببت الحريق، وهو غير موصل للكهرباء، ويعد هذا الغاز عاملا نظيفا لإن لا يترك أي بقايا أو اثار بعد استخدامه، وغاز الهالون مصرح للأستخدام من قبل (FAA) هيئة إدارة الطيران الفيدرالية، والتي تشمل هالون 1211، وهالون 1301 وخليط من هالون 1211 وهالون 1301.


Advertising اعلانات

105 Views