ماهو البلد الاكثر شربا للقهوة في العالم

كتابة هناء التويجري - تاريخ الكتابة: 6 مارس, 2021 3:42 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 12:53
ماهو البلد الاكثر شربا للقهوة في العالم

Advertising اعلانات

ماهو البلد الاكثر شربا للقهوة في العالم، وتصنيف أعلى الدول في استهلاك البن، والدولة العربية الأكثر شربًا للقهوة في العالم، ونبذة عن يوم القهوة العالمي، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

ماهو البلد الاكثر شربا للقهوة في العالم

هي دولة فنلندا، حيث يعود أصل القهوة إلى اليمن منذ القرن الخامس عشر، لكن اليوم يعتبر هذا المشروب الصباحي جزءا لا يتجزأ من عادات الناس حول العالم، فإن الفنلنديين هم أكثر الجنسيات شربا للقهوة بمعدل 12 كيلوغراما سنويا للفرد الواحد. في المرتبة الثانية جاءت النرويج بمعدل سنوي قدره 9.9 كغ وآيسلندا في المرتبة الثالثة بمعدل سنوي 9 كغ قهوة للفرد الواحد. في حين جاءت الدنمارك وهولندا والسويد في المراتب الثلاث اللاحقة بمعدلات سنوية قدرها 8.7، 8.4، 8.2 على التوالي. تلاها كل من سويسرا وبلجيكا ولكسمبورغ. في حين جاءت كندا في المرتبة العاشرة بمعدل 6.5 كغ من القهوة لكل فرد سنويا، ويذكر أنه في عام 1616، كان الهولنديين هم أول الأوروبيين الذين حصلوا على أشجار القهوة، التي تم جلبها من اليمن.

تصنيف أعلى الدول في استهلاك البن

1. فنلندا
– يفضل الفنلنديون تناول القهوة الخفيفة في درجة «التحميص» وتتقدم شركة «جوستاف باولينج» السوق الفنلندي بحصة تبلغ النصف تقريباً.
2. النرويج
– بدأ النرويجيون في شرب القهوة في القرن التاسع عشر عندما شرعوا في استيرادها من أمريكا مقابل الأسماك.
3. آيسلندا
– رغم بعد جزيرة آيسلندا عن القارة الأوروبية وعن أماكن زراعة البن لكن سكانها يشتهرون بشغفها الكبير بتناول القهوة.
4. الدنمارك
– يمكن القول أن احتساء القهوة في الدنمارك هو نشاط اجتماعي في الغالب وهو ما يفسر سبب تفضيل الدنماركيين أكواب كبيرة الحجم مثل اللاتيه الذي يحتاج فترة أطول مما يتيح المجال لخوض أحاديث مطولة.
5. هولندا
– يفضل الهولنديون تناول القهوة المقطرة لكن المزيد من الناس يتحولون حالياً إلى أنواع قهوة عالية الجودة وإلى «كبسولات القهوة».
6. السويد
– أشهر كوب قهوة في السويد هي القهوة المحضرة بالتنقيط سواء بالحليب أو دونه كما تشتهر هناك أنواع أخرى من القهوة وهي: «لاتيه» و«كابتشينو».
7. سويسرا
– نستله سويس أكبر شركة في سوق القهوة في سويسرا بحصة سوقية تصل إلى 38 في المائة وتستأثر العلامتان الشهيرتان «نسبريسو» و«نسكافيه» بمعظم النشاط.
9. بلجيكا
– نقل التجار المسلمون القهوة إلى مدينة البندقية الإيطالية وانتقلت منها إلى بلجيكا وغيرها من دول القارة الأوروبية.
10. لوكسمبورج
– تقع لوكسمبورج في قلب أوروبا ويقصدها عدد كبير من الألمان والبلجيكيين وغيرهم للعمل في القهوة وتناولها.
11. كندا
– تستهلك كندا كميات كبيرة من القهوة وهي واحدة من أكبر البلدان المستهلكة للقهوة بما يصل إلى 152 لتراً للفرد في العام.

الدولة العربية الأكثر شربًا للقهوة في العالم

تبيَّن أن دولة فنلندا وشعبها يتربعون على عرش الشعوب الأكثر استهلاكاً للقهوة في العالم، وذلك خلافاً للتوقعات التي يمكن أن تخطر على بال أي شخص والتي قد تشير الى أن الأتراك أو العرب هم الأكثر تناولاً للقهوة، لكن دولة عربية واحدة غير متوقعة أيضاً من بين قائمة الدول الأكثر استهلاكاً للقهوة، وبحسب بيانات نشرها الموقع العالمي المتخصص بالإحصاءات والأرقام البيانية “ستاتيستا”، فإن فنلندا تتربع على قائمة أكثر شعوب العالم استهلاكاً للقهوة، أما على المستوى العربي فإن لبنان الدولة الأكثر استهلاكاً للقهوة على الإطلاق، وعلى المستوى العربي فيتصدر اللبنانيون قائمة مستهلكي القهوة بواقع 5.3 كيلو غرام سنوياً لكل شخص، وهم بذلك أكثر الشعوب العربية استهلاكاً لها، واللافت في البيانات أن تركيا ليست موجودة أصلاً على قائمة الدول الأكثر استهلاكاً للقهوة على مستوى العالم، أما البرازيل التي تشتهر بإنتاج وبيع البن الفاخر في كل أنحاء العالم فتحتل المركز الثامن عالمياً، حيث يستهلك كل شخص 5.1 كيلو غرام من القهوة.

نبذة عن يوم القهوة العالمي


– هو احتفال بتنوع قطاع القهوة وجودته وشغفه. إنها فرصة لمحبي القهوة لمشاركة حبهم للمشروبات ودعم ملايين المزارعين الذين تعتمد سبل معيشتهم على محاصيل البن في جميع أنحاء العالم.
– تم اختيار الأول من أكتوبر سنوياً للاحتفال باليوم العالمي للقهوة، وذلك من قبل منظمة القهوة الدولية في مارس 2014.
– في الأول من أكتوبر عام 2015 تم الاحتفال للمرة الأولى باليوم العالمي للقهوة، وذلك على هامش معرض إكسبو 2015 في مدينة ميلانو الإيطالية.
– اللافت أن اختيار هذا اليوم للاحتفال بالقهوة ليس هو الأول من نوعه، حيث سبق واحتفلت جمعية القهوة اليابانية بالقهوة لأول مرة عام 1983، وبعد ذلك تم الاحتفال باليوم العالمي للقهوة عام 2009 في ولاية نيو أورلينز الأمريكية.
– تعود الجذور الأولى لاكتشاف تلك البذرة السحرية، صاحبة تأثير «الكافيين» الذي يعشقه سكان العالم، إلى قبيلة «الأورومو» في إثيوبيا، الذين اكتشفوا الأثر المنشط لنبات حبوب القهوة.
– حيث لاحظ راعٍ قطيع من الغنم في إحدى هضاب إثيوبيا أن عنز قطيعه كانت تقفز بنشاط غير معهود وتتسلّق الصخور بسرعة غير مألوفة كلّما أكلت من ثمار شجيرات، فبادر هو إلى تذّوقها وراح يشعر بحيوية زائدة وطاقة قويّة لم يعهدها من قبل، وكان ذلك في مطلع القرن السابع عشر.
– تحت شعار دعم الجيل القادم وجهت منظمة القهوة العالمية international coffee organization دعوتها إلى الشباب بحسب البيان الذي أصدرته على صفحتها الرسمية أن الشباب يواجه في قطاع البن تحدياً غير مسبوق، من صغار المزارعين إلى عمال صناعة القهوة وكل من بينهم.


Advertising اعلانات

230 Views