ما هو داء القطط الذي يصيب الحوامل

كتابة هديل البقمي - تاريخ الكتابة: 11 أغسطس, 2022 2:02 - آخر تحديث :
ما هو داء القطط الذي يصيب الحوامل


Advertising اعلانات

ما هو داء القطط الذي يصيب الحوامل وسوف نتحدث عن علاج داء القطط للحامل داء القطط للحامل في الشهر الثاني الوقاية من داء القطط الذي يصيب الحوامل تجدون كل تلك الموضوعات منخلال مقالنا هذا

ما هو داء القطط الذي يصيب الحوامل

1-يعرف داء القطط بعدة أسماء منها جرثومة القطط وطبياً يعرف باسم داء المقوسات أو التوكسوبلازما.
2-ينشأ هذا المرض جراء الإصابة بطفيليات المقوسة الغوندية التي تعيش غالباً في أمعاء القطط.
3-يمكن لهذه الطفيليات أن تنتقل للإنسان وخاصة الحوامل بطرق عديدة أبرزها التعرض لفضلات القطط.

علاج داء القطط للحامل

1-ينتقل داء القطط من خلال طفيل التوكسوبلازما الذي يعيش داخل أمعاء القطط، كما قد ينتقل من خلال فضلاتها أيضًا. بالنسبة للنساء غير الحوامل والأشخاص العاديين، فقد لا تظهر عليهم أي أعراض لهذا الداء باستثناء ما يشبه الإنفلونزا، بينما يتسبب داء القطط للمرأة الحامل في إصابة الطفل بالأمراض الذهنية أو العمى، وتزداد الخطورة بحسب عمر الحمل وقت الإصابة، خاصة خلال الثلث الأخير منه. ويعتمد علاج داء القطط في أثناء الحمل على عمل تحليل لعينة من دم الأم، إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية، يوصف لها مضاد حيوي يسمى سبيرامايسين Spiramycin، كي يساعد على تقليل انتقال العدوى إلى الجنين، لكنه غير نشط ضد الطفيلي، لذلك لا يمكن الحد من أي ضرر إذا أصيب الطفل بالفعل.
2-في حالة إصابة الجنين بالعدوى، يمكن تناول مزيج من مركبات بيريميثامين Pyrimethamine و سلفاديازين Sulphadiazine، وهي مضادات حيوية أقوى تساعد على تقليل الضرر المعرض له الطفل، على الرغم من أنها لا تستطيع التراجع عن تأثير العدوى أو صدها بالكامل. خلال الأسبوع العشرين من الحمل، يمكن فحص الجنين باستخدام الموجات فوق الصوتية للتأكد من أي مشكلات جسدية واضحة، ويكون الإجهاض من الحلول التي يلجأ إليها الطبيب عند تأخر نمو الطفل. وبعد الولادة، يخضع المولود لأم مصابة بداء القطط للفحص الكامل تحت متابعة أطباء الأطفال مع إجراء فحوص الدم خلال العام الأول.
3-تناول علاج سبيرامايسين Spiramycin آمن للحامل، دون أي آثار ضارة، لكن قد تظهر بعض الآثار الجانبية مثل الغثيان أو الطفح الجلدي. أما بالنسبة لعقاري بيريميثامين Pyrimethamine و سلفاديازين Sulphadiazine، فقد يؤثرا بشكل مباشر في إنتاج كرات الدم الحمراء، كما يفضل بعض الأطباء وصف حمض الفولينيك ليساعد على الحد من الآثار الجانبية لتلك العقارات.

داء القطط للحامل في الشهر الثاني

1- داء المقوسات أو ما يعرف شعبيًا باسم “داء القطط” هو عدوى طفيلية تصاب بها السيدات تؤدى إلى تعرضهن للإجهاض عند الحمل، وللكشف عن الإصابة بهذه العدوى تحتاج السيدة لإجراء اختبار دم يحدد ما إذا كان لديها أجسام مضادة في الدم لطفيل التوكسوبلازما ويسمى أيضًا اختبار التوكسوبلازم لا يصنع جسمك الأجسام المضادة إلا بعد إصابة طفيليه ويشير عدد ونوع الأجسام المضادة التي لديك إلى ما إذا كانت إصابتك حديثة أم أنها حدثت منذ بعض الوقت قد يجري طبيبك أكثر من فحص دم على مدى عدة أسابيع.
2-بالنسبة لمعظم البالغين، يعتبر داء المقوسات غير ضار ويزول دون الحاجة إلى علاج غالبًا ما تكون الحالة بدون أعراض ومع ذلك، إذا أصيبت المرأة الحامل بالعدوى، فقد تنتقل إلى جنينها.
3-إن تناول اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا من حيوان مصاب يعرضك لخطر الإصابة بعدوى T. gondii. قد تصاب أيضًا بالعدوى بعد التعامل مع قطة مصابة أو برازها، وهو ما يمكن أن يحدث عند تنظيف صندوق القمامة.
4-بعد إصابتك بالعدوى، ستحصلين على الأجسام المضادة لـ T. gondii طوال حياتك هذا يعني عمومًا أنه لا يمكنك الإصابة بالعدوى مرة أخرى.

الوقاية من داء القطط الذي يصيب الحوامل

1-ينبغي على الحوامل تجنب الحيوانات الأليفة سواء المنزلية أو البرية ، وعند اكتشاف الحمل بعد ملامستها لتلك الحيوانات ، عليها استشارة الطبيب للقيام بالفحوصات اللازمة للتأكد من عدم الإصابة بالمرض .
2-الحرص على تناول اللحوم والحليب والبيض موثوق المصدر ، وغسل الأيدي جيداً بعد التعامل مع اللحوم النيئة .
3-في حالة وجود حيوان أليف بالمنزل ، يجب إعطاؤه التطعيمات الدورية للتأكد من خلوه من المرض ، وكذلك الغسل الجيد للخضروات والفواكه قبل تناولها وتطهير الأثاث والفراش بصفة دورية .
4-الإلتزام بالنظافة العامة لمربي الطيور والحيوانات الداجنة ، والحرص على غسل الأيدي والوجه بشكل جيد وتغير الملابس بعد العناية اليومية بالحيوانات .


Advertising اعلانات

78 Views