لون زيت البابونج الاصلي

كتابة امل المهنا - تاريخ الكتابة: 19 أغسطس, 2022 10:03 - آخر تحديث :
لون زيت البابونج الاصلي

Advertising اعلانات

لون زيت البابونج الاصلي و الفرق بين البابونج والاقحوان و زيت البابونج للشعر و فوائد الأقحوان للشعر و فوائد عشبة البابونج، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

لون زيت البابونج الاصلي

يعرف زيت البابونج على انه سائل لزج، لون زيت البابونج ازرق ثقيل بشكل ما، ورائحة زيت البابون هي نفس رائحة زهرة البابونج، كما ان زيت البابونج به العديد من المركبات التي تعطيه عدة خصائص مميزة، فزيت البابونج يحتوي على مادة الفابايسابولو، وأيضا مادة الباسيابول، وأيضا يوجد أوكسيد أ، وأيضا أوكسيد ب، كما يحتوي الزيت على مادة بيتا ترانس فارنسين، كما يوجد به مركب يسمى الكمازولين وهي المادة التي تعطي الزيت اللون الأزرق المميز، ويوجد بالزيت أيضا مركب سباثولينول

الفرق بين البابونج والاقحوان

لابد في بادئ الأمر من التعرف على تعريف كل من تلك النباتات الهامة ومن ثم الانتقال إلى فوائد كل منهم والتي تعد مختلفة بشكل كبير عن بعضهم البعض وعن تعريف كل منهم فقد جاء على النحو التالي :
1- الأقحوان :
يطلق عليه أيضا حشيشة الحمى والذي يتم زراعته بشكل كبير جدا في أوروبا وشمال أفريقيا وأمريكا أيضا، وتعد الأزهار الخاصة بها هي الجزء الذي يستخدم في تلك النبتة وهو تشبه بشكل كبير البابونج ولكنها مختلفة من حيث التركيب الكيميائي
2- البابونج :
و البابونج هنا نوعان وهما البابونج الألماني والبابونج الروماني ولكن النوع الأول هو الأكثر من حيث الانتشار والجدير بالذكر فهو من بين النباتات التي قد استخدمت من قبل آلاف السنين، ويعرف بكونه من النباتات المهدئة للمعدة وتدخل أزهار عشبه البابونج في الكثير من الاستخدامات العلاجية.

زيت البابونج للشعر

1- يزيد ليونة الشعر ويقلل فرص تعرضه للتساقط والتقصف.
2- يزيد لمعان الشعر ويحافظ عليه.
3- يفتّح لون الشعر ويمنحه اللون الأشقر، كما يساعد على التحكم بدرجات التفتيح عن طريق استعماله أكثر من مرة، إذ إنّه كلما زاد استعمال زيت البابونج زاد تفتيح الشعر، مما يساعد على الاستغناء عن صبغات الشعر الغنية بالمواد بالكيميائية المضرة بالشعر.
4- يقضي على القمل ويخلص منه بسهولة وبسرعة كبيرة.
5- يعتبر مقوٍ عاماً للشعر من الداخل.
6- يمنح جذور الشعر، وفروة الرأس الرطوبة اللازمة للمحافظة على سلامته، وصحته، ولحمايته من التلف والجفاف والهيشان.
7- يخفف الحكة القوية التي تصيب فروة الرأس.
8- يخلّص الشعر من القشرة المتراكمة في فروة الرأس، سواء أكانت هذه القشرة مستعصية ومزمنة أم بسيطة وسطحية.
9- يزيد جمال الشعر ورونقه ونعومته، لذلك ينصح باستعماله بشكلٍ مباشر على الشعر، أو استخدام الشامبوهات عالية الجودة والتي تحتوي على زيت البابونج.
10- يمنح شعوراً بالاسترخاء، ويخفف ألم فروة الرأس الناتج عن تغيير تسريحة الشعر.
11- يطهّر فروة الرأس، ويخلصها من الفطريات والميكروبات التي تتراكم على المنطقة الداخلية لها.

فوائد الأقحوان للشعر

هناك بحث يدعم الادعاء بأن زهرة الأقحوان يمكن أن تعزز نمو الشعر وتحسن قشرة الرأس.
أظهرت دراسة أجريت عام 2008 أن استخدام زيت زهرة الأقحوان يزيد من عدد بصيلات الشعر، وكان في الواقع أكثر فعالية من المينوكسيديل (Rogaine) في منع تساقط الشعر.
تحتوي زهرة الأقحوان أيضًا على فيتامين E، المعروف بمكافحة الجذور الحرة التي يمكن أن تعيق نمو الشعر

فوائد عشبة البابونج

يُمكن أن يوفر شاي البابونج مجموعةً من الفوائد لصحة الجسم، ومنها ما يأتي:
– تعزيز صحة الجهاز الهضمي:
وتشير دلائل محدودة إلى أنّ البابونج قد يكون فعّالاً في تحسين عملية الهضم؛ عن طريق تقليل خطر الإصابة ببعض مشاكل الجهاز الهضمي، حيث وجدت بعض الدراسات التي أُجريت على الفئران أنّ مستخلص البابونج قد يحمي من الإسهال؛ كما وجدت دراسة أخرى أُجريت على الجُرذان أنّ البابونج يساعد على الحماية من قرحة المعدة، ويُستخدم شعبياً؛ في علاج الغثيان، والغازات.
-تعزيز صحة القلب:
فهو غني بالفلافونات (بالإنجليزية: Flavones)، وهي نوع من مضادات الأكسدة، وقد أُجريت عليها دراسات؛ لمعرفة احتمالية خفضها لضغط الدّم، ومستويات الكوليسترول، وهما من العوامل المهمة التي تدل على خطر الإصابة بأمراض القلب، ولكن ما تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات حول ذلك.
– الحماية من الإصابة ببعض أنواع السرطانات:
حيث يحتوي على مضادات الأكسدة، مثل: الابيغينين (بالإنجليزية: Apigenin)، ووجدت الدّراسات المخبرية أنه يكافح الخلايا السرطانية، مثل: سرطان الثدي، والجهاز الهضمي، والجلد، والبروستاتا، والرحم.
-التخفيف من آلام الحيض:
إذ إنّ العديد من الدّراسات ربطت بين شاي البابونج، والتقليل من شدّة تشنجات الحيض، وعلى سبيل المثال قد بيّنت دراسة أُجريت عام 2010 أنّ استهلاكه مدة شهر، قد يُخفف من آلام هذه التشنُّجات، ومن القلق، والتوتر المرتبطين بآلام الدورة الشهرية.
-خفض السكر في الدّم:
حيث وجدت بعض الدراسات أنه يمكن أن يخفض نسبة السكر في الدّم لدى المصابين بداء السكري؛ ولوحظ في إحدى الدراسات التي شملت 64 مشاركاً تناولوا شاي البابونج ثلاث مرات في اليوم بعد وجبات الطعام مدة ثمانية أسابيع، انخفاضاً ملحوظاً في علامات الإصابة بمرض السكري، وكذلك الكوليسترول الكلي مقارنةً مع الأشخاص الذين تناولوا الماء.
-تحسين القدرة على النوم:
وذلك لأنه يحتوي على مضاد الأكسدة ابيغينين الذي يرتبط بمُستقبلات معينة في الدّماغ مما قد يُحسّن من النوم، ويقلل الأرق.


Advertising اعلانات

154 Views