ماحملت بعد القيصرية

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 8 يونيو, 2021 1:37 - آخر تحديث : 11 يونيو, 2021 10:49
ماحملت بعد القيصرية


Advertising اعلانات

ماحملت بعد القيصرية، ومعلومات أساسية عن الحمل بعد الولادة القيصرية، وهل الحمل بعد الولادة القيصرية بثلاثة شهور خطير؟، ونصائح للعناية بجرح الولادة القيصرية، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

ماحملت بعد القيصرية

هناك بعض الأسباب التي قد تؤخر حدوث الحمل بعد الولادة القيصرية، وبعض المضاعفات المحدودة لحدوث العملية القيصرية، التي قد تؤدي إلى تأخير حدوث الحمل، وتشمل:
1. في بعض الحالات، قد تتسبب ندوب العملية القيصرية في حدوث التهابات والتصاقات في البطن والجهاز التناسلي للمرأة، ما قد يمنع حدوث الحمل.
2. قد ينمو نسيج جرح العملية القيصرية متسببًا في نمو غير طبيعي لبطانة الرحم endometriosis، وهي واحدة من الحالات التي تسبب ألمًا شديدًا، وأيضًا تمنع حدوث الحمل.
3. حدوث انسداد أو قطع في أنابيب فالوب. حدوث اضطرابات في التبويض، وعدم انتظام الدورة الشهرية أحيانًا.

معلومات أساسية عن الحمل بعد الولادة القيصرية

– يفضل الانتظار لسنة كاملة بعد الولادة القيصريّة حتى يحدث الحمل مرة ثانية.
– فرصة الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية تكون بنسبة 70% إذا حملت بعد سنة أو أكثر.
– يحتاج شق الولادة القيصرية، إلى 3 أشهر للالتئام، ولكن قد يكون الانتظار ستة أشهر على الأقل ضرورياً.
– إذا حملت قبل السنة، فهذا لا يعني أنّ هناك خطراً عليك أو على جنينك، إنّما يجب أن تتابعي حالتك عند الطبيب.
– المتابعة عند الطبيب هي للتأكد من وضع الندبة في الرحم الناتجة عن الولادة القيصرية لأنّها تتمدّد مع التقدّم بالحمل، لذا يجب أن تزداد المتابعة مع الشهور الأخيرة من الحمل.
– اذا حملت للمرة الثانية قبل مرور عام على ولادتك الأولى، فأنت بحاجة لرعاية صحية لأنّ جسمك لم يستعد بعد ما فقده من كالسيوم وحديد خصوصاً، ولذلك يجب أن تحصلي على هذه العناصر الغذائية من خلال مكمّلات غذائية.
– هناك خطر ضئيل لتمزّق جرح العملية القيصرية الملتئم عند الولادة الطبيعية بعد القيصرية، وهذا ما يسمى تمزّق الرحم، وعلى الرغم من انخفاض خطر التعرّض لتمزّق الرحم، إلا أنه قد يزداد إذا كان الفاصل قصيراً بين كل حمل وآخر.
– يمكن أن تزيد إتاحة فترة قصيرة بين الولادة القيصرية والحمل التالي خطر تعرّضك لمشاكل في المشيمة، ومن بين هذه المتاعب ما يعرف بانخفاض أو هبوط في المشيمة أي عندما ينخفض موضع المشيمة إلى أسفل الرحم، أو انفصال المشيمة مكان الجرح القديم في الرحم، وهو من المضاعفات الخطيرة.

هل الحمل بعد الولادة القيصرية بثلاثة شهور خطير؟

نعم يعتبر الحمل بعد مرور 3 أشهر من حدوث الولادة القيصرية خطير، وقد يكون سبب في حدوث المضاعفات التالية:
– تمزق الرحم
كلما طال انتظارك بعد الولادة القيصرية قبل محاولة الحمل مرة أخرى كان ذلك أفضل لكِ، إذ تشير إحدى الدراسات إلى أن تمزق الرحم يحدث لنحو 5% من الحوامل اللاتي حملن قبل مرور 18 شهرًا على الولادة القيصرية، وتقل إلى 2% عند الحوامل اللواتي ينتظرن من 18 إلى 23 شهرًا قبل الحمل مرة أخرى، وتقل إلى 1% إذا انتظرن أكثر من 24 شهرًا.
– المشيمة الملتصقة
أحيانًا تغرز المشيمة نفسها في جدار الرحم، أو في مكان جرح القيصرية السابق، وقد تنتج عن هذا الأمر مضاعفات خطيرة خلال الولادة، إذا حملتِ بعد وقت قصير من الولادة القيصرية فقد تكونين أكثر عرضة للإصابة بالمشيمة الملتصقة.
– الولادة المبكرة
أثبتت دراستان منفصلتان أن معدلات الولادة المبكرة تزيد بالولادة القيصرية السابقة خاصةً إذا كان الفرق بين الولادتين قصيرًا.

نصائح للعناية بجرح الولادة القيصرية

1. ارتاحي قدر المستطاع، ويفضل وضع كل ما تحتاجينه لكِ أو لطفلك في مكان قريب منكِ، وفى أول أسبوعين يجب ألا تحملي أي شيء أثقل من طفلك.
2. ادعمي بطنك بوسادة عند الحركات المفاجئة، مثل: العطس والكحة والضحك، وكذلك ادعمي بطنك عند الوقوف أو المشي.
3. تناولي الأدوية حسب الحاجة، فيمكنك تناول بعض المسكنات التي يصفها لكِ الطبيب، للتقليل من آلام الجرح.
4. اشربي الكثير من السوائل لتعويض ما تفقدينه في أثناء الولادة والرضاعة الطبيعية، وتساعد هذه السوائل على منع إصابتك بإمساك، كما تحميكِ من حدوث التهابات بالمسالك البولية.
5. تناولي الأطعمة الغنية بالألياف، لتجنب إمساك ما بعد الولادة، إذ إنه من الطبيعي بعد الجراحة حدوث إمساك، لكن إذا استمر الأمر استشيري طبيبك لأخذ بعض الأدوية الملينة.
6. تابعي جرحك يوميًّا، وابحثي في منطقة الجرح عن أي علامة من علامات العدوى، مثل الاحمرار والتورم أو خروج أي سائل من مكان الجرح، أو حدوث ارتفاع في درجة حرارتك عن 38 درجة مئوية، أو تزايد الألم في منطقة الجرح، وفي هذه الحالة عليكِ مراجعة طبيبك على الفور.
7. احرصي على المشي والحركة البسيطة داخل المنزل ما يساعد في التئام الجرح، فجلوسك في السرير وعدم القيام بأي حركة لن يفيد الجرح، وسيبطئ من عملية التئامه.
8. استحمي بشكل يومي للحفاظ على نظافة جرح الولادة القيصرية، واستخدمي الماء الدافئ والصابون برفق دون تدليك أو فرك، ولكن انتبهي، فالاستحمام يحدث عقب زيارة الطبيب الأولى بعد الولادة والاطمئنان على الجرح، أما قبلها فليس عليكِ الاستحمام بعد الولادة القيصرية مطلقًا إلا بعد أن يأذن لكِ الطبيب.
9. حافظي على مكان الجرح جافًّا، ويمكنك تغطيته بقطعة من الشاش إذا كانت الملابس تسبب الحكة مكان الجرح، لكن لا بد من تغيير الشاش يوميًّا للحفاظ على مكان الجرح جافًّا ونظيفًا.
10. احصلي على قسط كافٍ من النوم، نامي وقتما ينام طفلك فهذا هو الأهم، واستعيني بأحد أفراد أسرتك وزوجك للعناية بطفلك، لتحصلي على الراحة الكافية، فالتئام الجرح بصحة وسرعة يعتمد على مقدار راحتك، لذا يجب أن تنالي ما تستحقين من الراحة.
11. تجنبي القيام بالأنشطة الشاقة، مثل ركوب الدراجات أو الجري أو التمارين الرياضية لستة أسابيع، وحتى يسمح لكِ الطبيب بذلك.
12. تجنبي الوقوف والجلوس كثيرًا، ولا تمارسي أي تمارين ترهق عضلات البطن لمدة ستة أسابيع، وحتى يسمح لكِ الطبيب بذلك.


Advertising اعلانات

140 Views