ماهي امراض الحوامل

كتابة بثينة جمال - تاريخ الكتابة: 21 سبتمبر, 2018 1:40 - آخر تحديث : 2 سبتمبر, 2021 1:26
ماهي امراض الحوامل


Advertising اعلانات

ماهي امراض الحوامل سنتحدث فى موضوع اليوم عن اهم امراض الحوامل واهم الاعراض التى تشعر بها كل حامل من خلال السطور القادمة.
تعد مسألة الحمل والولادة واحدة من الأمور التي تشغل تفكير النساء، وتسعى المرأة جاهدة إلى تخطي إصابتها بأي من الأمراض التي يمكن أن تؤثر على الحمل، أو تؤثر على الجنين وهو في رحم أمه، فتسعى جاهدة إلى تجاوز العديد من الأمور التي من شأنها أن تشكل خطرا عليها أو على طفلها في مرحلة الأشهر التسعة. ولكن ما هي الأمراض التي من شأنها أن تؤثر عليك؟ وكيف يمكنك تفادي هذه الأمراض؟ وما أفضل الأغذية التي تجعل مولودك يتمتع بوضع صحي أفضل

ماهي امراض الحوامل

الالتهابات الجلدية والمهبلية
ترافق المرأة الحامل تغيرات هرمونية تؤثر في الأماكن ذات المناعة الضعيفة والحساسة، ما يجعلها معرضة للإصابة بالالتهابات الجلدية والمهبلية نتيجة ازدياد الحرارة والتعرق وزيادة الفطريات والبكتيريا، خاصة في الأماكن الرطبة «تحت الإبط، الفخذين، المهبل»، الأمر الذي يصيبها بالحكة أو الحرقان، الاحمرار والتغيير في لون الجلد، وبالألم عند التبول.
الميل للاكتئاب
تتأثر الساعة البيولوجية الخاصة بالحامل مع طول أو قصر ساعات النهار والليل، وخاصة بعد الخروج من الأجواء الباردة والربيعية لمقابلة أجواء مليئة بالحرارة والأتربة، فتنخفض معنوياتها وتحزن دون سبب، وتغضب بسرعة، تميل للوحدة، والقلق المستمر.
الصداع
ينتج بسبب حاجة الجسم إلى المزيد من السوائل، فكلما قلت السوائل بالجسم قل تدفق الدماء، ما يؤدي إلى الإصابة بالصداع الشديد.
التهاب الكبد الوبائى B
هو مرض يصيب الكبد يدخل الفيروس فى وظائف الكبد ويسبب أضرارًا مرضية، ينتقل إلى الأم عن طريق ملامسة الدم أو سوائل الجسم لشخص مصاب بالعدوى، ويتم اكتشافه عن طريق التحاليل التى تقوم بها الأم أثناء فترة الحمل، ومشكلة هذا الالتهاب أنه يمكن أن تنقله الأم لطفلها أثناء الولادة لملامسة دمها بالطفل، وفى هذه الحالة يتم إعطاء الطفل أجسام وقائية للطفل أثناء الولادة لمنع انتقال المرض له.
الأمراض المناعية
هى مجموعة من الأمراض التى تؤدى إلى لزوجة الدم والتى تؤدى إلى الإجهاض المتكرر قبل الشهر السابع، والتى انتشرت بصورة كبيرة فى الـ10 سنوات الماضية، والعلاج هنا يكون بحقن زيادة سيولة الدم والتى تؤخذ تحت الجلد يوميا مع أسبرين الأطفال، ويتم أخذ العلاج من بداية الحمل”
سكر الحمل
سكر الحمل إلى نوعين، الأول هو إصابة الأم بالسكر قبل الحمل ويكون ضبط نسبة السكر قبل الحمل أمر هام حتى لا يحدث تشوهات للجنين، حيث أكدت الدراسات أن إصابة الأم بالسكر تسبب تشوهات الجنين بنسبة 10 أضعاف من فرص الحمل الطبيعية.
والنوع الثانى هو إصابة الأم بالسكر أثناء الحمل وهو ما نطلق عليه اسم “سكر الحمل” ويؤثر على الجنين حيث يجعل حجمه أكبر من الطبيعى وهو ما يؤدى إلى صعوبة فى الولادة الطبيعية، مع ظهر عيوب خلقية فى قلب الطفل.

اغلب الامراض التى تواجهها الحامل اثناء الحمل

1.ارتفاع ضغط الدم
تصاب العديد من النساء بارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل، ولا تظهر أعراضه بصورة واضحة، ولكن بعض الأمهات تصاب بحالة من الصداع المستمر، زغللة فى العين، وميل للقىء، ألم مضاعف فى فم المعدة، ألم أكثر شدة فى البطن، وقد يؤدى ذلك إلى نزيف مهبلى.
وأضاف “تحدث هذه الأعراض فى أغلب الأحيان للأمهات الحوامل فى سن صغير أقل من 20 عامًا، أو الأم الحامل أكثر من 40 عامًا، ونضيف إلى ذلك الأم ذات الوزن المرتفع ومن سبق لها الإصابة بارتفاع ضغط الدم قبل الحمل.
أن ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل يسبب وفاة الأمهات لأنه يؤدى إلى ما يعرف بـ”تسمم الحمل”، وهناك بعض الخطوات التى لابد أن تتبعها الأم الحامل لضبط ضغط الدم أثناء فترة الحمل حتى لا يؤثر على الجنين، وهى:
-متابعة الطبيب بشكل مستمر وقياس الضغط بدقة، والذى يتم عن طريق قياس “دبلر” أو ما يعرف باسم شريان الرحم فى الأسبوع الـ20 حتى نتعرف على قياس المؤشر الصحيح لضغط الدم.
-قياس نسبة الكالسيوم فى بداية الحمل.
-يمكن الاعتماد على إسبرين الأطفال من بداية الحمل ويكون ذلك باستشارة الطبيب حتى لا يؤثر على الجنين.
2-أنيميا الحمل
يتم التغلب على أنيميا الحمل عن طريق اتباع نظام غذائى وفيتامينات للتغلب على هذه الأزمة، مشيرا إلى أن اكتشاف أنيميا الحمل سهل عن طريق إجراء التحاليل الروتينية التى تقوم بها الأم الحامل فى بداية الحمل وفى منتصفه ومع اقتراب نهايته”.
وأضاف “أن هناك أعراضًا تظهر على الأم الحامل بوضوح وهى الشعور بالإرهاق المستمر، شد فى العضلات، عدم القدرة على التركيز، وعدم القدرة على العمل والقيام بالمهام الوظيفية”.
أن أنيميا الحمل تؤثر على حجم الجنين وقد يؤدى إلى نزيف حاد وعدم التئام الجروح بشكل جيد وتنقل الأنيميا إلى الجنين ويحدث له نقص فى النمو الذهنى لأنها تسبب خلل فى تكوين خلايا المخ فى المستقبل، والحل يكمن فى متابعة نسبة الهيموجلوبين فى الدم طوال فترة الحمل.
3-نقص الحديد
يُمكن لنقص الحديد في دم الأم أن ينعكس سلباً على الطفل ويتسبّب له بمشاكل صحية عديدة في السنوات الأولى من حياته.
4-الإمساك
الإمساك هو من دون منازع أكثر أعراض الحمل شيوعاً، ويمكن أن يتأتّى إما عن حبوب الحديد التي تتناولها الأم أثناء فترة الحمل إما عن متلازمة القولون العصبي.
ألم أسفل الظهر
في غضون فترة الحمل، يتّسع رحم الأم ويتغير مركز الثقل عندها، الأمر الذي يُضعف عضلات البطن ويضع ضغوطاً إضافيةً على أسفل الظهر. هذا وتلعب زيادة الوزن الكبيرة للحامل دوراً في تعزيز الضغوط الممارسة على أربطتها وعضلاتها.
5-السكري
يُمكن للسكري أن يُصيب المرأة أثناء فترة الحمل، فيرفع معدل السكر في دمها ويؤثر سلباً في جنينها.
6-ارتفاع ضغط الدم
إرتفاع ضغط الدم من الأمراض الشائعة جداً أثناء الحمل، وخطره كبير على الجنين الذي يمكن أن يُولد قبل أوانه أو يُولد بوزن ما دون الوزن الطبيعي.
الالتهابات
من المحتمل أن تتعرّض المرأة إلى أنواع التهابات عديدة أثناء الحمل. ولتلافيها، عليها بغسل يديها بانتظام والامتناع عن الأطعمة واللحوم غير المطهوّة في شكلٍ جيّد
7-قصور الغدة الدرقية
يُشكّل قصور الغدة الدرقية أكثر أمراض الحمل خطورةً، إذ يمكن أن يعرقل نمو الجنين في الأحشاء.


Advertising اعلانات

37 Views