ما فائدة الموز للحامل

كتابة ابتهال العوهلي - تاريخ الكتابة: 28 ديسمبر, 2020 5:13 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 3:36
ما فائدة الموز للحامل

Advertising اعلانات

ما فائدة الموز للحامل سوف نتحدث في هذا المقال عن أهم فوائد الموز للحامل وللطفل وللصحة العامة وماهي اضرار الإفراط في تناول الموز.

ما فائدة الموز للحامل

– يعمل الموز على معادلة نسبة الوسط الحمضي في المعدة وعلاج مشكلة ارتجاع الحامض إلى المرئ.
-يحتوي الموز على نسب من عنصر حمض الفوليك، الذي يجب على جميع الحوامل تناوله لما له من دور مهم في تكوين الخلايا العصبية للجنين.
-يعمل على اتزان درجة حرارة جسم الحامل، ودرجة حرارة الجنين.
-يساعد في التقليل من التوتر والتخفيف من حدة حالة الاكتئاب، الذي قد تتعرض له المرأة الحامل، كما يحقق التوازن العاطفي والنفسي، ويعطي إحساسًا بالبهجة والسعادة، إذ يحتوي الموز أيضًا على بروتين الترايبتوفان، الذي يعمل على تهدئة الأعصاب وإرخاء الجسم وتحسين حالة المزاج.
-يقلل من آلام الظهر وأسفل البطن، التي غالبًا ما تصيب الحوامل في بداية حملهن، ويساعد على تحقيق الاسترخاء والراحة.
-يحل مشكلات اضطرابات الجهاز الهضمي، لاحتواء الموز على كمية كبيرة من الألياف الغذائية، كما ييسر حركة الطعام في الأمعاء.
-الموز له دور في تنظيم نسبة سكر الجلوكوز في الدم، وإمداد الجسم بعدة فيتامينات يحتاجها الجسم، ومن أهم هذه الفيتامينات فيتامين “ب”، الذي يعمل على تسكين الآلام وتحسين الحالة المزاجية.
-يخفف من حدة التورم الذي يعد من أعراض الحمل، ويصيب الحامل في القدمين أو في اليدين أو في مناطق أخرى من الجسم.
-يقلل الموز من نوبات الغثيان والضعف العام، الذي يصيب الحامل في الأشهر الأولى، لأنه يعالج اضطرابات المعدة.
-ينظم معدلات ضغط الدم في الجسم، وتنظيم سرعة ضربات القلب، وكلاهما من الأعراض الشائعة التي تتعرض لها الحامل في رحلة الحمل.

فوائد الموز للأطفال

-يقوّي جسم الطفل، ويكون درعًا واقيًا ضد الأمراض الشائعة لدى الأطفال؛ لاحتواء الموز على نسبةٍ عالية من الحديد، الذي يُعزّز إنتاج “الهيموجلوبين” في كريات الدم الحمراء.
-تحسين كفاءة النوم لديهم يوميًّا، وزيادة عدد ساعاته خلال الليل، وحمايتهم من الأرَقِ والتقلُّب الكثير في الفراش، وذلك يعود إلى احتوائه على بروتين هام يُسمّى “التريبتوفان”، يحوّله الجسم إلى هرمون “السيروتونين” الذي يزيد الشعور بالراحة والسعادة والاسترخاء.
-يحسِّن بشرة الطفل، ويزوّدها بالمعادن والفيتامينات، فيحميها من الجفاف والتشقُّقات، ويُعطيها النضارة والنعومة.
– يعزّز القدرات الدماغية لدى الأطفال في سنٍّ مبكرة، ويزيد من مستوى الذكاء لدى الطفل.
-يساعد على نمو الأطفال وتقوية عظامهم وأسنانهم وأظافرهم؛ لأن الموز غني بالكالسيوم والبوتاسيوم.
-والموز لا يحتاج إلى أن يُطْبَخَ، فقط قَشِّرِي حبة من الموز، وقطّعيها إلى شرائح، وقومي بهَرْسِهَا جيدًا بالشوكة أو الملعقة، وأضيفي إليها القليلَ من الحليب؛ حتى يصبح سهلاً في الأكل.
-يفيد في علاج مُعظم حالات الإسهال المتكرّرة لدى الأطفال.

فوائد الموز للصحة العامة

تحسين الذاكرة
يحتوي الموز على الحمض الأميني الذي يعرف باسم التريبتوفان، وأظهرت نتائج العديد من الدراسات أنّ هذا الحمض له دور كبير في المحافظة على الذاكرة وتحسين المزاج.
الحفاظ على صحّة الكلى
أظهرت نتائج إحدى الدراسات التي أجريت أنّ النساء اللاتي تتناولن من موزتين إلى ثلاث موزات أسبوعيًا تقل لديهن خطر إصابة بأمراض الكلى بنسبة قد تصل إلى 33% تقريبًا، وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك بعض الدراسات التي أشارت إلى أنّ الأشخاص الذين يتناولون الموز بمعدل 4 إلى 6 مرات أسبوعيًا كانوا أقل عُرضة لخطر الإصابة بهذه الأمراض بنسبة تصل إلى 50% تقريبًا مُقارنةً بالذين لا يتناولونها، وفي الحقيقة يحتوي الموز على كمية جيدة من البوتاسيوم الضروري لصحّة وظائف الكلى.
تنظيم مستوى السكر في الدم
يتميز الموز باحتوائه على كمية كبيرة من ألياف البكتين التي تمنح الموز قوامه الإسفنجي، ويحتوي الموز غير الناضجة على النشا المقاوم الذي يتميز بتأثيره المشابه للألياف الذائبة، ولا يُهضَم بل يُنقل إلى الأمعاء الغليظة ليصبح غذاء للبكتيريا النافعة في الأمعاء، حيث النشاء المقاوم والبكتين ينظّمان مستويات السكر في الدم بعد تناول الوجبات، وتجدر الإشارة إلى أنه يفيد في التقليل من الشهيّة عن طريق إبطاء إفراغ المعدة، وفي الحقيقة قد لا يسبّب تناول الموز ارتفاعًا كبيرًا في مستوى السكر لدى الأفراد الأصحّاء، ويختلف مؤشّره الجلايسيمي بناءً على درجة نضجه.
تعزيز صحّة القلب
تتميز فاكهة الموز بأنها من أهم المصادر التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم؛ إذ يُعدّ من المعادن المهمة لصحّة القلب والسيطرة على ضغط الدم، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأفراد الذين يتناولون الكمية الموصى بها من البوتاسيوم انخفضت لديهم احتمالية الإصابة بـأمراض القلب بنسبة تصل إلى 27% تقريبًا، إضافة إلى أن الموز يحتوي على عنصر المغنيسيوم الضروري لصحّة القلب.
التقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان
يتميز الموز باحتوائه على فيتامين ج، الذي يفيد بدوره في محاربة تشكّل الجذور الحرّة التي تُسبّب الإصابة بأمراض السرطان المختلفة، إضافة إلى أنّ تناول الطفل للموز في أول سنتين من عمره يفيد في الوقاية من خطر إصابته بمرض ابيضاض الدم.

أضرار الإفراط في تناول الموز

– الموز غني بفيتامين ب 6، على الرغم من أهميته في تقوية الأعصاب والشعور بالاسترخاء، إلا أن الإفراط في هذا النوع يسبب تلف الأعصاب.
– يحتوي الموز على كميات كبيرة من الكربوهيدرات والإفراط في تناولها يسبب السكري من النوع الثاني.
– هذه الفاكهة ممتلئة بالألياف وتناولها بكثرة يسبب اضطراب الجهاز الهضمي أو الانتفاخ.


Advertising اعلانات

294 Views