ماهو الصنوبر

كتابة حسن الشهري - تاريخ الكتابة: 12 يناير, 2022 9:27 - آخر تحديث :
ماهو الصنوبر


Advertising اعلانات

ماهو الصنوبر كما سنقوم بطرح كيفية زراعة الصنوبر، وكذلك سنقوم بطرح العديد من فوائد الصنوبر للمرأة، كما سنقوم بذكر فوائد الصنوبر للعقم، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعونا.

ماهو الصنوبر

الصنوبر شجرة دائمة الخضرة تحتوي مخاريطها على بذور صالحة للأكل، والّتي يمكن الحصول عليها من أشجار الصنوبر، وتستخدم في العديد من المطابخ العالميّة في أوروبا وأمريكا الشماليّة وآسيا خاصّةً في أطباق الحلوى.

زراعة الصنوبر

يُعدّ فصل الخريف أفضل وقت لزراعة أشجار الصنوبر بأنواعها، ويمكن البدء في زراعتها في نهاية شهر آب وبداية شهري أيلول وتشرين الثاني، إذّ يكون الجو معتدلًا في هذه الفترة، وتختلف المدة التي تحتاجها شجرة الصنوبر حتى تنمو باختلاف نوعها، إذّ إنّ بعضها يستغرق 9 سنوات، في حين أنّ بعضها الآخر يستغرق نحو 25 سنة، يُمكن زراعة الصنوبر من بذرة باتّباع الخطوات الآتية:
1- زراعة الشتلة في بقعة كبيرة من الأرض تتناسب مع حجمها عندما تكبر.
2- نقل الشتلة عندما يتراوح طولها ما بين 15-30 سم من الأصيص إلى أصيص أكبر حجمًا، ووضعها في الخارج.
3- تقليب الأصيص بانتظام حتى تنمو أشجار الصنوبر بشكلٍ مستقيم.
4- وضع الأصيص في منطقة مشمسة قرب النافذة، وريّها بانتظام، وتجدر الإشارة إلى أنّه لن يحدث أي تغيّر مطلقًا إلا في بداية شهري آذار ونيسان، إذّ ستبدأ إبر الصنوبر بالنمو باتجاه الشمس.
5- وضع البذرة تحت سطح التربة مباشرة، ويجب أن توضع البذرة عموديًّا مع توجيه الجزء المدبب للأسفل.
6- تعبئة أصيص صغير بالتربة، وترطيبها بالقليل من الماء.
7- تجفيف البذور، ووضعها في وعاء محكم الإغلاق إلى حين بداية موسم زراعة الصنوبر.
8- وضع البذور في الماء مع ملاحظة أنّ البذور الطافية هي التي تصلح للزراعة، أما التي تغرق فيجب التخلّص منها.
9- الإمساك بأكواز الصنوبر معكوسة ورجّها برفق لتجميع البذور.

فوائد الصنوبر للمرأة

– الصنوبر يتمتّع بفوائد غذائية منوّعة تجعل منه خياراً مثالياً في الكثير من الأحيان. وقد أظهرت الأبحاث الحديثة أن استعمال المكسرات بما فيها بذور الصنوبر قد يساعد على تقليل شهية الأشخاص، مما قد يساعد على تخفيض الوزن، بالإضافة إلى ذلك فإنَّ بذور الصنوبر تمتلك خصائص غذائية عديدة تجعل منها مصدراً غنياً بالفوائد الصحية لجسم الإنسان.
– يحتوي الصنوبر على الزنك الذي يساهم في الحفاظ على توازن الهرمونات في الجسم، حيث يعزّز نشاط نحو 100 إنزيم، كما يساعد على تسريع عملية الشفاء في كثير من الحالات.
– يعدّ الصنوبر أيضاً مصدراً غنياً بالمغنيسيوم الذي يعمل على التحكّم في المزاج، حيث يساعد على إزالة القلق والتخفيف من أعراض الإجهاد والاكتئاب، مما يجعله مفيداً لتهدئة الجسم، وهذا بدوره يساعد على تحسين عادات النوم وتنشيط الذاكرة.
– يحتوي الصنوبر على كميات من الحديد، الذي يساعد على عملية نقل وتخزين الأكسجين في الدم، كما أنه ضروري لصحة الدماغ، علماً بأنّ تحميص بذور الصنوبر يقلّل من تأثير مثبّطات الحديد، كما تعتبر الدهون غير المشبّعة الموجودة في الصنوبر مفيدة في زيادة حساسية الجسم للإنسولين، حيث وجد أن إضافتها إلى الوجبات قد تساعد على تقليل مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري.
– يحتوي الصنوبر على نوع من الأحماض الدهنية التي تساعد على إفراز هرمون يؤدي إلى تقليل إشارات الجوع الآتية من الدماغ، مما يقلّل من الشهية ويساعد على خفض الوزن.
هذا بالإضافة إلى أن الصنوبر يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي تساعد في الحفاظ على صحة القلب وتقليل فرص حدوث تلف الخلايا، كما يحتوي على كميات جيدة من فيتامين A واللوتين، المهميْن لصحة البصر، وتطوير حدّة الرؤية.
– يساعد مخزون الصنوبر من مضادات الأكسدة على التقليل من الآثار الجانبية للجذور الحرّة، والتي تلعب دوراً في سرعة ظهور آثار التقدّم في السن لدى النساء والتجاعيد على البشرة.
– يعدّ الصنوبر آمنًا عند تناوله ضمن الوجبات بشكل معتدل، إلا أنه يفضّل تجنّب تناول الصنوبر في الحمل، أو في حالة الرضاعة الطبيعية، حيث لا توجد معلومات كافية حول مدى أمانه عند وصوله إلى الطفل في هذه الحالات”.

فوائد الصنوبر للعقم

تعد المكسرات والبذور من الإضافات الصحية التي يمكن إدخالها إلى النظام الغذائي، ولكن تحتوي حبات الصنوبر على نسبة دهون أعلى من المكسرات الأخرى، والتي لها مجموعة فوائد عديدة، كما يحتوي اللوز والصنوبر والجوز على نسب عالية من الفولات وأحماض أوميغا 3 الدهنية ومضادات الأكسدة بما في ذلك فيتامين هـ والسيلينيوم والزنك، وكلها مرتبطة بصحة الحيوانات المنوية، ومن فوائد الصنوبر على الصحة الرجال الإنجابية ما يأتي:
1- قد يحسن من جودة الحيوانات المنوية
هل هناك أي إثبات سريري؟ قام مجموعة من العلماء في كل من جامعتي روفيرا إي فيرجيلي وجامعة برشلونة المستقلة في إسبانيا بإجراء دراسة عام 2018 م، حيث هدفت الدراسة إلى تقييم تأثير استهلاك المكسرات كالجوز والصنوبر المزمن على التغيرات في معايير وجودة السائل المنوي وكانت حيثياتها كالآتي:
– تم اختيار مجموعة من المشاركين وعددهم 119 رجلاً يتمتعون بصحة جيدة تتراوح أعمارهم بين 18-35 عامًا بشكل عشوائي، وتم تقسيمهم إلى مجموعتين كالآتي:
– مجموعة التدخل
تم تغذيتهم بنظام غذائي نموذجي على النمط الغربي مكمل بـ 60 جرامًا من خليط المكسرات/ اليوم.
– مجموعة الضابطة
تم إعطائهم النظام الغذائي المعتاد مع تجنب تناول المكسرات.
كما خضع الأفراد للرقابة لمدة 14 أسبوعًا في بداية ونهاية التدخل، تم أخذ عينات من الحيوانات المنوية بالإضافة إلى عينات الدم طوال فترة التجربة، ثم تم تسجيل المعلومات الغذائية طوال فترة التجربة، لوحظ تغييرات في معايير السائل المنوي وتحسنها في مجموعة التدخل مقارنة بالمجموعة الضابطة وزيادة نسب الآتي: عدد الحيوانات المنوية وتركيزها. حجم وحركة الحيوانات المنوية، كما لوحظ انخفاض في معدل تجزئة الحمض النووي.
2- قد يحسن من ضعف الانتصاب
هل يحتوي الصنوبر على مضادات أكسدة؟ يعد تناول الأطعمة الغنية بالفلافونويد ومنها المكسرات كالصنوبر أحد مضادات الأكسدة التي قد تساعد في تقليل خطر الإصابة بضعف الانتصاب وتحسنه، وقد تم إجراء دراسة من قبل باحثين عام 2018 م في جامعة أرسطو، اليونان، وكانت تهدف الدراسة إلى النظر في آثار بعض مضادات الأكسدة الغذائية وخاصة الفلافونويد الموجود بالمكسرات على أعراض ضعف الانتصاب لدى الشباب وكانت حيثياتها كالآتي:
– طُلب من الرجال المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 18-40 عامًا إكمال استبيان عبر الويب، كما تم استخدام المؤشر الدولي لوظيفة الانتصاب IIEF لتشخيص الضعف الجنسي، حيث تم تتبع تناول الفلافونويد باستخدام استبيانات تردد الأطعمة، ومع التركيز على الأطعمة الغنية بالفلافونويد ومنها الآتي: المكسرات مثل الصنوبر، الفواكه، القهوة.


Advertising اعلانات

90 Views