ما علاج مغص الاطفال الرضع

كتابة فايزة محمد - تاريخ الكتابة: 28 مايو, 2018 3:02 - آخر تحديث : 28 يونيو, 2021 1:02
ما علاج مغص الاطفال الرضع


Advertising اعلانات

ما علاج مغص الاطفال الرضع مغص الاطفال من الاشياء المربكة جدا لاى ام حيث تشعل الاطفال بالبكاء المستمر ولكن سوف نقدم اليكم الحلول الطبيعية للقضاء على المغص فى هذا الموضوع.

مغص الرضع

مغص الرضع هو الصياح أو الصراخ كثيرا ولفترات طويلة، دون أي سبب معروف.
عادة ما يبدو بعد انقضاء الاسبوعين الأولين من الحياة ويختفي دائماً تقريبا، وكثيرا ما يكون اختفاؤه فجأة، وقبل أن يبلغ الطفل من العمر ثلاثة إلى أربعة أشهر. وهو أكثر شيوعا عند الأطفال ذوي الرضاعة من الزجاجة (رضاعة اصطناعية)، ولكن هذا لا يمنع حدوثه أيضا لدى ذوي الرضاعة الطبيعية. غالبا ما يحدث البكاء خلال فترة محددة من اليوم،في ساعات المساء الأولى على الأكثر.

بكاء الطفل هل هو مغص أم مزاجية؟

يميل الاطفال الرضع المصابين بالمغص إلى البكاء أو الصراخ بحدة، مع شد قبضة اليد وتقوس الظهر. اذا رغبت في التأكد من المشكلة، حاول اعادة الظهر الى وضعه الطبيعي، اذا توقف البكاء، فالطفل يعاني بلا شك من مغص معوي.
المغص ليس مرضا في حد ذاته ولا يوجد تشخيص طبي واحد له. ولا أحد يعرف ما أسبابها. يقول سيوبان مولهولاند، مؤلف كتاب، ليمت، ‘ يقول سيوبان Mulholland، مؤلف Coping With Crying And Colic ، “على مر العصور، ظهرت عوامل مختلفة كأسباب للمغص، المشاكل الهضمية، مثل الريح المحصورة، كانت التفسير الأكثر شعبية، لكن الخبراء يعتقدون الآن بأن المغص جزء طبيعي من النمو. في الحقيقة كل الاطفال الرضع قد ينفسون عن احباطهم بالبكاء، وعند البدء في البكاء قد لا يعرفون كيف يتوقفون، لذلك هناك طرق مختلفة تنجح مع كل طفل ولا يوجد طريقة واحدة محددة لتهدئة كل الاطفال.”
نموذجيا، تبدأ مشكلة المغص القولوني في الإسبوع الثاني أو الثالث ويصبح اسوء في فترة العصر والمساء، وقبل النوم.

أسباب المغص لدى الأطفال

مغص الأطفال الرضع مجهول السبب، ومن هنا تكمن الصعوبة في التعامل معه، وهنا سنحاول إلقاء الضوء على بعض الأسباب المحتملة:
-يعتقد البعض أن المغص نتيجة لوجود ريح (غازات) محبوسة في الأمعاء لم يستطع الطفل التخلص منها وطردها، وهو ما يؤدي إلى انتفاخ البطن وزيادة تقلصات الأمعاء ثم الصراخ.
-عدم اكتمال نمو الأمعاء وأداء وظيفتها بالطريقة السليمة ممايؤدي إلى ضعف حركة الأمعاء وعدم القدرة على طرد الغازات ومن ثم انتفاخ الأمعاء وما يتبعها من تقلصات تؤدي إلى البكاء.
-ضعف تدفق حليب الأم أو الوضعية الخاطئة للرضاعة قد يؤدي إلى زيادة كمية الهواء التي يبتلعها الطفل عند الرضاعة.
-ما تستخدمه الأم المرضعة من مأكولات (البهارات، الشاي، القهوة، غيرها) أو الأدوية مثل الملينات، قد يدر مع الحليب ومن ثم يسبب المغص.
-لوحظ أن الأطفال الذين يُغذّون بالرضاعة الصناعية (اللهاية، المصاصة) يحدث لديهم المغص أكثر بكثير من الذين يرضعن حليب الأم.
-عدم أخذ الطفل الوقت الكافي من النوم والراحة قد يؤدي إلى البكاء، وعادة ماينام الطفل ما يقارب عشرين ساعة يومياً في الثلاثة أشهر الأولى من العمر.
-إدخال الأطعمه الصلبة قبل عمر الأربعة أشهر، أو استخدام الحليب العادي الكامل الدسم قبل أكتمال السنة.

ما هى أعراض المغص لدى الرضع؟

-البكاء بصوت عال لمدة ثلاث ساعات أو أكثر، ولمدة ثلاثة أيام فى الأسبوع أو أكثر، ويتكرر ذلك لمدة ثلاثة أسابيع أو أكثر.
-يزداد البكاء بعد الرضعات وقبل التبرز.
-يمكنك التفريق بين الغازات والمغص عن طريق إذا كان طفلك يعانى من المغص، فستجديه أثناء بكائه يثنى ساقيه إلى بطنه ويحمر وجهه، أما إذا كان طفلك يعانى من الغازات، فستجديه يبكى أثناء مرور الغازات لبضع ثوانى ويهدأ بعدها، ولكن لاحظى أن الغازات قد يصاحبها وجود مغص.

متى ينبغى عليكِ الذهاب للطبيب؟

-إذا كان طفلك لم يعانى من المغص قبل ذلك، ورأيت عليه الأعراض السابقة، فينبغى عليكِ الذهاب للطبيب للتأكد من أن طفلك يعانى بالفعل من المغص ولم يعانى من شيء آخر.
-ينبغى عليكِ الذهاب للطبيب إذا كان المغص يصاحبه ارتفاع فى درجة حرارة طفلك أو قئ أو إسهال أو إمساك.
-إذا كان عمر طفلك أكثر من أربعة أشهر ومازال يعانى من المغص.
-إذا كان طفلك يرفض الرضاعة من شدة المغص، ووزنه لا يزيد بصورة طبيعية.

علاج المغص عند الأطفال الرضع

-معرفة السبب الذي يسبب المغص ويتم تحديده من قبل الأم في أعلم بشؤون طفلها، عند تحديد السبب يسهل وضع العلاج ويتم تهدئة الطفل بشكل أسرع.
-إذا كان الطفل يرضع رضاعة طبيعية، على الأم الإنتباه لقائمة الطعام اليومية حيث أن هناك العديد من الأطعمة التي تسبب النغص للأم والطفل منها البقوليات بأنواعها فهي تنتقل عبر الحليب للطفل والكحول والتدخين والمنبهات لذا يفضلالغبتعاد عنها قدلر الإمكان.
-إذا كان الطفل يرضع من الزجاجات الحليب الصناعي يفضل إختيار الزجاجة التي تناسب عمر الطفل مع تحديد نوع الحليب الذي يناسب صحة الطفل.
-إرضاع الطفل كلما إحتاج لذلك وعدم تحديد الكمواعيد وأوقات الرضاعة بهذا العمر.
-في بعض الأحيان يواجه بعض الأطفال الرضع صعوبة بهضم الحليب وخصوصاص عندما يحتوي على السكر بنسبة عالية وهو موجود بحليب الام والحليب الصناعي.
-تعريض الطفل للهزهزة الشديدة يضر بالطفل ويجعله يزداد بالبكاء لذا يفضل وضع الطفل بطريقه هادئة مع التدليك باتجاه واحد على بطنه بالضغط الخفيف عليه قد يساعده بإخراج الغازات والهواء من البطن.
-يمكن تشغيل الأصوات التي تحتوي على ذبذبات مثل السشوار أو المكنسة الكهربائية ويفضل السشوار ووضعه على السرير من بعيد وسوف تلاحظين أن الطفل ينام بهدوء وراحة تامّة.
-إعطاء الطفل حماماً دافئاً قد يهدئه ويجعله ينام براحة لمدة ساعات متواصلة.
-تحضير منقوع من حبوب الكمون واليانسون من ثم نعطيها للطفل سوف نلاحظ أن الطفل بدأ يهداً.
-ليس على الأم والأب سوى التحلي بالصبر والعطف على الطفل الصغير الذي يشعر بالألم ولا يعرف كيف يعبر عن ألمه سوى بالصراخ.


Advertising اعلانات

59 Views