ما فوائد التفاح الأحمر

كتابة نسرين السهلي - تاريخ الكتابة: 23 ديسمبر, 2020 7:10 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 10:50
ما فوائد التفاح الأحمر

Advertising اعلانات

ما فوائد التفاح الأحمر نتحدث عنها في هذا المقال ونتعرف أيضا على الأضرار الخاصة به إن وجد مع ذكر نبذة مختصرة عن فاكهة التفاح.

ما فوائد التفاح الأحمر

تحسين عملية الهضم
بما أن التفاح الأحمر يحتوي على كمية عالية من الألياف الغذائية، فهذا يعني أنه مفيد لعملية الهضم والجهاز الهضمي ككل وهناك نوع معين من الألياف الغذائية الموجودة بالتفاح، والتي تسمى البكتين (Pectin)، وهي ذائبة بالماء، والذي وجد أنه له دورًا في علاج الإسهال الناتج عن الإصابة ببكتيريا ما إلى جانب ذلك، تحتوي قشور التفاح على نوع اخر من الألياف الغذائية غير ذائبة بالماء، والتي تساعد الطعام في المرور في الجهاز الهضمي بفعالية، الأمر الذي يحمي من الإصابة بالإمساك.
التقليل من خطر الإصابة بالسرطان
إذ إنّ التفاح الاحمر يمتلك خصائص مضادةً للأكسدة والالتهابات، والتي قد تقلّل من خطر الإصابة بالسرطان، وقد بينت إحدى الدراسات التي شاركت فيها سيداتٌ أنّ تناول التفاح يرتبط بانخفاض نسب الوفاة نتيجةً للسرطان.
محاربة الربو
حيث إنّ مضادات الأكسدة الموجودة في التفاح الاحمر قادرة على حماية الرئة من الأضرار التأكسديّة، وقد أشارت إحدى الدراسات التي شاركت فيها أكثر من 68,000 سيدة أنّ الأشخاص الذين تناولوا أكبر كميةٍ من التفاح كانوا أقلّ عرضةً للإصابة بالربو، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ قشور التفاح تحتوي على على نوعٍ من مركبات الفلافونيد يُدعى كيرسيتين والذي يساعد على تنظيم وظائف جهاز المناعة، والتقليل من الالتهاب، ممّا يؤثر في حالات الربو وردود الفعل التحسسيّة.
التحسين من صحة القلب
إذ يرتبط تناول التفاح الاحمر بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك لاحتوائه على الألياف القابلة للذوبان، والتي تُقلّل من مستويات الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على مركبات البوليفينول التي تمتلك خصائص مضادة للأكسدة، والتي توجد بتركيزٍ عالٍ في قشور التفاح، ومن هذه المركبات مركب الفلافونويد الذي يُسمّى إبيكاتيشين الذي يمكن أن يخفض ضغط الدم، وقد أشارت الدراسات إلى أنّ تناول كميةٍ كبيرةٍ من مركبات الفلافونيد يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 20%، كما أنّ هذه المركبات تساعد على خفض ضغط الدم وتقليل مستويات الكوليسترول الضار.
الحفاظ على صحة الدماغ
وجدت بعض الدراسات العلمية المختلفة أن تناول التفاح الأحمر يساعد في الحفاظ على صحة الدماغ وتعزيزها، وذلك عن طريق خفض خطر الإصابة بالزهايمر والباركنسون ويوجد في التفاح أنواع مختلفة من مضادات الأكسدة، والموجودة في القشور تحديدًا، وهي تعمل على التخلص من الإجهاد التأكسدي الذي يرفع من خطر الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية المختلفة وأهمها تلك المزمنة.
يقلل من الوزن
وذلك لأنَّه غنيٌّ بالماء، والألياف الغذائيَّة، التي تُعطي شُعوراً بالامتلاء، حيثُ بيَّنَت إحدى الدراسات أنَّ الأشخاصَ الذين تناولوا شرائحَ من التفاح قبلَ الوجبةِ استهلكوا سُعراتٍ حراريَّةٍ أقلَّ من الأشخاصِ الذين تناولوا عصير التفاح، أو لم يستهلكوا أيَّ مُنتجٍ للتفاح، كما بيَّنَت دراسةٌ أُخرى استمرَّت 10 أسابيعٍ، وشارك فيها 50 امرأةً تُعاني من زيادةٍ في الوزن أنَّ المُشاركات اللواتي تناولنَ التفاح خسرنَ ما معدله كيلو غرامٍ واحدٍ، واستهلَكنَ سُعراتٍ حراريَّةٍ أقل.
يساعد على تعزيز قوة العظام وكثافتها
التي تُعدُّ من المؤشرات التي تدل على صحّة العظام عند تناول الفواكه وقد يعود السبب في ذلك إلى احتواء التفاح الاحمر على مركبات تمتلك خصائص مضادة للأكسدة والالتهابات، كما بيَّنَت إحدى الدراسات كذلك أنَّ تناول التفاح يُقلِّلُ من فقدان الكالسيوم من الجسم.
يُكافح متلازمة الأيض
التي يُصاحبها ارتفاعُ نسبةِ الدهون في الدم، وارتفاع ضغط الدم، وقد تُؤدِّي إلى الإصابةِ بالسكري، وبأمراض القلب في حالِ عدم اكشافها، وعلاجِها، وقد وُجِدَ في دراسة نُشرت في استقصاء الصحة الوطنية وفحص التغذية أنَّ استهلاك التفاح الاحمر يُقلِّلُ من احتماليَّة الإصابةِ بهذه المتلازمة بنسبة 27%.

إيجابيات التفاح للبشرة

الحد من علامات الشيخوخة
يخفف التفاح علامات التقدم في العمر والتي تتمثل في الخطوط الرفيعة والتجاعيد التي تظهر تحت العينين وأعلى الجبين، ويتم استخدامه بوضع حبة من التفاح المبشور على الوجه وتحديداً المناطق المتضررة، مع التدليك الجيد لمدة دقيقتين، وتركه لمدة تتراوح بين العشر دقائق والربع ساعة، ثمّ غسل الوجه بالماء.
علاج عيوب البشرة
يزيل التفاح الرؤوس السوداء، ويقلل انتفاح العينين التي تكون نتيجة التعب والإجهاد، والسهر، ويستخدم عن طريق خلط أربع ملاعق صغيرة من عصير التفاح مع ملعقتين كبيرتين من البطاطا المبشورة، وخلطهما جيداً، ووضع الخليط على منطقة حول العنين، وتغطيتها بقطعة نظيفة من القم

نبذة عن فاكهة التفاح


يعود أصل فاكهة التفاح إلى أسيا الوسطى ولكنها تنمو في جميع أنحاء العالم، وهي ثمرة لشجرة التفاح وتعد من أكثر أنواع الفاكهة شعبيةً في العالم، ومن الجدير بالذكر أنه توجد العديد من الأنواع المختلفة للتفاح والمتنوعة في الألوان والأحجام بالإضافة إلى أنها ذات فوائد صحية متعددة؛ حيث تتميز بمحتواها القليل من السعرات الحرارية، والغني بفيتامين ج، ومضادات الأكسدة، وكذلك الألياف الغذائية، وهي ذات طعم لذيذ، وعادة ما يتم تناولها نيئة، أو على شكل عصائر ومشروبات، كما أنها تُستخدم في أنواع متعددة من الوصفات الغذائية وتجدر الإشارة إلى أنه يجب تجنب استهلاك بذور التفاح؛ وذلك لأنها تحتوي على مادة تدعى السيانيد، وهي مادة تسبب التسمم، لذا قد يكون تناول الكثير منها قاتلاً.

أضرار التفاح

-يُعتبرُ التفاح آمناً للاستهلاك، إلّا أنَّ بعض الأشخاص المصابين بمتلازمة حساسية الفم قد يُعانون من بعض الأعراض بعد تناول التفاح، وبالإضافة إلى ذلك، فإنَّ الأشخاص المصابين بحساسيَّة الأنف من حبوب اللقاح قد يتعرَّضون لردود فعلٍ تحسُّسيَّةٍ بعد تناول التفّاح، وتشملُ هذه الأعراض الحكة، وانتفاخ الفم، والوجه، والشفة، واللسان والحلق مباشرةً بعد أكل التفاح، أو بعدَ ساعةٍ من الأكل،
– وقد تشملُ رُدود الفعل الشديدة صُعوبةً في التنفُّس، أو البلع، ومن الجدير بالذكر انَّ بذور التفاح تحتوي على مادة السيانيد وهي مادةٌ سامَّةٌ؛ لذلك يَجِبُ تجنُّبَ تناول بذور التفاح، كما قد يُسبِّبُ التفاح ضرراً على الأسنانِ أربعة أضعافِ ضررِ المشروبات الغازية، وذلك نظراً لحموضتِه..


Advertising اعلانات

276 Views